24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "تِزلافين نْ طْعَامْ" تقليد في "المولد" بجماعة الطاوس

"تِزلافين نْ طْعَامْ" تقليد في "المولد" بجماعة الطاوس

"تِزلافين نْ طْعَامْ" تقليد في "المولد" بجماعة الطاوس

يتميز الجنوب الشرقي بعادات متأصلة في الولائم والمناسبات الاجتماعية والدينية، حيث يبرز التكافل الاجتماعي والتقارب الأسري في التجمع حول أطباق معينة تعد من التراث المغربي الأصيل.

وفي قصر جدايد واوزينا بعمق الصحراء، على بعد 20 كلم من جماعة الطاوس بأقرب نقطة من الحدود المغربية الجزائرية، ما زال التضامن حاضرا، وما زالت عادات الرحل سارية، حيث يتقاسم الجميع وجبة "الطْعام" أو الكسكس خارج الجدران الطينية في جو أخوي تضامني.

هي عادات مستمدة من رحل آيت خباش بالمنطقة في تنقلهم وترحالهم، وكل بيت أو خيمة تساهم بما جادت به العطية لتستمر العادات رغم موجة الحداثة.

هذه العادة، التي تميز بها قصر جدايد واوزينا، قلما نجد لها نظيرا في البساطة المستمدة من العمق الروحي والاجتماعي والثقافي المثقل بالإيحاء والدلالة إظهارا للعمق التاريخي والروحي لهذه الوجبة الشعبية التي وسمت قبائل آيت خباش وزكت الروابط بينها.

كما أنها دلالة واضحة على الطابع الثقافي والمجتمعي الذي أصبح تقليداً مغاربياً يدل على مقدرة الجنوب الشرقي على إعطاء الدروس في التكافل الاجتماعي بما جادت به أيادي أناس بسطاء لهم غيرة كبيرة على بلدتهم وعلى أرضهم.

يذكر أن قصر جداد واوزينا من القصور التي تشكلت في الأربعينيات، وبها نسيج اجتماعي وجمعوي قوي يصارع التهميش والعزلة من أجل أن تستمر هذه العادات، ومن أجل إثبات الهوية الوطنية الأمازيغية في ارتباط بالأرض، كما أن المنطقة حقل خصب ومورد أصيل للكثير من العادات التي صارت في طور الانقراض.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - ابراهيم او عسو الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:57
تقاليد اصيلة بالجنوب للشرقي تبين البساطة والتلاحم والتراحم والناس تجتمع على الطعام في سكل اخوي لا فرق بينهم تحية كبير لهسبريس لاهتمامها بعمق الجنوب الشرقي منها الطاوس ومرزوكة وجدايد واوزينا
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.