24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | نشاط "مافيا الرمال" بسواحل البيضاء يُخرج مطالب بشرطة المقالع

نشاط "مافيا الرمال" بسواحل البيضاء يُخرج مطالب بشرطة المقالع

نشاط "مافيا الرمال" بسواحل البيضاء يُخرج مطالب بشرطة المقالع

أضحى الشريط الساحلي الرابط بين الدار البيضاء والجديدة مستهدفًا من لدن مافيا الرمال، في خرقٍ سافر للقوانين الجاري بها العمل وتحدٍّ واضح للسلطات؛ وهو الوضع الذي جعل فاعلين مهتمين يدقون ناقوس الخطر.

ويعرف الشريط الساحلي المذكور، لا سيما في ضواحي أزمّور التابعة لإقليم الجديدة المحسوب على جهة الدار البيضاء سطات، استغلالاً من قبل مافيا الرمال، وخاصة للكثبان الرملية؛ وهو ما يهدد الموروث الطبيعي بالمنطقة.

ودقّت فعاليات جمعوية بالمنطقة ومهتمة بالمجال البيئي ناقوس الخطر، بحكم كون هذه "المافيات" تعمل على استغلال ونهب الرمال غير آبهة بالقوانين الجاري بها العمل ولا بالأضرار التي تلحقها من خلال الاستغلال الجائر لها.

وأكد جواد حاضي، الكاتب العام للجمعية الوطنية لحماية البيئة والسواحل، أن الفاعلين والمهتمين بالمجال البيئي سبق لهم دق ناقوس الخطر بتزايد عدد مافيا الرمال؛ "وهو الأمر الذي زكاه تقرير لجنة البيئة التابعة للأمم المتحدة، حيث أشارت إلى أن عشرة ملايين متر مكعب هي منهوبة".

وسجل الكاتب العام للجمعية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، ما أسماه "استئساد مافيا الرمال في عديد من مناطق المملكة، ونحن كجمعية نطالب بتفعيل الترسانة القانونية المتمثلة في قانون الساحل 81.12 وقانون المقالع 27.13 والقانون الجنائي في فصله 517 الذي حدد عقوبات زجرية للمتورطين في نهب وسرقة الرمال".

ودعا الناشط الجمعوي كلا من وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء إلى "تشديد الخناق على مافيا الرمال، مع ضرورة تفعيل شرطة المقالع في أقرب وقت، لإلزام الجميع باحترام دفاتر التحملات الخاصة بها".

وأوضح الكاتب العام للجمعية الوطنية لحماية البيئة والسواحل أن المصالح المختصة يجب أن تعمل على "تفعيل الإستراتيجية الوطنية الرامية إلى الاعتماد على رمال الجرف؛ لأنه بواسطة هذه الإستراتيجية سنحافظ على رمال الشواطئ وعلى الكثبان الرملية، باعتبارهما موروثا طبيعيا يجب الحفاظ عليه".

وعلى الرغم من أن المغرب يتوفر على ترسانة قانونية مهمة في هذا الجانب تعاقب كل من ضبط متورطا في نهب الرمال، فإن مافيا الرمال لا تزال تُمارس أنشطتها التخريبية ضد الشواطئ في غفلة من السلطات والجهات الوصية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - امكسا الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:28
الدولة تعرف لون "التقاشر" الدي يرتديه أي شخص... فما بالك باللصوص الكبار.
الحل هو وضع قوانين تشمل الجميع بدون مقدسات.
وإلا مع الشرطة أو بدونها بوجود اشخاص مقدسين لا يمكن ان يشمل العقاب الجميع.
2 - بزاف...! الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:34
هادشي ارجع بلا حساب...شوهوا الخريطة ديال البلد ... سرقة الرمال
يجب تقنينها بالرخص المؤدي عليها و من مكان معين من طرف السلطة...!
3 - abderrahim الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:40
المثل المغربي يقول أش غدي يدير الميت قدام غسالو انتهى الكلام
ماذا سيفعل الشرطي أمام مافيا تتحدى القانون ألا يكفي دهس الشرطي والدركي بسيارات ولاد الفشوش ولا بغيين نسمعوا يرمى بهم في أعماق البحار
من يسرق معروف لماذا لا تتم متابعتهم ولا الضحك على الدقون
4 - مقهور الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:44
السلام
اخدوا السمك
اخدوا الفوسفاط
اخدوا مناجم المعادن
اخدوا حريتنا
اخدوا انسانيتنا
اخدوا كبرياءنا
حتى من ساعتنا اخدوها قسرا من توقيتنا و اصبحنا ننهض ليلا نتناولوا فطورنا ليلا.و نشتغل ليلا و نعود الى اولادنا ليلا .
اما مقالع الرمال او مافيا الرمال فهي القشة او الشماعة التي سبحاسب بيها الفاسدون الصغار بحجة محاربة الفساد و الاستغلال و السرقة ليلا المقرونة بظروف التشديد.
5 - خالد الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:57
المشكل راه فهادوك اللي مفروض عليهم حراسة الشواطئ. راه الشواطئ كتنهب فالليل تحت المراقبة ديالهم. شاطئ زناتة خير دليل.
اللهم عافنا.
6 - حسن الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:00
نريد أيضا شرطة الصيد في أعالي البحار والصيد العشوائي
7 - الرشيدية الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:02
واخا يديروا استخبارات الرمال ما حد الرشوة متفشية داخل إداراتنا الموقرة سيبقى الحال كما هو عليه
يجب تأهيل البشر أولا وإعادة النظر في المناهج التعليمية والتربوية باش من هنا واحد ثلاثين سنة نقدروا نزولوا هذه الأفة التي تدمر الإقتصاد
8 - سمحمد المانيا الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:42
شاهدتهم بعين امي كيف يسرقون الرمال وبطريقة جد خطيرة قد تعرض سكان المنطقة الى خطر... السرعة ليكي مشي فيها كروصة بالبغل سرعة كبيرة.. دات مرة كنت ان اتعرض لحادتة خطيرة...
9 - عباس فريد الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 13:36
هناك أنشطة تدر الملايير على رموز الفساد السلطوي والسياسي في منظومة الريع بتواطء من بيدهم الأمر لانهم يعرفون الشاذة والفاذة !!
فهناك نهب الرمال وتقطيع الأشجار وبيع الآثار وترويج المخدرات والكحوليات بكل اشكالها والسماح للخطافة في النقل غير السري بما فيها الطاكسيات الصغيرة التي تجول في الحواضر دون رخصة وأنشطة أسواق الجملة بكل أنواعها والسطو على الاملاك العامة والجماعية وتبذير الميزانيات وبيع المعدات والأدوية والتجهيزات العمومية وعقد صفقات مشبوهة لمشاريع فاشلة !
هذا نشاط موازي يذر الملايير الممليرة تذهب لجيوب مختلف أهل النفوذ وبعلم من بيدهم الأمر بكل تاكيد لان المنظومة الفاسدة تسيطر على كل شيء وهذه طريقتها في الحكم والتحكم
10 - المهدي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 13:54
لا بأس مافيا الرمال ومافيا الفسفاط ومافيا السمك ومافيا العقار، هذا هو المغرب، لما ذا لا يعاقب هؤلاء، ألا تعرفهم الدولة، الجواب الدولة تعرفهم ولا تعاقبهم لأنهم حاكمون وفوق القانون
11 - عجبا الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 14:12
منذ سنين مضت والنهب متواصل ولا من ينهي ولا من يراقب عجبا والله عجبا
ويتم التراوغ على القانون باحداث شركات وعلى طول الطريق الساحلي وضعوا مصفاة الرمال والكل يرى حتى الطريق اي goudron هلك ولا من يتحرك عجبا الكل في علمه خاصة عندما تقترب من مدينة ازمور 10كلم تقريبا دخل ماء البحر على الاراضي الفلاحية احدث مشكل عدم توازن الطبيعة بفعل استخراج الرمال عجبا
12 - قانوني الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:21
تواطئ السلطة هو المشكل....الدرك بالخصوص .ااكل يمر امامهم بالليل و النهار...
13 - حسن الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:50
تحية عالية لجريدة هسبريس على نبش في هذا الطابو الذي يخاف الكثير من الاعلاميين الحديث عليه.
علاش الدولة خسرات الفلوس في استراتيجية وطنية من اجل الاعتماد على رمال التفتيت ورمال الجرف، لماذا لا تعمل الدولة على تثبيت هذه الاستراتيجية من أجل الحفاظ على الكثبان.
14 - miloud الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 20:04
ils ont volé presque tous il reste que la terre un jours on se trouvera sur mer sans terre
15 - Oussama الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 20:15
أو هاد شرطة الرمال زعم غايحضوها مزيان ؟؟
16 - soussi Saïd الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 20:59
هناك مافيا وازنة هي من تستفيد من مقالع الرمال وهي فوق القانون ومعروفة وتشتغل بكل حرية
في حين المواطن مغلوب على أمره لا يمكن أن يستفيد من رماله
لماذا لا تبيع الدولة الرمال مباشرةً للمواطن باثمنة معقولة تستفيد الدولة ويستفيد المواطن وهذا من سابع المستحيلات
17 - ربيع الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 21:41
الشيء الذي اريد ان اقوله ان مسؤولي وزارة التجهيز اشك انهم متورطون في نهب الرمال. وذلك يظهر من خلال توقيف رخص جرف الرمال بالمهدية والعرائش وازمور. الشركة التي كانت تتكلف بالامر شركة مهيكلة وتؤدي الضرائب. يعني الناس باغين الفوضى والقطاع الغير المهيكل. ا
18 - عماد الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 22:44
ما وصل اليه قطاع الرمال يتحمل المسؤولية فيه الوزيرة اعمارة. لماذا لا تفعل القوانين خاصة قانون الساحل وقانون المقالع؟ عدد من المقالع بازمور لا تتوفر ميزان وحتى الرمال التي تبيعها لا يعرف مصدرها. يجب التحرك للتحقيق في هذا الباب. وتحية لهسبريس وتحية للجمعية التي فجرت هذا المفل المسكوت عنه
19 - عدنان عدنان الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 23:15
أتفق مع معظم التعليقات و أشعر بحرقة نابعة من وطنية فياضة و حب للبلاد..
الواقع أن الوضع تميع وأصبح غير مقبول، الجميع يتساءل
هل هناك من يحمي ممتلكات هدا الوطن !!!!
ممتلكات الدولة أصبحت مباحة بشكل جائر
20 - اولاد الصخر العرائش الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 23:32
ادعوا الجمعية اعلاه الى زيارة العرائش للوقوف على سرقة الرمال سرقة البلاد يا سادة. هناك تعاونيات جعلت من الملك العمومي البحري عبارة عن حفر. تسرق الرمال بتواطئ.
الرمال شيء تسيل لعاب لوبي رمال الكثبان ورمال الشواطئ والغابات المجاورة لشط البحر. نظرا لجودتها.
ارى انه لبغى رملة يدخل وسط البحر ويجبدها.
مشكل اخر الرمال المسروقة لا تخضع للتحاليل المخبرية يعني المنازل مهددة بالسقوط.
انا كابن المنطقة اشهد لشركة توقفت قبل عام هي الوحيدة التي تتوفر على مختبر ونظام فوترة الكتروني. اقول هذا لانني زرتهم بصحبة فعاليات جمعوية وحقوقية.
21 - احمد الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 23:51
إلى متى سنبقى غارقين في هذه العشوائية و الفساد ؟ عجبا !! في نفس الوقت اللذي نتغنى باحترام البيئة في كل المنتديات تقوم شلة من القروش الشرسة في تخريب البلاد وتحت اعين الحكومة التي لا تحرك ساكنا. والأعجب مِن هذا هو ان هذه الكومة الحكارة تقف دائما ضد المؤسسات المهيكلة والدافعة للضرائب في هدا القطاع . الحاصول تعيا تفهم ما تفهم والو.
22 - علي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 00:13
نريد تعجيل تفعيل القانون 13-27، و تسريع خروج اللجنة السرية لمراقبة المقالع لان مافيات نهب الرمال واخدة راحتها مزيان فالنهب و تسويق الرمال الشاطئية ليلا ونهارا والسلطات المحلية مغمضا عينها
خاصة في الشمال وبالخصوص العرائش و نواحيها والله العظيم إلى هذا منكر .
23 - عدنان عدنان الأربعاء 13 نونبر 2019 - 08:32
المغاربة من السعيدية إلى الكويرة مقتنعين بحنكة الداخلية في ترصد أي تجاوز غير قانوني أرضا و جوا و بحرا.. كيف لا نعرف !!!!
السؤال، لمادا لا توقف التجاوزات لا تقع على الشواطئ و الكتبان الرملية و الغابات الساحلية و الصيد الجائر و الغير القانوني و بيع المخدرات في كل زاوية إلخ..
24 - عدنان عدنان الأربعاء 13 نونبر 2019 - 08:55
ظاهرة نهب الرمال بين الدارالبيضاء و الجديدة قديمة جديدة، من منطقة واد مرزك إلى ثخوم عاصمة دكالة نهبة الرمال و الغابات أمام أعين السكان و كل السلطات المحلية مند السبعينات إلى الآن.
إدا كان هناك مسؤول له غيرة و وطنية يقوم بتحقيق على الأرض مع الساكنة، عندهم أسماء المتوطين بعضهم أصبح مقاولين و أعيان و سياسيون.
25 - وداد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 09:15
نشكر الجريدة لتطرقها لهذا الموضوع، فما يهدد موروتنا الطبيعي هو عدم تطبيق القانون، فهناك من يساهم في دعم ميزانية الدولة و الجماعات المحلية و يشتغل في اطار قانوني و هناك من ينهب الرمال متجاهلا جميع القوانين بدعم من جهات عليا لا تهمها الا المنفعة الخاصة.
26 - aadnan الأربعاء 13 نونبر 2019 - 09:22
الآن مدينة آزمور شمالا تحت وطأة الإستغلال الجائر، هناك جريمة ضد الجيل الحالي و الأجيال القادمة، تستباح هده الجهة من سيدي رحال إلى آزمور رغم البلاغات و التظلمات التي أرسلت إلى كل السلطات منها عامل الجهة.
27 - عدنان عدنان الأربعاء 13 نونبر 2019 - 09:23
أمر يحيرني،
قبل سنتين كان في شمال آزمور مقلعين لجرف رمال الكثبان و على واد أم الربيع شركة لجرف رمال البحر في إطار المحافظة على فتح مخرج الوادي وديمومة دخول مياه البحر 14 كلمتر داخل واد أم االربيع.
آنداك تعالت أصوات بعض الجمعيات و الأشخاص الداتيين ضد الشركة التي تقوم بالحفاظ على فتح مخرج الوادي و تغاضوا على مستغلي رمال الكثبان و الشواطئ.. نفس المستغلين يشتغلون الآن و لا أحد من الجمعيات يشجب أو يتظاهر أو يراسل... في صورة مؤلمة للفساد بين الجمعيات التي تحابي ضد مصلحة البيئة و الساكنة و الأجيال القادمة.
28 - بوشعيب الأربعاء 13 نونبر 2019 - 09:51
مؤخرا تابعت برنامج على قناة دولية فضح سرقة الرمال ونهب خيرات البلاد، وبحث في المحرك غوغل عن الامر، فاستنجت أن المسؤولين عاجبهم الحال ديال سرقة الرمال، من خلال توقيف رخص شركة مغربية رائدة في مجال الرمال، وقرأت أن الشركة المغربية لجرف الموانئ "درابور" كانت عمومية وتمت خوصصتها، وبفضلها كان المغرب يحقق اكتفاء داتي في الرمال.
لما نسمع أن مافيا الرمال تفوت على الدولة 5 ملايير درهم سنويا، يعني تفوت على الشعب بناء مستشفيات وجامعات وطرق وموانئ ومطارات. هنا نقول اللهم ان هذا منكر. براكا سطوب حافظوا على البيئة وعلى خزينة الدولة
29 - aadnan الأربعاء 13 نونبر 2019 - 10:05
Je dénonce le comportement des autorités locales et tutelles, c'est le fait d'avoir deux poids et deux mesures...
Comment ça se fait que les autorités locales d'Eljadida et Azemour autorisent aux amateurs et entreprises embryonnaires qui n'ont aucune certification d'exploiter les dunes de sables et plages, et n'autorisent pas aux professionnels de renommée internationale bardés de certifications...!!!!??????
30 - وداد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 10:42
الدولة و الوزارات الوصية يجب ان تدعم الأشخاص المعنويين اللدين يساهمون في تقنين القطاع بدلا من محاربتهم بشتى الوسائل !!!!!! المنكر بعينه !!!
31 - وداد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 11:04
كما نطلب من الجريدة تسليط الضوء على الشركات المواطنة التي تدعم ميزانية الدولة و تخدم الصالح العام رغم انها محاربة و بشراسة من طرف اللوبيات ومافيا الرمال و الكل يقف صامتا !!!!!!!
32 - Najlae الأربعاء 13 نونبر 2019 - 11:46
واقع نعيشه مع الأسف فيما يخص استنزاف تروات البلاد والمشكل هو ان المسؤولون غير مبالون "لاعين رات ولا أدن سمعت" هدا ان دل على شيء فإنما يدل على تورط السلطات وخيانة المسؤولون للأمانة التي وضعها صاحب الجلالة على عاتقهم مع أن هده المداخيل يمكن أن تغير النهج الذي تسير عليه البلاد نحو سياسة تقشفية وإصلاح البلد كبناء مستشفيات ومصانع وتشغيل اليد العاملة، لكن عوض خلق فرص لتشغيل اليد العاملة وأصحاب الشهادات العليا تخلق فرص لأجل المافيات.
الوطن أمانة في رقبتنا فلنحميه
عاش المغرب ولا عاش من خانه
33 - هناء الأربعاء 13 نونبر 2019 - 11:56
استفحال ظاهرة سرقة الرمال على صعيد المملكة، يفوت على الدولة عشرات السنين من التنمية والنماء، فخمس مليار درهم سنويا يمكن بها تشييد جامعات ومستشفيات وطرق. فمنذ توقف نشاط جرف الاستغلال، كثرت الرمال المنهوبة والمغشوشة في السوق.
من هنا نحيي جريدة هسبريس على الموضوعية وعلى كسر هذا الجدار. وندعوكم إلى زيارة ازمور وتقفون على جملة من الخروقات التي تعيشها المقالع. وتحية للجمعية الوطنية لحماية البيئة والسواحل على جرأتها في الموضوع.
أختكم هناء الزمورية
34 - Azzdinabdorabi الأربعاء 13 نونبر 2019 - 12:29
وجود شرطة الرمال سيرجح كفة الشركات المواطنة على حساب عصابات نهب الرمال.
انا على يقين ان رغبة الدولة و بعض الشخصيات في السلطة يمكن ان تحقق هدا المطلب و الا سيستمر هدا الوضع لصالح النهب و السرقة.
35 - نور الدين ابو الشارب الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:42
الرملة كانت 180 درهم، واليوم وصلات 300 درهم والسبب القطاع الغير المهيكل الذي ساب بعد توقف جرف الاستغلال. وا عباد الله راه كبشفرو في البلاد وانت باغي دير طابلة تبيع الخضرة يجيو يديوها لك.
36 - عادل الدكالي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:45
اقليم الجديدة وازمور والحوزية خاصة نهبوها مافيا الرمال. هذا برلماني هذا جنرال متقاعد هذا منتخب... كلهم يشتغلون في الرمال. اللهم ان هذا منكر.
37 - Khalidouvich الأربعاء 13 نونبر 2019 - 19:25
مافيا الرمال المنهوبة، مافيا العقار، مافيا... إلى متى هذا الاستهتار؟ عوض تشجيع المقاولات الوطنية و المواطنة التي تدر على خزينة الدولة موارد مالية مهمة وتحارب البطالة وجب على الحكومة القيام بواجبها بتفعيل قراراتها.
38 - عبد الحنين بناجي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 21:51
عيب وعار أن نتكلم عن ترسانة قانونية قوية وعن استراتيجية وطنية تدعوا الى الاعتماد على رمال الجرف ورمال التفتيت. واليوم نسمع ان مافيا الرمال تستأسد وتنهب وتسرق. يعني ان القوانين موجودة في الرفوف فقط.
وعندما نسمع ان الدولة لم تجدد لشركة درابور رخص جرف الاستغلال، يعني ان المسؤولين عجبهم الحال.
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.