24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  2. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  3. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  4. فيديو "خليجي طنجة" يجلب سخطا عارما ومطالب بترتيب المسؤوليات (3.00)

  5. "فرق كبير" تعيد عزيزة جلال إلى الغناء بعد 35 عاما من الاعتزال (2.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "أبْريد الخير".. تقليد جماعي يغرس قيم التطوع في الجنوب الشرقي

"أبْريد الخير".. تقليد جماعي يغرس قيم التطوع في الجنوب الشرقي

"أبْريد الخير".. تقليد جماعي يغرس قيم التطوع في الجنوب الشرقي

يعد "أبريد لْخير" أو "طريق الخير"، بقصور درعة تافيلالت ثقافة وسلوكا متأصلين بكل الجنوب الشرقي بشكل واسع، وهو فعل يصدر من أناس القصر أو القرية تطوعا ودون مقابل، خدمة للصالح العام.

وقد يتكرر هذا السلوك حسب الحاجة، إما لحفر ساقية الماء "تارْكا"، أو لتنقيتها من ترسبات الأحجار والأتربة بعد تساقط الأمطار، أو تنقية الطريق التي يسلكها الجميع، أو تنقية المسجد أو بنائه، أو التعاون من أجل تحويل مجرى بعض الشعاب التي تجرف المنتجات الواحية، إلى غير ذلك.

"أبْريد الخير" إذا من أبرز الأعمال الخيرية الجماعية بالجهة، وهو من صنع شيوخ يتميزون بالأمانة والرزانة والتبصر والحكمة، وقد يكون بعضهم من الفقهاء أو من شيوخ القبيلة أو من أفرادها المشهود لهم بالثقة.

يقول "جعفر العربي"، شيخ قبيلة قرية "تلاكلو" سابقا، ضواحي تزارين إقليم زاكورة، والذي انخرط مع أعضاء القبيلة في قلع أحجار من جبل، يمكن أن تتساقط وتشكل خطرا على المارة: "أبريد الخير عمل خيري، فحين يهطل المطر يكون هناك انجراف للتربة والطرقات، وهذا ما دفع القبيلة إلى سن "أبريد الخير" الشبيه بـ"تويزا"، أو ما يسمى بالعامية "حَدْ الصايم"، الذي يعني أن كل فرد بلغه الصيام يجب أن ينخرط في العمل".

ويضيف المتحدث: "أبريد الخير هو عمل خيري ورثناه أبا عن جد، وليس وليد اليوم؛ وهو عمل خاص بالمنطقة ككل، فالقبيلة تضع اليد في اليد وتقوم بـ"تويزا" للإصلاح. نحن لا ننتظر المجلس الجماعي أو أي جهة، بل نضع اليد في اليد ونتعاون في ما بيننا للقيام بهذا العمل الجبار، كما أنه عمل خيري ويعبر عن كون الخير مازال في البلاد، ومازال الناس في تعاون".

في حالة تخلف بعض أفراد القبيلة عن "أبريد الخير" يتم فرض غرامة أو ما يسمى بالأمازيغية "إِزْمازْ"، إذ قال أوصالح الحسين، أحد ساكنة دوار تلاكلو بإقليم زاكورة، ومن المنخرطين في العمل: "نحن نقوم بهذا العمل الخيري تطوعا ونتفق في القبيلة فيتطوع كبيرنا وصغيرنا. وبالنسبة لأجدادنا فكل من تخلف يجب عليه أداء غرامة حسب تقدير مجمع القبيلة بناء على العرف. ولكن مؤخرا الكل يفهم المصلحة العامة ويتطوع ولا نصل إلى أداء الغرامة".

وأضاف المتحدث ذاته: "حين ننادي إلى العمل الجماعي الكل يتطوع؛ فيكفي أن تذكر كلمة "أبريد الخير" حتى يأتي الجميع للعمل أو التطوع بما جادت به يداه من طعام، بغض النظر عن نوعه أو قيمته، كثيرا كان أو قليلا. ويجتمع الكل ويعملون ويأكلون ويتفرقون حتى موعد خيري جماعي آخر".

وتخشى ساكنة الجنوب الشرقي أن يقل سلوك "أبريد الخير" حين يرحل الجيل الذي شب في هذه الثقافة الواحية، وحين تنتهي التربية التقليدية لتتأصل تربية المصالح، داعين إلى غرس هذه القيم وإعادة إنباتها من جديد بالمدارس والجمعيات التنموية ليستمر العمل الخيري التطوعي في ثقافة مجتمع هذه المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Hollandddddsdss الأحد 08 دجنبر 2019 - 08:48
وما ذا نقول في الذين يسرقون أموال المشاريع اذا كانوا هؤلاء يرجون رحمة الله في عملهم هذا؟؟؟
2 - Rifi الأحد 08 دجنبر 2019 - 08:49
وماهو دور الدولة المغربية في هذه المنطقة؟ إذا كانوا سكان المنطقة هم الذين ينجزون البنية التحتية لمنطقتهم.
3 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:29
أتمنى أن تصل هذه الرسالة إلى المسؤولين حتى يستخلصوا منها العبر
لأن الجهة تعاني النقص في جميع الميادين
أيها المسؤولين الأعزاء عليكم أن تعلموا أن المسؤولية تكليف اكتر ماهي تشريف اتقوا الله واعلموا أن الدنيا دار الممر إلى دار المقر ولكم واسع النظر
4 - Zakaria الأحد 08 دجنبر 2019 - 11:37
هناك جمعيات خيرية تقوم بجمع التبرعات للمناطق النائية، فلما لا تقوم جمعيات بحملات تطوعية لمساندة مثل هاذه الاعمال إضاقة الى المساعدات التي تقوم بها. ان يخصص الشباب اسبوع تضامني و تنسيق مع الإدارات المحلية. فإن كانت الجماعات غير قادرة على توفير المال فعلى الأقل بتوفير بعض الأليات.
طلابة المعاهد العليا كالمدرسة الحسنية او مدرسة المناجم يساهمون ويساندون بخبرتهم.
ابعد من هذا يمكن توضيف بعض السجناء داوي العقوبات البسيطة للقيام بمثل هاذه الأعمال عوض السجن.
ارى ايضا ان يتم التنسيق ايضا مع بعض الوزارات الأخرى كوزارة المياه والغابات والقيام بعمل غرس الاشجار.
5 - مريمرين الأحد 08 دجنبر 2019 - 12:12
على الدولة في شخص الجماعات تشجيع مثل هذه التقاليد الطيبة و الأصيلة حتى لاتندثر ، مثلا بتوفير المعدات .....
6 - Hassan الأحد 08 دجنبر 2019 - 13:40
التضامن من الناس الطيبين. ان جهة درعة تافيلالت أفقر جهة بالمغرب وبالخصوص الراشدية لن نفهم عدم اهتمام بهذه المنطقة لاتنمية لاشيء نتمنى من المسؤولين بلاهتمام بهذه الجهة كباقي جهات المغرب أما بالنسبة لممثلي الجهة يجتمعون ولن يتفقو على شيء والمتضرر هو المواطن هل هناك من يسمع
7 - محند الأحد 08 دجنبر 2019 - 15:10
في بلدنا الشبه متحضر وجب على الكل المساهمة في البناء والصيانة. دافع الضرائب يساهم بما يؤدي والذي لا يدفع ضراءب عليه بالمساهمة بوقته وطاقته. هناك فئة اخرى تجب مساهمتها وتمثل المحكوم عليهم بالسجن والحبس.
8 - brahim ouchribou الأحد 08 دجنبر 2019 - 17:16
اود ان اقول ان ابريد نلخير شائع في الجنوب الشرقي واخص بالذكر قصر عمار النيف تتغير فقد قام شباب القصر ببناء مدارين في الطريق الرئيسي للبلدة و تشجيره بأكثر من 80 نخلة وتجهيزه بالانارة (الطاقة الشمسية) وهدا كله من مجهودهم الخاص من هذا المنبر بصفتي متابعا لبوابة صحيفة أخبارنا أوجه لهم كل التنويه و التقدير على مجهوداتتهم الجبارة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.