24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | محتجون بالرحامنة يطلبون تسوية وضعيتهم المادية

محتجون بالرحامنة يطلبون تسوية وضعيتهم المادية

محتجون بالرحامنة يطلبون تسوية وضعيتهم المادية

نظمت جمعية الرحامنة للموارد البشرية، الخميس، وقفة احتجاجية أمام بلدية ابن جرير، للمطالبة بتسوية الوضعية المادية للأطر والمستخدمين، وتمكينهم من الحد الأدنى للأجور، والتعويض عن الساعات الإضافية بالنسبة لعمال النظافة.

وخلال هذا الشكل الاحتجاجي، رفع المشاركون شعارات من قبيل "زيدونا في الأجور ولا زبلكم يبقى منشور"، تنديدا بما وصفوه بـ"التهميش الذي طال هذه الفئة، وغياب لغة الحوار البناء من طرف مسؤولين ينتهجون سياسة الآذان الصماء والكراسي الفارغة"، بحسب تصريحات متطابقة لبعض المحتجين.

نبيلة الدرقاوي، واحدة من المحتجين، قالت لهسبريس إن "هذه الفئة التي قضت سنوات طوال في أداء مهامها في المقاطعات لتحرير العقود والوثائق، وبالجماعة الترابية كحراس وعمال نظافة، ظلت تعاني من مشاكل عدة، فالأجرة لا تتعدى 2230 درهما شهريا".

وأضافت: "نحن رهن إشارة الإدارة، حيث نلبي الطلب كلما نودي علينا، حتى يومي السبت والأحد، لأداء بعض المهام الإدارية، ولا نستفيد من أي شيء يقره القانون للموظفين الآخرين".

وقال زميلها مزيوقة عبد الرحيم إن "ما نتقاضاه لا يساعدنا على ضمان لقمة عيش كريم لنا ولأسرنا، ففي حالة المرض يطلب منها دفع مصاريف الدواء والفحوصات، وننتظر وقتا طويلا للتوصل بالتعويض من التأمين الصحي"، وطالب بـ"التفكير في هذا المشكل الذي تشتكي منه هذه الفئة بشكل كبير".

"الأسعار ارتفعت وكذلك الفحوصات الطبية والأدوية، كل شيء أضحى مرتفعا ثمنه، وأجرتنا لا تغادر مكانها ولا تتحسن"، يقول عبد الكريم الكريمي في تصريح لهسبريس، مضيفا: "نقوم بأعمال شاقة، منها تنظيف شوارع المدينة، وغيرها من المهام، دون أية التفاتة من طرف المسؤولين"، بحسب تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.