24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | وقفة تستنكر بتزنيت أحكام إدانة "قابلتي العرائش"

وقفة تستنكر بتزنيت أحكام إدانة "قابلتي العرائش"

وقفة تستنكر بتزنيت أحكام إدانة "قابلتي العرائش"

نظمت القابلات العاملات بقسم الولادة التابع للمركز الاستشفائي الحسن الأول بتزنيت، الثلاثاء، وقفة احتجاجية انخراطا منهن في الحملة الوطنية التضامنية مع قضية "قابلتي العرائش".

وعبرت المشاركات في هذا الشكل التضامني الذي دعت إليه مختلف الهيئات النقابية عن تنديدهن بالأحكام الجائرة التي صدرت في حق زميلتيهن بالعرائش، معلنات استنكارهن "صمت الوزارة الوصية على قطاع الصحة حيال الموضوع".

كما أكدت المداخلات التي شهدتها الوقفة الاحتجاجية أن الهيئة التمريضية أصبحت مؤخرا ضحية فراغ قانوني جعلها عرضة للمتابعات القضائية، أمام جملة من التدابير الفاشلة للجهات المسؤولة في تقنين مهام واختصاصات الممرضات والممرضين؛ وبالتالي تكريس الفوضى داخل القطاع الصحي.

يشار إلى أن المحكمة الابتدائية بالعرائش أدانت بحر الأسبوع الماضي طبيبا ومولدتين في قضية "فرح" التي كانت قد توفيت هي وجنينها جراء الامتناع عن تقديم المساعدة لها. وقضت هيئة الحكم بشهرين ونصف من الحبس النافذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حق الطبيب "ي. ب"، وإدانة القابلة "ف. ت" بـ3 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قيمتها 500 درهم، والقابلة "ن. ا" بشهرين حبسا نافذا؛ كما قضت بالتعويض المدني بالتضامن للأفراد الثلاثة بمبلغ 300 ألف درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - مغربي الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 08:40
المغاربة على سبة. لكن من يحرك هده الاحتجاجات بدون سبب في المغرب وبكل القطاعات. راكم تتاخرون المغرب والمغاربة وتشوهون صورته. اتقوا الله في وطنكم.
2 - مكناسي الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 08:47
لماذا هاذا التضامن أيها القابلات. والله إلى عيب عليكم. لم تتاكدو من هاذه القابلات هل اخطأو ام قصّرو في حق هاذه السيدة وجنينها.. ام انكم تامنونة بمقولة انصر أخاك ظالما او مظلوما...
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.