24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | لقاء يعزز شراكة القصر الكبير ولاغوس البرتغالية

لقاء يعزز شراكة القصر الكبير ولاغوس البرتغالية

لقاء يعزز شراكة القصر الكبير ولاغوس البرتغالية

استقبل سفير دولة البرتغال الجديد بالمغرب، برناردو فوتشر بيريرا، الإثنين بالرباط، رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير، محمد السيمو، لبحث تطوير اتفاقية التوأمة التي تجمع مدينة "لاغوس" البرتغالية ومدينة القصر الكبير.

وقال محمد السيمو إن السفير البرتغالي الجديد عبر عن استعداده لمواكبة الاتفاقية التي جرى توقيعها في عهد السفيرة البرتغالية السابقة، مضيفا أن "الاجتماع بحث تعميق الشراكة بين بلديتي القصر الكبير ومدينة لاغوس".

وجرى هذا اللقاء بحضور محمد اخريف، رئيس جمعية البحث التاريخي والاجتماعي بالقصر الكبير، ورشيد الجلولي، رئيس الفرع المحلي للجامعة للجميع بالمدينة ذاتها.

وسلم السيمو سفير البرتغال كتاب "القصر الكبير: معطيات تاريخية وثقافية" لصاحبه محمد أخريف، بالإضافة إلى نسخة موافقة الملك محمد السادس على توأمة مدينة القصر الكبير مع مدينة لاغوس البرتغالية.

وعبر السفير البرتغالي، خلال هذا اللقاء، عن استعداده لإقامة متحف بالقصر الكبير يهم جمع الوثائق المرتبطة بالعلاقات التاريخية التي تجمع البرتغال بالمدينة ذاتها.

وكان رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير ورئيسة بلدية لاغوس البرتغالية وقعا اتفاقية تجمع الحاضرتين بحكم الروابط التاريخية الكبيرة بينهما، في مقدمتها انطلاق الملك البرتغالي سباستيان من لاغوس متوجها صوب القصر الكبير لاحتلالها وهزيمته على يد المغاربة في "معركة وادي المخازن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - من ساكنة حي المجولين الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:28
دخل الجنرال الانكليزي ٠ستانلي مود٠ احدى المناطق العربية فصادفه راعي اغنام ، توجهاليه وطلب من المترجم أن يقول للراعي :
الجنرال سيعطيك جنيه استرليني اذا ذبحت الكلب الذي تملكه
كان الكلب يرافق الراعي منذ مدة طويلة و يحرس غنمه باخلاص و تفان ... لكن الجنيه بوقته تستطيع أن تشتري به نصف القطيع، فوافق الراعي و أمسك بكلبه وذبحه امام الجنرال..
الجنرال مود قال للراعي ساعطيك جنيه استرليني اخر في مقابل سلخه..... الراعي اخذ الجنيه وسلخ الكلب ، الجنرال مود قال للراعي: ساعطيك جنيه آخر مقابل تقطيع الكلب......... الراعي قطع الكلب قطع صغيرة!!!! و الجنرال اعطاه الجنيه وانصرف
#الراعي_ركض_خلف_الجنرال_وقال_اعطيني_جنيه_آخر_وأكله_؟؟؟؟
الجنرال قال له : أردت أن أعرف ماهية طباعكم فقط وعرفت نفسياتكم فانت ذبحت وسلخت وقطعت اغلى صديق عندك ورفيقك من اجل 3 جنيهات وكنت مستعد أن تأكله مقابل جنيه رابع ... وهذا ما احتاج ان اعرفه هنا.... وبعدها التفت لجنوده و قال لهم مادام هناك الكثير من هذه العقليات هنا فلا تخشو شيء.
2 - قصراوي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:24
كفاكم عبثا بتاريخنا ،
هذا إفتراء على التاريخ وتزوير للحقائق مع كامل الأسى والأسف ، داخلْت عْليكم بالله آشمن روابط تاريخية كبيرة كاتربط القصر الكبير مع البرتغال ؟
الروابط كاتكون على علاقات تجارية أوأُسرية او ما تُرِك عقب احتلال من مبان وعمارة كما هو الحال بالنسبة للثغور اللتي سبق للبرتغاليين ان احتلوها لمئات السنين وتركوا بصماتهم في حواضرها .
مدينة القصر الكبير لم تشهد أيا من هذا القبيل اللهم غير الإحتفاظ بجثة من كان عقد عزمه على احتلال المدينة ومنها لو كان قُدر لجيشه الصليبي الإنتصار الذهاب قدما باتجاه باقي مدن المغرب والجزائر وباقي دول افريقيا المسلمة والعربية .
رجاء لا تسوقوا لنا التاريخ المزور وكونوا عقلاء ولو لحين من الزمن .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.