24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء

"أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء

"أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء

ضاعف 30 مستغلا لسيارات الأجرة بمدينة الدار البيضاء مبلغ كراء الطاكسيات من الصنف الصغير بنسبة 125 في المائة، في أقل من سبع سنوات.

سمير فرابي، نائب الأمين العام لمختلف قطاعات النقل بالنقابة الديمقراطية للنقل، أكد أن مبلغ كراء الطاكسيات من الصنف الصغير قد انتقل من 220 درهما يوميا مع نهاية سنة 2011 إلى 450 درهما في اليوم الواحد مع بداية سنة 2019.

وأوضح فرابي، في تصريح لهسبريس، أن الزيادات المتوالية للمستغلين، الذين يتحكمون في 2400 سيارة أجرة من أصل الـ16 ألفا التي تتجول بشوارع العاصمة الاقتصادية، قد ألحقت أضرارا مادية واجتماعية بنحو 85 في المائة من سائقي سيارات الأجرة، البالغ عددهم 32 ألف سائق مهني بمدينة الدار البيضاء.

وقال الفاعل النقابي ذاته: "من خلال هذه الأرقام، يتأكد أن المستغلين، الذين نطلق عليهم اسم (مول الشكارة)، يتحكمون في القطاع وفي أسعار كراء السيارات بشكل يضر بمصالح السائقين المهنيين، ويزيد من استفحال الممارسات غير القانونية التي تنخر القطاع بشكل عام".

وأضاف نائب الأمين العام لمختلف قطاعات النقل للنقابة الديمقراطية للنقل: "قطاع سيارات الأجرة يعاني من مجموعة من المشاكل الهيكلية، والتي يتسبب فيها المستغلون الذين يتوفرون على أساطيل تتكون من 50 إلى 100 سيارة أجرة في حقيقة الأمر، ويفرضون على السائقين المهنيين أداء مبالغ مالية كبيرة مقارنة مع المداخيل اليومية التي تتبقى لهم؛ وهو ما يستدعي إعادة النظر في القطاع وحماية السائق المهني، الذي يعتبر في واقع الأمر الحلقة الأضعف في القطاع".

وشدد سمير فرابي على أن السلطات المحلية والأمنية بمدينة الدار البيضاء أماطت اللثام عن مجموعة من الممارسات التي كشفت جشع هذه الفئة التي تشتغل بعيدا عن أعين إدارة الضرائب والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، على اعتبار أنهم يحصلون على مداخيل سنوية كبيرة تقدر بملايين الدراهم، خاصة بالنسبة إلى كبار المستغلين.

وأضاف المتحدث ذاته: "من الممارسات التي سجلتها السلطات لجوء بعض المستغلين إلى الاشتغال بالمأذونية نفسها على أكثر من سيارة أجرة، وهي ممارسات يعاقب عليها القانون؛ وهو ما دفع المسؤولين إلى شن حملات متواصلة لرصد المخالفين ومعاقبتهم وفق ما ينص عليه القانون في هذا الإطار".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - Souhail الخميس 14 نونبر 2019 - 08:15
دولة متخلفة ، ما معنى مأذونية ؟؟ أسافر إلى الخارج لكن لم أسمع قط عن هذا ، اتقوا الله في عباد الله، و تريدون محاربة الفساد و الريع
2 - مجرد راي الخميس 14 نونبر 2019 - 08:18
انا استغرب كون بعض الناس يمتلكون كريمات وهم اغنياء
3 - مغربي جنوبي الخميس 14 نونبر 2019 - 08:19
يجب حدف المأذونيات ووضع دفتر تحمل للسائقين وعوض أن يأخذ المستغلون ما لم يتعبو فيه يؤدي السائق ضريبة للدولة
4 - لي بغى الدواء فالثومة... الخميس 14 نونبر 2019 - 08:26
مالين الشكارة، شخصيا تعبير لا أحبذ لحمولته القديمة

بدون رأسمال أي الشكارة وما تحمله من مال وصاحبها الذي يتحمل النفقات أو الإستثمار لا وجود للشغل أو الربح أو لنقل حركة ودورة اقتصادية

المستثمر بصفة عامة ماشي "مافيوزي" يجبر على الأتاوة، سائقي التاكسي ماشي عبيد أو مجبرين على الإشتغال مع "مالين الشكارة"، لما لا يقاطعون ؟، أو يغيروا مجال الشغل ويخليو مول الشكارة ياكل سيارتك. برمتها ؟

بعض سائقي التاكسي عينهم فالرخصة ترجع لهم وتيقلبو على من يروحوا عارهم، لو. كان الغرض مصفي كون قلبوا على حلول وسط الخ، فقط للتذكير التاكسي حقا عنده دور شبه عمومي شأنه شأن الطوبيس لكونه بيع شراء كذلك بحال البيسري والمحامي ...

لي بغا الدولي في الثومة يمدغها بفمو
5 - ريع الطاكسي الخميس 14 نونبر 2019 - 08:27
يجب فرض الضريبة على القيمة المضافة على ثمن كراء الكريمة او الحلاوة فلا يعقل واحد شاري فنيدة كادي عليها ضريبة وواحد شاد 400.000 درهم لا يؤدي عليها شيئ بالخصوص ان هذا القطاع اصبح يدر اموال طائلة على مزالاليهوكذلك يجب مراجعة الضريبة على الدخل وعلى السيارة لان الطاكسي اصبح شبه محتكر للطرقات ومصدر لثلوث البيئة
6 - رأي في الحدث الخميس 14 نونبر 2019 - 08:31
بل يتحكمون في كل شيئ ....إلا الهواء الذي نستنشقه فهو فابور!!!
7 - نادر الخميس 14 نونبر 2019 - 08:31
باقي مافهمتش علاش السلطات مابغاتش تفرض حل لهاد المشكل ديال الطاكسيات، شفت برامج على مشاكلهم،اول حاجة كيتشكاو منها هوما أصحاب الشكارة،الخل ساهل يخرج قانون يسحب جميع الرخص لصالح الجماعة،اللي تكريها بثمن رمزي للسائقين الفعليين للطاكسيات بدون وساطة،تدير من هاد المداخيل صندوق للمعاقين اللي كانوا عندهم رخص و حتى اللي ماعندهمش،يتفرض احترام القانون على السائقين وماتبقاش ديك السيبة اللي كيديروا فالناس، يسمح لشركات خاصة فحال اوبر كريم وغيرها بالعمل في إطار قانوني،هذا سيفتح المجال لآلاف الوظائف للشباب، في نفس الوقت ماغادينش يتضضرروا الطاكسيات لأن كلها وزبائنه،واصلا الطاكسيات غادية تنقص عليهم مصاريف كثيرة إذا زولنا أصحاب الشكارة.
8 - rachid الخميس 14 نونبر 2019 - 08:36
مول الشكارة مازال حاط فلوسو. و مول لكريما لي داخل غي بكرشو؟
9 - مغربي الخميس 14 نونبر 2019 - 08:37
مغرب السيبة بامتياز ... الريع امامهم و يقولون ما لا يفعلون
10 - مغربي قديم الخميس 14 نونبر 2019 - 08:49
لا يعقل أن 2400 سيارة الأجرة لأصحاب الشكرا أن تخلق أزمة وسط 16000 سيارة أجرة المسألة هي مسألة ضمير أولا والكل ينهب على طريقته وعدم المراقبة من طرف السلطة حتى أصبح راكب الطاكسي يخاف من سائقه
11 - الباتول الخميس 14 نونبر 2019 - 08:55
يجب ان يوضع حد نهائي للماذونيات والكريمات وان ندخل عصر المنافسة اي شركة اما مغربية او اجنبية تتكفل بسيارات الاجرة الحجم الصغير . اما سيارات الاجرة الحجم الكبير فيجب ان يستعمل القانون الذي تم تفاوته وتجاوزه وهو ان هذه السيارات لا يجب ان تدخل الى المجال الحضري . وفعلا ازمة الطرقات والزحام بمدننا سببه الرئيسي هو كثرة سيارات الاجرة الكبيرة نظرا للالاف التي تجوب المدينة وجعلت من كل مكان محطات لها من حدائق وساحات وابواب العمارت والابواب التاريخية . اي ستخف كثيرا حركة النقل والزحام بالمدن ان تم تفعيل قانون الذي كان يجبر الطاكسيات الكبار عدم الدخول الى المدينة . اما سيارات الاجرة الحجم الصغير فهي بحاجة الى تنظيم كبير حتى لا تصبح هي ايضا عبئا على المشاكل التي تتخبط فيها المدن
12 - شهدان سعيد الخميس 14 نونبر 2019 - 09:06
ريع وريع في كل شيء عندنا في توزيع المأذونيات والرخص كما هو الحال في الكراء،ف450 درهم في اليوم فهذا كثير،لا يفكرون تلافي أنفسهم ويعتبرون غيرهم عبيدا.انا اتساءل كيف حصلوا علي المأذونيات لقد سبق لنا ان طالبنا بها لابناء اخي كان مقاوما وشهيدا دفاعا عن الوطن وبالضبط في شرق اسمارة وقد رفض الطلب
13 - Observateur الخميس 14 نونبر 2019 - 09:10
باغيين يقولوا لينا سبب الفوضى و الوسخ و النصب و الاحتيال و قلة التربية ديال أصحاب الطاكسي سببها مول الشكارة، ياك لاباس سيرو ضحكو على شي شعب أخر، الدولة لازم تتدخل، اما تنظم القطاع و اما تفتحه للاستثمار حسب دفتر شروط محدد
14 - عبدو الخميس 14 نونبر 2019 - 09:13
السلام عليكم مدينة مراكش أصحاب الشكارة وصلو لاكريمةالي45 مليون سنتيم والسائق خصو يخرج ما بين 500الي600درهم في 24ساعة وهناك من أصحاب الشكارة من يملك أكثر من 30طاكسي لا مجال لذكر أسماؤهم
15 - سمير الخميس 14 نونبر 2019 - 09:14
آسي العثماني، ها هو إقتصاد الريع الذي تدعي أنك تحارب، ينمو و يزدهر
16 - متتبع الخميس 14 نونبر 2019 - 09:14
نعم هناك مخالفة قانونية للمادونيات. يجب خلق شركات تستفيد الدولة من المداخيل . لكن الطاكسيات سابوا وخالفو ارخصة الثقة المسلمة من الدولة حيث أن جلهم غير مخلق. الهنداب يشوه البلاد.مخالفة قانون الطاكسي لركوب المواطنين. يغلق الباب من الداخل ويشترط الاتجاه . طاكسيات متهالكة. الوجه عبوس. .....
17 - البرنس الخميس 14 نونبر 2019 - 09:18
هل بهذا النظام الرجعي و القديم تريد الدولة أن تساهم في تطوير قطاع النقل في مدينة عملاقة ؟ احتكار النقل، ريع فاسد، علينا ان نتحرك
18 - مواطن مغربي الخميس 14 نونبر 2019 - 09:18
متى نتحول من دولة الريع إلى دولة القانون و المؤسسات ؟
فما لم نقطع نهائيا مع الريع و نكون سواء في المواطنة سنظل نعيش في ظل الفوضى و سيبقى التخلف هو السمة الغالبة على الدولة .
19 - Naturaliat الخميس 14 نونبر 2019 - 09:21
الفوضى عارمة وسوف تستمر معاناة المواطنينين
الحل واضح ولن يتطلب من الحكومة اي ميزانية إلا وهو تحرير قطاع الطاكسيات..منح رخصة الطاكسي لكل من استوفى الشروط (سيارة مؤهلة وسائق مؤهل) وحصوله للمراقبة المستمرة.

والله نخجل من أنفسنا عندما نكون مع اجانب جاؤوا لزيارة بلدنا.

الحكومة قالت قبل أيام انها تحارب الربع.....
20 - التازي الخميس 14 نونبر 2019 - 09:30
سائق الطاكسي يجري مئات الأميال في اليوم ليعطي لصاحب المأذونية 300 أو 400 درهم باردة؟؟؟؟
هنا ترى أنه من الغباء رفض و طرد أوبر لأن كل شيء يعود للسائق.
21 - ولد زروال الخميس 14 نونبر 2019 - 09:32
سلام عليكم
في الأخير المواطن البسيط هو آلذي يؤدي التمن .
على الدولة وضع نهاية لهدا الريع المؤدونيات تحتكرها طبقة غنية وتستغل الفقراء .
22 - عبدلله الخميس 14 نونبر 2019 - 09:42
المغرب مزال متأخر من ناحية سيارت الأجرة حت مقارنة مع دول شمال أفريقيا يجب أن يسمح سائق تاكسي
بي رخصة أن يملك سيارات الأجرة خاص بدون مايسمى
الكريمة أو يلزم على أصحاب الكريمة أن يفتحو شركة
حت يكون هذا المدان منظم و يكون جميع سائقين
حقوقهم
23 - معتوه الخميس 14 نونبر 2019 - 09:44
الكريمة اهانة وتخلف لا مثيل له. واحد جالس في دارو عندو 20 كريمة وكيتخلص والسائق مدابز مع المواطنين على دريهمات.

يجب ان تكون رخصة الطاكسي سواء كبير او صغير تجارية كباقي القطاعات وننتهي من هذه المهزلة التي تضر بالوجه السياحي للمغرب وتمس حياة المواطن اليومية.
24 - مواطن الخميس 14 نونبر 2019 - 09:46
انه اقتصاد الريع الذي تتبناه الدولة ويستفيد منها خدامها كما هو المر في باقي القطاعات
الاقتصادية كالمقالع .... !
اما الحلةفهو من اسهل مايكون وهو فتح المجال لإنشاء شركات طبق دفتر تحملات محدد و صارم .حينىذ سيدخل القطاع من يرغب في الاستثملر ويخوض معركة المنافسة .وهناك سيستفيد المستهلك والعامل والاقتصاد الوطني برمته ،كما وقع في مجال الاتصالات .
لكن الريع يفرض الاحتكار واستغلال المجال من طرف فئة معينة قليلة جدا تستغل السائقين والزبناء المستهلكين .
الى متى هذا يا وطني ؟؟
25 - lhaj الخميس 14 نونبر 2019 - 09:50
من اسباب ارتفاع الكراء هي كثرة حاملي الرخصة المهنية بارقام مرتفعة لا غير
26 - عبدالمولى الخميس 14 نونبر 2019 - 09:51
الدراسة الوصفية لمتن لغوي يستخدم من طرف السياسيين والمثقفين للغة العربية في المناظرات والمحاضرات هو استعمال لشكل من الأشكال العديدة لما يسمى باللغة العربية العصرية وليس بالدارجة . فالمتن المدروس وإن كان خال من الحركات لا زال يتمتع بكل مقومات الفصحى على مستوى البناء والمعنى.حتى وإن تخللته بضع كلمات دارجة. فهو لا زال يتماهى مع اللغة العربية وينتمي إليها قلبا وقالبا. هو فقط كلام ينبثق عن لغة بحد تعبير De Saussure في تمييزه الصارم بين الكلام واللغة، ولا زال بعيدا عن وضعية الصراع الذي يطبع تواجد وتساكن لغتين diglossie كالفرنسية والعربية مثلا.
27 - النقل العمومي الخميس 14 نونبر 2019 - 09:52
الدولة هي التي سمحت لهم بهدا عوض أن يحرروا القطاع لحل مشاكل النقل التي نتخبط فيها كل يوم لدرجة أن في بعض الأحيان نتخلى عن مصالحنا بسبب عترسة سائقوا الطاكسيات ، عيب و عار نحن في القرن 21 و ما زلن نعمل بنظام المأدونية هدا هو الريع الحقيقي على ظهر الغلبة الدين لا حول و لا قوة لهم
28 - الحدأة الخميس 14 نونبر 2019 - 10:12
أصحاب الشكارة يستغلون السائقين المهنيين و السائقين يستغلون الزبائن، إذن المواطن هو الحلقة الأضعف '
المغرب هو الدولة الوحيدة في العالم الذي يشتغل بنظام المأذونيات يجب إلغاء هاذا الريع و فتح المجال للمنافسة'
و إلا سرف نلجأ لمقاطعتهم
29 - القادري الخميس 14 نونبر 2019 - 10:21
للذين يتشدقون بمحاربة الفساد ، أليست المأذونيات أبشع أشكال الفساد في المغرب ، حتى عندما تجرأ بنكيران على نشر لوائح أسماء المستفدين فإنه لم يجرؤ على فضح أسماء أصحاب مأذونيات الطاكسيات !!!لماذا؟؟؟ إن نظام المأذونيات يعتبر ركنا أساسيا في النظام المخزني ولهذا لا نحلم بالقضاء عليه
30 - MALIK الخميس 14 نونبر 2019 - 10:28
دبا عاد فهمت علاش شوافر كيبغيو اهزوا ٢ اولا ٣ الناس.
مثلا الى هز شي واحد غادي من درب السلطان لولفة خاصوا ساعة ديال الطريق ٢٥ درهم.
كيفاش غادي اصور نهاروا الى كان خاصوا اخدم ١٢ ساعة خلص مول الشكارة 450درهم بلا مزوط.
وبزاف هادشي.
يجب سحب هاد الكريمات من هاد الشفارة.
وجعل كل جماعة تحدد عدد الطاكسيات لها في الدائرة لكرائها بثمن مناسب.
31 - مول الطاكسي الخميس 14 نونبر 2019 - 10:46
سياسة تجويع المواطن ثم استعباده ...
32 - غير داوي الخميس 14 نونبر 2019 - 10:47
المؤذونية أو الغريمة بلغة اصحاب الطاكسيات هو أكثر انواع الريع المتجدر في الدولة وكيكرس الفروقات بين الشعب، الناس اللي عندهم المؤذونيات لا خدمة لا ردمة غير السكرة وشرب المخدرات على انواعها والجلوس في القهاوي. قلناها وغادي نعاودوها راه خاص المؤذونيات كاملين يرجعوا لوزارة النقل وتعطى فقط رخص السياقة لسائقين يستحقونها وهنا كندوي على الطاكسيات والكيران
33 - عبدالحليم الخميس 14 نونبر 2019 - 10:48
لو تسحب الرخص ويهيكل القطاع سيوفر لدولة اموال كثيرة تستتمر في البنية التحتية الطرقية ٠٠٠٠٠٠
34 - HASSAN الخميس 14 نونبر 2019 - 10:52
هذه هي الحكومة التي تنادي بمحاربة الريع .فعوض ان تقوم وزارة النقل باستغلال المأذونيات بكرائها للسائقين المهنيين وتستفيد ايضا خزينة الدولة اكتفت بنشر لائحة المستفيدين فقط وتركت القطاع يتخبط في الفوضى اكثر مما كان عليه حيث ارتفعت تسعيرة الكراء و( الحلاوة ) بين اصحاب الشكارة والسماسرة
35 - مواطن الخميس 14 نونبر 2019 - 11:02
القضاء على ثقافة الريع .فرض دفتر تحملات و فرض ضرائب على أصحاب المؤدونيات هو الحل الأمثل لتنظيم القطاع .غير هذا سنضل في الفوضى والعبث
36 - المنبر الحر الخميس 14 نونبر 2019 - 11:18
هل هناك قطاع بالمغرب لا تنحكم فيه لوبيات ومافيات خاصة طبعا لا ومستحيل فكل القطاعات من عقار وصيد بحري وفلاخة و سيارات ونقل تتحكم فيه فئة محضوضة لها امتيازات لا تعد ولا تخصى وترفض اي دخيل جديد لذلك فلا نستغرب من مول الشكارة فهو مثل الجوكر في كل شئ فلك الله يا فقير ويا مواطن زيا ضعيف
37 - فضولي الخميس 14 نونبر 2019 - 11:21
ا لماذونيات كتعطيهم الدولة سابقا للوطنيين اللي كانو كيبيعو خوتهوم لفرنسا ..يعني البركاكا او البياعا .اما حاليا اما ان تدفع رشوة سمينة جدا جدا او شي كال صحيح ومعاه لحلاوة زايدة ...
38 - عبدو ربه الخميس 14 نونبر 2019 - 12:00
على دولة ان تعمل في مصلحة المواطن وان تكون الكريمة قابلة للكراء وبيع اصلها تجاري هاد شي في المغرب فات حدو
39 - Le revolté الخميس 14 نونبر 2019 - 12:01
الحل الوحيد لأبطال المفعول الكارثي على قطاع النقل في المغرب هو ترخيص للشركات الدولية ك UBER و Carême التي تساير العصر . نضام المأدونية ( Agreements ) هو نضام مخزني يعود لقرون خلت والدي يُزكي إقتصاد الريع.
40 - med الخميس 14 نونبر 2019 - 12:03
حتى سائقي الطاكسيات لصوص كلهم في الهوى سوى
41 - حسيمو الخميس 14 نونبر 2019 - 12:12
مابقاش عندكم شغل فين ماتدورواترجعوا لطاكسي اومولطاكسي عطا الله المشاكل لتقلبوا لهاعلىحلول عاد رجعو لمشكل ديال طاكسي
42 - khaled top k الخميس 14 نونبر 2019 - 12:20
لاحولة ولاقوة الابالله
ضربة قاضية لاصحاب الطاكسيات المغفلين والمخدوعين حيث استغلهم اصحاب الشكارة ويعيشون على ضهورهم _( اخدم يالتاعس للناعس وكانو يهاجمون اوبر وكريم والشركات المنافسة وهم بدلك يحاربون انفسهم لانهم لن يستفيدو بل مول الشكارة هو المستفيد دائما
43 - البطريق الخميس 14 نونبر 2019 - 12:23
يجب إلغاء هذه (المأذونيات) التي عفا عنها الزمان والاشتغال بنظام الشركات الخاصة ومدارس تكوين السائقين والتنافس في النقل وكله يصب في صالح السائق المهني والمواطن على حد سواء مثل مافعلته الدول المتقدمة...وشكرا
44 - وااااضح الخميس 14 نونبر 2019 - 12:39
حان وقتُ دفترِ التحملاتِ و دفعُ ضرائبَ للدولةِ،، صلاحيةُ المأذونيةِ انتهتْ زمنَ الوعيِ و الإنترنيت. واسعُ النظرِ لكمْ جميييعا//
45 - مواطن الخميس 14 نونبر 2019 - 12:50
هاك كريمة .. سير نعس على كرشك وجيب العبد اللي يخدم عليك
46 - الخطابي الخميس 14 نونبر 2019 - 12:53
تناقض تام , من ناحيه تقولون ان هذه الفئه تتحكم في سيارات الأجرة وعالمها ومن ناحيه أخرى واقعيه نجد ان سائقي الطاكسيان يفرضون اسلوبهم على الحياه العامه بمنع اصحاب خدمات التطبيقات - Uber & left - مع ان من صالحهم الاشتغال عنكبوتيا على ان يبقوا يعيشون تحت رحمه وذل هذه الشرذمة من اصحاب المأذونيات . اذن من يتعرض لأصحاب التطبيقات في الطرقات ويفرض اسلوبهم متحدين الأمن هل اصحاب الشكاره ام عبيدهم من المستأجرين ؟؟ لا اعتقد انهم يتركون أسرتهم وآرائكهم الناعمة المريحة كي يقوموا بدور رعاه البقر في الشوارع للذهب الفئه المتضررة التي تبكي وتنوح الان من ارتفاع ثمن كراء المأذونيات ،؟ ما هذا الذل والتعرض لأخوانكم في الشوارع ممن رفض العيش تحت رحمه هؤلاء الجشع ؟ ختامه. ان بعض الناس وللأسف وهم فئه عريضه تهوى وتعشق الهوان .
47 - جندي متقاعد الخميس 14 نونبر 2019 - 13:06
إوا على هاد لَحْساب سائق الطكسي عندو الحق إعمل لِّي مْخَرجو مدام مول لكريمة وصاحب الشكارة مْكَشْرين على نيابهم،،،،،، في الحقيقة لكريمة خاصها تكون ملك الدولة ليسفيد منها جميع المواطنين ماشي غِير الخفافيش أصحاب باك صحبي مَصَّاصين دمام العباد ، واحد صهران في السياقة الليل كامل ، أُواحد شاد التسبيح أُناعس فْ دارو، تكلم معه إقُلك الله إطعمنا حلال مْعَ مَنْ لا حيلة مع الله ، المهم انا غِير داوي معندي أكريمة ماسائق ما شْكَيْري ،
48 - حسيمو الخميس 14 نونبر 2019 - 13:13
أعود إليكم منجديد واحدتكم كساءق. وكمول شكارةفي نفس الوقت قطاع النقل ليس بالمربح لوكان كذلك لما فشلت المئات من شركات النقل الحضري مند الثمانينات وكان مصيرها الفشل وخير دليل على دلك مدينة بيس واعود إلى نفسي وقد استتمرت في الطاكسيمند2005
ولمأتمكن حتى منجمع الراسمال الاولوهده المدة في التجارة التي ابتدأت بها مشواري كانت كافية للحصول على سكن واشياءاخرى
49 - marroqui الخميس 14 نونبر 2019 - 13:15
aux USA c'est pareil, au Canada c'est pareil
des gens qui ont eu gratuitement les agréments et qui les vendent maintenant a plus de 1 millions de dollars a new York et a plus de deux cent mille dollars a Montreal ou les louent
et il n'y a pas de problème
et vous au maroc vous voulez faire comme en URSS et s'approprier des choses qui ne vous appartient pas a vous
si ces gens louent ces taxis a 450 dhs par jours c'est qu'ils font des bénéfices
et l'état doit céder totalement ces agréments a leurs propriétaires comme ca ils peuvent faire comme ce que se fait ailleurs cad les vendre et ceux qui en veulent n'ont qu'a prendre des prêts a la banque et investir dans ce domaine
50 - متدمر الخميس 14 نونبر 2019 - 13:24
يجب فرض ضريبة على مبلغ كراء المأدونية فلا يعقل ان مبلغ الحلاوة اصبح يفوق 320.000 درهم وقد تصل 500.000 درهم ولا يؤدى عليه اي ضريبة كما ان مداخيل الطاكسي اصبحت تفوق 15000 درهم في الشهر وها هي الدولة عوض استخلاص ضريبة على الدخل اصبحت تؤدي دعما لتغير سيارت الاجرة ولا ننسى كدلك باقي انواع الكريمات كالصيد في اعالى البحار والمقالع ووو ولا فالحين غير في الموظف صاليرو كلو ضرائب وملي كيشري فنيدة ديال الراس كيخلص TVA
51 - Le revolté الخميس 14 نونبر 2019 - 13:25
قطاع النقل عبر سيارات الأجرة (الطاكسيات) يمكن ان يحل أزمة الشغل عند الشباب إدا ما أعطته الحكومة شيء من التبصر وفتحت الباب لكل شاب او جمعيات شباب عُطل يريدون الإستثمار في مجال النقل مع قروض بنكية ودفاتر تحملات عصرية. ويجب على الحكومة أن تسترجع أو حتى أن تشتري المأدونيات من ملاكها وتحولها إلى رخص استغلال عادية توزع على العاطلين حاملي الشهادات.
52 - سائق الخميس 14 نونبر 2019 - 13:42
الحمد لله و الله يحسن العون للجميع لا ن مول شكارة ولا ن سائق و مول شكارة الله يزيدو و الله يبارك ليه ف رزق ديالو هو لي موفرنا فاين ن نخدمو اما دولة غير ضحك علينا
53 - Dross wld lblad الخميس 14 نونبر 2019 - 13:59
هاشي باش خاص تكون شركات بحال uber و كريمً باش ميكونش استغلال فالمجال وتكون راحة الزبون وتكون فرص شغل جديد مع مدخول ضريبي للدولة
54 - الطبال الخميس 14 نونبر 2019 - 14:20
لم يسبق لهذه الاعداد وبالالاف من الطاكسيات من الحجمين الكبير والصغير بمدن المغرب وهناك مدن صغيرة بها اعداد الطاكسيات اكثر من اعداد السيارات الخاصة لسكان المدينة . عدد كبير من المواطنين كيف ان عدد الطاكسيات من الحجمين اصبح بهذا القدر من العدد خلال حكم العدالة والتنمية . ففي الماضي كان من الصعب الحصول على "كريمة" وكانت سيارات الاجرة الصغيرة منظمة واما الطاكسيات الحجم الكبير فكان لا يمكن ان تتخطي حدود المدن فعلمها منحصر في البوادي وفي القرى دون ان تضيف مشاكل النقل والتلوث والفوضى بداخل المدن . فعلى ادريس جطو ان يتحرى كيف اصبحت مدننا كلها طاكسيات ومن هي الجهة او الجهات التي اصبحت تمنحها بهذا الاعداد الكبيرة
55 - جليل الخميس 14 نونبر 2019 - 17:38
عندي الحل هو تركو uber او كريم اخدموا وردوا علي الخبار ههههه
56 - مواطن2 الخميس 14 نونبر 2019 - 19:23
منح مااذونية لشخص ما هو امتياز..كانك منحته وظيفة. دخلها قار ..ودعم الدولة لشرائها مضمون ...يبقى لمن تعطى ؟ وهذا اهم ما في الامر.وبطبيعة الحال يجب ان تعطى لمن يستحقها فعلا بشروط مقننة غير قابلة للتاويل.على سبيل المثال فقط الشخص الذي سلمت له يجب ان يستغلها شخصيا اذا كان مؤهلا لذلك.او يكريها بوثائق ملزمة للطرفين اذا كان عاجزا على استعمالها بنفسه ولا يجوز بيع " الساروت " وبهذا لا يستطيع اصحاب الشكارة الوصول اليها.وعلى الكاري ان يستغلها بنفسه .السومة الكرائية للطاكسي على الدولة ان تتدخل فيها بكل صرامة.لان التسيب الذي طال هذا القطاع هو سبب الفوضى الحاصلة..تلك الفوضى التي يتضرر منها المواطن كل لحظة من يومه...والغريب اننا لا نسمع عن اضراب او احتجاج او مظاهرة قامت ضد اصحاب الشكارة من طرف ما يسمون انفسهم " مهنيين " واذا كانوا كذلك عليهم ان يحتجوا على " اصحاب الشكارة " بدل التمرد على مالك الماذونية. وينهبوا المواطنين.
57 - الفيلسوف الخميس 14 نونبر 2019 - 23:07
بعض المرات كنتخايل سائقي سيارات الأجرة موظفين ف وزارة النقل بغاو جميع الامتيازات و كيقثفو جميع الجهات..
ما عاجبينهمش أصحاب الرخص
ما عاجبهمش الطوبسات و الطرام
ما كيحملوش يعطيو الروصيطة لمول الشكارة كما يسمونه رغم انه مستتمر.
ما كيحملوش العمالات و الشرطة رغم انهم كيميكو عليهم ملي كيفلطو
هاد الناس ما كحمجوش اللله الامتيازات لي عندهم ما عنديش ناس لي خدامين و وزارة النقل.. وغادي يخليو هاد مول الشكارة يدخم و لادو و عائلتو.
سائقي الطكسيات كيديرو الفتنة و على الدولة إحصاء دوك لي ما كيحمدوش الله و يسحبو ليهم الرخص... راه كنهرفو هاد القطاع مزيان و كيفاش كيتم ابزاز المواطن في اوقات الدروة و كيفاش ملي كيهزو اكثر من ست بلايص و كيجيو وكيهضرو على القانون ظ.. كيخص نتوما لي تحتارموه.
58 - ودادي وأفتخر الجمعة 15 نونبر 2019 - 22:28
الى الاخ *مجرد راي*

والله إلى غريب أن يكون مواطن ليس لديه لقمة العيش والاخر يملك الفيلات والمحلات وووووو ويزيد عليه طاكسيات من جميع الأصناف

حسبنا الله ونعم الوكيل
59 - محمد جام السبت 16 نونبر 2019 - 00:26
بعدما انتزعت الدولة الكريمات من أصحابها و اهدتها لأصحاب الشكارة يمكنهم التلاعب كيف ما أرادو بها.
أصبحت كما نقول الكلتة كلها زيت. مساعدات السيارة و ربح السيارة و ربح الكريما و ربح السائق الحلق الضائعة في كل حقوقه و الذي يحمل كل الاتعاب.

لماذا لا يتم تمليك المؤذونيات للسائقين مباشرة
60 - شخص في المجال الأحد 17 نونبر 2019 - 00:42
اولا مازال كراء 205 ب 250 درهم ل 24 ساعة اما الحديد الجديد فمصاريفه اكثر لهذا مبلغ الروسيطة بصل بين 300 أو 350 درهم لكل 24 ساعة اما كراء نصف يوم فهو 150 درهم أو 170 درهم وليكن في علم الجميع ان السائق إذا كان هناك عطب أو مشكل في السيارة يرمي لك المفاتيح ويقول لك منين تصلحها عيط عليا ؟؟؟؟
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.