24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "هفوة خطيرة" توقف مندوب الصحة بإقليم صفرو

"هفوة خطيرة" توقف مندوب الصحة بإقليم صفرو

"هفوة خطيرة" توقف مندوب الصحة بإقليم صفرو

أوقف خالد أيت طالب، وزير الصحة، عبد السلام البقالي، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم صفرو، عن العمل بعد تقرير المديرية الجهوية لجهة فاس مكناس حول مظاهر الإخلال في تسيير شؤون مندوبية الصحة بإقليم صفرو، وعلى خلفية، أيضا، واقعة الولادة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.

وجاء في الرسالة، التي وجّهها وزير الصحة إلى المندوب الإقليمي تحت إشراف المدير الجهوي للصحة بولاية جهة فاس-مكناس، "أنني قررت توقيفكم احتياطيا عن العمل دون إيقاف راتبكم، عملا بمقتضيات الفصل 73 من النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، بسبب ارتكابكم هفوة خطيرة".

وزادت الرسالة نفسها، التي اطلعت عليها هسبريس، أنه "يتعين عليكم التوقف عن العمل فور توصلكم بهذه الرسالة؛ في انتظار مثولكم أمام المجلس التأديبي، وعلى السيد المدير الجهوي للصحة بولاية جهة فاس-مكناس التعجيل بتبليغ مديرية الموارد البشرية بمحضر التوقف عن العمل يحمل آخر عنوان شخصي لكم، مشفوعا بنسخة من هذه الرسالة تحمل على هامشها توقيعكم متبوعا بتاريخ التوقيع".

وأوردت الرسالة عينها أن "تاريخ توقفكم عن العمل يجب أن يطابق تاريخ توصلكم بهذه الرسالة، ثم عرضكم على لجنة البحث التمهيدي بعد الإدلاء باستفساراتكم الكتابية حول ما هو منسوب إليكم وإحالة الملف كاملا على أنظار المجلس التأديبي المختص في أقرب الآجال".

تجدر الإشارة إلى أن حادثة ولادة امرأة قروية في ساحة المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس خلقت ضجة في قطاع الصحة، لاسيما بعدما انتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يبين الوضعية اللاإنسانية التي وضعت فيها القروية حملها؛ وهو الحادث الذي عجل بإيفاد وزير الصحة لجنة، بغية فتح تحقيق حول الحادث وملابساته، انتهى بتوقيف المندوب الإقليمي بصفرو عن العمل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - az23 الجمعة 08 نونبر 2019 - 18:49
بصحة الكونجي التوقيف عن العمل مع عدم توقيف الراتب. خاص يكون العكس توقيف الراتب و والاستمرار في العمل. و ماذا من بعد؟ الضحك على الذقون
2 - amin sidi الجمعة 08 نونبر 2019 - 19:08
سلام. خاص ايتوقفو المناديب بجوجهم نتاع صفرو وفاس .على حقاش هما الي كانو كيلعبو كرة الطاولة .بالسيدة الحاميل .واحد كيرمها لواحد .حتى لوزير مشي هو وزير عيل باش ايطرد الناس .راه المشتشفيات هما الي مراض يادوكتور .؟
3 - متتبعة الجمعة 08 نونبر 2019 - 19:09
العقوبة هي العمل بدون أجر ، ماااشي أجر بدون عمل هذي راها مكافأة . على من كضحكوا فهاذ لبلاد على من
4 - doterti الجمعة 08 نونبر 2019 - 19:11
يجب محاكمته في الجنايات شي 15عام مع الأعمال الشاقة ليكون عبرة لامتاله من الأطباء والممرضين الذين يتاجرون بارواح المقهورين بذون احساس ولا شفقة همهم الوحيد جمع الاموال وتكديسها
5 - azrou999 الجمعة 08 نونبر 2019 - 19:31
De toutes les façons cet établissement n’a de la santé que le nom de l’hôpital.
si vous avez des connaissances vous êtes pris en charge immédiatement sans ça ce n’est
Pas la peine d’y’aller.
Bref,c’est le cas malheureusement de l’administration au Maroc.
6 - متتبع مغربي الجمعة 08 نونبر 2019 - 19:36
هذه الاخلالات بصحة وحياة المواطنين منتشرة في جميع مستشفيات المملكة حيث دائما نسمع ونرى مثل هذه الحالة مرة في الريصاني بالرشيدية ومرة بالقصر الكبير ومرة العرائش ومرة بصفرو وفاس إذن هذه ظاهرة سائدة لو عوقب المسؤول الاول عن هذه الحوادث في أول مرة لما تجرأ الاخرون عن مثلها ولكن عندما لم تعاقبوا وتحاسبوا اي مسؤول بالصحة عما اقترفه وتقدموه للقضاء كجميع المواطنين كما فعلتم الآن فيعيد الكرة ويعيد نفس الأخطاء وكذلك تشجيع للآخرين على عدم المبالات والاهتمام بصحة حياة المواطنين. ألا يحصلون على اجرتهم في نهاية كل شهر أم انهم يشتغلون ببلاش إنهم يتاجرون بصحة وحياة المواطنين فقطاع الصحة كله الخاص والعام يعرف عدة اختلالات ومشاكل يجب عليكم سيادة الوزير حلها وإصلاحها كما بدأها السيد الوردي ووقفوا ضده.
7 - الفيلسوف الجمعة 08 نونبر 2019 - 20:56
سمعنا يا سيدي الوزير ان النساء وقبل دخولهن إلى قسم الولادة يجب عليهن تأدية مبالغ مالية... اي ان الامر أعمق من كون المسألة ترتبط بموضوع المندوب...
و اظن ان قراء هسبريس سوف يشاطروننني نفس الرأي.
8 - amin sidi الجمعة 08 نونبر 2019 - 21:31
سلام. الاخ الفيلسوف .انا معك .هد وحد مسكين دخل مراتو تولد فالسبيطار منبعد تلات ايام جابش يخدها گالولو خصك تخلص عشرةالاف .د. گالهم معنديش ان غدي نمشي اورجع. امش ورجع جبلهم ورقة الطلاق .گالهم انا طلقتها ادبا خليوها عندكوم ؟
9 - mohamed larbi الجمعة 08 نونبر 2019 - 21:39
التوقيف يجب أن يشمل مسيري المستشفى (الطاقم الإداري بأكمله) وليس المندوب. ارذل وأكفس مستشفى رأيته في حياتي.المندوب يسير عبر التقارير والمدير يسير عن قرب
10 - حمادي الجمعة 08 نونبر 2019 - 22:22
هفوة خطيرة حلل وناقش او براتب سمين وش حنا هما حنا سير على الله انشري من فضلك هيسبرس .
11 - محمد الجمعة 08 نونبر 2019 - 23:09
ليس هو لوحده بل هناك آخرون يتوجب عليكم تطبيق القانون في حقهم وفي حق كل مسولت له نفسه
التلاعب بصحة المواطن .
12 - العامري الجمعة 08 نونبر 2019 - 23:15
سيدي الوزير لم اسمع طول حياتي التي تجاوزت ستة عقودبمثل هدا التوقيف مع الاحتفاظ بالراتب فانتم قد تشجعون دكاترتكم على نهج هدا المسلك فكيف ان نتاقاضا أجرا بدون ان نعمل فهدا يسمى ريعا ونهبا فارجو ان نراجعوا فكرتكم التي لاتفسير لها
13 - طاقم.ص السبت 09 نونبر 2019 - 12:08
تطبيق قانون ظبت المسوءولية بالمحاسبة. اذا الوزير تصرف داخل إطار كتابه والقانون الإداري . نتمنى ان تتم تصفية موضفو الأشباح منعدمي روح المسؤولية والإنسانية في جميع مصالح الاستشفاء.
اين وصلت قضية طبيب الفقراء المهدي الشافعي ؟؟؟؟
14 - لا يهم السبت 09 نونبر 2019 - 21:39
لمرا ولدات فباب الصبتار ديال فاس وقفوا المندوب ديال صفرو مفهمتش
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.