24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  4. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

  5. قاضي التحقيق يقرر اعتقال الصحافي الريسوني (1.80)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | السلامة الطرقية تجمع مسؤلين في "سوق السبت"

السلامة الطرقية تجمع مسؤلين في "سوق السبت"

السلامة الطرقية تجمع مسؤلين في "سوق السبت"

نظّمت المحكمة الابتدائية لسوق السبت أولاد النمة بإقليم الفقيه بن صالح، الثلاثاء، يوما دراسيا حول السلامة الطرقية، تحت شعار "من أجل الحياة"، تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف 18 فبراير من كل عام.

عائشة العازم، رئيسة المحكمة الابتدائية لسوق السبت أولاد النمة، قالت، في كلمة ألقتها بهذه المناسبة: "نُنظّم، اليوم، ثاني يوم دراسي، بعد تعييننا على هرم هذه المحكمة بعد تأهيليها، انخراطا منا في الإستراتيجية الوطنية 2016/2025 من أجل التقليص من حوادث السير، وترسيخا لحق الإنسان في الحياة وفي السلامة البدنية والنفسية (..)، وإسهاما من أسرة القضاء في تفعيل آليات السلامة الطرقية التي لن تتأتى دون تربية وتوجيه سليمين".

وأوضحت عائشة العازم، التي ترأست هذا اليوم الدراسي إلى جانب وكيل الملك بوشعيب وردي، أن "التربية وإن كانت تتفتّق في البيت فهي تُدعم في المدرسة وبجميع مؤسسات التنشئة الاجتماعية، وتلقّح بالتوعية والتحسيس في كافة الإدارات والمؤسسات كل من موقعه ومسؤوليته".

وأضافت العازم أن المحكمة الابتدائية لسوق السبت كان لها السبق بهذه الجهة القضائية في الإسهام في التوعية والتوجيه في الحياة الاجتماعية عن طريق عقد ندوة حول صندوق التكافل العائلي، ووضع بطاقة معلومات رهن إشارة الراغبين فيها، فضلا عن "حملة التسجيل في الحالة المدنية" لغير المسجلين، مع تبسيط المساطر وتسريع البت في طلباتهم.

من جهته، أبرز بوشعيب وردي، وكيل الملك بالمحكمة ذاتها، أن الغاية من تنظيم هذا اليوم الدراسي، الذي يأتي في إطار تنزيل وتنفيذ مقتضيات دورية رئيس النيابة العامة حول تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، هي "نشر التوعية واطلاع الحاضرين على خطورة حوادث السير"، معتبرا يوم 18 فبراير من كل عام محطة للتأمل والوقوف على مؤشرات حوادث السير، وعلى الجهود المبذولة من طرف كل المتدخلين، وعلى النتائج المحققة بغية تسطير خطط مستقبلية للحد من الحوادث التي تمس "حق الحياة".

وذكر وكيل الملك أن عدد حوادث السير بدائرة نفوذ المحكمة الابتدائية بسوق السبت أولاد النمة عرف ارتفاعا مهولا خلال عام 2019 مقارنة مع 2018، بنسبة بلغت 48 في المائة (837 حادثة سنة 2018 مقابل 1033 سنة 2019)، مبرزا "أن عدد القتلى بالدائرة الترابية ذاتها ارتفع من 37 حالة سنة 2018 إلى 50 حالة سنة 2019، كما انتقل عدد المصابين بجروح بليغة من 140 سنة 2018 إلى 160 سنة 2019، فيما وصل عدد المصابين بجروح خفيفة 1079 سنة 2019 بدل 1045 سنة 2018.

وهي المؤشرات التي تقتضي- يؤكد بوشعيب وردي- تضافر جهود كافة المتدخلين في منظومة السلامة الطرقية، وبذل مزيد من الجهد من أجل التقيد بتطبيق القانون الجاري به العمل، والتي تؤكد بشأنها النيابة العامة التزامها وانخراطها الجاد إلى جانب رئاسة المحكمة وباقي المكونات من قضاة ونواب وكيل الملك وأطر وموظفي كتابة الضبط من أجل حماية حق المواطنين في الحياة.

ودعا متدخلون في هذا اليوم الدراسي إلى ضرورة تفعيل القوانين ذات الصلة بالوقاية من حوادث السير، والرفع من درجة الوعي بمخاطرها من خلال تنظيم حملات توعوية متواصلة، وإلى إصلاح البنيات الطرقية ووضع علامات التشوير، وتكثيف الدوريات والانكباب على نشر ثقافة السلامة الطرقية وسط تلامذة المؤسسات التعليمية.

وشهد اللقاء، الذي حضره قضاة ونواب الملك بالمحكمة الابتدائية بسوق السبت وممثل نقابة هيئة المحامين ببني ملال ورؤساء مصالح بمفوضية شرطة سوق السبت ورؤساء مراكز الدرك الملكي ورؤساء جماعات ترابية إلى جانب السلطات المحلية، مشاركة تلامذة مؤسسات تعليمية بمسرحيات عن السلامة الطرقية وعرض "لمجسمات المرور" ببهو المحكمة، فضلا عن "استطلاع رأي" للأطفال المساهمين في الحملة التحسيسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Majid الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:32
حاجة بسيطة يمكنها انقاذ آلاف التلاميد وخصوصا في القرى(gilet jaune ou bandes fluorescente) يمكن السائقين من رؤيتهم عندما يمشون على حافة الطريق وتجنب دوسهم . واقية لا يتعدى امنها بعضة دراهم. مقاربة مع الملايير التى تصرفها اللجنة الوطنية لمحاربة حوادث السير
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.