24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "إعدام" أشجار الصنوبر يثير استنكارا بمدينة الناظور

"إعدام" أشجار الصنوبر يثير استنكارا بمدينة الناظور

"إعدام" أشجار الصنوبر يثير استنكارا بمدينة الناظور

استنكرَ فاعلون بمدينة النّاظور قيام مجهولين بدقّ مسامير وقضبان حديدية في جذوع أشجار الصنوبر الممتدّة بين حي ترقاع والقصر الملكي بالنّاظور؛ وهو ما يؤدّي إلى تضرّرها وموتها.

وأرجع الفاعلون هذا السلوك إلى فرضية رغبة "مافيا العقار في الاستلاء على مزيد من الأراضي على مستوى حي ترقاع، عبر القضاء على هذه الأشجار التي تشغل مساحات واسعة".

وعلّق الناشط محمد مستشرق، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بالقول إن "جهات غير معروفة تقوم بقتل المئات من أشجار الصنوبر، التي يتجاوز عمرها الخمسين عاما، بدق مسامير وقضبان معدنية في جذوعها، وربما رشها بمبيدات أعشاب؛ وهو ما يؤدي إلى يبسها وموتها، في غفلة من المسؤولين الموكول إليهم حماية هذه الثورة الغابوية الثمينة".

وأضاف الناشط سالف الذكر: "نظرا لخطورة هذه الجريمة، فإن جميع الجهات المعنية، وعلى رأسها عمالة الناظور ووكالة مارتشيكا ومصالح المياه والغابات وأيضا جمعيات حماية البيئة، مطالبة بالتدخل العاجل والفعلي لوقف هذه الجريمة الشنعاء التي تهدف إلى القضاء على الغابة للاستيلاء على أراضيها".

كما طالب مستشرق "النيابة العامة بالتدخل لفتح بحث للتعرف على الفاعلين وتقديمهم للعدالة لتقول كلمتها في الموضوع، خصوصا أن مرتكبي مثل هذه الجرائم البيئية يشكلون تهديدا خطيرا لحياة المواطنين اليومية وللأجيال القادمة".

ومن جانبه، قال البشير الورياشي، فاعل جمعوي بمدينة الناظور: "بعد أن تم طمس وتهميش وإتلاف معظم المآثر التاريخية للمنطقة، جاء دور القطاع الغابوي الذي لم يسلم من بطش مافيا العقار".

واعتبر المتحدث إلى جريدة هيسبريس "أن هؤلاء الجناة المقترفين لهذا الجرم الخطير المتمثل في إعدام غابة ترقاع يعرفون جيدا أن دق البراغي والقضبان الحديدية في تلك الأشجار يتسبب في موتها".

واستغرب الورياشي، في ختام تصريحه، "السكوت المريب لمصالح المياه والغابات وباقي المصالح الإدارية إزاء ما حدث لهذا المتنفس الحيوي والذي يعتبر رئة المدينة".

ومن جهة أخرى، اعتبر متفاعلون مع الموضوع أن دق المسامير والقضبان الحديدية في جذوع الأشجار قد يكون مقصودا من جهات معينة لحفز الأشجار على النموّ والإثمار؛ فيما رفض مثيرو الموضوع هذه الفرضية واعتبروها محض خرافة، وأن المسامير تؤدي إلى ذبول الأشجار وموتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - ملاحظ بسيط الجمعة 24 يناير 2020 - 10:23
دق المسامير والقضبان الحديدية في جدوع هذه الأشجار وراءه مستفيدين معينين، لدى يجب القيام ببحث دقيق وشامل لمعرفة الاسباب ومرتكبي هذا الاعتداء الشنيع على شجرة الصنوبر.
2 - مغربي من الريف الجمعة 24 يناير 2020 - 11:31
لان هذا المعتوه الذي يقوم بقتل الأشجار لا يعرف قيمة هذه الأشجار وقيمة هذه الغابة التي تعتبر بمثابة الروتين اللتان تتنفس بهما المدينة
3 - karima الجمعة 24 يناير 2020 - 12:41
يجب على الساكنة تثيت كاميرات خفية وتثبيتها على الاشجار لايقاف هؤلاء المجرمين متلبسين
4 - سعيد الجمعة 24 يناير 2020 - 12:46
مدينة الناظور تم تفويتها إلى جهات معلومة.. و ساكنة الناظور ليس لها القدرة على المطالبة بحقها في تدبير السياسات العمومية لمدينتهم .. لأنكم تحاربون بعضكم البعض و الغيبة و النميمة قتلت حبل الود بينكم.. و السلطة لها دور في دالك و سيصبح عليكم يوما و تجدون مدينة الناضور جامدة و ليست لكم .. و غدا لناظره لقريب
5 - يحياوي الجمعة 24 يناير 2020 - 15:41
غالبا الهدف من دق هده المسامير في جدوع الأشجار هو اعتمادها كسلم(السلوم) للوصول إلى خلية نحل في أعلى الشجرة لجني محصولها من العسل..لكن المتعارف عليه و الواجب على هده العصابات هو خلع المسامير قبل المغادرة
6 - لاهاي الجمعة 24 يناير 2020 - 18:55
يجب اعدام كل من يعدم الاشجار حتى لو كانت في ملكه حتى ياخذ الرخصة من وزارة البية
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.