24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تأخر افتتاح ملحقة جامعية يغضب الطلبة بأزيلال

تأخر افتتاح ملحقة جامعية يغضب الطلبة بأزيلال

تأخر افتتاح ملحقة جامعية يغضب الطلبة بأزيلال

بعدما استبشر بها أبناء إقليم أزيلال خيرا لتغنيهم عن السفر إلى بني ملال أو مراكش أو مكناس؛ تساءل العديد من الحاصلين على الباكلوريا ولفيف من النشطاء الفيسبوكيين من أبناء الإقليم عن دواعي عدم فتح الملحقة الجامعية بأزيلال التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال.

وفي هذا الإطار، رجح مسؤول إداري أن تعزى أسباب عدم فتح الملحقة الجامعية، أولا، إلى التوقيت الذي وقعت فيه الاتفاقية، باعتباره تزامن مع الدخول الجامعي، وأغلب الطلبة الجدد حينها تسجلوا في شعبهم المنتقاة سابقا في جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال أو في باقي الجامعات المغربية الأخرى.

وتابع المصدر نفسه، الذي فضل عدم ذكر هويته، في تصريح لهسبريس، أن السبب الثاني يرجع إلى العدد القليل من الطلبة الذين قصدوا الملحقة يوم فتحت أبوابها، وبالتالي أُجل التسجيل بها إلى الموسم الجامعي المقبل، ليتأتى للجامعة تجهيز الفضاء الذي سيحتضن الملحقة بشكل رسمي.

ولفهم أسباب تأجيل التدريس بهذه الملحقة الجامعية، ربطت هسبريس الاتصال بنبيل حمينة، رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان، فقال إنه لم يؤجَل فتح أبواب الملحقة، لأنه كان مبرمجا أن تشرع في استقبال الطلبة الجدد ابتداء من شتنبر 2020 وليس في هذا الموسم.

وأورد حمينة، في تصريح لهسبريس، أنه مع الزيارة التي قام بها رفقة وزير التربية الوطنية وعامل الإقليم ورئيس الجهة، اقترح هذا الأخير استغلال مركز للاستقبال بأزيلال للشروع في تدريس شعبة ما منذ هذا العام، و"لما أنجزنا الدراسة، توصلنا إلى أن هناك 400 طالب بشعبة التدبير والاقتصاد بإمكانهم تتبع دراستهم بالملحقة".

وأضاف رئيس الجامعة أن "الأساتذة لما اقترحنا عليهم الفكرة، أبدوا استعداداهم للتعاون والتنقل إلى أزيلال لتدريس أبناء المدينة في المركز الجديد؛ غير أن العدد القليل من الطلبة المقدر بـ20 طالبا من أصل 400 طالب هم من وافقوا على الانتقال إلى أزيلال، وهذا ما حال دون الشروع في التدريس بالمركز الجديد ابتداء من هذه السنة".

وأمام هذا المستجد، يردف حمينة، "تواصلنا مع رئيس الجهة من أجل العمل على تجهيز المركز منذ الآن، على أساس أن يُشرع في التدريس به السنة المقبلة، بعد عملية تحسيس الطلبة بأهمية هذه النواة الجامعية الجديدة"، منهيا حديثه بالقول: "أخبر أبناء أزيلال أننا معهم".

تجدر الإشارة إلى أن هذه الملحقة جاءت ثمرة اتفاقية شراكة تتعلق بإحداث نواة جامعية متعددة التخصصات بمدينة أزيلال، في إطار اتفاقية شراكة بين مجلس الجهة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وجامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال والمجلس الإقليمي لأزيلال بتكلفة إجمالية تقدر بـ100 مليون درهم بمساهمة لمجلس الجهة بـ20 مليون درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - أستاذ الجمعة 08 نونبر 2019 - 12:07
و كدالك تأخر بناء حي جامعي و مركب جامعي بخريبكة رغم مصادقة الوزراة سابقة عليه ... من ضم كلية خريبكة إلى جامعة سليمان و هي تعيش تأخر مقود من رئاسة الجامعة التي لها رؤية محدودة و لا ترى سوى بني ملل رغم أن خريبكة أكبر إقليم بالجهة وممول للبحث العلمي للجامعة من طرف مكتب غير شريف للفوسفاط ..
2 - ن-ص الجمعة 08 نونبر 2019 - 13:16
الارتجالية و العشوائية و محاولة الظهور على الفراغ بلا تخطيط بلا تبصر بل فقط فقاعات و فتح هنا و هناك بنيات اسمنتية يسمونها كلية او جامعة او مدرس عليا بلا مقومات بلا موارد...لقد مللنا من كل هذه المسرحيات التي تلهي الناس...الجامعات في العالم معروفة و هي اقطاب كبرى لها بنيات و ميزانيات و مقومات و ليس بناء اسوار و تسميتها كلية او جامعة...
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.