24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | لقاء يرصد ثغرات وإكراهات مادة في مدونة الأسرة

لقاء يرصد ثغرات وإكراهات مادة في مدونة الأسرة

لقاء يرصد ثغرات وإكراهات مادة في مدونة الأسرة

عقدت جمعية "المرأة المناضلة"، السبت في مدينة شفشاون، مائدة مستديرة، بتنسيق مع جمعية "ملتقى النساء"، وعدد من ممثلي الهيئات المدنية المشتغلة في مجال حقوق المرأة بالإقليم، للتشاور حول "المادة 49 من مدونة الأسرة.. الثغرات والإكراهات".

وأوضحت ثريا البراج، رئيسة جمعية "المرأة المناضلة"، أن "اللقاء هو محاولة لفتح نقاش عمومي حول مفاهيمنا، ومدى ارتباطها أو انفصالها عن واقعنا المعيش، ومدى قابلية قوانيننا، بمرجعيتها المتعارف عليها، أخذ هذا الواقع، بتقلباته وتغيراته، وبما يطرحه من اختلالات وتناقضات اجتماعية، بعين الاعتبار والاعتراف".

وأضافت البراج، في تصريح أدلت به لجريدة هسبريس، أن هذا اللقاء التشاوري "هو الثاني في سلسلة لقاءات تشاورية استهلت بلقاء تطوان في نونبر الماضي، وتندرج ضمن مشروع "جميعا من أجل المزيد من الاعتبار لمجهودات النساء"، الذي تنجزه جمعية "المرأة المناضلة"، بشراكة مع المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان"، مشيرة إلى أنه "يأتي تفاعلا مع الدينامية الوطنية، التي تهدف إلى مراجعة وتعديل مدونة الأسرة، بما يتماشى مع المواثيق الدولية والتزامات الدولة المترتبة عنها".

وأوضحت البراج أن الغرض من هذا اللقاء التشاوري هو "فتح نقاش عمومي حول المادة 49 من مدونة الأسرة، خاصة فيما يتعلق بجانب الثغرات والإكراهات"، مشيرة إلى أن "هذه المادة تطرح إشكالا كبيرا لأغلبية النساء، اللواتي تضيع حقوقهن المالية ومجهوداتهن المعنوية، إما لغياب وسائل الإثبات أو لعدم تثمين جهودهن داخل المنازل، فيجدن أنفسهن في حالة الطلاق، بلا ملجأ ولا مورد مالي".

من جانبها، أوضحت زهراء صقلي، عضو جمعية "ملتقى النساء" أن "هناك معيقات تطرحها المادة 49 من مدونة الأسرة، فبخلاف المعيقات المرتبطة بالعادات والتقاليد، التي تمنع العديد من إدراج شروط تحديد الملكية في وثيقة الزواج، والفهم الخاطئ لمستجدات مدونة الأسرة في الموضوع ذاته، فإن هناك معيقات قانونية كانت محور نقاشنا".

وأضافت الناشطة الحقوقية أن "كيفية إثبات مجهودات المرأة في تنمية أموال الأسرة هي أحد أبرز المشاكل التي تعانيها النساء، خاصة في حالات النزاع. فيما تنص المادة 49 من مدونة الأسرة على الرجوع إلى القواعد العامة للإثبات، مع مراعاة عمل الزوجين، وما قدماه من مجهودات في تنمية أموال الأسرة"، مشيرة إلى أن "القواعد العامة للإثبات غير واضحة، وتطرح إشكالا في الاختيار بين اعتماد قواعد الإثبات المدنية أو الفقهية، وهو ما يطرح نقاشا بخصوص السلطة التقديرية للقاضي".

وأكدت المتحدثة ذاتها أن هذا الأمر "يشكل معيقا في القوانين المتعلقة بالمرأة، التي لا تتضمن وضوحا، خاصة في ظل قانون عام يترك السلطة التقديرية للقاضي للفصل في نزاع الزوجين في المسألة المادية"، متسائلة "ألا يمكن اعتبار المجهودات التي تقدمها ربة البيت في تدبير بيتها مساهمة في تنمية اقتصاد الأسرة وأموالها؟". وأضافت أن "المثال الذي طرحته من بين أمثلة عديدة تجعل المرأة المشتغلة بمجهودها غير مصنفة، ولا تتم مراعاة مجهودها، الذي يظل معلقا في إطار السلطة التقديرية للقاضي، ما لم تتم ملاءمة هذه القوانين مع المواثيق الدولية وتطلعات الدستور الجديد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - من غيور الأحد 15 دجنبر 2019 - 09:54
ولم تروا انكم تدخلون في امر قد قدر الله فيها امره ورسوله لم ترضى بحكم الله لهذا اجدان كثره العنوسه بسببكم كما قال الله بما كسبت ايديكم ويعفو عن كثير
اتق الله وعودوا الى رشدكم الى كتاب الله الذي انزل من من فوق سبع سماوات
من اراد العزه فان العزه لله ورسوله
انشر هيسبريس مشكوره
2 - شاهد الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:02
المجهودات التي تقوم بها المرأة في تطوير البيت وتربية الاطفال السليمة يجب أن تعتبر عملا مأجور عليه. إلا أن العمل يجب أن يكون مقنن حسب القوانين المتعارف عليها. مثلا ادا استعملت المواد الكيماوية بافراط في التصبين و التجفيف و غسل الأواني ...الخ أو تطبخ في أواني الألومنيوم اوماشابه دالك أو تشتري خضرا أو فواكه مليئة بالمواد المسرطنة او تستعمل سيارت مازوط و تبقى تسخن فيها أمام المنزل و الدخان السام يقتل عاءلتها و وتستعمل الويفي بكثرة وتسببت في بمرض عائلتها ...فعليها أن تادي تعويضات هامة لعاءلتها
3 - leila الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:05
Le mariage est un contrat social pas un contrat commercial. ses fruits sont les enfants, la stabilité et la quiétude, pas l'argent, les voitures et les maisons. Je dis à haute voie, à ces associations que par vos reunions et vos démarches, vous êtes entrain de briser l'espoir du mariage de millions de marocains et marocaines...... au profit de qui ........d'une minorité de divorcées, de ratées ou de complexées.....qui ne trouvent rien à faire, et qui ont le temps a revendre.
4 - Salé Ahmed الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:18
السلام ، تذكير إلى كل الجمعيات المدافعة عن حقوق المرأة ، لا تنسوا بأن كل ما حققتموه من نتائج سيؤدي إلى عزوف الشباب عن الزواج، أو إلى الطلاق . وهذا مشكل .
5 - Walid الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:20
كل هدا جيد. لاكن له عواقب وخيمة. من بينها كترة العزاني. لان نسبة الزواج سيقل بشكل كبير.
6 - كريم الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:45
المسألة لا تتعلق بمادة قانونية جافة - ناشفة- بل بمسألة ثقافية تاريخية ..يجب قلب المعادلة لتظهر الحقيقة من جوانب أخرى ..الفتاة غير العاملة ليس لها دخل طبعا ..عندما تتزوج ..وتطلق تبحثون لها عن دخل .. المطلوب ان ابحثوا لها عن دخل قبل الزواج..وحل المشكل..
وجهة نظر فقط
7 - الحسين الأحد 15 دجنبر 2019 - 11:05
الرجل في امريكا اذا اراد ان يتزوج امرأة يشترط عليها اذا أرادت الزواج به ان تمضي على ورقة الا تطلب الأموال عند الطلاق أهذا ما تطلبين.؟
وهذا ما يجب ان يكون حتى تزيد العنوسة ااكثر.ما ذام لا تريدين شرع الله ورسوله.
8 - robinhood الأحد 15 دجنبر 2019 - 11:16
انا من جيهتي اللي تجوج شي وحدة، يدير معاها كونطرا عند المحامي و يديروليها ليكليزاسيون في المقاطعة، و يخلصليها cnss, و شوف تشوف واش يكملو ولا تطلبليه الزيادة من بعد عامين ولا تصبر معاه.
9 - الدويبي الأحد 15 دجنبر 2019 - 11:58
هذا يبين لنا ان بعض النساء لا يعجبهم حكم الله. فالمادة 49 ليس فيها ولو تغرة قنونا وشرعا الا ربما الاجتهاد القضاء فالقاضي يصيب اويخطىء حسب تصريحات المدعي اوالمدعى عليه فقلة الايمان من طرفين سار بنا الى هذا المنعطف الذي لايحمد عقباه حسبنا ونعم الوكيل من كل من سولت لها نفسها تخريب كلما بناه القانون المغربي ومدهبنا المالكي الاسلامي الحنيف.من انتن حتى تغيرن وتتطاولن عما ليس لكن به علم لا انتن فقهاء ولا عالمات ولا صحبات اختصاص ...ان الربح من الزواج هو ماقدمت لوطنك من صالح أبنائكم لرفع من عجلة وتقدم بلدكم.انصحكم ان لا تكرهوا الزوجين في الزواج فكفنا عوانس امهات عازبات واطفال الشوارع ومشرملين ...الخ
10 - سيد الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:33
انا و أبنائي من ضحايا مدونة الأسرة التي دافعتن عنها حيت وقفت أم أبنائي أمامي في المحكمة تطلب النفقة و هي ميسورة الحال و لا يهمها المصروف بقدر ما يهمها أن تدلني بسبب أننا تحدينا بعضنا البعض فبسبب المحكمة سمحت في كل شيء و انا أعيش الآن مع صديقة بالفاتحة و هاني و ذنوب ولادي على رقبتكم دسرتو لمرا على الراجل حنا مجتمع مكلخ يحكمه قانون دول متقدمة و زيد العنوسة التي ارتفعت و زيد الإجرام ضد الزوجات بسبب مدونتكم التعدد و الطلاق حسب الشرع هو الرادع لانانية المرأة المتسلطة
11 - elhassan الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:04
Le mariage est un contrat sacré basé sur le bon foi des parties.Si l'une des parties cache l'intention de divorcer dans le futur, alors le contrat perd sa valeur morale et le mariage devient corrompu en l'absence de la validité de l'un de ses conditions, c'est-à-dire l'intention de continuer la vie conjugale à moins que cela ne .devienne impossible pour certaines raisons
12 - CITOYEN الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:38
مدونة الأسرة هي من أفسدت الأسرة المغربية و جعلت الشباب يعزفون عن الزواج أما المرأة فقد طغت و أصبحت تهدد الرجل و تفككت الأسرة لن نسامح بوستة إلى يوم الدين
13 - امرأة و عاملة في نفس الوقت الاثنين 16 دجنبر 2019 - 11:51
المرأة تضاعف دورها اربع مرات زوجة . العمل .تربية الأولاد البيت و التسويق و لنتكلم بصراحة هناك فءة قليلة تخاف الله و تحترم المرأة و تساعدها و تضحي معها رغم انه لا توجد أي آية في القرآن و لا في الاحاديت النبوية تلزم المرأة على القيام بهذه الأدوار كلها و لكن تربيتها هي من تلزمها و الدليل الصيت و التهافت عليها للزواج من جنسيات مختلفة و متعددة لانها تقدس و تحترم الحياة الزوجية و تضحي هناك البعض أعوذ بالله منهن كما أن هناك البعض من الرجال ترفع لهم القبعة اجلالا و تقديرا نتبهوا لهذا المرأة حين تخلق تدخل الأب للجنة أن احسن تربيتها يعني التربية محسوبة على الرجل القدوة و تكمل دين الزوج و تكون الجنة تحت أقدامها اما انظروا لهذه العظمة التي أعطاها الله لها فاحترموها و راعوا الله فيها المرأة يقولون المرأة تتزوج لدينها أو جمالها أو نسبها و لم يقولوا لحداكتها
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.