24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تاريخ وجمال آسفي يندثران تحت وطأة "التهميش والبطالة والتلوث"

تاريخ وجمال آسفي يندثران تحت وطأة "التهميش والبطالة والتلوث"

تاريخ وجمال آسفي يندثران تحت وطأة "التهميش والبطالة والتلوث"

أنور بوخرصة ابن مدينة آسفي، بطل مغربي في رياضة التايكواندو، عانق الذهب في منافسات عدة، ككأس العرش ودورة مراكش للتايكواندو، غير أنه ظهر فجأة في مقطع فيديو على متن قارب من قوارب الموت وهو يلقي بميدالية ذهبية في البحر الأبيض المتوسط ويرفع شارة النصر.

هذه الصورة المؤلمة، التي رسمها هذا البطل المغربي في رياضة التايكواندو، واحدة من صور المعاناة التي يكابدها شباب وأطفال وكهول عاصمة عبدة، التي ترزح تحت ثالوث التهميش والبطالة والتلوث، رغم ما حباها الله من ثروة فلاحية وسمكية ومعدنية ومائية ومآثر تاريخية وميناء للصيد البحري وصناعة الخزف وشواطئ ذهبية ذات أمواج متلاطمة تجذب محبي ركوبها.

فما هي أسباب هذا الإقصاء والتهميش؟ وكيف يمكن فهم عدم العناية بالقطاع السياحي في ظل رؤية 2020؟ هل يرجع ذلك إلى تنصل الشركاء من الاتفاقية، أم إلى تعديلات حكومية مست القطاع، أم إلى التقسيم الإداري الذي جعل الإقليم ينتقل من جهة دكالة إلى جهة مراكش؟ وهل يمكن ربط هذا الإقصاء بعدم ترافع المنتخبين والبرلمانيين من أجل مصلحتها؟

هسبريس انتقلت إلى حيث وقف جواد عقبة بن نافع الفهري، وحملت هذه الأسئلة إلى الفاعلين الجمعويين والحقوقيين والمسؤولين وأهل قطاع السياحة والمنتخبين، لعلها تجد جوابا لما يؤرق بال ساكنة إقليم عبدة عامة ومدينة آسفي خاصة، فكان هذا الربورتاج.

ابتسام وريامشي، المديرة الإقليمية للثقافة بإقليم عبدة، عرضت ما يزخر به الإقليم من رأسمال مادي ولا مادي قائلة إن "مدينة آسفي من المدن العريقة بجهة مراكش، ولا تزال تحتفظ بخصوصياتها وروحها وثقافتها، التي تعود إلى الفترتين الفينيقية والقرطاجية".

وواصلت قائلة إن "الفوسفاط واكتشاف جمجمة أقدم إنسان عاقل على وجه الأرض تعود إلى أكثر من 300 ألف عام بجبل إيغود باليوسفية، التابعة لإقليم آسفي، وحدهما يدلان على العمق التاريخي لهذه المدينة".

وأشارت المديرة الإقليمية للثقافة بإقليم عبدة إلى أن "إقليم آسفي يضم زوايا دينية لا تعد ولا تحصى على طول الشاطئ، ومآثرها التاريخية هي مقومها الذي لا مثيل له ويعطيها هذه القوة والجاذبية، زد على ذلك قصر البحر ودار السلطان والمدينة العتيقة والمسجد العظيم المحاذي للكنيسة وميناء كان معبرا لتبادل الذهب بين إفريقيا وأوروبا زمن المرابطين ومن جاؤوا بعدهم، وكل هذا يمكن أن يجعل منها الرافد المستقبلي لمدينة مراكش السياحية".

المعاناة ثالوث

ورغم كل هذه المؤهلات، فآسفي، كمدينة تاريخية عريقة، نالت ما يكفيها من الإهمال والتهميش والهشاشة، وهو ثالوث بارز على تقاسيم وجوه المسفيويين، وتؤشر عليه انعكاسات النزيف الحاد للبطالة وهشاشة سوق الشغل والتسريحات العمالية المتواصلة، حسب تصريح حسن عابدات عن المرصد المغربي للدفاع عن الحقوق والحريات لهسبريس.

والملاحظ هو أن العديد من المجموعات السياحية من مختلف الجنسيات والقارات تصل عبر السفن إلى ميناء مدينة آسفي، وتجد لحظة خروجها حافلات تنتظرها لتقلها إلى مدينة مراكش، يقول عابدات، الذي طرح عدة أسئلة من قبيل: هل تفتقر عاصمة عبدة إلى عوامل الجذب؟.

وأرجع هذا الحقوقي عدم إقبال السائح على زيارة ما تزخر به مدينة آسفي من تراث مادي ولا مادي وشواطئ وميناء وغيرها من المؤهلات إلى "الإهمال الذي يشكو منه هذا الرأسمال"، مطالبا الجهات المسؤولة بـ"الاهتمام بقطاع السياحة للمساهمة في خلق الثروة، وتوفير فرص الشغل للشاب".

تأهيل السياحة فرض عين

ميلود شيشا، مرشد سياحي بجهة مراكش آسفي، أوضح لهسبريس أن "تأهيل المدينة العتيقة لعاصمة عبدة مشروع يفرض نفسه في الوقت الراهن، خاصة أن هذه الجهة تعد من الجهات التي تعتمد بالأساس على القطاع السياحي للإقلاع بالاقتصاد جهويا".

وفي هذا الإطار لا يمكن أن تستثنى المدينة العتيقة لآسفي من كل المشاريع التي تستفيد منها جهة مراكش حاليا كالمدينة العتيقة لمراكش والصويرة، يضيف شيشا، مشيرا إلى أن "مثل هذه المشاريع ستعيد الاعتبار إلى هذه المدينة، وستقوم بالدفع بالسياحة لجني الثمار في المستقبل".

وتمنى هذا المرشد السياحي أن "تكون هناك رؤية جهوية لدى المسؤولين، وإرادة سياسية للنهوض بهذا الإقليم سياحيا، لجعل هذه المدينة وجهة سياحية على غرار مراكش والحوز والصويرة، لأنها تزخر بمؤهلات مهمة، وستكون مكملة لكل ما تزخر به الجهة من مؤهلات، وكل ما ينقص هو إعادة تأهيل المدينة ومآثرها التاريخية، وتطوير قرية الفخار، وتشجيع بناء الفنادق، مما سيشجع المستثمرين على خلق مشاريع سياحية مستقبلا".

أما محمد مملوك، المندوب الإقليمي للسياحة بآسفي، فقال لهسبريس: "نحن واعون بما تزخر به المنطقة من رأسمال مادي ولا مادي، وننتظر الوزيرة التي عينت مؤخرا، والتي تشتغل على وضع برنامج عمل، لنقترح عليها ما يمكن أن يساهم في النهوض بالقطاع بالإقليم".

الطريق شرط التأهيل

حميد بنساسي، رئيس لجنة السياحة والصناعة التقليدية بمجلس جهة مراكش آسفي، ربط تأهيل القطاع السياحي بإصلاح الطريق الرابطة بين مراكش وآسفي، على غرار ما عرفته تلك التي تربط بين عاصمة النخيل ومدينة الصويرة، مضيفا "قدمنا الدعم لعدة مشاريع سياحية، لكن على المسؤولين المحليين أن يبذلوا مجهودا من أجل جذب السياحة الداخلية أولا".

وأكد بنساسي أن الرهان "هو دحض مسألة تلوث هواء مدينة آسفي من طرف الخبراء، مشيرا إلى أن انطلاق الميناء الجديد سيعطي دافعية لتنمية هذه المدينة. أما قصر البحر الذي تهدده أمواج البحر، فلا قدرة لمجلس الجهة لوحده على إصلاحه".

من جهته، أوضح مصطفى الأطرش، مندوب وزارة التجهيز والنقل، أن "الطريق مسألة تتطلب من المجالس المنتخبة أن تطرح هذا الأمر على إدارتنا، وحينذاك ستتم دراسة المقترح في ظل الأولويات على الصعيد الوطني".

وفي هذا الصدد قال البرلماني إدريس التمري لهسبريس إن "الطريق الرابطة بين مراكش وآسفي لم تعد قيد النقاش، لأن الحديث اليوم منصب على مشروع طريق سيار يربط بين عاصمة عبدة ومدينة قلعة السراغنة وبني ملال"، مضيفا "لذا لم يدرج المجلس الإقليمي ولا مجلس جهة مراكش آسفي هذه القضية في برنامجه ليرفع بخصوصها طلبا إلى وزارة التجهيز والنقل".

مبادرات لتأهيل المدينة

وفي جلسة مع هسبريس كشف عبد الجليل لبداوي، رئيس جماعة آسفي، عن مجموعة من المبادرات التي قامت بها جماعة آسفي من أجل تأهيل المدينة على مستوى البنية التحتية والعدالة الترابية والتنمية المستدامة وجودة الحياة، فضلا عن الاقتصاد المحلي، وإنعاش الشغل والتكوين المهني، وكذا الإدارة والحكامة والديمقراطية التشاركية، بالإضافة إلى المجال الاجتماعي.

وأكد لبداوي أن مجلس مدينة آسفي منكب على تنزيل برنامج العمل الذي صادق عليه في سنته الأولى، بمشاركة الفاعلين الجمعويين وممثلي عدة قطاعات، من أجل تجويد الخدمات الجماعية، وتأهيل البنى التحتية للمدينة، وتقوية جاذبيتها المحلية والمجالية اقتصاديا وسياحيا. وأضاف "نحن مستعدون للتعاون مع المنعشين السياحيين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - العشير بوخروبة الخميس 12 دجنبر 2019 - 08:19
لا حول ولا قوة إلا بالله...وا أسفاه على آسفي ، مدينة عتيقة عريقة غنية وفقيرة في آن واحد ، غنية بثرواتها الكيماوية وخيراتها السمكية و مآثرها السياحية ، وفقيرة بتهميشها و عشوائية مؤسساتها ومرافقها وبطالة شبابها وحالة مسالكها الطرقية المزرية . وا حسرتاه على حاضرة المحيط و حاضنة الفنون و ما حل بها من إهمال وتهميش وتفقير ، بسبب تهافت المسؤولين وتكالبهم وراء مصالحهم الشخصية و نهب أموالها ، إنها حقا تموت بصمت وأمام أعين أهلها وناسها ، ولا أحد يبالي لإنقاذها ... إنا لله وإنا إليه راجعون [email protected]
2 - توفيق الخميس 12 دجنبر 2019 - 08:27
للأسف الشديد نلاحط ازدهار مدن مغربية(الصويرة مراكش الجديدة) على حساب مدينتنا التي تتوفر على ثروات يعرفها الجميع الى متى هذا التهميش من المسؤولين وآخر فضيحة الكرنيش ولا ننسى كذلك ترحيل المتشردين من مدن مغربية الى مدينتنا
3 - انيس الليل الخميس 12 دجنبر 2019 - 09:29
كما هو مشار اليه في العنوان اعلاه؛ فحاضرة المحيط لا تشكل سوى دلو لجلب المال واغداقه على الجوهرة الحمراء مراكش من جهة ومدينة الجديدة من جهة اخرى وقد ساهد التقسيم الجهوي في جعل هاتين المدينتين في تقدم وازدهار في حين تراجعت اسفي وتقهقرت وتاهت في غياهب النسيان...ولا زالت تنتضر من يخلصها من عزلتها ويعيد لها مجدها وبريقها.
4 - مسفيوي مغربي الخميس 12 دجنبر 2019 - 09:43
وا أسفاه على آسفي ، مدينة عتيقة عريقة غنية بثرواتها, واكثر غننا بلصوصها المسؤولين عنها, من رئيس مجالسها الى عامل اقليمها, لماذا يتلاعبونبها من جهة مراكش الى دكالة, ثم الى مراكش مرة اخرى, فاهمين التلاعبات,
لها من الثروات ما يجعلها اكبر مدينة اقتصاديا, معمل الكماوي, معمل الجبص, الاسمنت, الطاقة, الفخار, السمك,
الاثار تهدم ولا ترميم. الازبال تلوث المدينة, اي اموالها ؟؟ الفقر البطالة لاتحصى , عار عار على امة تحملت مسؤولية المدينة, وا اسفاه
5 - عمر الخميس 12 دجنبر 2019 - 10:43
كل اللوم على اهل المدينة فطيبتهم استغلت جيدا هم من سمحوا بالهجرة السلبية حتى اكتظت بأناس لا تنفع الا في الخراب و بعدم رفع النقاش و المطالبات بالتنمية في مجالات الصناعات البحرية الفلاحية و السياحية و المجالات النافعة وعدم محاسبة المسؤؤلين من اغتنو جيدا على حساب هوية آسفي و من جهة اخرى نريد تغيير مركب الفوسفاط من وحدات انتاجية بالمدينة الى منطقة شحن بالميناء الجديد فقط و انهاء الصناعات الكيميائية داخل آسفي
6 - كلمة حق الخميس 12 دجنبر 2019 - 10:53
آسفي عريقة، تزخر بمؤهلات عمرانية تاريخة وآثار قديمة، وتتوفر على بنية جغرافية جميلة تؤهلها لأن تكون أحد أجمل المدن، لكن للأسف نجد تهميشا ممنهجا من الحكومات المتعاقبة ومن طرف السلطات المحلية، وللأسف حتى ملك البلاد لا يعيرها اهتماما على غرار العديد من المدن المغربية.
7 - خليل الخميس 12 دجنبر 2019 - 11:17
East Or West Safi Is The Best
آسفي أعطت الكثير ولم تستفد أي شئ سوى
التلوث والتهميش والبطالة...
آسفي تحتاج الى الإنصاف...
آسفي تحتاج إلى من يصون ماء وجهها...
آسفي تحتاج الى مبادرات حقيقية من لدن الجميع،
وخصوصا الغيورين على هاته المدينة.
آسفي بحاجة لمن يريد لها الخير...لمن يعيد اليها مجدها الغابر...ويرفع رهان عزها الحاضر والمستقبلي.
شكرا
8 - ريم الخميس 12 دجنبر 2019 - 11:23
اسفي، مدينتي الحبيبة، كم اشتاق لرؤيتك نظيفة، ايتها الجميلة الحنونة، اغرقوك في التلوت و التهميش، لكنك ستقاومين و تنهضين، كم احب جمالك الخلابً و شواطئك الاخادة، ستقاومين يا حاضرة المحيط اعرف ذلك فانت عريقة بحاضاراتك و ترواتك ❤️❤️❤️
9 - بوسلهام هولندا الخميس 12 دجنبر 2019 - 11:57
كان من الواجب نشر صورة أو صور لقصر البحر باسفي الذي صمد أكثر من خمسة قرون وانهار جزء كبير منه، أما النصف الثاني و الأخير من هذه المعلمة التاريخية فهو آيل للسقوط في الوقت الذي يتهافت المسؤؤلون وراء اموالها و نهب خيراتها ولا من يحرك ساكنا لإنقاذ مدينة من أجمل مدن المملكة!
10 - مكلخ مغربي قح الخميس 12 دجنبر 2019 - 12:15
انها مدينة كمدن اخري حضيت بالعقاب المخزني بثلوتيها بالمعامل الكيماوية وتهميشها اقتصاديا وعمرانيا وسياسيا حتي لا يتسني لمنطقة عبدة ان تساير الركب الحضاري.
11 - بوسلهام هولندا الخميس 12 دجنبر 2019 - 12:33
مقال مؤثر والتفاتة تستحق الشكر لمدينة عريقة تغرق في المشاكل وسوف تصبح يوما مدينة بدون معالم تاريخية بعدانهيار جزء كبير من قصر البحر باسفي الذي صمد أكثر من خمسة قرون قبل ان ينهار جزء كبير منه، أما النصف الثاني و الأخير من هذه المعلمة التاريخية فهو آيل للسقوط و ما هي إلا سلسلة متتالية لإنهيارات وشقوق وظهور مغارات خطيرة تهدد سقوطه بالكامل في الوقت الذي يتهافت المسؤؤلون وراء اموالها و نهب خيراتها ولا من يحرك ساكنا لإنقاذ مدينة من أجمل و أعرق مدن المملكة!
12 - ملاحظ الخميس 12 دجنبر 2019 - 14:25
صراحة يحز في نفسي ما آلت اليه اوضاع هذه المدينة الهادئة.فمنذ زمن بعيد واسفي تعاني في صمت .فحتى ابناءها من المسؤولين لم يبروا بها وهي التي احتضنت اجدادهم و جادت عليهم من خيراتها بعدما نسلوا اليها من كل حدب وصوب. اسفي لن يعرف قيمتها إلا من كان له ذوق ممتاز .اسفي قيمة تاريخية وجغرافية وثقافية ودينية واقتصادية.كل الحكومات المتعاقبة لم توفها حقها حتى لا اقول الدولة و احملها ربما ما لا تحتمل..كم اتمنى ان يجود الزمن على اسفي بمسؤول يبر بها.و في انتظار هاذا المهدي المنتظر لا يسعني الا ان اقول إني أحبك يا آسفي...وتحية من ثخوم الصحراء الى جميع ابناء عبدة في مشارق الأرض ومغاربها.
13 - تراب الصيني العزيز الخميس 12 دجنبر 2019 - 14:40
السلام عليكم. أولا اشكر جريدتكم على تناول هذا الموضوع.السؤال المطروح من يتحمل المسؤولية في ما وصلت إليه مدينة أسفي؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟ من المسؤل عن مهزلة كورنيش أمونى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟من المسؤل على مشروع تهيئة المداخل المؤدية إلى المدينة( مدخل مراكش أسفي. مدخل أحد حرارة أسفي. مدخل سبت كزولة أسفي. من يستقبل المنعيشين العقاريين والمستثمرين ويحيلهم على رئيسة القسم الاقتصادي والاجتماعي التى ليس من اختصاصاتها ؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من المسؤل على المواقع التاريخية والأثرية التي هى في طريق الاندتار ( قصر البحر. صور المدينة القديمة. وووووو ) من أمر بتزوير محضر المخيم الدولى لاسفى واقفاله في وجه السياح والعموم ووضع علامات منع القوافل السياحية من المبيت فى المدينة والمخيم .إنها سابقة فى المغرب. لقد وصل وقت الحساب والمحاسبة في الدنيا قبل الآخرة ان شاء الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. شكرا لجريدة هسبريس مرة أخرى.
14 - موساوي الخميس 12 دجنبر 2019 - 15:44
زرت هذا الصيف مدينة اسفي بعد غياب طويل فوجدتها قد ازدادت تهميشا الازبال اينما حللت وارتحلت مشاهد مؤلمة ومخيفة في ذات الوقت من المتشردين والسكارى,تجعلك تفكر في مغادرتها على الفور رغم مالها من مؤهلات سياحية وماتر تاريخية وحدائق,
15 - simo الخميس 12 دجنبر 2019 - 16:48
toutes les monuments historiques sont oublié pas de restauration pas d'aménagement de l espace vert.l urine par tout.... les vagues les intempéries degrade lentement kssar la bhar sa brise le cœur .ou est les élus ET les gents responsables du patrimoine 'monuments historique.
16 - ابو اسراء الخميس 12 دجنبر 2019 - 18:47
التهميش والاقصاء المقصودين هو قدر هذه المدينة
فجميع المسؤولين والمنتخبين الذين تعاقبوا على تدبير الشان المحلي للمدينة الانتهازيين بتعبير ادق كان لهم نفس الهدف الا وهو جمع الثروة وتغليب المصلحة الشخصية على المصلحة العامة امام صمت ابناءها.
حان الوقت للوقوف ضد هؤلاء المرتزقة في اطار القانون ومحاربتهم للنهوض بالمدينة.
17 - رعد العمالقة الخميس 12 دجنبر 2019 - 19:57
الى 8
ريم ( القلب)؟! انا مواطن امازيغي مغربي من سلالة اطلس اي سيدنا ادم عليه السلام الذي نزل في حديقة التفاحة الذهبية في للعراءش فاسفي تحتاج الى مطار جوي كبير ليكون محطة لمحج قبر سيدنا حام ابن سيدنا نوح عليه السلام هكذا تصنع الشعوب تلريخها وتجعل منها وسيلة للنهوض بتنمية الجهة ككل.
18 - الوطني الحر الخميس 12 دجنبر 2019 - 21:26
يمكن أن ألخص مشاكل أسفي في سببين :

1
ارتمائها في حضن جماعة ياسين الحيحي (العدل والإحسان) غالبية سكانها اظهروا الولاء لهذه الجماعة الميكروب على حساب ولائهم لمرسات الدولة، وقد برهنوا على ولائهم لياسين الحيحي في مناسبات عديدة حينما كانوا ولا زالوا يخرجون بالإلاف في ذكرى موت المقبور المدعو كمال عماري، وقد رفعوا شعار (الشعب يريد إسقاط النظام) في الكثير مناسبات، وأنا كمواطن لن أسمح للدولة أن تصرف ولو درهم واحد من الضرائب التي ادفعها على مدينة تكن الولاء للجماعة على حساب الوطن واستقراره وأمنه

2
أما الشغل فإن أهل مدينة أسفي هم من يجب أن يبادر ويخلقوا مشاريع خاصة التي تخلق الشغل وليس الدولة هي من سيفتح محلات التجارة أو المقاولات أو الشركات... فالكثير من أبناء أسفي ميسورين لكنهم لا يستثمرون في مدينتهم لأنهم يعرفون بان الجماعة الفيروس الميكروب تسيطر على ساكنتها ويكنون لها الولاء وبالتالي لا يمكن أن تستثمر في مدينة سكانها يعبدون طرطور وصنم الحيحي وفي نفس الوقت يريدون من المستثمرين أن يستثمروا في مدينتهم
19 - بوارق امل الخميس 12 دجنبر 2019 - 21:26
ان ما اجتمع في اسفي تفرق في مناطق اخرى هنا التاريخ والحضارة والبحر والشمس والرياح هنا حاضرة المحيط حيث المساجد والماثر والكنائس والاسوار والبروج والاسوار والابواب والقصور هنا 6 شواطئ ممتدة هنا الكعك والسمك والخزف والشاطئ هنا الزوايا والاضرحة والتاريخ المجيد للاسف عبث بها التهميش وابتلاها الله بمسؤولين قرويين لا يفهمون شيئا في الحضارة لايعرفون سوى الخيل والشيخات من هنا تخرج محمد عصفور رائد السينما و باجدوب والوزاني وبنبراهيم وفاطمة وشاي وطه عدنان مدينة سياحية بامتياز قهرها النسيان من اهل الدار ومن المركز بطرق ممنهجة وحدها المشاريع الملوثة تجد طريقها للمدينة في انتظار رجل +رشيد قد ياتي للمدينة وقد لا ياتي
20 - صباح الحدودي الجمعة 13 دجنبر 2019 - 09:17
آسفي تتجرع لعنة الملوك الثلاتة الخامس والتاني والسادس بكل ما في الكلمة من معنى داروها الوسط وبناو بها مراكش كانوا فيه غير القرودة كيلعبوا في جامع الفنا
عاودت جابوا الدورة للجديدة تعاونوا معاهم حتى رمموا المدينة والحاضرة الى كانت معروفة في العالم بأسره قبل مايكون المغرب كامل دولة معترف بها هرسوها الرعاوين ليهود ماعند بوهم ملة كيتفرجوا في المدينة كتريب وكطيح في البحر هي وولادها
وبناتها حسبي الله ونعم الوكيل
مدينة آسفي وادا استمر هدا الحصار عليك يا مدينتي الحبيبة فيجب علينا جميعا ان نطلب حكما ذاتيا ساعتها نحن من سنرمم مايجب ترميمه ونجبر الخواطر المكسورة
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.