24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | زيت الزيتون في أولاد جرار .. ثروة طبيعية تحظى بالجودة والإبهار

زيت الزيتون في أولاد جرار .. ثروة طبيعية تحظى بالجودة والإبهار

زيت الزيتون في أولاد جرار .. ثروة طبيعية تحظى بالجودة والإبهار

كثيرة هي الثروات الطبيعية والزراعية التي يتميز بها إقليم تزنيت، وتجعله قبلة لمختلف الفئات الراغبة في اقتناء مواد وسلع ومنتجات خالية من أي زيف أو خلط وبأثمنة معقولة، خصوصا تلك التي لها علاقة مباشرة بالمجال الفلاحي، باعتباره من القطاعات الحيوية الأساسية التي تعتمد عليها الساكنة المحلية كمورد للعيش.

من بين هذه الثروات زيت الزيتون أولاد جرار، الذي يطلق عليه محليا وصف "الزيت تاع العام" أو "زيت العود"، وما يتميز به هذا المنتوج، الذي تشتهر به الدواوير الواقعة بجماعة الركادة، من نكهة خاصة وجودة عالية جعله يتبوأ صدارة المنتجات الطبيعية على المستوى الوطني.

وتشكل الفرشة المائية المهمة والمساحات المزروعة والشاسعة من حقول الزيتون، اللتان تتميز بهما مناطق الملعب والركادة وإغرم منذ القدم، عاملين أساسيين ساهما بشكل كبير في تربع أولاد جرار على عرش إنتاج زيت الزيتون، سواء من حيث الكم أو الجودة.

ويبلغ عدد الوحدات الإنتاجية المختصة في طحن وإنتاج زيت الزيتون بأولاد جرار 25 معصرة تقليدية وشبه عصرية موزعة على الخصوص في دواوير الركادة والبير والأشواك وإد النيكيضة وإغرم وودادية الخير والعين والبيضة.. وكلها تعمل بشكل موسمي ينطلق في حدود شهر شتنبر ويستمر إلى أواخر فبراير، مشكلة بذلك مورد عيش لأزيد من 250 من اليد العاملة، وهي نسبة جد مهمة مقارنة بباقي القطاعات النشيطة بالمنطقة.

وتماشيا مع التطور الذي عرفه قطاع إنتاج الزيوت على المستوى الوطني، انخرط أغلب أرباب المعاصر الجرارية قبل خمسة أعوام تقريبا في المكننة، التي أضحت تلعب فيها الآلات الكهربائية دورا مهما في عملية الطحن، خلافا للفترة السابقة التي كان يعتمد فيها على البهائم واللوالب والأعمدة والأجواف الخشبية السميكة.

وتصل كمية ثمار الزيتون التي يتم عصرها سنويا بأولاد جرار، حسب إحصائيات حصلت عليها هسبريس بعد زيارتها عددا من هذه الوحدات الإنتاجية، إلى حوالي 300 طن كمعدل متوسط للمعصرة الواحدة، 50 بالمائة منها من المنتوج المحلي، فيما يتم جلب الكمية المتبقية من مناطق العطاوية وتارودانت وأولاد برحيل وخنيفرة وغيرها من المدن المشتهرة بشجر الزيتون.

جميع الزبناء الذين التقت بهم هسبريس، خلال جولتها بمجموعة من معاصر الزيتون بأولاد جرار، أكدوا في حديثهم أنهم دأبوا سنويا "على التوقف بجماعة الركادة قصد اقتناء الزيت الطبيعي نظرا إلى جودته ومذاقه الاستثنائي والمتميز، وأيضا لخلوه من أي غش أو مواد مضرة بالصحة، فضلا عن ثمنه الذي يعد في متناول الجميع"، حسب تعبيرهم.

وفي تعليقه على هذا الموضوع، أوضح الحسين، وهو مسؤول عن معصرة شبه عصرية بجماعة الركادة، أن "تربع الزيت الجراري على قائمة أفضل الزيوت على المستوى الوطني ليس وليد اليوم، وإنما يعود إلى مئات السنين، كما لم يأت أيضا بمحض الصدفة، بل هو نتاج عدة عوامل على رأسها جودة المياه المتدفقة من عيون جماعة الركادة، إضافة إلى نوعية التربة وطريقة الجني وغيرها".

وأضاف أن "الشق المتعلق بالإصلاح والصيانة والنظافة له أيضا دور كبير في إنتاج زيت جيد. وبالرغم من أن هذا الجانب يكلفنا سنويا ميزانية مهمة، فإن كل شيء يهون في سبيل إرضاء زبنائنا، سواء الذين يتحملون عناء التنقل من مدن بعيدة قصد اقتناء منتوجنا، الذي يشهد له الجميع بالجودة والنكهة الرفيعة، أو الذين نضطر إلى تزويدهم بسلعنا عن طريق إرسالها إلى داخل المغرب أو خارجه".

أما بخصوص الإكراهات التي يعاني منها هذا القطاع فقال المتحدث ذاته إن "المشكل الذي نعاني منه كمهنيين له علاقة مباشرة بطريقة التخلص من مادة المرجان التي يؤرق بالنا كل سنة، حيث إن الجهات المسؤولة تحتم علينا جمع هذه المادة حفاظا على البيئة من التلوث، ونحن لا نعارض هذا الأمر، لكن يجب عليها التدخل وتمكننا من حلول جذرية تسهل علينا عملية إتلاف كميات الصبغ دون ضرر ولا ضرار".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - جراري الأحد 26 يناير 2020 - 08:46
هناك أماكن في المغرب لاتمثل فيها اولاد جرار حتى الربع من حيث لإنتاج والمساحة والجود والفرش المائية. ولا تنسى أن منطقة اولاد جرار تستورد كمية كبيرة من حبوب الزيتون من مناطق أخر في المغرب. انا ابن المنطقة وبحكم زيارتي لجميع أنحاء المملكة هناك مناطق أخرى دو منتوج عالي الجودة اكتر من منتوج اولاد جرار
2 - الحقيقة الضائعة ! الأحد 26 يناير 2020 - 09:05
الزيت الزيتون اﻻصيلة والحرة عطاء نادر ، المشكل اﻻول ان جل أشجار الزيتون معدلة وراثياً !!!! اما استعمال البراميل البلاستيكية في المعاصر اذا أضفنا اليه المبيدات الزراعية المستعملة ..!! وعدم النظافة الكافية ..فنقول ان ااكﻻم عن الجودة كﻻم فارغ ﻻاساس لها من الصحة!! اما استعمال طرق اخرى ، كالخلط مع الصوجا ..، اواقراص معروفة ﻻجل النكهة واللون.. يجعل زيت الزيتون مضرة اكثر من صحية ، رغم اﻻثمنة المرتفعة !! اللهم ان هذا منكر.
3 - Mohamed الأحد 26 يناير 2020 - 09:53
احسن زيت بلا منازع هي زيت كرسيف و اوطاط الحاج .
4 - ريفي مغريبي مهاجر الأحد 26 يناير 2020 - 10:46
والله ثم والله ان افضل زيت الزيتون هي زيت
تفرسييت بالريف جريبوها يا اخوتي المغاربة
مذاق وجودة عالية سبحان الله
5 - Jamila الأحد 26 يناير 2020 - 11:25
زيت الزيتون نواحي بني بويحي في جبل العروي الناضور من أحسن الزيوت على الإطلاق . بعد تجربة تذوق عدة انواع من داخل و خارج المغرب (اسبانيا،إيطاليا،اليونان....) .
6 - Guifrane الأحد 26 يناير 2020 - 12:18
ahsane zit hia dial ifrane de l anti atlas à 25 km de boyzakarn, vraiment la meilleure mais ça coûte un peu cher 60 dh le L
7 - Sami الأحد 26 يناير 2020 - 13:17
المشكل أن الزيتون يطحن بدون غسل من المبيدات الحشرية...
8 - الزيتوني الأحد 26 يناير 2020 - 15:10
كلا يغني على ليلاه. شجرة الزيتون مباركة أينما كانت يبقى الذوق حسب الاشخاص. والله أعلم زيت السراغنة يبقى رقم1
9 - mouh الأحد 26 يناير 2020 - 15:29
اقتني و استهلك زيت اولاد جرار منذ 61 سنة و هو مشهود له بالجودة و فلاحوا المنطقة لا يستعملون الادوية الكمياءية
10 - محمد الأحد 26 يناير 2020 - 16:41
افضل زيت وبدون منازع هو زيت تازة والنواحي وعلى الاخص زيت التسول ، تذوقت اغلب الزيوت من كل منطقة ويبقى زيت تازة والنواحي هو التاج على روؤس الزيوت.
11 - فضولي الأحد 26 يناير 2020 - 17:24
زيت اولاد جرار احسن زيت ...شكون قالها ليك امولاي ... لمغاربة تايفهمو في كل شيء وهوما ما فاهمين والو .وسسير اوليدي هاد المجال راه بعيد عليك بزاف .
12 - Ahmed الأحد 26 يناير 2020 - 20:06
Huile de sraghna est le meilleur
13 - صويري الأحد 26 يناير 2020 - 22:16
لي بغى يعرف زيت الزيتون يتدوق زيت شياظمة
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.