24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5207:1813:2216:4019:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | كتاب الضبط يحتجون للأسبوع الثامن في العيون

كتاب الضبط يحتجون للأسبوع الثامن في العيون

كتاب الضبط يحتجون للأسبوع الثامن في العيون

واصل موظفو وموظفات المحكمة الابتدائية بالعيون، المنضوون تحت لواء النقابة الديمقراطية للعدل، تنفيذ الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية، للأسبوع الثامن على التوالي، كما قاموا بالامتناع عن القيام بالإجراءات اليومية أول أمس الخميس.

وطالب المضربون الجهات المعنية بالتسريع في نقلهم إلى بناية لائقة، "لكون الحالية لم تعد صالحة كليا كمرفق عمومي يحترم آدمية الموظفين وباقي شركاء العدالة وكل المرتفقين؛ وذلك في أفق بناء محكمة عصرية جديدة تستجيب لتطلعاتهم وتتلاءم مع الدور المحوري والرئيسي لهيئة كتابة الضبط في منظومة العدالة ككل، وترقى إلى انتظارات عموم المواطنين".

يذكر أن الوقفة الاحتجاجية التي انطلقت من بهو قسم قضاء الأسرة تخللتها مسيرة في اتجاه المحكمة الابتدائية الحالية، وطالب من خلالها المحتجون أيضا بـ"تسريع رفع الحيف عنهم بخصوص انعدام خدمات المؤسسة المحمدية لقضاة وموظفي العدل بالدائرة الاستئنافية العيون، والإجحاف والمعاملة غير اللائقة التي يجابهون بها بمركبات الاصطياف التابعة لهذه المؤسسة التي تقتطع من أجورهم أتوماتيكيا وشهريا كمنخرطين بها".

كما لوح المضربون بأن الأسبوع المقبل "سيعرف شكلا احتجاجيا مختلفا عن الأسابيع الثمانية السابقة"، لكونه يتزامن ودخول ما يسمونها "معركة الكرامة" شهرها الثاني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مغربي السبت 07 دجنبر 2019 - 07:08
ليست طريقة حضارية أن تمتنعوا عن خدمة المواطن. الإضراب حق مشروع لكن بهده الطرق الصبيانية غير مشروع. هناك طرق للتعبير عن مشاكلم ومطالبكم بطرق حضارية لكن ان تقاطعا خدمة المواطن البسيط فهدا عار. ومن وراء هدا العمل الصبياني معروفون ومحسوبون. التدكير هناك مباني إدارية اكفس في جميع مناطق المغرب والعمل مستمر.
2 - said السبت 07 دجنبر 2019 - 14:37
متى كان النضال صبيانية ومتى كان الاحتجاج كذلك. للاسف بمثل هذه الشخصيات التي ترى الامور بهذه النضرة هي التي جعلت المغرب يتديل ترتيب الدول النامية.اليس هذا الموظف مواطنا قبل ان يكون موظف حتى تهضم حقوقه .
3 - مواطن السبت 07 دجنبر 2019 - 14:44
شكرا هسبريس على الإحاطة بقضايا جميع الجهات. كمواطن يسكن بمدينة العيون يعرف جيدا مقر المحكمة الابتداءية هنا ان من حقهم الاحتجاج مدام بشكل حضاري ولهم مطالب بسيطة وعادية ومشروعة.. علينا كمواطنين ان نتفهم الاكراهات التي يواجهها من يخدموننا وان لانكون انانيين.. ساعات بسيطة لتوقيف الخدمة ليس شيئ صعب، أرى ان اذا كان هنام من لوم فعلى المسؤولين، من واجبهم التسريع بمعالجة هذه الاكراهات بدل ان تتفاقم وحل كل المشاكل المعبر عنها لأن ذلك سينعكس على جودة الخدمة المقدمة من طرف الموظف لعموم المرتفقين.
4 - من ساكنة العيون السبت 07 دجنبر 2019 - 15:39
الى صاحب التعليق رقم 1 استسمحك ان اهمس في اذنيك ان تعبير طرق صبيانية تعبير لا يليق وغير موجود في قاموس النضال من اجل انتزاع حق مشروع يخدم المواطن قبل الموظف
اما من ناحية معروفون ومحسوبون فلا بأس ان تكشف عن هويتك حتى يعرفوك بدورهم اما الافتراء من وراء اسم مستعار فهذا هو الجبن بعينه....
من جهتي فهم موظفون ومناضلون شجعان عبروا عن مطالبهم بشكل حضاري ووجوهم مكشوفة عكس من يتقن فن الاصطياد في الماء العكر
ساعتبرك رجلا شهما شجاعا ان تكشف عن هويتك وهويتم حتى يتسنى لهم مقارعتك بالحجة والدليل ولهم حق مقاضاتك امام الجهة المختصة اذا ثبت عكس ما تدعي
تحية مواطنة
5 - اليزيد السبت 07 دجنبر 2019 - 15:53
يعرف المغرب تراجعا مخيفا في تحفيز الموظف و خصوصا قطاع العدل، للنزاهة ثمن و هو التحفيز و استجابة لكل متطلبات الشغيلة العدلية من موظفين و قضاة، و مرفق عمومي بمعايير متقدمة ليست كافية للمواطن بل تأهيل الموظف و أريحية العمل تساهم في خدمة الوطن و المواطن.
لا شك في ان النقابات في اشكالها الاحتجاجية تراعي مصالح المواطن بدليل توقف عن العمل ساعات فقط و وقفات لمدة ساعة كل هذا لضمان استمرارية تقديم الخدمة لكن هل نحن المواطنين واعون بكل هذا و متضامنون مع حقوق الغير؟
6 - مواطنة السبت 07 دجنبر 2019 - 20:51
لا اظن ان هناك ما يعاب على موظفين يتخبطون في ظروف جد ماساوية كتلك التي تعيشها المحكمة الابتدائية بالعيون والتي نعرفها جميعا كمرتفقين من ان يتخدون خطوة احتجاجية تصعيدية خاصة وان معركتهم تدخل اسبوعها الثامن دون ادنى رد من الجهات المسؤولة وردا على صاحب التعلبق رقم ١ الصبيانية هي ان تختبئ وراء اسم مستعار لتمرير خطاباتك الجبانة
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.