24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | حافلتان تتحولان إلى حجرتين دراسيتين بخريبكة

حافلتان تتحولان إلى حجرتين دراسيتين بخريبكة

حافلتان تتحولان إلى حجرتين دراسيتين بخريبكة

قالت مبادرة "Act4community" إنها تعتبر تأهيل الحياة المدرسية أحد المحاور ذات الأولوية ضمن أهدافها، حيث يسهر قطب التربية والتعليم على مجموعة من البرامج التي تعمل على توفير الوسائل اللازمة للتلاميذ، وتمكينهم من متابعة الدراسة في ظروف جيدة، والحد من الهدر المدرسي، خصوصا بالعالم القروي.

ومن بين هذه البرامج، ذكر بلاغ توصلت به هسبريس "مشروع حافلة المعرفة الذي يضم فريقاً من سبعة معلمين وحافلتين صديقتين للبيئة تجوبان مجموعة من المدارس بإقليم خريبكة، في مهمة لتقديم الدعم الأكاديمي للتلاميذ، والحد من الهدر المدرسي، لا سيما في الوسط القروي، ضمن مشروع تعليمي فريد من نوعه، تسهر عليه مبادرة Act4community بشراكة مع مؤسسة سندي، وبتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بخريبكة".

وأضاف البلاغ أنه "تم قبل أزيد من سنة تحويل حافلتين حديثتين إلى حجرتين متنقلتين للدرس، مجهزتين بأحدث التقنيات التعليمية الرقمية، لتنطلق الحافلتان في رحلاتهما بين المدارس الابتدائية بجماعات خريبكة والمفاسيس وأولاد عزوز والفقراء، لتقديم الدعم الأكاديمي للتلاميذ ودروس التقوية في اللغة الفرنسية والرياضيات، بالإضافة إلى الترفيه من خلال برنامج مدرسي موازٍ يهدف إلى تحسين المسار الدراسي لتلاميذ السلك الابتدائي".

وجاء ضمن البلاغ ذاته أنه "في الموسم الماضي، استفاد من مشروع حافلة المعرفة ما يقارب 500 تلميذ من سبع مدارس بإقليم خريبكة، تحت إشراف أطر تربوية مؤهلة، وبتنسيق مع مدراء المدارس وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وفق مفهوم تربوي مبتكر يعتمد على القرب ووسائل التكنولوجيا الحديثة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - zayed الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:01
كل شيء يهون أمام الابتكار. بادرة طيبة
2 - رضوان الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:08
فكرة جيدة ...يجب تفعيلها خاصة في المناطق النائية و لو بدون فخفخة ...حافلات عادية مصونة فيها طاولات و كراسي و شاشة و سبورة يمكنها أن تعمل كدالك على نشر المعرفة والوعي.
3 - الصراحة على عين ميكا الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:20
مدرسة متنقلة بمعدات بيداغوجية متطورة لم تقم الوزارة الوصية والمسؤولة على تطوير القطاع التعليم الذي يتجه إلى الحضيض و الإفلاس وخير دليل فيديو استادة سيدي قاسم التي فضحت الدخول المدرسي.
4 - محمد القيني الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:27
مبادرة يجب تعميمها على البوادي التي لا يوجد بها حجرات للدراسة
5 - المغربي الحر الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:46
الحافلتين في ملك مديرية المجمع الشريف للفوسفاط بمدينة خريبكة التي تسير الحافلتين وصيانتها وامدادههما بالوقود والسائقين ووضعهما في متناول النيابة الاقليمية للتعليم بخريبكة ..فكرة رائعة ويجب تعميمها في ربوع الوطن .
6 - medmod الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:51
فكرة جد ممتازة شكرا لكل من ساهم في إنجاز هاذ المشروع الاربوي الهادف وشكرا للأساتذة المشاركين في هذه المبادرة الطبية والمرجوا تعميمها . برافو
7 - بلكشاشر الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:57
منطقة اهلها مبدعون ومثابرون كونهم فقراء
8 - جريء الاثنين 17 فبراير 2020 - 19:21
وفقكم الله على المبادرة، نعم للابتكار الايجابي
9 - مراكشي الاثنين 17 فبراير 2020 - 19:27
اين هي الطريق المعبدة للحافلة هذه فقط صورة وبروطول لاكل اموال الشعب مثل الحافلات الكهربائية بمدين مراكش صرفت عليها اموال باهضة فقط للورة ابان مؤتمر البيئة
10 - Tawik الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:26
هذا النوع من المبادرات هو ما يجب القيام به من طرف الجمعياة التي تستفيد من تبرعات المحسنين
فالمساهمة في تحسين ظروف تمدرس الطبقة المعوزة هي بالفعل صدقة جارية
و الله المعين
11 - مواطنن الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 10:47
رائع جدا نتمنى تنتشر الفكرة في باقي المدن المغربية
12 - اسماعيل بنوري الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 12:03
إنها فكرة رائعة وممتازة كقافلة طبية تزور المناطق النائية يجب أن تعمم هده على الصعيد الوطني وخاصة المناطق البعيدة الأطفال الدين يجدون صعوبة إمام المسالك الوعرة والناءية في التمدرس
13 - مواطن2 الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 14:41
رجال التعليم العمومي لهم القدرة الكافية للتقليص من هيمنة التعليم الخصوصي باقل مجهود = العمل بالجدية المطلوبة داخل القسم ودعم الضعاف من التلاميذ بتخصيص حصص ولو قليلة لهم خارج اوقات العمل في المؤسسة التي يدرسون بها بتنسيق مع الادارة وجمعية الآباء والنيابة الاقليمية للتعليم.امور ليست غريبة فالى عهد غير بعيد كان العدد الكبير من رجال التعليم يتجندون لاعطاء دروس للدعم وكانت النتائج ايجابية...لكن قبل ظهور " غول " التعليم الخصوصي الذي جعل من التعليم العمومي مجالا للخسران وللقضاء على اية فرصة للنجاح لاولاد الضعفاء...الحل بيد رجال التعليم العمومي لا غير.والمبادرة موضوع المقال لا شك انها ستعطي نتائج ايجابية ان شاء الله.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.