24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مستودعات "الفاخر" العشوائية تزعج ساكنة تارودانت

مستودعات "الفاخر" العشوائية تزعج ساكنة تارودانت

مستودعات "الفاخر" العشوائية تزعج ساكنة تارودانت

أفادت جمعيات المجتمع المدني بكل من الكردان الكبير وتازمورت وسيدي واعزيز التابعة لإقليم تارودانت بأن معاناة السكان مع الدخان المنبعث من مستودعات "الفاخر" العشوائية المنتشرة في المنطقة "لا يزال مستمرا".

ولفتت الجمعيات الانتباه، في بلاغ، إلى أنها نظمت وقفات احتجاجية لتنبيه السلطات المحلية كي تتدخل، وتقوم بواجبها، وترفع هذا الضرر عن الساكنة، "حيث دعا الكاتب العام للعمالة إلى عقد اجتماع موسع لحل هذه المشكلة، وتعهد برفع الضرر في أجل خمسة عشر يوما كحد أقصى، كما وعد بترحيل هؤلاء المستغلين إلى أماكن أخرى بعيدة عن الناس، لكن دون تنفيذ ذلك".

وأضاف البلاغ الاستنكاري أن هذا التماطل "شجّع المستفيدين على زيادة الورشات العشوائية، كما زاد عدد المستغلين الوافدين من أقاليم أخرى؛ فزادت حدة الدخان المنبعث من الأكوام، كما اتسعت الرقعة الجغرافية التي ينشطون بها، وهذا ما شكل خطرا حقيقيا على صحة المواطنين، وأصبح العيش في هذه المنطقة نوعا من العذاب".

واستطرد البلاغ أن اللجان، التي كلفتها المصالح المختصة بعمالة الإقليم بحل المشكل، "زارت أماكن صنع الفحم الخشبي، وختمت زياراتها بمطالبة رؤساء الجماعات الترابية الموافقة والتوقيع على محضر يسمح للمستغلين بالعمل نهارا مع الالتزام بالتوقف ليلا. وهذا مرفوض تماما من طرف الساكنة؛ لأنه يذهب عكس ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأخير بالعمالة".

وبالرجوع إلى محضر المعاينة الذي قامت به اللجنة الإقليمية التي كلفها العامل، بتاريخ 16-17 غشت 2017، يورد البلاغ ذاته "فقد خرجت اللجنة بتوصيات عديدة؛ لكن للأسف لم يطبق منها شيء، كما أنها وجدت اختلالات كبيرة في عمليات صنع الفحم الخشبي بالمنطقة"، مؤكدا أن الجمعيات "دعت السلطات مرارا إلى الالتزام بتنفيذ هذه التوصيات كمدخل لرفع الضرر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - اولاد محمد السبت 16 نونبر 2019 - 12:27
كنا بيخير وعلى خير فبلادنا دابا صافي مبقاتش صالحة للعيش. فاش كيجي اللليل كيجي الدخان. ماشي دخان عادي. راه سحابة دخان كتغطي المنطقة تخيلو الوضع. و كواحد من الحالات العديدة الاب ديالي لي فيه حساسية من الدخان راه الليل كولو مكنعسوش او زيد الدوايات او الطبيب باش هادوك تزيد التروة ديالهم هادشي راه عيب او عار . المنطقة فيها غير الفقراء والمساكين او كيستغلونا هاد الناس صافي ملينا من التصريحات.
2 - عبد الله البعيز السبت 16 نونبر 2019 - 17:23
كنا ننتظر بأحر من الجمر سحابة من ضباب الأسود يعم المنطقة وينتج بعد ذالك زخات المطرية تتكلل بالخير لساكنة المنطقة ولكن فوجئة الساكنة بضباب من نوع أخر يسمى الضباب القاتل او اسحاب القاتل يضر بالجميع نتمنى من المسؤولين النظر في هذه القضية ذات أخطار صحية على الجميع...
3 - الفيضي الأحد 17 نونبر 2019 - 00:06
منذ أزيد من 6سنوات والساكنة تعاني في صمت لانعلم السبب هل هناك تواطئ للسلطة المحلية مع رؤساء الجماعات؟ أم أن مالكي هذه الورشات لهم نفوذ جعلت الكل يصمت؟ والمواطن الضعيف يستنشق ثنائي اكسيد الكربون ولايعلم الامراض التي يسببها هذا الدخان مع الوقت.
المنطقة تعانب ولا من يحرك ساكنا. الله ياخد الحق فلي كان سباب
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.