24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "الإهمال" يحول منتزها إلى مكان مهجور بورزازات

"الإهمال" يحول منتزها إلى مكان مهجور بورزازات

"الإهمال" يحول منتزها إلى مكان مهجور بورزازات

تحول منتزه "9 يوليوز" بوسط مدينة ورزازات من فضاء أخضر وتراث إيكولوجي كانت ساكنة "هوليود إفريقيا" تلجأ إليه للترويح عن النفس واستنشاق هواء نقي، إلى فضاء شبه مهجور يشوه صورة المدينة، خصوصا أنه يتواجد بالقرب من العمالة والمحكمتين الابتدائية والاستئناف.

المنتزه أصبح في حالة يرثى لها بفعل الإهمال الذي لحقه من طرف القائمين عليه، حيث لم يعد يستقطب العائلات كما في السابق نظرا إلى التخريب الذي لحقه من جل الجوانب، فأصبح وكرا لبعض المتشردين والمتعاطين للمخدرات، وللشبان المرفوقين بخليلاتهم الباحثين عن سرقة لحظة حميمة في هذا المكان.

كراسي خشبية وإسمنتية محطمة، عشب ذابل، أشجار عشوائية هنا وهناك، أزبال ونفايات، عوامل سلبية تجعل الزائر إلى هذه الحديقة يرسم منذ الوهلة الأولى صورة سوداوية على مدينة ورزازات التي تحتضن مشاريع كبرى في السينما والطاقة الشمسية، وغيرها.

كريمة حمودي، إحدى القاطنات بالقرب من المنتزه المذكور، قالت إن "الحديقة كانت في وقت قريب تعد متنفسا بالنسبة لساكنة ورزازات وزوارها، لكنها أصبحت اليوم تشبه مطرحا عشوائيا بفعل الأزبال المنتشرة وسطها، ووكرا للمنحرفين وأصحاب الغرام"، وفق تعبيرها.

وشددت المتحدثة ذاتها، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على ضرورة إحياء هذه الحديقة وإعادتها إلى سابق عهدها، معتبرة أن "هاته الحديقة يمكن أن تكون متنفسا جديدا للساكنة، فقط تحتاج إلى ترميم وغرس العشب الجديد والاعتناء بها من طرف المجلس الجماعي".

من جهته، قال بناصر أوعلي، الذي صادفته هسبريس داخل المنتزه المذكور، "كلما زرت هذه الحديقة أتذكر الزمن الماضي"، مضيفا: "المكان يوحي بأن الزمن الماضي كان أكثر نشاطا وحيوية"، مشيرا إلى أن "الساكنة فقدت الأمل في المسؤولين المحليين للتدخل لإصلاحها، والأمل في عامل الإقليم الذي جاء بمخططات تنموية مندمجة قادرة على تغيير المدينة من حسن إلى أحسن".

وحمّل المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس، "مسؤولية التخريب الذي لحق المنتزه" للجماعة، "نظرا إلى أن المنتزه تابع لها"، مشددا على "ضرورة التدخل لإصلاحه في القريب العاجل وخلق متنفس جديد للساكنة وزوارها".

ولم يخف بعض الشباب ممن حاورتهم هسبريس تذمرهم من الوضعية التي آلت إليها الحديقة، مشيرين إلى أن هذا المتنزه من المفروض أن يكون عاجا بالزوار الباحثين عن فضاء إيكولوجي جميل ينهي تعب أيام العمل، لكن حالته لا تبشر بخير.

ومن أجل نيل تعليق الجهات المسؤولة، ربطت هسبريس الاتصال بأكثر من مسؤول دون أن تتلقى أي رد، حيث قال أحدهم إنه في مهمة خارج المدينة، في حين حاول آخر إبعاد هذا الموضوع عنه بالقول: "أنا غير مكلف بهذا الموضوع، وهناك أشخاص داخل الجماعة يتحملون مسؤولية الحدائق العمومية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - منصوري الجمعة 08 نونبر 2019 - 15:52
و رززات مدينة غنية بخيرات فوق الارض وتحته .غنية باناسها الطيبين .غنية بمناظرها. لكن للاسف لانعر ف اين تذهب كل خيراتها. مدينة مهملة ومنسية الساكنة حتى من ابسط الحقوق .لكم الله ايها الناس الطيبين
2 - ABC الجمعة 08 نونبر 2019 - 16:29
سبحان الله حتا حاجة متاتسخرفي المغرب لاعناية لاترميم بني أدم لا يفكر سوى في بطنه والجنس والنوم والتخريب والسرقة . ما احلى العيش في أوروبا يحتفضون على الطبيعة ومتاحف والأثار والنضافة كلام طويل ....
3 - المساحات الخصراء كلها مهجورة الجمعة 08 نونبر 2019 - 16:31
المجلس البلدي متخصص فقط في تفويت الصفقات للخواص دون مراقبتها، حيت تم حفر حفر من اجل غرس الأشجار، ولكن عملية التشجير لم تتم وبقيت الحفر كفخاخ يسقط فيها الراجلين، أما حديقة تصومعت التي كان يضرب بها المثل والتي كانت تعج بأنواع كثيرة من الأشجار منها ما يتجاوز عمره 50 سنة فقد تم إهمالها، مما تسبب في موت هذه الأشجار وأصبحت الحديقة صحراء تدروها الرياح، المجلس البلدي في مدينة ورزازات عدو للبيئة بكل المقاييس ولا يهمه إلا إقتسام مقدرات المدينة على حين غفلة من أهلها ولطيبتهم، مجموعة من الانتهازيين وعديمي الضمير، وموظفين مختلسين كسالا لا يمكن لأحد أن يتفاهم معهم. إذا دخلت إلى مقر المجلس البلدي ينتابك شعور بالتيه والخوف. ويستقبلك موظف بالكاد يتكلم، لكن بمجرد رأيته لصاحب الشكارة ينقلب الحال إلى موظف بشوش مستقبل مستعد للقيام بأي مساعدة.
حديقة 9 يوليوز نمودج صغير لما يحدث في ورزازات ككل والله المستعان.
4 - kamal87 الجمعة 08 نونبر 2019 - 17:06
"الإهمال" يحول ورزازات إلى منتزه مهجور
5 - assifnwourgh الجمعة 08 نونبر 2019 - 17:31
المسؤولين في ورزازات و في المغرب ككل؛ ليس لهم أي هدف إجتماعي.. مصلحتهم الأولى و الأخيرة هي مصلحتهم الشخصية و العائلية.. لا هم لهم و لا ضمير اتجاه المصلحة العامة.. نعم؛ إن منظومتنا الإجتماعية مختلة عقليا و فكريا و نفسيا و اجتماعيا و تربويا و سياسيا و اقتصاديا و دينيا و "كلشيا"..
6 - عبدالهادي الجمعة 08 نونبر 2019 - 19:58
قضيت حوالي 19 سنة بمدينة ورزازات و هذا المنتزه يعيش نفس الوضع الكارثي منذ سنة 2000...
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.