24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. سابقة مغربية .. الفردوس يقرب الأمازيغية من عمل أكاديمية المملكة (5.00)

  3. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  4. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  5. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | رفض "سد واد الزات" يتجه نحو التصعيد في الحوز

رفض "سد واد الزات" يتجه نحو التصعيد في الحوز

رفض "سد واد الزات" يتجه نحو التصعيد في الحوز

أجمع المتدخلون في الندوة الوطنية حول موضوع "الحقوق الجماعية في الأراضي والثروات بين القانون الدولي والوطني والقوانين الأمازيغية وسياسة الإجهاز على الحقوق"، على رفض بناء سد على واد الزات، لما يشكله من خطورة على الأرض والانتماء الثقافي لساكنة آيت زياد بإقليم الحوز.

وخلال هذه الندوة، التي نظمت من طرف كونفدرالية أدرار ندرن لجمعيات تغدوين وتنسيقية آيت زياد للسكان المتضررين من برمجة سد آيت زياد بجماعة تغدوين بإقليم الحوز، أكد المتدخلون أن "الأمازيغ سئموا من الإجهاز على أرضهم وخيراتهم دون إشراكهم في اتخاذ القرارات الخاصة بمشاريع تقام على أرضهم وتنتزعهم من عمقهم الحضاري".

لحسن الذهبي والحبيب ايلال عن تنسيقية المتضررين من برمجة سد آيت زياد، أوضحا لهسبريس أن "السكان يشكون من ضبابية الإجراءات المعتمدة في هذا المشروع، وسجلوا تهميشهم وعدم إشراكهم في قرار يستهدفهم في ثرواتهم وهويتهم وبيئة وحيوانات هذه المنطقة، وذلك يذكرهم بسياسة التهجير ونزع الأراضي وحرقها، التي كان يسنها المستعمر الفرنسي".

وقالا "الدولة لم تفاتحنا في الأضرار المادية والمعنوية التي ستترتب عن تهجيرنا من أرضنا"، وأكدا تشبث سكان آيت زياد، المتضررين من برمجة سد واد الزات، بالدفاع عن حقهم في الأرض والتعويض اللائق. وطالب بتبسيط مساطر إثبات الملكية.

من جهته، قال محفوظ فارس أمنيعي، ممثل الأمازيغ في المحاكم الدولية، إن "شعب الأمازيغ يتعرض للتهجير من أرضه، والحقوق تنزع ولا تعطى، مما يعني أن الأمر يتطلب خوض كل أشكال الترافع والنضال لحماية حقوق المتضررين من برمجة سد آيت زياد"، مشيرا إلى أن "مصير السكان بعد نزع أرضهم سيكون شقة ضيقة بعد شساعة أرض لتربتها عمق تاريخي وحضاري".

وتابع أمنيعي قائلا إن القوانين المعتمدة في نزع الملكة قديمة وموروثة عن الفترة الاستعمارية، وتخدم الحاكمين، مشيرا إلى أن "قانون 81/ 07 تسير كل مواده في مصلحة الدولة، ولا يتيح للمواطن سوى رفع دعوى قضائية من أجل التعويض".

فيما تساءل محمد آيت عيسى، عن منظمة تامينوت، عن المنافع التي سينتظرها المتضررون من نزع أراضيهم، خاصة أن المياه التي تتكفل بها مؤسسات عمومية تبيعها للمواطنين، في لحظة كان أهل الجبل والسهل يستفيدون منها بشكل مجاني"، مشيرا إلى أن "السدود الحالية تعاني من معضلة تنقيتها من الأوحال".

وأضاف قائلا إن "الدولة لا تفي بوعودها لأنها وقعت على اتفاقية محافظة التنوع البيولوجي، دون أن تستحضر ذلك في تعاملها مع عدة مشاريع أقيمت بمناطق الأمازيغ، كبرمجة سد الزات، الذي لم يراع ما يزخر به هذا المجال الطبيعي من طيور وحيوانات".

من جهته، أوصى عبد السلام بوعشرة، عضو تنسيقية أكال، المتضررين بعدم الثقة في الخطاب الرسمي، الذي يرفع شعار العناية بالعالم القروي، وقال: "لا يعقل أن تكون لجنة تثمين وتقييم الأراضي حكم وطرف في البت في نزع الأراضي والتعويض، لأنها ستعمل على تخفيض تقييم الأراضي".

وأجمعت مداخلات الحاضرين على أن "الدولة التي تركتنا لحالنا نجابه قساوة الطبيعة والفقر وغياب الصحة والطرقات، تأتي اليوم لتنزع أراضينا، في الوقت الذي تقدم عقارات لخدام الدولة"، ونددوا بإقصائهم من طرف القائمين على إحداث هذه المعلمة، وهددوا بتدويل قضيتهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Abdellatif الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:17
Drôle de réunion qui sème la zizanie. tout le monde s'accorde à valoriser la construction des barrages pour maîtriser la nature positivement...encore que ces gens parlent du racisme.
2 - عبد العظيم.... الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:19
النوايا السيئة تظهر من خلال اعتبار بناء سد على واد الزات اجراءا عنصيا يمس بالامازيغ...المنطقة المتحدث عنها فيها مزيج من العرب والامازيغ...كان على المتدخلين استحضار اعتبارات اخرى...خطاب مرفوض لا زال يقسم بين ابناء الشعب الواحد ويحمل نوايا سيئة...ايت اورير سيستفيد من السد لان مشكلة نقص المياه وملوحتها يعرفها السكان .السد سيغني الفرشة المائية ويزيد حقينة الابار...اين هي النوايا السيئة للمسؤولين...انا علي يقين لو اتخذ راي الساكنة فسيكون مع مصلحة المطقة كباقي مناطق المغرب بسهوله وجباله وشكرا...انا الامازيغي الديمقراطي...
3 - عبدالرحيم شكري الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:29
يظهر ان من يسمون انفسهم امازيع لايعترفون بالدين الاسلامي ولا بواجبهم نحو الدولة التي يعيشون في ظلها ويستقوون بالاجانب لمطالبهم
مع ان نزع الملكية للمنفعة العامة يسري على جميع المغاربة ويحرص على حق الملكية وعلى التعويض المناسب
واذا وقع نزاع حول التعوض سمح للمالكين رفع دعوى قضاىية لتصحيح التعويض عن طريق خبير عقاري
ولا مبرر لمقارنة نزع الملكية لبناء سد في المنطقة ليستفيد منه اهل المنطقة وغيرهم مع نزع الملكية وقت الاستعمار
فهذه النظرة في حد ذاتها عنصريوة واستفزازية
وخروج عن القانون المطبق على الجميع
وان هؤلاء يستغلون اي مناسبة للخلق الفتنة وتمثيل دور الضحية كانهم الهنود الحمر في امريكا الشمالية
كل ذلك مزاعم غير مبررة والواقع يشهد بذلك
4 - ميلود لوسور الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:46
الدعم الكامل لكل من يناضل من اجل الحقوق وكل الدعم لاي مغربي يسعى للدفاع عن حقوق الطبقة الهشة فهذه الطبقة موجودة في كل مناطق المغرب ويكفي ان نقول النضال من اجل هذه الطبقة للحصول على التضامن الشعبي المغربي اما ان نلجأ الى الخبث والعزف على وثر القبلية كي نثير الانتباه فهذا اسمه الفثنة و التفرقة بين المواطنين وهذا الامر خطر على الوحدة الوطنية التي نحتاجها الى محاربة الفساد
5 - مول لبلاكار الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:57
لا يمكنني التحدث حول هذا الموضوع لأنني غير مطلع على حيثيات المسألة ولا أعيش في هذه المنطقة لكي أتيقن من دفوعات كل طرف.

أرجو أن يحذو المعلق المغربي حذوي وأن لا يعلق هكذا عن جهل في كل المواضيع (جراحة القلب، فيزياء، علوم اللاهوت، الجغرافيا ...).

تحية للجميع ونصر الله كل مظلوم مناضل
6 - الملاحظ الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:59
عن أي تهجير بتحدث هؤلاء ؟ لماذا اصبح اليوم الكل يتحدث فقط باسم عرقه بدل الهم المشترك لجميع المغاربة الذي أصبح يتشكل من خليط من الامازيغ و العرب و اليهود و الأفارقة ؟ لماذا تحاولون إيهام المغاربة بأن الامازيغ يتعرضون دائما للتهميش و الإقصاء و الظلم و كأن باقي مكونات المجتمع تعيش الرخاء و العدل و الديمقراطية ؟ من اراد ان يتحدث باسم المغاربة فالجميع إلى جانبه و من أراد أن يزايد باسم العرق فقد يشتت العقد.....
7 - علي مازا الاثنين 02 دجنبر 2019 - 11:07
لاول مرة تقال عبارة الشعب الامازيغي في المغرب ، هدا اولا وبعد مايتغنى هذا الشخص بالارض والتربة والبيئة وضرورة الحفاظ عليها ، يعود ليتكلم عن التعويض وقدره ومن يحدده ...اذن اللعبة كلها ابتزاز مفضوح وروح انفصالية بينة ...يجب الضرب بيد من حديد فالمغاربة سواسية امام القانون والسدود بنيت في كل مناطق البلاد ولم نسمع مثل هذه العنصرية المقيتة.
8 - elmasmoudi الاثنين 02 دجنبر 2019 - 11:13
إن خطاب المظلومية و العرقية السطحية التأكيد، يذكر بخطاب معروف. إن أرض المغرب مغربية لكافة المغاربة والقانون مغربي على كافة المغاربة. و من تضرر فالقضاء بكافة أشكاله متاح و على مختلف مستوياته للمتضررين الحقيقيين. و من يريد أن يمرر موجة أصبحت تتوسع بدوافع منها خدمة أطراف بالتاريخ القريب سيكشف عنها .
9 - سعد01 الاثنين 02 دجنبر 2019 - 11:49
انا ابن هذه المنطقة وبناء السد على واد الزات سيحسن ظروف هذه المنطقة المنسية لعقود من طرف الدولة ..ونرفض نتائج هذا الاجتماع الغير مسؤول
10 - rachid الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:00
بحكم انني ابن المنطقة و اعلم جيدا مآسي الساكنة من انشاء هذا السد بغض النظر عن خطاب المظلومية او العنصرية القبلية، او ان اوضح لكم ان هناك حيف و احتقار و عدم إشراك الساكنة و اهل المنطقة فيما يخصهم من تعويض عن الارض و الشجر و حتى البهائم، فجل اهل المنطقة أمازيغ و هذه أرض اجدادهم لهم فيها ثقافة و روابط لا تعوض بمال الدنيا، نعم نحن مع المصلحة العامة لكن يجب مراعاة مصلحة المواطن البسيط الفلاح الفقير الذي يقتات يومه من بقعة صغيرة تكاد تضمن له قوت يومه و للأسرته، هناك شجر في هذه المنطقة يزيد عمره عن مئة عام كيف لهم تعويضه،. اتمنى من الدولة على الأقل ان تعوض سكان ايت زياد بالارض مقابل الارض بطريقة تحفظ لهم هويتهم الأمازيغية و ان يعوضهم عن الممتلكاتهم بطريقة تحفظ ماء الوجه. و شكرا على النشر
11 - مواطن الاثنين 02 دجنبر 2019 - 13:55
كفانا من التحريض والتفريق بين أفراد الوطن الوحيد، نعم لذا هؤلاء المجتمعين مشاكل كباقي مواطني هذه المملكة، فلتحل بسياسة بعيدة عن هذا أمازيغي وهذا بربري وهذا عربي وهذا وهذا وهذا.......الكل يعلم مآل هذا النوع من الميز العنصري بين أفراد الوطن الوحيد. اللهم اجمع شمل هذا البلد، ولا تفرق بين مواطنيه.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.