24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1513:2315:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ظاهرة التغيرات المناخية تكبد المغرب خسائر مادية بملايين الدولارات (5.00)

  2. إسرائيل تهدد بتفويت أملاك مسيحية بالقدس للمستوطنين الصهاينة (5.00)

  3. وزارة التربية تبرّر "النتائج المخيبة" لتلاميذ مغاربة في اختبار دولي (5.00)

  4. الهجرة السرية تقتل العشرات قبالة شواطئ موريتانيا (5.00)

  5. مجموعة عبيدات الرمى تخطف الأنظار في نيودلهي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | سلطات خنيفرة تفعّل مخططا إقليميا لمواجهة البرد

سلطات خنيفرة تفعّل مخططا إقليميا لمواجهة البرد

سلطات خنيفرة تفعّل مخططا إقليميا لمواجهة البرد

عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع بعمالة خنيفرة اجتماعا موسعا من أجل بداية العمل بالمخطط الإقليمي لتدبير ومواجهة موجة البرد والثلوج، في شقه الميداني، وتدارس الإجراءات والتدابير الكفيلة بفك العزلة عن الساكنة القروية والجبلية خلال هذه الفترة من السنة.

ويهمّ البرنامج العملي لهذه السنة 47 دوارا في 10 جماعات قروية تقدر ساكنتها بحوالي 22 ألف نسمة، منها 5700 طفل وحوالي 4000 مسن تمّ إحصاؤهم، إضافة إلى 154 حاملا هذه السنة، فيما بلغ عدد الأشخاص بدون مأوى، الذين يحتاجون عناية ذات طابع إنساني، 30 شخصا.

ولإنجاح هذا البرنامج، تم إحصاء وتهييئ 40 نقطة صالحة لهبوط طائرات الهليكوبتر بخمس جماعات، كما تمّ إعداد لائحة من 90 مؤسسة تعليمية. وقد عبأت مصالح الصحة لوحدها 20 طبيبا وإطارا لهذه المهمة، إضافة إلى 42 سيارة إسعاف و29 وحدة تنقل، مع تنظيم 9 قوافل طبية. أما مديرية التعاون الوطني فقد خصصت 34 مؤسسة لاستقبال وإيواء الحالات المستعجلة.

ومن أجل ضمان تدخل استعجالي ناجع، أكد عامل الإقليم محمد فطاح، حسب معطيات حصلت عليها هسبريس، أن تجربة الأقطاب التي بدأ العمل بها السنة الفارطة أعطت نتائج طيبة وملموسة. وقد تمحورت هذه التجربة حول قطب اللوجستيك والآليات بإشراف من مديرية التجهيز، حيث تم إحصاء 90 من الآليات القابلة للتعبئة، نصفها مملوك للقطاع الخاص، وقطب التدخلات الإنسانية والمستعجلة، بتنسيق مع مصالح الوقاية المدنية، فضلا عن قطب الخدمات الصحية والوحدات المستقلة بتدبير من المديرية الإقليمية للصحة.

جدير بالذكر أن هذا الاجتماع الذي ترأسه عامل الإقليم، والذي جاء تنفيذا للتعليمات الملكية الرامية إلى مساعدة سكان المناطق الجبلية المتضررة من موجة البرد وتساقط الثلوج والانخفاض الشديد لدرجة الحرارة، عرف تدخلات للقطاعات المعنية تمحورت في مجملها حول التدابير الواجب اتخاذها، والوسائل المعبأة، وأهمية التواصل والتعبئة لتقديم العون والمساعدة للساكنة القاطنة بالمناطق الجبلية والمنعزلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - سلام الصويري الأحد 17 نونبر 2019 - 10:29
هذه الاجتماعات يجب ان تكون في شهر غشه او سبتمبر وتخلق هيئات بسلطات محددة وتعطى لها إمكانيات وتكون مهيأة للتدخل بشكل بلقاءي دون انتظار التعليمات ويكون كل فرد له مسئولية محددة وواضحة أمام أي حدث يعرف ما يفعل وكيف يعمل يعني في هذا الموسم تكون اللجان جاهزة تعمل بشكل متواصل ومتناسق كل عضو حسب موقعه وتفعل تلقاءيا عند حدوث أي طارىء يستدعي التدخل مع توفير الإمكانيات اللوجستية والمادية مسبقًا !!
اما اليوم فقط فات الأوان وهذه مجرد اجتماعات للاستهلاك الإعلامي وامتصاص التساؤلات وفِي اغلب الأوقات تكون بدون نتائج حاسمة على ارض الواقع
2 - ديما روطار الأحد 17 نونبر 2019 - 14:23
اجتماعات اخر لحظة
هنا يظهر كيفية تدبير المسؤولين للامور
الارتجالية والعشوائية ليس الا
3 - بودواهي الأحد 17 نونبر 2019 - 17:57
ان إقليم خنيفرة يعيش تهميشا فضيعا و على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية و التعليمية و لا يمكن تغطية هده الحقيقة المرة بهده الالتفاتات القزمية و التافهة و التي ليس من شأنها إلا تغطية الشمس بالغربال...
ان الإقليم يحتاج منكم إلى شجاعة سياسية و تقديم نقد داتي و بالتالي إعداد برنامج تنموي متكامل قد يحتاج في حقيقة الأمر لعشرات الملايير من الدراهم حيث يعتبر هو الأكثر فقرا و امية و بطالة و دلك بحسب كل الإحصاءات و الدراسات الرسمية ...
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.