24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | حملة "دفء الشوارع" تدعم مشردين بمدينة تطوان

حملة "دفء الشوارع" تدعم مشردين بمدينة تطوان

حملة "دفء الشوارع" تدعم مشردين بمدينة تطوان

تحت شعار "دفئنا في دفئهم"، أطلقت جمعية "رواحل الخير" بتطوان حملتها الإنسانية السنوية "دفء الشوارع"، في نسختها السادسة، والتي ستستمر إلى غاية شهر مارس المقبل، مستهدفة إغاثة المشردين وساكني الأرصفة والشوارع وتقديم الدعم والمساعدة لهم.

وقال كريم جهجاه، مسؤول الإعلام والتواصل لحملة دفء الشوارع، في تصريح أدلى به لهسبريس، إن "هذه الحملة، التي تنظمها "رواحل الخير" للسنة السادسة على التوالي، تهدف إلى إغاثة المشردين وتقديم الدعم والمساعدة للفئة المهمشة التي تستوطن شوارع وأرصفة مدينة تطوان"، مشيرا إلى أن "الحملة تعرف مشاركة واسعة من عدد من المتعاطفين، ومختلف تيارات المجتمع المدني".

وأضاف جهجاه: "نسهر على تقديم مساعدات غذائية لساكني الأرصفة، هي عبارة عن وجبات متكاملة، تساعدهم على مواجهة البرد القارس"، وزاد بالقول: "إلى جانب منحهم ملابس وأغطية وجوارب وقبعات، تساعدهم على مواجهة البرودة"، مؤكدا أن حملة "دفء الشوارع" "لا تقتصر على توزيع المساعدات، بل تركز كذلك على الدعم المعنوي لهذه الفئة المقصية من طرف المجتمع، بالجلوس معهم، والاستماع إلى مشاكلهم، والعمل على المساعدة في حلها في حدود إمكانيات الجمعية"، حسب تعبيره.

وأوضح المتحدث ذاته أن "هذه الحملة تستهدف كذلك التدخل لفائدة الحالات المرضية في صفوف المشردين، من أجل توفير إمكانات علاجهم. كما تساعد الحالات التي قدمت من خارج المدينة، والراغبة في العودة إلى أهلها بعدما انقطعت بها السبل، على العودة إلى ديارها"، معتبرا أن الإكراهات المادية وارتفاع عدد المشردين بالمدينة يعيق إمكانيات تغطيتها كليا، "إذ إن الجمعية لا تتوفر على دعم قار، وتعتمد أساسا على التبرعات الفردية لأعضائها والمتعاطفين معها، وبعض المحسنين"، يقول المسؤول الإعلامي لحملة "دفء الشوارع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - wizari الخميس 23 يناير 2020 - 10:01
جزاكم الله الف الف خير الله الي غدي اجزيكم
2 - هذا هو الخميس 23 يناير 2020 - 12:40
هذا هو العمل الجمعوي الحقيقي، العمل الميداني الخير. و لا يمكن في اي حال من الأحوال اعتبار الخطابات و الدعاوى عملا جمعويا خاصة تلك التي تخوض في المعتقدات وتنوه بممارسات الانحطاط ( الشذوذ الجنسي، العلاقات الرضائية، ....)..... مازال في الدنيا خير
3 - نمرود الخميس 23 يناير 2020 - 15:37
هدا هو الامر لي خاصها الحكومة ديرو اما هي فالحة غير في الزيادات
4 - وديعة الخميس 23 يناير 2020 - 16:18
عار لمجتمع انساني ... اسلامي ان يعيش فرد ولو واحد فيه بالشوارع !!

الحالة بكل جوانبها على تقبل القبول .... لاعرفا ، ولا دينا ... ولا انسانيا !!

التشرد بالشوارع هو قمة الضياع ....ولاحول ولا قوة الا بالله
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.