24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مشاكل ازدحام الطرق وتلوث الشواطئ تقض مضجع سكّان دار بوعزة

مشاكل ازدحام الطرق وتلوث الشواطئ تقض مضجع سكّان دار بوعزة

مشاكل ازدحام الطرق وتلوث الشواطئ تقض مضجع سكّان دار بوعزة

أقدمت مجموعة من الأسر على مغادرة منطقة دار بوعزة في اتجاه مدينة الدار البيضاء من جديد، بعدما واجهتها مشاكل الازدحام الطرقي صباح كل يوم، رغبة من أفرادها في تفادي الوصول متأخرين إلى مقرات عمل أو المؤسسات التعليمية.

كما أن عددا كبيرا من الأسر التي ما زالت تصر على الإقامة في هذه المنطقة، بعد أن استثمرت كافة مواردها المالية في اقتناء سكن بالمشاريع السكنية الكبرى التي تناسلت بالعشرات في السنوات الأخيرة، يواصل المحاولات من أجل حمل المسؤولين المنتخبين على إيجاد حل مشكل الازدحام الطرقي الذي يقض مضاجعهم.

مشاكل سكان جماعة دار بوعزة التابعة لإقليم النواصر لا تقف عند مشكل الازدحام الطرقي؛ بل تتجاوزه إلى تفشي ظواهر التلوث البيئي بشواطئ هذه الجماعة، وانتشار الكلاب الضالة في أزقتها، وتَغَوُّل حراس السيارات، وغيرها من المشاكل الأخرى.

ما زاد غيظ السكان هو عدم الرد على الشكايات العديدة التي تقدموا بها إلى عبد الكريم شكري، الرئيس الحالي لجماعة دار بوعزة، الذي رفض تحديد موعد للقاء ممثليهم من أجل معرفة الأسباب التي "تحول" دون تدخل الجماعة لمباشرة مهامها فيما يتعلق معالجة المشاكل اليومية التي تحول حياتهم إلى جحيم.

السكان المتضررون، الذين وفدت نسبة كبيرة منهم حديثا للاستقرار بدار بوعزة وتتميز بمستوى كبير من الوعي التعليمي والسياسي، طالبوا رئيس الجماعة سالف الذكر بإحاطتها بالوضعية المالية الحالية للجماعة، ومناقشة المشاكل التي يتخبطون فيها وتقض مضاجعهم؛ ومن ضمنها مشكل الازدحام الطرقي، والحالة المزرية للعديد من طرق دار بوعزة، وغيرها من المشاكل الأخرى.

محاولات سكان دار بوعزة، الذين يعتبرون أن إيجاد حل عاجل لهذه المشاكل أصبح أمرا ضروريا، من أجل لقاء رئيس جماعة دار بوعزة باء معظمها بالفشل؛ وهو ما دفعهم إلى الشروع في طرق باب وزارة الداخلية وممثليها بعمالة النواصر، قصد حمل منتخبي هذه الجماعة على الالتفات إلى مشاكل الساكنة والعمل على معالجتها، أو إيجاد حل بديل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - غير دايز الاثنين 16 دجنبر 2019 - 00:44
دار بوعزة اغرقتها المستوطنات بدون معرفة من أين لك هذا البناء و البهرجة. عالم جديد بأشخاص حديثي العهد. عوالم المحيط يمتد من كورنيش عين ذياب إلى هالف مون سيدي رحال. كيف شيدت هذه الفيلات و القصور. سبحان الله
2 - khalid الاثنين 16 دجنبر 2019 - 00:45
Je ne comprends pas comment des villes lointaines soient déjà reliées par l’autoroute et une agglomération aussi importante que Darbouazza soit desservie par une route aussi mauvaise alors qu’elle se trouve à quelle que minutes de la capitale économique et qu’elle présente un grand intérêt touristique, urbanistique et autres!!
Tout les matins c’est la galère et personne ne bouge le petit doigt !!sans parler des inondations très fréquentes dès qu’il commence à pleuvoir...
3 - Reda الاثنين 16 دجنبر 2019 - 00:59
انها ضريبة تحكم لوبيات العقار في تصاميم التهيئة.. ما كاين غير البناء دون دراسات كالتي يتم عملها في اوروبا لتوفير الطرقات المناسبة و وسائل التنقل و ما الى ذلك.. باش كيساليو معاك بالاتمنة ديال العقار ههه الخيال العلمي كانك تقيم في سويسرا..
4 - nabill dar bouazza الاثنين 16 دجنبر 2019 - 01:35
العداب نعيشه في دار بوعزة صباح كل يوم ندمت على السكن هنا كل الندم لا طرقات لا نضام العشوائية في تسيير أغنى جماعة في الدارالبيضاء ولا من يكترت نؤدي الضريبة في كل شيئ لا طريق لا واااالو
5 - Darbist galik الاثنين 16 دجنبر 2019 - 02:57
Ma soeur habite a dar bouazza et elle va changer de domicile a cause des problemes cites ds l article.
6 - Le revolté الاثنين 16 دجنبر 2019 - 07:20
quand les responsables d'une ville ne prennent plus, ou jamais, les problèmes urbanistiques d'une ville au sérieux, le champ est laissé libre au désordre créé souvent par la spéculation immobilière dont souvent les citoyens sont les premiers et les seules victimes. A Casablanca mêmes les riches et les plus instruits n'échappent pas aussi à ce chaos urbanistique qui ronge la quiétude et le bien être des marocains. Nos agglomérations commencent à ressembler à de gigantesques bidons villes des temps modernes. Dar Bouzza en est l'exemple.
7 - احمد حمادي الاثنين 16 دجنبر 2019 - 07:42
اذا بقيت الأمور على ما هي علية سيصبح لزاما بناء مطار بدار بوعزة ليتسنى للساكنة التي تتزايد يوما بعد يوم الوصول الى منازلهم عبر مطار محمد الخامس.
سكان دار بوعزة في الوقت الحالي يؤدون ضريبة سوء التسيير بثمن باهض دفعوه من عرق جبينهم
8 - ف.ح الاثنين 16 دجنبر 2019 - 08:15
الازدحام الطرقي بالسيارات والعربات لا تعاني منه فقط دار بوعزة بل كافة المدن و المداشر بالمملكة والحل هو زيادة العبء الضريبي على أرباب السيارات والزيادة ايضا في الكازوال والوقود بالسيارات والعربات بالمدن أضرارها اكثر من منافعها فإلى جانب استغلالها لجوانب الأرصفة وممرات الراجلين هناك التلوث البيئي والتلوث الصوتي و الازعاج الذي تسببه للسكان وغيرها .
9 - بوسكوري الاثنين 16 دجنبر 2019 - 08:45
مشاكل بوسكورة عميقة كذلك و جماعة بوسكورة لا تتحرك ساكنا و لا نتحرك لحل ادنى مشكل او لتطوير الحياة اليومية للساكنة. نرجو من عمالة النواصر التدخل لحل مشاكلنا في الطرق و ملاعب القرب و غياب المدارس، الخ من المشاكل. نتمنى زيارة ملكية لبوسكورة غي القريب العاجل لتتحرك الجماعة
10 - طاماريس الاثنين 16 دجنبر 2019 - 11:01
على طول الطريق الساحلية الرابطة بين جنوب الدارالبيضاء و سيدي رحال (مرورا طبعا بدار بوعزة) هناك أمران لابد أن يثيرا انتباه المسافرين : أولا، العدد الهائل للصيدليات الممارسة لنشاطها على جانبي الطريق، و، ثانيا، اقتصار الإعلانات التجارية الكثيرة جدا و المبثوتة حتى في وسط الطريق على اللغة الفرنسية فقط حتى يخيل للمسافر بأنه تجاوز طنجة و الحدود الفاصلة بين إسبانيا و فرنسا.
11 - ب ع الاثنين 16 دجنبر 2019 - 11:16
مشاكل سيدي معروف الازدحام لايطاق الشوارع ضيقة
السكان يؤدون ضريبة سوء التسيير خاصة المقربون من نيوشر (nearshore)
12 - Mahmoud الاثنين 16 دجنبر 2019 - 12:22
J'ai regretté d'avoir acheté à dar bouazza . Un stress permanent et une perte de temps .toute la vie qui part
Tout cela à cause du lobby de l'immobilier . l'état des routes laisse à désirer .où sont nos urbanistes. ???OÙ SONT LES RESPONSABLES????????????????????0 oùsont les parlementaires ??les partis politiques?????0
13 - rachid الاثنين 16 دجنبر 2019 - 12:52
غادرت الدار البيضاء فى سنة 2003 و في سنة 2016 ذهبت سنحت لي الفرصة أن امر في هذه الطريق من سيدي رحال إلى الدار البيضاء انا وصديق لي من البيضاء .
انصدمت كثيرا من التغييرات التي شاهدتها أثناء الطريق من كترة الاقامات على طول الطريق و قلت لصديقي انذاك هذا كثير و سيخلق مشاكل بنيوية و بيئية في المستقبل.
ربما هذا ما تتحدثون عنه الآن
14 - hichamx55 الاثنين 16 دجنبر 2019 - 12:53
من يشتكي من هذه المشاكل هم من جلبوها لانفسهم بالطمع والتهافت على العقار بالقروض والجري وراء الهوتة ...

الى متى سنظل نجري وراء سراب جمع المال و ارتباط امتلاك مسكن مع السعادة .

ان اكتري منزلا قرب عملي افضل من شراءه بعيدا بالقروض ...اكسب صحتي , اعيش مرتاحا , اتمشى كل يوم ولست مخنوقا بالقروض . واذا فكرت ان اشتري يوما فسيكون منزلا في احضان الطبيعة بعيدا عن تهافت المدينة و عصبية ساكنيها
15 - anssari الاثنين 16 دجنبر 2019 - 13:23
لو كنا في دولة ديمقراطية لكان هذا الرئيس في السجن من زمان
16 - Morad الاثنين 16 دجنبر 2019 - 14:53
Il y a beaucoup d’années que Tamaris est devenu comme un dépotoire d’ordures, la commune ne s’intérsse même pas à la santé des estivants.
17 - jalal الاثنين 16 دجنبر 2019 - 16:09
لا تحاولوا ..لن يتغير من الامر شيئ الا ان يزداد استفحالا
18 - هارون الاثنين 16 دجنبر 2019 - 20:31
دار بوعزة قرية جميلة تتحول بسرعة الى مدينة. لكن رغم جمالها الداخلي بعلاته فان المار بالطريق نحو سيدي رحال سيرى منظرا مشوها بشكل يوحي للمشاهد انه في دوار لم تصله حضارة القرن 21 يتمثل :
1.في عشواىية المباني البدائية الممتدة عبر الطريق يمينا ويسارا .
2.اصطفاف الات الحفر والشاحنات في جانب الطريق كما لو انك في موقف .
3.وجود ثلاث هياكل لعمارات توقف بناؤها منذ اكثر من 15 سنة وهي مشروع اقامته جماعة دار بوعزة علما ان عددا من المواطنين كانوا قد دفعوا اموالا كثيرة من اجل اقتناء شقق بها .
4.يوجد (مارشي ) خلف المسجد بين المقرين القديم والجديد للجماعة في حالة مزرية عشواىي وسخ زقاقه غير مبلط .
5. مع الاسف يوجد ازاء كل ذلك مجمعات سكنية ممتازة وكارفور ماركت وكارفور السوق الممتاز . ومحلات تجارية ومقاهي من مستوى رفيع وبنيات تحتية .
ليث السادة المسؤولين يمرون فقط من الطريق في اتجاه ازمور ليروا باعينهم .
19 - دار بوعزي الاثنين 16 دجنبر 2019 - 20:43
لقد تحدثم في هذا المقال عن تلوث الشواطئ و نسيتم تلوث الهواء الذي يعاني منه السكان
كارثة حقيقية فما إن تغرب الشمس حتى تبدأ المعامل في الحي الصناعي بإحراق مواد سامة و خطيرة فتنبعث الأدخنة السامة في الأجواء فلا يبقى للسكان إلا التزام منازلهم وكأننا في حضر تجول خصوصا في جماعة اولاد عزوز
20 - Bifawu الاثنين 16 دجنبر 2019 - 21:02
Dommage...dar Bouazza était vraiment un endroit prisé pour se détendre les week-end.. .plus de sécurité.. toutes les routes impraticables et manque de civisme pour laisser cette belle carte postale de la ville de cas comme un endroit chaleureux et familial
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.