24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | موظفو بلدية ميدلت يطلبون صرف مستحقات مالية

موظفو بلدية ميدلت يطلبون صرف مستحقات مالية

موظفو بلدية ميدلت يطلبون صرف مستحقات مالية

نظم عدد من موظفي الجماعة الترابية لميدلت، قبل يومين، شكلا احتجاجيا أمام مقرها، مطالبين رئيس المجلس الجماعي بصرف مستحقاتهم المالية التي قالوا إنهم لم يتوصلوا بها بعد.

وتسبب هذا الشكل الاحتجاجي، المصحوب بإضراب عن العمل، في ارتباك واضح في الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة العمومية، خصوصا مع إصرار الموظفين على مواصلة احتجاجهم وإضرابهم إلى حين تسوية الملف.

وسبق للمعارضة داخل مجلس جماعة ميدلت أن رفضت التصويت على الميزانية، مرجعة ذلك إلى كونها تتضمن بعض الخروقات القانونية، خصوصا في ما يتعلق بأجور الموظفين التي بلغت حوالي مليون درهم، علما أن سبعة موظفين لم تعد تربطهم أي علاقة بالمجلس، بعضهم متقاعدون والآخرون انتقلوا إلى جماعات أخرى، وفق مصدر من المعارضة داخل المجلس الجماعي ذاته.

رفض الميزانية من طرف الأغلبية المعارضة أدخل مدينة ميدلت في حالة احتقان، ما دفع السلطة الإقليمية في شخص المصطفى النوحي، عامل الإقليم، إلى دراستها بشكل دقيق، ليتم حذف شوائبها والمصادقة على الجزء المخصص للنفقات الإجبارية، ومنها ما يتعلق بـ"الموظفين والكهرماء والأحكام القضائية وغيرها"، موردة أنه سيتم صرف أجور الموظفين في وقتها، والاستجابة لبعض المطالب المرفوعة من طرف الساكنة في وجه المجلس الجماعي.

وكشف أحد الموظفين الغاضبين من رئيس الجماعة أن الأخير احتفظ بسبعة أسماء غادرت الجماعة (متقاعدون ومنتقلون) في لائحة الموظفين للرفع من قيمة ميزانية الأجور، لتصل بذلك إلى حوالي مليون درهم، داعيا وزارة الداخلية إلى "فتح تحقيق في هذا الموضوع من أجل رفع اللبس وكشف خبايا رفع الميزانية بهذه الطريقة الملتوية"، وفق تعبيره.

مصدر آخر داخل المعارضة بالمجلس الجماعي نفسه قال في تصريح لهسبريس: "لولا تدخل العامل الذي قام بدراسة الميزانية وصادق عليها من أجل صرف أجور الموظفين لشلت الخدمات بهذا المرفق العمومي نهائيا"، مشيرا إلى أن "المعارضة طالبت أكثر من مرة الرئيس باعتماد مقاربة تشاركية في إعداد الميزانية وبرامج العمل، لكن لا حياة لمن تنادي"، وفق تعبيره.

ومنذ صباح أمس الأربعاء إلى غاية مساء اليوم الخميس، تحاول هسبريس الاتصال برئيس مجلس جماعة ميدلت، مولاي عبد العزيز الفاضيلي، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، لاستقاء رأيه في الموضوع المثار حول التأخر في صرف أجور الموظفين والعمال، إلا أن هاتفه ظل يرن أحيانا دون مجيب وأحيانا أخرى يكون غير مشغل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Immigre الجمعة 24 يناير 2020 - 12:38
Un président PJD un professeur nulle en politique depuis qu’il préside là
Municipalité de midelt que des problèmes il faut qu’il présente sa démission c’est mieux pour midelt no
More comment
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.