24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الملك محمد السادس يأمر بترحيل 100 مغربي من "ووهان الصينية" (5.00)

  2. سلسلة جديدة تقرب الأطفال من معرفة تاريخ المملكة (5.00)

  3. شغيلة الصحة تشكو "الخصاص" لاحتواء فيروس "كورونا" بالمغرب (5.00)

  4. همسات أم هلوسات؟ (5.00)

  5. تزوير يطيح بمقدّم شرطة ومعلّم سياقة في طانطان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "شرطة المياه" تحذر من الاستغلال المفرط للفرشة المائية ببرشيد

"شرطة المياه" تحذر من الاستغلال المفرط للفرشة المائية ببرشيد

"شرطة المياه" تحذر من الاستغلال المفرط للفرشة المائية ببرشيد

كثفت عناصر شرطة المياه من حملاتها في المناطق التابعة لوكالة الحوض المائي أبي رقراق الشاوية بغية رصد عمليات الحفر غير القانوني للآبار والثقوب المائية.

وحسب مسؤول من الوكالة، فإن شرطة المياه رصدت ما يزيد عن 45 من الآبار والأحواض المائية غير القانونية، مضيفا أنه تم تحرير 23 محضر مخالفة، وإغلاق 30 بئرا وثقبا غير مرخص، وردم 15 حوض غير قانوني، وحجز 15 من محركات ضخ المياه بمجموعة من مناطق برشيد.

كما تم رصد استفحال ظاهرة الحفر العشوائي التي تتم غالبا في الليل، وبيع المياه وكراء الأراضي، إلى جانب تغيير نمط استعمال المياه، وعدم انخراط مجموعة من جمعيات مستعملي المياه في احترام القوانين المنظمة لاستغلال المياه الجوفية.

وأوضح المصدر ذاته أنه "أمام هذه الظواهر غير القانونية، قامت الوكالة، في إطار لجنة إقليمية، بتتبع هذا الملف بوضع برنامج تدخلي استباقي من أجل ضبط المخالفات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وذلك بتنسيق مع السلطة المحلية والنيابة العامة".

وأشار المصدر إلى أن مصالح الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية قامت بإنجاز دراسة تقنية على مستوى الفرشة المائية لبرشيد لمعرفة سيناريوهات تدبيرها.

وأكد المتحدث أن الفرشة المائية لمنطقة برشيد تعرف استغلالا مفرطاً من طرف منتجي الخضر، خصوصا زراعة الجزر، حيث تبين أن وتيرة الاستغلال الحالية قد تَزيد من استنزاف الفرشة المائية في مناطق عدة.

وباشرت الوكالة منذ سنة 2012، يقول مصدر هسبريس، تفعيل مقتضيات قانون الماء المتعلقة بالتدبير التشاركي للموارد المائية، خصوصا الجوفية.

وقال مسؤول من وكالة الحوض المائي: "في إطار عقد الامتياز الذي تم الاتفاق عليه مع جميع جمعيات مستعملي المياه، وبتنسيق تام ومباشر مع المصالح الإقليمية المعنية، تم الاتفاق على مجموعة من الإجراءات؛ أهمها تحديد الحصة المائية المقدرة بـ 5000 متر مكعب في السنة كحد أقصى تتم مراجعتها كل بداية سنة فلاحية حسب منسوب المياه الجوفية مع وضع عدادات المراقبة، وهيكلة الجمعيات المستغلة، وتكثيف المراقبة عن طريق لجنة إقليمية تضم كلا من السلطة المحلية وشرطة المياه والقوات العمومية لإنجاح العملية التي تروم التدبير المستدام للطبقة المائية لبرشيد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - Youssef الجمعة 06 دجنبر 2019 - 14:10
لا احد يفكر في زراعة الاشجار في المغرب واحياء الغابات او ترشيد استعمال المياه وبناء سدود جديدة وحماية الطيور من القنص والصيد العشوائي وإنشاء محميات طبيعية و القيام بتوليد الحيوانات المهددة وارجاعها لمكانها الطبيعي ، الغابة والطبيعة هي كل ما نملك .
سنويا نسمع باحتراق الهكترات من الغابات من سيعوضنا فيىهاذه الخسارة .
اين المنذوبية السامية للمياه والغابات اين جمعيات العلوم الطبيعية والمدافعة عن حقوق الحيوان .
2 - Chebbak الجمعة 06 دجنبر 2019 - 14:32
L'agriculture facile (tomates, pasteques, fraises, framboises etc...) qui consomment beaucoup d'eau doit changer.

Ces fermes ne font qu'exporter de l'eau que les marocains auront besoin.

Le ministre de l'agriculture devrait exiger immediatement la transformation de 60% de ces fruits au maroc en confiture, jus, concentree, sauce etc. pour creer plus d'emploi et developer les technologies agro-business.

C'est stupide qu'on trouve dans nos supermarches des concentrees de tomates egyptiens et des sauces a base de tomates italiens.

Ajoutez a ca, je n'aime pas trop la generalisation des oliviers partout au maroc a cause des maladies comme Xylella fastidiosa qui peut detruire instantanement la recolte.

Il faut donc diversifier nos arbres fruitiers et surtout encourager les fruits secs (amandes, noisettes, noix, pistaches, cacahuète, noix de macadamia noix de cajou, noix de pecan etc). C'est fruits rapportent gros avec un minimum d'effort.
3 - القادري الجمعة 06 دجنبر 2019 - 14:41
نود أن نسمع عن شرطة المياه في منطقة ورزازات عند يشرع بعض الفلاحين الكبار في زراعةالبطيخ الاحمر مستنزفين بذلك الفرشة المائية على نذرتها وعارضين السكان للعطش!!!!
4 - سبيل الجمعة 06 دجنبر 2019 - 14:43
على هذه الشرطة ان تمد يدها إلى بعض الأقوياء في منطقة بن أحمد حيت مشاريع الزيتون استنفذت كل مياه منطقة المعاريف وتركت الساكنة تعاني العطش
5 - مغربي الجمعة 06 دجنبر 2019 - 14:54
سيروا شوفوا المياه التي يتم نهبها من سد بين الويدان بأزيلال عبر قنوات خاصة الى قلعة السراغنة لصالح الذين هم يعتبرون أنفسهم فوق القانون .
6 - عبد السلام حنفي ترجيست الجمعة 06 دجنبر 2019 - 15:05
لماذا لا تتوجه شرطة المياه بالكلام مباشرة الى المحكومة التي تتحمل مسؤولية ضياع الماء الشروب في سقي ملاعب الكولف والكورنيش والحداءق العمومية الا توجد للجاعات المحلية شاحنات صهاريج تستطيع حمل المياه من الوديان والانهار عوض العمل على خسران ابماء الشروب
7 - Abou Walid الجمعة 06 دجنبر 2019 - 15:21
واش قالوا في عين الشفاء وضاية عوا وضاية حشلاف وعين فيتال لي نشفو بسبب إستغلال المياه وبيعها من طرف شركة معروفة
8 - ملاحظ الجمعة 06 دجنبر 2019 - 15:24
يجب منع غسل السيارات باستعمال مضخات و آبار...

اللهم ان هذا لمنكر...

سيارة تغسل باطنان من الماء.. سنويا..

الأوساخ و الغبار لا ينتهيان..

الماء قد ينضب...

هل من متدخل.. ؟


لغسل سيارة (سطل واحد يكفي)


مغاسل السيارت... كالدكاكين في الازقة و الشوارع... خاصة في مدن يكون حفر ثقب لا يكلف شيئا لان الماء على عمق 20 مترا على الأكثر.. قرب الأودية...

كم من سيارة تغسل يوميا
كم من اطنان تضيع يوميا...

لا هي انبثت زرعا ينفع...

و لا هي سقت عطشانا...


اتقوا الله....
9 - الهااجر الجمعة 06 دجنبر 2019 - 15:43
شرطة المياه لا تستطيع الكلام امام كميات المياه المستنزفة في الجنوب جراء استخراج او بالأحرى سرقة المعادن فهي تكيل وكما جميع القطاعات بمكاييل متعددة واضعة أمامها ميزان السلطة والنفوذ كمعيار
10 - moha الجمعة 06 دجنبر 2019 - 16:09
on arrete l'agriculture et on achète les légumes de chez l'espagne! qu'est ce que cette connerie?
11 - عارف بخبايا الامور الجمعة 06 دجنبر 2019 - 16:57
اسيدي منين كاينة شرطة المياه ماعندي منسالكوم.
صدقوني بأن شركات حفر الآبار في المغرب وانا أعرف مالكي إحداها في المغرب بأنهم أصبحوا مليارديرات. كيف لشركة مثل شركة أسرة *** التي تمتلك شركات عديدة تشتغل ليل نهار (وجدة، الداخلة، أكادير، الحاجب...). لاتؤدي الضرائب الواجب تأديتها. مثلهم في ذلك مثل المامون والقضاة والأطباء وأصحاب اليوتيوب والمغنون... حتى وإن أدوها فإنهم يؤدون أقل مما يجب تأديته بكثير ليس فقط لأنهم يزورون المداخيل بل لأنهم يرشون موظفي دار الضرائب. هل تعلمون ماهي مصادر خزينة الدول الغنية التي يتقاضى فيها الفقراء chomage.. . إنها الضرائب يا سادة.
12 - Sam الجمعة 06 دجنبر 2019 - 17:09
شيد سد لمنطقة تادلة على نهر ام الربيع انتظرته الساكنة لعقود وعند اكتمالها وجهته الدولة للفوسفاط مادا يعني هدا
13 - BOUYAOMAR الجمعة 06 دجنبر 2019 - 17:21
l'eau est très précieux

la police de l'eau doit aller voir dans les villas ou il y a des piscines
et les lavages de voiture
les fermes qui exportent les légumes en EUROPE

bouyaomar
14 - خالد غ الجمعة 06 دجنبر 2019 - 19:04
كان لي مشروع دكتوراه في القانون حول هذا الموضوع بالذات، وذلك في طرح استقصائي للآلة التشريعة ومدى ضعفها في حماية الثروة البيئية والخطير في الأمر أن المكلفين بتنزيل المقتضيات القانونية والمقتضيات التنظيمية مجموعة من البشر التي تنعدم فيهم الكفاءة الأخلاقية والمهنية بشكل يخلق الطريق لهكذا مخالفات ... والأمر يزيد خطورة عند عدم تقبل الأساتذة الجامعيين لهكذا موضوع - أفضل عدم الافضاح عنه - وذلك لأنهم هم الآخرون لا زالو بلا كفاءة وهم في تخوف من الخوض فيه في ظل اعطتئهم أرقام صادمة وفي ظل تقليدية الموضيع التي يسعون لها وفي ظل عدم كفاءتهم هم الآخرون وعيشهم في المحسوبية.
فهنيئا لكم بما تفعلون وكقول منبثق من فكري المتواضع " للأفعال عواقب لا يمكن الهرب منها تذكر هذا رغم بساطته "
15 - غيور على إفران الجمعة 06 دجنبر 2019 - 19:07
نرجو من شرطة المياه الالتفات لإقليم إفران لحماية فرشته المائية وثرواته الطبيعية من الاستنزاف الرهيب سواء من السكان المحليين أو الأجانب خصوصا الخليجيين وكذلك المشاريع المستنزفة للماء كالگولف الملكي.
16 - مواطن2 الجمعة 06 دجنبر 2019 - 20:01
التعاليق كلها تستنكر استنزاف المياه الجوفية بدون رقيب ولا حسيب.وهو الواقع.لكن لا احد استنكر آلاف المسابح الشخصية لفيلات الاثرياء .والتي تستعمل اما الماء الصالح للشرب او الآبار.لا يمكن محاربة هؤلاء مطلقا لاسباب يعرفها الجميع.فهم اما اثرياء...او اصحاب نفوذ.ومع ذلك يمكن وضع حل لهم بفرض رسوم على تلك المسابح...رسوم تؤدى مقابل حياة الرفاهية التي ينعمون بها.وهذا امر لا عيب فيه...تلك الرسوم التي يمكن ضبطها بناء على حجم المسابح ومناطق تواجدها.ولا يمكن احتسابها كما يستهلك الماء الشروب.بل يجب احتسابها باضعاف قيمتها .لانها تدخل في باب التبذير .
17 - murat الجمعة 06 دجنبر 2019 - 21:20
عملتم كل الشرط الا شرطة الأخلاق فأين هي لماذا لم تخرجوها للوجود .إنما الامم الأخلاق فإذا ذهبت أخلاقهم ذهبوا
18 - فلاح السبت 07 دجنبر 2019 - 07:21
اي دور للترخيص للاحتفاظ بالفرشة المااية. فقط تريدون الاستفادة من أموال الرخص لا غير... هناك العديد من الأنهار تصب في البحر ابي رقراق سبو ام الربيع الخ.. وعندما تضع محرك على الواد لِضخ الماأ للسقي يأتون ويحتجزونه. يعني عليك بإنجاز رخصة لحفر بأر.. لاستنزاف فرشتك الجيبية المادية....
19 - hamid الأحد 08 دجنبر 2019 - 14:44
يجب مراجعة القوانين المجحفة في حق الفلاحين والمستهلكين
علينا أن نعلم أن المنتوجات الفلاحية المغربية أصبحت تعاني من المنافسة الشرسة أمام المنتوجات الفلاحية لدول : مصر والأردن وتونس وإسرائيل واسبانيا وايطاليا وأقاليم ما وراء البحار في أسواق الإتحاد الأوروبي نظرا لارتفاع أثمان الكلفة مما يضعف قدرتها التنافسية لمنتوجات أجنبية غزت الأسواق هناك وبأرخص الأسعار مقارنة بأثمان منتوجاتنا الفلاحية. وأمام هذه الإجراءات المجحفة في حق الفلاحين المغاربة ( من تحرير محاضر المخالفات ، وإغلاق آبار(رغم عدم خضوع الآبار والأحواض القديمة للقوانين الحديثة عملا بقاعدة عدم رجعية القوانين ) وردم أحواض وحجز محركات ضخ المياه مع تحديد الحصة المائية المقدرة بـ 5000 متر مكعب في السنة كحد أقصى تتم مراجعتها كل بداية سنة فلاحية حسب منسوب المياه الجوفية مع وضع عدادات المراقبة،) ذلك مما سيساهم في إغلاق بوابة التصدير أمام المنتوجات الفلاحية المغربية .وسيدفع بعدد كبير من اليد العاملة في ميدان الفلاحة الى جحيم البطالة وربما سنتحول الى مستوردين وبالعملة الصعبة للخضراوات وسائر المنتوجات الفلاحية من تونس ومصر واسبانيا
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.