24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | حملة طبية تحط الرحال بضواحي إقليم الفقيه بنصالح

حملة طبية تحط الرحال بضواحي إقليم الفقيه بنصالح

حملة طبية تحط الرحال بضواحي إقليم الفقيه بنصالح

استفاد أزيد من 650 شخصا من ساكنة تاخصايت بالجماعة الترابية أولاد ناصر، التابعة إداريا لإقليم الفقيه بن صالح، من خدمات قافلة طبية مجانية نظمتها جمعية "لنتواصل" بشراكة مع جمعية تاخصايت للتنمية القروية.

وشهدت القافلة، التي تُنظَّم هذه النسخة الثانية منها تحت شعار "أيدينا ممدودة لكم"، حضور ما يناهز 650 مستفيدا منها، 300 امرأة و250 طفلا و100 رجل، وتميزت بمشاركة مجموعة من الأطباء والممرضين، وبانخراط مكتب جمعية لنتواصل وأعضاء جمعية تاخصايت للتنمية القروية.

وفي تصريح لهسبريس، قالت الدكتورة حنان غزيل، الناطقة الرسمية باسم الجمعية: "هذه المبادرة الإنسانية تأتي في سياق اتفاق شراكة بين جمعية لنتواصل وجمعية تاخصايت للتنمية القروية، وبدعم من مؤسسة جود للتنمية باعتبارها الشريك الرسمي للجمعية، بالإضافة إلى الشريك المؤسساتي المتمثل في المديرية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم الفقيه بن صالح والطاقم الطبي والتمريضي".

وأضافت أن "القافلة تروم مساعدة ساكنة المداشر النائية ودعم الفئات الهشة واستفادتها من الإمكانيات المتاحة لدى الجمعيات الممثلة للمجتمع المدني، وخاصة النساء الأرامل والمطلقات والأشخاص في وضعية صعبة وذوي الإعاقة والمسنين والأطفال، وتسعى إلى تقديم فحوصات في الطب العام، وتحاليل البول، وقياس ضغط الدم ونبضات القلب، فضلا عن توزيع أدوية بالمجان".

من جهته، نوه نور الدين البصراوي، رئيس جمعية تاخصايت للتنمية القروية، في تصريح لهسبريس، بأهمية الحملة الطبية بالنظر إلى طبيعة المنطقة، حيث يجد السكان صعوب في الولوج إلى عدد من الخدمات الطبية، قائلا إن "الغاية من القافلة تقريب الخدمات الطبية من الساكنة القروية في ظل ضعف مردود مستوصفات القرى وعدم قدرة المواطنين على توفير مصاريف العلاج والأدوية".

وأشاد البصراوي بالتنظيم المحكم لهذه المبادرة الذي شاركت فيه عناصر أمنية تابعة للدرك الملكي بالمركزين الترابيين أولاد عياد وحد بوموسى، وأفراد من القوات المساعدة، إلى جانب منتخبين ورئيس المجلس الجماعي، وأعضاء جمعية تاخصايت للتنمية القروية، وفعاليات محلية مهتمة بالعمل الجمعوي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.