24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | النقل السري و"الكرويلة" ينافسان حافلات "ألزا" والترامواي بالبيضاء

النقل السري و"الكرويلة" ينافسان حافلات "ألزا" والترامواي بالبيضاء

النقل السري و"الكرويلة" ينافسان حافلات "ألزا" والترامواي بالبيضاء

"الدار البيضاء هي مدينة التفاوتات الاجتماعية الصارخة، حيث تتعايش الفئات الغنية مع الطبقات الفقيرة. وهي مدينة الأبراج العالية وأحياء الصفيح. وهي مركز المال والأعمال والبؤس والبطالة، وغيرها، فضلا عن النفايات والأوساخ التي تلوث بياضها وتشوه سمعتها"؛ هكذا تحدث الملك محمد السادس في خطاب سابق بمناسبة افتتاح البرلمان سنة 2013، وهكذا هو الوضع اليوم في 2019.

بينما يخترق الترامواي المدينة طولا وعرضا، وبينما يتم التوقيع على اتفاقيات تدبير قطاع النقل مع شركة جديدة بمواصفات وشروط جديدة، فإن "النقل السري"، الظاهر للعيان، ما يزال يقوم بنقل الركاب أمام أنظار الجميع، وما يزال سائقو الدراجات ثلاثية العجلات وأصحاب العربات المجرورة "الكرويلة" يتحدون الجميع!

"الكرويلة" تتحدى "ألزا"

بينما تنتظر ساكنة العاصمة الاقتصادية، التي عانت الأمرين طوال سنوات مع حافلات شركة "مدينة بيس" التي تم فسخ العقد معها، من الفاعل الجديد في مجال النقل الحضري "ألزا" أن ينقذها اليوم من الجحيم الذي عاشته طوال هذه المدة، فإن مواطنين آخرين بالدار البيضاء ما زالوا يستعملون مختلف وسائل النقل للوصول إلى وجهاتهم.

في مدينة التناقضات كما سماها عاهل البلاد، هناك الترامواي وحافلات النقل الحضري وسيارات الأجرة، من جهة، وهناك العربات المجرورة والدراجات النارية ثلاثية العجلات من جهة ثانية. وسط هذه المدينة كل شيء مباح، والسلطات الولائية والمنتخبة تكتفي بالتفرج ولا تحرك ساكنا.

في منطقة الهراويين، ومولاي رشيد، وغيرها، لا وسيلة نقل تتفوق على "الكرويلة"، التي يستعملها المواطنون للوصول إلى وجهاتهم دون الحاجة إلى الحافلات أو سيارات الأجرة في الوقت الذي لا توجد فيه خطوط الترامواي في هذه المناطق.

نساء ورجال، وهم يقصدون الحي الصناعي بمنطقة مولاي رشيد، يستعملون "الكرويلة" و"التريبورتور" للوصول إلى مقرات عملهم. بحسب شهادات المواطنين بهذه المنطقة، فإن هذه الوسيلة تعد الأفضل مرحليا، في ظل نقص وسائل النقل الحضري وغياب الترامواي، وغلاء أسعار سيارات الأجرة.

تتحدى هذه العربات الجميع، وتسيء إلى مظهر المدينة وهي تخترق الأحياء حتى الراقية منها، دون أن يتم منعها من أي مسؤول. أما عرقلة السير فحدث ولا حرج. لا أحد يستطيع أن ينبس بكلمة في وجه صاحب هذه "الكرويلة"، حتى ولو تسببت عربته في خسائر لإحدى السيارات.

أما "التريبورتور"، فقد شكل أصحابه محطة خاصة بهم، دون أن يتمكن مجلس المدينة أو السلطات المحلية من منعهم. يعرقلون السير ويحملون الركاب بطريقة تشكل خطرا على الجميع، ولا من يحرك ساكنا.

محاباة للنقل السري

المهنيون في العاصمة الاقتصادية يشتكون كثيرا من تنامي ظاهرة النقل السري، ويؤكدون أن المتضرر منها لم يعد فقط سائقو سيارات الأجرة، بل إن الشركة التي ستدبر قطاع النقل الحضري بالدار البيضاء والترامواي ذاته سيتضرران منها.

بحسب النقابي في قطاع النقل مصطفى الكيحل، فإن المهنيين يستغربون صمت السلطة عن هذه الظاهرة، بالرغم من المراسلات العديدة التي تم توجيهها إلى ممثلي وزارة الداخلية بجهة الدار البيضاء سطات.

ويطالب المهنيون، وفق تصريح أدلى به النقابي الكيحل لجريدة هسبريس الإلكترونية، بضرورة القيام بدوريات ومتابعة كل من تم ضبطه يمارس النقل غير القانوني، مع وجوب تجند الجميع للقضاء على الظاهرة حتى يتم نقل الركاب، سواء عبر سيارات الأجرة أو الحافلات أو الترامواي، في ظروف جيدة ومقننة.

ولفت المتحدث نفسه إلى كون السلطات المحلية، في شخص ولاية الجهة، وكذا السلطات المنتخبة، ممثلة في مجلس الدار البيضاء، لا تتحملان مسؤوليتهما في محاربة هذه الظاهرة تفاديا لتعميق الخسائر لدى الفاعلين في مجال النقل.

حافلات سرية

وسط شوارع المدينة، يلحظ المواطنون حافلات غير تلك التي تحمل رمز "مدينة بيس" التي تم فسخ العقد معها، حافلات تابعة لشركات "ليكس"، و"الشناوي"، و"الرفاهية".

قد يتساءل البعض ما إذا كانت الدار البيضاء تتوفر على ترخيص لشركات عدة، بيد أن الأمر لا يتعلق سوى بشركات تعمل في "النقل السري" تحت أعين السلطات، وتتجول بكل أريحية دون أن يعترض أحد سبيلها.

بشكل غير قانوني، تقوم العشرات من حافلات النقل الحضري غير المرخص لها من طرف السلطات المحلية والمنتخبة بنقل الركاب في اتجاهات عديدة بالدار البيضاء، دون أن يتم منعها أو اتخاذ الإجراءات القانونية في حقها.

شركة "ألزا" التي باتت تدبر القطاع اليوم في الدار البيضاء والجماعات المجاورة لها، ستعاني الأمرين مع هؤلاء "الخطافة" الذين سينافسونها في بعض الخطوط التي ستغطيها.

عمدة الدار البيضاء، عبد العزيز العماري، لم يجد خلال ندوة صحافية بمناسبة التوقيع الرسمي للعقد مع شركة "ألزا" من جواب على استمرار هذا النقل السري بالرغم من وجود مفوض له جديد، سوى تأكيد أن مراقبة وزجر هذه الحافلات العشوائية لا علاقة له به، محيلا إلى أن مناقشته يمكن أن تتم في قنوات أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - Ben السبت 09 نونبر 2019 - 10:11
يجب التقنين وصرامة في أخذ العقوبات
2 - خالد السبت 09 نونبر 2019 - 10:19
قال وزير سابق بخصوص النقل السري: هاذو ماشي خطافة راهم عتاقة
3 - سطاتي السبت 09 نونبر 2019 - 10:23
كن شفتي سطات شارع عبد الرحمان اسكيرج أصبح فيه الكراول والتربرتورات يعيتون فسادا . بحيث تشاهد السيارات في طابورات وراء الكرويلة التي تسير ببطىء ويسوقها سيء الاخلاق.ولا من يتكلم .السلطات تتفرج كأننا في بلاد السيبة .
4 - رشيد السبت 09 نونبر 2019 - 10:25
أظن ان قانون الغرامات للامن الوطني لا يحوي نصا يشير الى تغريم الكرويلة وما جاورها ! يجب تأديب هؤلاء المخالفين ( الفوظويين ) للقانون حتى نظمن مجتمعا مدنيا منظما لا مجتمعا يشبه " مجتمعات " بومباي و كراتشي" الهندية. الواظح ان المدن المغربية اصبحت بسبب كثرة هاته العربات " التريبورتور والكرويلة وغيرها " تسير الى الوراء . أرى انه يجب ترخيص هاته العربات بحد أقصى - تحدده المجالس البلدية- وذالك حتى لا تدخل المدن المغربية في فوظى عارمة بسببها.
5 - adil السبت 09 نونبر 2019 - 10:28
هذا نتيجة الملايير التي صرفت من اجل السير بالمغرب إلى الأمام ....عفوًا إلى الخلف ...اللهم ارحمنا في بلدنا
6 - ait baha السبت 09 نونبر 2019 - 10:35
ce con de mr elomari doit démissioner des ces fonctions il est pire que son prédécesseur sajid
casablanca a besoin d'un homme qui a une forte personalité il y'en a deux qui sont passer a casa c'est feu moti3 est mr benhima est avant eux c'était lyautey
7 - Maria السبت 09 نونبر 2019 - 10:35
يجب تنظيم النقل في العاصمة الاقتصادية مثلا بادماج اصحاب الكرويلات بمشروع كوتشيات بيضاء جميلة تنسجم مع لون المدينة و اصحاب النقل السري يجب منعهم و ربما ايضا يمكن ادماجهم باحداث مشاريع النقل بعربات صغيرة كهرباية او دراجات هوائية صديقة للبيئة او شيء من هذا القبيل و يكون معترف بهم.
8 - محمد أمين السبت 09 نونبر 2019 - 10:36
سي كيحل مادا اقول علي طاكسيات درب غلاف أو بوسكورة مع الساعة 5 مساء لم نجد طاكسيات ناس يركبون مع الخطافة نبقاو في واقفين في المحطة طاكسيات ديال بوسكورة شبع ومنفخين أين هيا مسؤولية ديالكم في هده المشكلة
9 - مغربي السبت 09 نونبر 2019 - 10:37
الدارالبيضاء كانت بيضاء أيام ما قبل ''الاستقلال'' ويكفي الرجوع للصور القديمة لنرى كيف كان جمال هده المدينة، أما الآن فهي مجرد بادية إسمنتية
10 - رشيد72 السبت 09 نونبر 2019 - 10:37
باقي ماشفنا هذ الساعة لاألزا ولا إديال ولا كنور بقين غير هذوك القراقش كيدورو/ بيس المدينة/
11 - Mohammed السبت 09 نونبر 2019 - 10:41
لا تلوموا سكان الدار البيضاء من الطبقة الفقيرة و اصحاب الدخل المحدود على استعمالهم وسائل النقل السري لان الطاكسيات الصغيرة أسعارها مرتفعة و الحافلات كارثية من جميع الجوانب. حافلات المدينة لا تتوفر فيها أدنى شروط السلامة و هي عبارة خردة مهترئة قد تحترق و تسبب فاجعة إضافة إلى سعر 5 في كل رحلة فهو مرتفع مقارنة بجودة الخدمة. السائقون و المراقبون لا ينضبطون بالقوانين فيقومون بالتوقف في اي نقطة مما يهدد حياة مستعملي الحافلة و الطريق إضافة إلى مشكل التاخرات و العبثية و الفوضى و الازدحام و غياب الأمن داخل الحافلة. و لاحظت أن المشرملين يستمتعون بالركوب مجانا أمام أعين المراقبين بينما يطلب الكنترول من المواطن البسيط أن يدفع 35 درهم فقط إذا تأخر في الحصول على تذكرته و يهدده بالشرطة حتى يجعله يستسلم و يدفع 35 درهم
12 - FgF السبت 09 نونبر 2019 - 10:44
أغلب المغاربة مصممون على العودة بالبلاد لعصور الوسطى .
للأسف الشديد كلما حاولت الدولة أن تطور وسائل النقل . إلا وازدادت ظاهرة التخلف الحضري عند المغاربة .
إنها حرب غير معلنة بين الجهل والحضارة .
13 - سراج السبت 09 نونبر 2019 - 10:45
هذا النقل السري هو ضرورة لأصحابه حتى يعيشوا
كسائر البشر فلو وجدوا حلا من طرف السلطة بمساعدتهم لإقتناء سيارات خاصة لما لجؤاوا إليه فالمرجو من المسؤولين الإسراع لإصلاح هذا الفراغ الذي يصور مددننا حول العالم أنها تعيش بؤسا وفقرا فليس الحل محاربتهم ومنعهم ولكن الحل هو إيجاد لهم حلولا لكسب رزقهم.
14 - Hamido السبت 09 نونبر 2019 - 10:45
في بلاد الكفار تنظر فقط في التلفون وتجد كم تبقى من دقيقة ليصل الاطوبيس.ويضعون عروضا مغرية للاشتراك السنوي ولذوي الاحتياحات الخاصة والعاطلين عن العمل .كما ان تذكرة واحدة تمكنك من ركوب ترام والاوطوبيس والميترو.والحافلات نظيفة ومن احدث الانواع ويتوفر فيها المكيف .فهي دافءة ايام الشتاء وباردة صيفا.وادا اردت النزول ماعليك الا قرع الجرس ليتوقف الساءق .الحافلات البيضاوية مهترءة وقليلة ومتسخة واذا لم يشرملك اللصوص فقد يشرملك الكونترول .احترموا لمواطنين راكم عيقتوا وجيبوا حافلات في المستوى وثمن التذكرة يجب ان يكون في مستوى الخدمات فلايمكن ان اركب في براكة من قصدير وتطلب مني ثمن التذكرة.
15 - مقهور السبت 09 نونبر 2019 - 10:46
السلام
للامانة فقط فان النقل السري ارحم بكتير من جشع الطاكسيات الصغيرة و الكبيرة في كل بلدان العالم الراكب او الزبون هو الدي له الحق في اختيار الوجهة المرغوب الدهاب لها ليس ساءق التاكسي هدا دون الحديت عن السيارة و الهندام و التدخين و الكلام الفاحش و الموسيقى الصاخبة.
مرة اخدت طاكسي كبير من قاعة قرب فندق حياة ريجنسي بالبيضاء للدهاب الى منطقة فرح السلام بالالفة عند اداء تمن الرحلة انصدمت من سعر لا يوجد في المغرب 13 درهم لمسافة تقريبا 14كلم او اقل و في تفس الولاية و نفس المدينة و نفس الجهة مع العلم ان البيضاء مديونة 10دراهم مسافة 20كلم
الدار البيضاء الدروة مسافة 30كلم 12درهم
الدار البيضاء برشيد مسافة 42كلم 15درهم يعني نقل بين المدن ليس بين احياء نفس المدينة.
اطالب بفتح تحقيق لكل من له اليد سواء ساءق الطاكسي او النقابة او العمالة او الولاية و اين هي مصالح الحسبة و قمع الغش و اين شرطة المرور للوقوف على هدا الشطط و الخروج عن كل اعراف رحلات الطاكسي و شكرا
و
16 - Hassan Sima السبت 09 نونبر 2019 - 11:04
أودي راه بعض الناس لردخو للأمر الواقع والمر گيخدمو في أي عمل لگسب قوت عيشهـم اللذي بدوره يمگن أن ينقطع لقدر الله بمرض مزمن وينتهـي گل شيء وحتى تلك المنافسة التي تگرهـها تلك الشرگات
17 - Akram السبت 09 نونبر 2019 - 11:06
الكرويلة وسيلة نقل صديقة للبيئة.....
18 - Motherafrica السبت 09 نونبر 2019 - 11:08
في منطقة هراويين و تشارك و حي للا مريم و حي المسيرة
و حي الفلاح و ما جاورهما
الكرويلة و كراريس المجرورة بالحمير و تريبورتورات و دراجات
النارية هي الوسيلة اكثر استعمالا
لما تمر باكبر شوارع هده الأحياء يخيل لك انك بإحدى أسواق
دكالة او شاوية
حقيقة نحن نعيش في القرون الوسطى
في هذه المناطق عدد الحمير يتعدى ما يوجد في اكبر
القرى المغربية
عليكم بزيارة حي المسيرة صباحا قبل التاسعة صباحا
لتشاهدوا عدد الحمير التي تملا شوارع الحي
مشكل ان وزارة الصحة تقر ان هذه المنطقة تعبر الأولى
وطنيا المصابة بامراض الجلدية بسبب الاحتكاك بالحيوانات
و الأزبال و لا من يحرك ساكنا
19 - lhoussain السبت 09 نونبر 2019 - 11:10
il n y a pas que Casa qui vit ce probleme toutes les villes marocaines souffrent de beaucoup de problemes transports clandestins des vendeurs ambulants .....et les autorités ne sont pas là.Visitez Khémisset et regardez le vrai scandale
20 - مواطنة 1 السبت 09 نونبر 2019 - 11:10
ما دام هناك أناس يفضلون ركوب العربات المجرورة بالدواب ، وما دام هناك من يرخص للناس لبناء دور الصفيح فالوضع سوف يبقى على ما هو عليه . باختصار : محاربة الأوضاع الغير لائقة تستوجب المحاسبة والضرب بيد من حديد ....
21 - aziz السبت 09 نونبر 2019 - 11:17
اصبحنا مثل دولة الهند رغم قلة اعدادنا بالمقارنة معهم
22 - BATLIMOUSS السبت 09 نونبر 2019 - 11:39
أقسم بالله أننا في تراجع و تخلف يوما بعد يوم ، أصبحنا نرى مظاهر الفقر و التهميش في كل شيء في طرقات مهترأة ، دراجات تريبوتر مهترئة و خطيرة تنقل الناس للعمل بدل الحافلات دون قانون و أصحابها من أصحاب السوابق ، أزدحام خانق في الطرق ، السرقة ،غياب الأمن ٠٠٠٠ الدارالبيضاء أصبحت كومة من الفوضى ، لست أدري هل هذا معتمد ؟؟ وما الغاية من هذه الخطة المدروسة ؟؟؟ هل هو إنتقام ؟؟
23 - الضرورة تبيح المحظورة السبت 09 نونبر 2019 - 11:50
اولا وقبل كل شيء نتكل بصراحة .فعلا هذا غير معقول في العاصمة الاقتصادية وبالضبط لهراويين .اينما حللت تجد التريبورنور والكراول وهذا ممنوع قانونا .ولكن يا اخي اين هو الحل ان لم تجد لا سيارة الاجرة سواء الحجم الكبير او الصغير ولا حتا اوتوبيس ينقلك من الهراويين الى مولاي رشيد او الحي الصناعي او الى اي وجهة في العاصمة ماذا عساه المواطن ان يفعل .ونشير هنا الى ان اغلب عمال الحي الصناعي من المنطقة بل نقول 90/100 هنا تنطبق المقولة االضرورة تبيح المحظورة يجب على مجلس المدينة ان يبحت على حلول وان يعيد هيكلة الاحياء العشوائية ولو تدريجيا لان المنطقة غالبيتها احياء عشوائية
24 - FgF السبت 09 نونبر 2019 - 12:04
من خلال بعض التعليقات .
يبدو أن المواطن المغربي لا يميز بين الماضي والحاضر
المدينة التي أريد منها أن تكون ذكية ومتقدمة وعلصمة لإقتصاد إفريقيا لا يجب أن ترى فيها وسائل نقل القرن السابع عشر .
عقلية المواطن المغربي البسيط لا تزال تحن للبادية لأن معظم ساكنة المدن هي في الأصل أتت من القرى والجبال . لكنها لا تريد التخلص من العادات الجاهلية .
خلاصة القول لن يتحسن أي شيء في هذا البلد إن لم تتغير عقلية مواطنيه الجاهلية . والكارثة أن العادات الجاهلية يورثها المغاربة لأبنائهم . وهذا عائق يقف كحجر الكرانيت أمام الحفارة . يصعب اختراقه .
25 - واقعي السبت 09 نونبر 2019 - 13:02
في الحافلة الزحام شديد وعدم احترام الوقت. وفي الطاكسي المعاملة سيئة فضروري اذن ان نختار الكوتشي لان التأخر عن العمل ضروري في نقل الدار البيضاء.
26 - افران الاطلس المتوسط السبت 09 نونبر 2019 - 14:00
"الكرويلة" تنافس حافلات النقل والترامواي وطاكسي صغير !!! حيدوا علينا هذا التخربيق راكم شوهتونا بهذا في بلادنا . إستعملوا الترام والحافلات وسيارات الأجرة الصغيرة . او خليونا من هذا التخربيق والترقاع يجب تحديث بلدنا ، نحن لسنا هنا في (بنغلاديش أو الهند) كونوا بلدنا تحديثا اعباد الله
modernisons nous notre pays, ne nous sommes pas ici au (Bangladesh ou en inde) comme même
27 - مواطن السبت 09 نونبر 2019 - 14:03
انتظار ونتضار ونتضااار۔۔۔ مفیش طوبیسات ۔مفیش طاکسیات۔ مرحبا بتریبورتو او کرویلة لغتوصلک ب 3dh
28 - mohammed السبت 09 نونبر 2019 - 14:50
هل تعلمون أن منطقة الهراويين بالدارالبيضاء للا تتوفر على أي طريق معبدة و لا يمكنك الولوج الى المنطقة إلا بالمرور بمسالك ترابية غير معبدة تؤتثها الحفر و الحجارة و لا يمكن سواء بالسيارة أو بالحافلة ولوج المنطقة فقط هي الدواب القادرة على تجاوز المسالك التي أدعوها بالوعرة ناهيك عن عدم وجود الإنارة العمومية تشعر بنفسك خارج للتوك من حرب من أحد المدن السورية المنكوبة
29 - هاشمي السبت 09 نونبر 2019 - 15:30
حافلات المدينة لازالت تجوب شوارع البيضاء رغم تهالكها و منظرها البشع و لا وجود لشركة أنزا ... أما العربات و التريبورتورات فلا يرغمون الناس على الركوب معهم بالقوة كل حسب رغبته .
30 - كاتب التعليق السبت 09 نونبر 2019 - 16:21
حي المسيرة والنواحي الان عبد بعد اربعين عام والناس قادرين على قضاء حوائجهم حسب امكاناتهم وليس تم احياء (راقية) حتى (تشوهها) تلك العربات التي تزين الحمراء
31 - Ssin السبت 09 نونبر 2019 - 17:24
الحقيقة يجب ادماج اصحاب الكرويلات وأصحاب النقل العشوئي بدون تمييز لانه أولا وأخيرا هو مواطن مغربي
يجب على الدولة المغربية ان تدعمهم دعما حقيقيا
وان لا تجعلهم عرضة لجشع الابناك
لان في البداية والنهاية المغرب للمغاربة وليس المغرب لأصحاب النفوذ و اصحاب النسب . و عاش المغرب الذي لا يفرق بين ابنائه.
32 - كراول السبت 09 نونبر 2019 - 21:24
هل يجوز أن نسميها مدينة ولا تزال تعتمد على الكراول في تنقل السكاان
33 - متتبع السبت 09 نونبر 2019 - 22:00
الله يهديكم خليوا الناس ترزق الله تعالى راه حشومة هاد الشي
34 - عود الريح الأحد 10 نونبر 2019 - 12:53
النقل السري هو من ساهم في تنمية المناطق المعزولة هم من يدشنون الخطوط ببساطتهم في التعامل مع الأحياء الهامشية عندما تبدأ التنمية تظهر سيارات الأجرة ثم حافلات النقل الحظري ف تشرع في طرد الكل فتأتي شركة مثل الترام لتخطط للإستثمار الكبير تذبيريا
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.