24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  4. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

  5. قاضي التحقيق يقرر اعتقال الصحافي الريسوني (1.80)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية

أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية

أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية

خلّف الموقف الصادر عن الحزب الشعبي في مليلية، الذي دعا إلى إدماج الثغر في الاتحاد الجمركي الأوروبي، تداعيات كبيرة في بعض الأوساط الحزبية الإسبانية التي جدّدت المُطالبة بإدراج مدينتي سبتة ومليلية ضمن النظام الجمركي الأوروبي، من أجل تعزيز "الطابع الأوروبي للثغرين" من جهة، وإنعاش الاقتصاد الوطني لكلتا المدينتين بعد توجه المملكة صوب إنهاء التهريب المعيشي في المعبرين الحدوديين من جهة ثانية.

بذلك، تسعى الأحزاب الإسبانية التي تقف وراء هذا التوجه السياسي والاقتصادي، لاسيما التنظيمات القومية في كل من سبتة ومليلية، إلى الردّ على الإجراء المغربي المتّخذ في الآونة الأخيرة، إذ أعربت عن غضبها من "الموقف المُهادن" لحكومة مدريد، الأمر الذي ستكون له تداعيات جمّة في المملكة، خاصة أن المقترح التشريعي الذي يُعدّه الحزب الشعبي في مليلية يروم جعل الثغرين حدودا جنوبية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

ويعود المقترح سالف الذكر إلى سنوات ماضية، إذ سبق أن دعا رئيسا سبتة ومليلية إلى إلزامية العمل على تنزيل مقترح تشريعي يهدف إلى القيام بدراسة جدية بشأن إعادة النظر في القوانين والرسوم المتعلقة بالتعريفة الجمركية، المفروضة على السلع المهربة عبر مختلف المعابر الحدودية المحيطة بالمدينة، لكنه قوبل بالرفض من لدن الحكومة المركزية بقيادة زعيم الحزب الشعبي ماريانو راخوي حينئذ.

وإن كانت المطالب الإسبانية في سبتة ومليلية تنادي بـ"الجمركة الأوروبية" في ظل رفض مركزي من لدن حكومة مدريد، فإن الموقف الرسمي للاتحاد الأوروبي مازال غير معروف بشأن هذا التوجه، علما أن بعض المناطق التابعة لأعضاء الاتحاد الأوروبي لا تشارك في الاتحاد الجمركي بسبب انفصالها الجغرافي عن "القارة العجوز".

وفي هذا الصدد، قال عبد الفتاح الفاتحي، مدير مركز الصحراء وإفريقيا للدراسات الإستراتيجية، إن "هذا التوجه يأتي في سياق الخطوات الانتقامية أو الابتزاز المقصود إثر قرارات سيادية للمملكة المغربية"، مبرزا أن "تلك الدعوات العدائية ابتزاز للأمن الاقتصادي الوطني لاغتناء غير مشروع من عائدات السلع المهربة المفتقدة للجودة ومنتهية الصلاحية".

ويرى الفاتحي، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المملكة المغربية لن تخضع لهكذا ابتزاز ضد مصالحها الاقتصادية والصحية"، ثم زاد مستدركا: "الحقّ أن تدبير شراكة حقيقية وندية لا يستدعي بالضرورة اللجوء إلى أساليب الابتزاز، لاسيما في ما يتعلق بالوضع الخاص للمدينتين السليبتين".

وتابع الخبير عينه: "لا أعتقد أن الإدارة المركزية في مدريد لا تضع في اعتبارها وضع المدينتين الخاص في سياق التوازن بشأن علاقاتها بالمملكة المغربية، التي تعتبر المدينتين ضمن مجالها السيادي"، مؤكدا أن "هذه الأصوات اليمينية تسعى إلى إعادة العلاقات الإستراتيجية بين البلدين إلى المربع الأول بناء على نظرة ضيقة الأفق".

ورغم ذلك، وفق الفاتحي، "تبقى هذه الأصوات بلا تأثير لأنها صادرة عن فئة من الانتهازيين الذين يغتنون من عوائد تصدير سلع منتهية الصلاحية، ولا تحترم معاير الجودة المطلوبة لدخول الأسواق المغربية بطريقة مشروعة"، لافتا إلى أن "انتهازية الخطاب القومي للأحزاب في الثغرين المحتلين بدت واضحة حينما سارعت إلى تصريف هذه المناورات العدائية بمجرد تنفيذ المغرب قرارات إدارية سيادية وطبيعية، مماثلة لتلك التي تُنفذها إسبانيا حيال مختلف السلع القادمة إلى أسواقها".

"لعل من دواعي اللجوء إلى هذه الخطابات اليمينية إحساس الأحزاب المحلية القومية بحجم المساس بالقيم الوحدوية للمملكة المغربية، ولاسيما رؤيتها للثغرين المحتلين"، يقول المتحدث، مردفا: "من الطبيعي أن يتصاعد خطاب اليمين الإسباني المتحرش بالسيادة الوطنية".

وختم مدير مركز الصحراء وإفريقيا للدراسات الإستراتيجية حديثه بالإشارة إلى أن هذا الخطاب اليميني يأتي "بالتزامن مع مصادقة المغرب على ترسيم حدود مياهه الإقليمية، ما ترتب عنه تحريض ضده من لدن حكومات جهوية وإسبانية، وأعقبه أيضا إقدام وزير ينتمي إلى بوديموس مؤخرا على استقبال وزيرة الجمهورية الوهمية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - حميد لكناوي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:07
اليس من البديهي في خضم هدا النقاش الدائر الآن أن يخرج مسؤول مغربي ويدكر الاسبان ان المدينتين مغربيتين.
2 - منير التولالي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:08
نحن على استعداد للقيام بمسيرة أخرى إلى سبتة و مليلية ..و هذه المرة سنحشد لها 5 ملايين متطوع على كل ثغر ...
سنسترد سبتة و مليلية و جزر الخالدات مهما طال الزمن .
و الأسدين الموجودين في مدخل البرلمان الإسباني مصيرهما العودة إلى أرض الوطن .
3 - ابراهيم الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:09
نسيتو مقلتو سبتة أو مليلية المحتلتين
4 - كريم الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:14
ولو جمركوا العالم كله ستبقى سبة ومليلية والجزر المجاورة لهم وجزر الكناري اراضي مغربية ولانعترف بالسيادة الإسبانية الاستعمارية عليهم ويجب منع الدخول والخروج من المدينتين وقطع الماء والكهرباء عليهم ولم لا فرض التأشيرة عليهم لأنهم ليسوا احسن منا ومعاملتهم بالمتل والتفكير في الجالية المغربية بحيت يمكن توفير بواخر باتمان مناسبة من فرنسا والبرتغال وإيطاليا نحو المغرب ومنع اجوائنا على الطيران الاسباني وتقديم إرجاع الأراضي المغربية إلى الأمم المتحدة.
5 - Pink Floyd الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:15
عار قاتل. صرنا نعير باحتلال أرضنا. أليس هذا مخجلا الى حد الذل والمهانة؟
6 - مواطن مغربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:18
دهبت يوما ما إلى مدينة الناظور قادما من الدار البيضاء. وقصدت المعبر الحدودي بني نصار مليلية.فرفضت السلطات المغربية أن أدخل إلى المدينة السليبة مليلية بحجة أنه يجب أن اتوفر على أوراق الإقامة بإحدى دول أوروبا أو تأشيرة أو على الأقل بطاقة وطنية مغربية من الناظور.لحظتها عدت ادراجي وقلت إدا كانت السلطات المغربية تعترف باسبانية الثغر لم يعد كلام آخر يقال
7 - Svensson الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:20
Une tres grande propaganda Ceuta est Melia ,l’espagne ca fait presque 2 ans a pris la decision de commencer une guerre contre le Hashich marocain avec l’aide des autres europeenes un contrebande qui il est bcp plus fort que ce lui de ceuta est Melia c’est question des millions d’euros c’est ca l’origine de la Crise a Tétouan est Tanger est le reste des villes de nord de Maroc le gouvernement marocains a reagi , .
8 - ahmed الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:30
l'union europeéne ne reconnait pas sebta est mellilia comme des ville europeéne car il sont en afrique
l'éspagne veut que lUE reconaissent ces deux villes d'une façon ou d'une autre
la solution de ces deux villes marocaine c'est de les boycotter dans tous les domaines dans cinq ans c'est l'éspagne qui va les rendre au maroc sans que leur demande
9 - اين يميننا نحن من هذا الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:38
عندما أتابع المواقف الإسبانية التي تتغير و تتلون بحسب تصريحات الأحزاب الإسبانية و مواقفها الأيديولوجية مع المغرب و هي بذلك تقيم التوازن ما بين شد وجذب في علاقة إسبانيا بالمغرب.
أرى من جهة أخرى أن لا مواقف للاحزاب المغربية في هذا الشأن . انا لا اتحدث عن الموقف الرسمي الذي يصدر عن وزارة الشؤون الخارجية . بل المواقف الغير الرسمية للاحزاب التي تلعب دورها في التصدي لمثل هذه التصريحات المتطرفة لأحزاب يمينية معادية لمصلحة المغرب.
اين احزابنا اليمينية؟؟
10 - ABC الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:43
يجب على الدولة ان تكون مستعدة لجميع الإحتمالات وردة الفعل ، وأن تتوفر على خطة A وخطة B ... لدع الإسبان واسترجاع المدينتين والجزر المجاورة بسلاسة ، واستعمال ورقة الضغط الماء والكهرباء لا وجود لاتفاقيات تضر مصلحة البلاد ، كما يجب على المواطن ان تكون له عزة النفس ومساعدة الدولة وعدم التباكي على طرق غير مشروعة تضر بالبلاد والعباد وتقوي الجانب الآخر وتالعجرف علينا أن نبحث عن بدائل اقتصادية لتحقيق لقة العيش بدل لقمة العيش التي تحمل المذلة والمهانة.
11 - فضولي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:14
سبتة ومليلية وكل الجزر التا بعة جغرافيا للمغرب اعطيت من النظام المغربي لسيدتنا ومولاتنا اسبانيا . لما طرد الاستعمار اراد جيش التحرير استكمال التراب باسترجاع هذه الاماكن ولكن النظام ولغرض في نفس يعقوب قضى على جيش التحرير . وها انتم ترون الى اين وصلنا .
12 - مواطن مغربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:33
يجب على المسؤولين المغاربة أن يتحلوا بالروح الوطنية و الشجاعة اللازمة لكي يخرجوا بتصريح رسمي يذكروا فيه الاسبان بان سبتة و مليلية مدينتين مغربيتين محتلين و علينا استرجاعهما مهما طال الزمن . أم أن المسؤولية هي الظفر بالمناصب و الامتيازات الشخصية
13 - سيادة المغرب لا تقهر . الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:49
صحيح أن الرياح أحيانا تجري بما لا تشتهيه السفن ، و صحيح أن الزمن يسير الى الأمام بدون رجوع الى الوراء و الحض تارة مع و تارة أخرى ضد، وهذه مشيأة الله عز و جل.
المغرب إبتلاه الله بجيران من أسوأ الجيران من ما خلق ، فجار يحتل مدنا مغربية بالقوة و يرفض تسليمها الى أصحابها ، و أخر يسعى الى إحتلال مدنا أخرى بالقوة ، و آخر يلزم الحياد مع كل الأطراف .
المغرب عبر تاريخه المجيد ، ساهم في تحرير بعض الدول المستعمِرة و ساعد أخرى في الخروج من أوضاعها المزرية ، و تضامن مع أخرى في الخروج من محنها مع أعدائها، و أخرى ساعدها في حروبها ضد الإرهاب ، لكن ما الذي استفاذ منه المغرب من كل هذا ؟ لا شيء.
فهل المغرب الآن أصبح في حاجة الى عودة طارق ابن زياد ؟ نعم ، لكن كيف و متى ؟ لأن وضع المغرب بات لا يقبل المزيد من التهاون و الإذلال .
14 - محمد أمين الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:12
بأي بند من القانون الدولي تتجاوز إسبانيا من الضفة الأخرى للبحر المتوسط لتعتبر أن سبتة تحليلية أراضي إسبانية!؟ ربما المبرر الوحيد أن سكان المدينتين يريدون البقاء تحت السيادة الإسبانية، وحتى في هذه الحالة من يريد أن يكون تحت سيادة إسبانيا فليذهب إلى الضفة الأخرى من البحر المتوسط عندها، أما المدينتين فلا بد عند ترسيم الحدود البحرية ألا يسمح لإسبانيا بالمرور إليهما، وبدء حل قضية الصحراء من هذا المنطلق وبالتزامن مع هذا الملف وليس بعده...
15 - الراشدي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:19
آن الاوان لاسترجاع كل الثغور المغربية من المستعمر الإسباني نحن على استعداد للدفاع عن كل شبر من مملكتنا الحبيبة
16 - هذه بداية للحل الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:44
هذه هي البداية النضالية السلمية لاسترجاع التغرين ربما طريق النضال سيكون طويلا، ولكن الوصول إلى الهدف سيحقق في الاخير ان شاء الله
17 - مراقب من بعيد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:49
إلى عبد الفتاح: سلع منتهية الصلاحية غير صحيح لأنك لست من الشمال ولا علم لك بهذه البضائع أو أنك مع من له مصلحة في غلق الأبواب أمام البضائع الإسبانية. أبلغ من العمر أكثر من 50 وقد استفدنا من المنتجات الإسبانية التي هي أفضل بكثير من مثيلتها المغربية وبأثمان جد مناسبة. ليست معارضا لإيقاف التهريب لكن أعارض لأن النظام غير عادلة ومُنصفة بالنسبة للشعب، وإنما كل القرارات هي ضد مصلحة الشعب وتخدم مصلحة الطبقة الحاكمة في المغرب. فمثلا أخدت شركة مرجان المملوكة للهولدينغ الملكي في الانتشار حتى في الأزقة والأحياء تحت اسم مارجان ماركت، وهي تُقدم منتوجات سيئة للغاية وبأثمان خيالية تستنزف القدرة الشرائية للمغاربة. وطبعا حتى يُحاصًر الزبون المغربي، يجب قطع كل المنافذ في وجهه مثل سلع سبتة ومليلية والآن يُلوّحون بإغلاق سلسلة BIM التركية. إنها السلطة المستبدة التي تُدمر كل من وقف في وجهها لمنافستها منافسة شريفة. والكل يعلم اليوم أن مصرف الهولدينغ الملكي 'التجاري وفا' يحقق أرباحا بالملايير ، وذلك بنفس الأسلوب وهو تسخير القانون لمصلحة الحاكم. أقول: افعلوا في الشعب ما شئتم، فإنها أيامكم.
18 - zemmouri الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:01
جمركوا او لم يجمركوا فان سبتة و مليلية هما مدينتان مغربيتان محتلتان وما قام به المغرب هو في منع السلع المهربة هو إجراء ناجح لضرب اقتصاد تجار هذه المدينتان وكسادها المغرب اليوم ليس هو مغرب الامس مغرب اليوم اصبحت له كلمته في العالم هذا قرار سيادي لا دخل لاسبانيا فيه
19 - محمد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:00
غريب امر الإسبان فمن جهة كل السلع و المنتوجات التي تدخل الاراضي الاسبانية تخضع لمراقبةً صارمة قصد التحقق من مطابقتها للمعايير الصحية و ايضا تخضع للتعريفة جمركية ومن جهة اخرى يبتزون المغرب من اجل ان يسمح لسلعهم بدخول بلادنا بدون مراقبة و بدون ان يدفعوا اي اورو للجمارك ما هذا التناقض حلال علينا و حرام عليكم
20 - محمد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:23
غريب امر الإسبان فمن جهة كل السلع و المنتوجات التي تدخل الاراضي الاسبانية تخضع لمراقبةً صارمة قصد التحقق من مطابقتها للمعايير الصحية و ايضا تخضع للتعريفة جمركية ومن جهة اخرى يبتزون المغرب من اجل ان يسمح لسلعهم بدخول بلادنا بدون مراقبة و بدون ان يدفعوا اي اورو للجمارك ما هذا التناقض حلال علينا و حرام عليكم
21 - مواطن2 الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:39
مغربي واحب بلادي مع جميع السلبيات التي تتميز بها ...وهي بلادنا و حبها من اوجب الواجبات.....وعن الاجراءات المتخذة من الدولة الاسبانية على الجميع ان يكون مستعدا لتوقعها وقبولها.وخاصة من بدأ بالتصعيد.وهنا ياتي المثل المعروف عند الفرنسيين " اذا كنت متيقنا من عدم الوصول..فلا داعي للسرعة". لقد كثر الحديث عن غلق المعابر ومحاربة التهريب ووضع حد لهذا الامر ومحاربة متاجر " بيم " التركية وتعددت مطالب تحرير سبتة ومليلية.... وكان الجميع في حلم...اما الحقيقة فهي غير ذلك.القرارات من هذا النوع هي قرارات خطيرة وتشمل شعبا باكمله ولابد ان تسبقها دراسات عميقة ومعمقة .وهي قرارات سيادية تتخذ من اعلى مستوى. ولا مكان للعشوائية في اتخاذها.بريطانيا لما قررت الخروج من الاتحاد الاوروبي احتاجت الى سنوات عديدة من التفكير والى اطوان التقارير. اسبانيا تتخذ قرارات خطيرة وتنفذها وهي في جميع الاحوال واضعة لميزان الخسارة والربح .وتتبع طريق الربح في اي قرار تتخذه.
22 - سمير الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:54
في هذه الحالة على المغرب المطالبة بالدخول للاتحاد الاروبي مادام له حدود برية مع اروبا .
23 - Hassan الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:08
نتمنى من الحكومة أن تطالب بسبتة و مليلية لأن الشعب ينادي والحكومة هي الشعب كفانا استفزازا من المستعمر
24 - jamal guelaï الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:16
اذا كان هذا الحزب المتهور يلعب بالنار فإن المطلوب التعامل معه بجدية تفوق تهوره الذي تجاوز حدود اللياقة مع احد جيرانه وهو المغرب . يجب تلقينه درسا اوليا لان الاسبان،وخاصة مثل هذا الحزب يعتقدون ان المغرب سهل وهين،لكن هذا وهم كبير. وخظأ فادح...يتبع..وشكرا
25 - محمد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:02
غريب امر الإسبان فمن جهة كل السلع و المنتوجات التي تدخل الاراضي الاسبانية تخضع لمراقبةً صارمة قصد التحقق من مطابقتها للمعايير الصحية و ايضا تخضع للتعريفة جمركية ومن جهة اخرى يبتزون المغرب من اجل ان يسمح لسلعهم بدخول بلادنا بدون مراقبة و بدون ان يدفعوا اي اورو للجمارك ما هذا التناقض حلال علينا و حرام عليكم
26 - مغربي الخميس 27 فبراير 2020 - 01:09
الاتحاد الاوروبي بموافقته يكون شريك في جريمة الاستعمار لمناطق افريقية محضة
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.