24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الملك محمد السادس يأمر بترحيل 100 مغربي من "ووهان الصينية" (5.00)

  2. سلسلة جديدة تقرب الأطفال من معرفة تاريخ المملكة (5.00)

  3. شغيلة الصحة تشكو "الخصاص" لاحتواء فيروس "كورونا" بالمغرب (5.00)

  4. همسات أم هلوسات؟ (5.00)

  5. تزوير يطيح بمقدّم شرطة ومعلّم سياقة في طانطان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | قافلة طبية تطرق باب جماعة الشلالات بالمحمدية

قافلة طبية تطرق باب جماعة الشلالات بالمحمدية

قافلة طبية تطرق باب جماعة الشلالات بالمحمدية

استفاد سكان جماعة الشلالات، الواقعة نواحي مدينة المحمدية، من قافلة متعددة التخصصات، نظمتها الجمعية المركزية للأمراض المزمنة بالمحمدية تحت إشراف مندوبية الصحة بعمالة المحمدية وبشراكة مع جمعية أصدقاء مستشفى مولاي عبد الله والمختبر المركزي للتحليلات الطبية.

وعرفت القافلة الطبية حضور عدد من النساء والرجال والأطفال، الذين استفادوا من فحوصات مجانية وتشخيص عن داء السكري والغدد والهرمونات وطب النساء والتوليد وتخصص المفاصل والعظام وتخصص الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والحنجرة والقلب والشرايين وأمراض الكلي.

وشارك في هذه القافلة الطبية عدد من الأطقم من القطاعين العام والخاص، إلى جانب متطوعين بالجمعية المذكورة، والذين عملوا على تشخيص الحالات؛ من أجل تقريب الخدمات الصحية من المعوزين بهذه الجماعة القروية.

وأكد الدكتور محمد حجاجي، رئيس الجمعية المركزية للأمراض المزمنة بالمحمدية، أن هذه القافلة الطبية شهدت "تقديم استشارات طبية في جميع التخصصات، وإجراء فحوصات لتشخيص الأمراض، وتوزيع أدوية بالمجان، إلى جانب توفير وحدات طبية متنقلة، والقيام بأنشطة توجيهية وتحسيسية حول الممارسات الصحية الجيدة".

وأوضح المتحدث نفسه أن الجمعية تهدف، من خلال هذه الحملات التي دأبت على تنظيمها رفقة شركائها، إلى تقريب الخدمات الصحية لسكان جماعة الشلالات وتقديم المساعدة الطبية لهم، خصوصا أن العديدين منهم يعانون عوزا ولا يستطيعون التنقل صوب المستشفى أو صوب طبيب خاص.

وتشهد جماعة الشلالات القروية نموا ديمغرافيا كبيرا؛ وهو يجعل المواطنين بتراب الجماعة القروية سالفة الذكر يجدون صعوبة في الولوج إلى المستشفى والخدمات الطبية المتخصصة، ويضطرون إلى التنقل صوب المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية أو إلى الدار البيضاء خصوصا مستشفى المنصور بسيدي البرنوصي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - حميد اليعقوبي الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:46
تمشي للمستعجلات تبقى مليوح فالكولوار تمشي للمواعيد ايعطيواك سنة او اكثر تمشي تولد ايولدوها بنات الشعب أمام المستشفى تمشي تهدر على حقك يتحماو عليك الامن الخاص ويدرولك تهمة والله العظيم إلى تبقى حاير قلك قافلة كتقدم العلاج للمواطن وكيمشيو عندوا هوما ماشي المواطن كيمشي عندهم إوا الله ينعل للما يحشم
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.