24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | توزيع مساعدات على متضررين يخرق "الطوارئ"

توزيع مساعدات على متضررين يخرق "الطوارئ"

توزيع مساعدات على متضررين يخرق "الطوارئ"

تسببت عملية توزيع مساعدات غذائية في واضحة النهار في عدد من المناطق بالدار البيضاء في خرق حالة الطوارئ الصحية التي أعلنتها السلطات الحكومية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

واضطر العديد من المواطنين، خصوصا في الأحياء الشعبية، وكذا على مستوى بعض الأحياء الصفيحية، إلى التجمهر والاكتظاظ بغية الحصول عل مساعدات غذائية تم توزيعها، وهو الأمر الذي تسبب في خرق حالة الطوارئ الصحية.

وعلى مستوى "دوار بيه"، في مقاطعة عين السبع بالدار البيضاء، تجمهر المواطنون والمواطنات الراغبون في الحصول على المساعدات الغذائية دون التقيد بالتعليمات الصحية المتبعة من لدن السلطات الحكومية، ودون ترك مسافة الأمان في ما بينهم.

كما شهدت عملية التوزيع على مستوى منطقة دار لمان بالحي المحمدي الأمر نفسه، حيث خرج المواطنون بحثا عن المساعدات الغذائية فتجمهروا في غياب واضح للسلطات بعمالة عين السبع الحي المحمدي لوقف هذا الخرق.

وأكدت مصادر محلية أن العديد من المناطق، على غرار درب مولاي شريف، وحي الوفاق والفضل والبسمة، شوهد فيها تنقل المواطنات والمواطنين بعد سماعهم بعملية توزيع مساعدات غذائية، وهو الأمر الذي أثار مخاوف بعض الساكنة من احتمال تنقل العدوى بفيروس كورونا، لاسيما أن المتجمهرين لم يحترموا التعليمات الصحية.

وحملت فعاليات جمعوية بعين السبع السلطات مسؤولية هذا الوضع، على اعتبار أنها لم تتدخل في حينه لوقف هذا التجمهر التي قد يتسبب في نشر المرض في أوساط الساكنة.

وشدد فاعلون جمعويون، تحدثوا لجريدة هسبريس الإلكترونية، على أن السلطات المحلية كان من الواجب عليها العمل على توجيه هذه المساعدات مباشرة صوب منازل المعنيين بها دون تركهم يتنقلون ويقيمون تجمعات قد تشكل خطرا على الجميع.

كما اعتبر البعض أن الطريقة التي وزعت بها هذه المساعدات قد تستغل لأغراض انتخابية، وهو ما يفرض حسبهم على الراغبين في توزيع الدعم على المواطنين تسليمه للسلطات المحلية قصد إيصاله للمعنيين به، خصوصا أنها تتوفر على اللوائح الخاصة بمختلف الفئات الهشة والمتضررة.

وكانت السلطات في مناطق عديدة بالمملكة عملت رفقة فعاليات جمعوية على توزيع مساعدات غذائية على المتضررين بسبب جائحة كورونا، عبر وضع سلال أمام منازلهم دون إحداث ضوضاء أو تجمهر للمواطنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - mahboub الأربعاء 08 أبريل 2020 - 11:38
أتمنى ان تكون المصلحة اولى وان يسود هدا التعاون في زمن كرونا وزمن غير كرونا أن يبقى التكافل الاجتماعي والتعاون في البلاد. على طول الزمن لان البلاد دايما في المحن.
2 - ان كنت ناسي افكرك الأربعاء 08 أبريل 2020 - 12:22
كل هذا بسبب عقود من اهمال العلم والتعليم,واعطاء الاولوية للشطيح والرديح وصرف الاموال في الكرة و السفاهات التي اظهرت الازمة الحالية,ان كل تلك الدعاوى باطلة و لم ووجودها مثل عدمه,والنتيجة نصف شعب غير واعي ومدرك البتة للخطر المتربص به,و خلط الدين وقدر الله بالاخد بالاسباب,والاستهتار,
على الدولة ان ارادت ان تتفادى مثل هذه الكوارث الاجتماعية,فيما ياتي من ازمات,ان تجعل التعليم اولى اولوباتها و تخصص له اكبر الميزانية,فالبعلم و العلماء,سوف نجد حلولا لكل المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية,وبالعلم سوف يعم الرخاء و تتقدم البلاد,وليس بالفن والسفالة و الرياضة,فاي هو دور المغنيين والممثلين و الاندية الكبرى في اوربا في هذه الازمة?لاشيء
واما الزبد فيذهب جفاءا,واما ماينفع الناس فيمكث في الارض
3 - الزنطوطي طاعوز الأربعاء 08 أبريل 2020 - 12:51
حتى حنا جاو الحومة ديالنا نفس الشيء تجمهور دون احترام المسافة صداع لغوات كان بغاو يكلوا داك المقدم هرب والله الى هرب
4 - redouane الأربعاء 08 أبريل 2020 - 14:36
على من يريد تقديم المساعدة الغذائية أو كيفما كان نوعها أن تكون في البيوت ودون سابق إنذار لتفادي التجمهر والإخلال بنظام الطوارئ الصحية وجزى الله فاعلي الخير من دولة وجمعيات ومحسنين
5 - منع المنتخبين من توزيع الأربعاء 08 أبريل 2020 - 15:07
المسؤولية الأولى تتحملها وزارة الداخلية لأنها سمحت للمنتخبين بتوزيع هذه المساعدات واستغلالها انتخابيا يجب التدخل فورا ومنع توزيع هذه المساعدات من طرف الجماعات الترابية واسنادها للسلطات الإقليمية تحت إشراف ولاة وعمال الأقاليم والعمالات
نطالب من جلالة الملك حفظه الله التدخل ومنع المنتخبين من هذه المهمة واسنادها إلى مصالح وزارة الداخلية
6 - بوعزا البوعزاوي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 15:44
من المفروض ان ان تتكفل القواعد الحزبية بتوزيع الكمامات على البيوت واستخلاص ثمنها الحقيقي ودفعه لصندوق الدولة ان هي فعلا انخرطت في الدكاكين الحزبية من اجل بناء الوطن والاهتمام بمصلحة المواطنين ...
كذلك الشان بالنسبة للمجتمع المدني الذي نهب الدولة ذون ان يقدم معظمه قيمة مضافة لهذا الوطن الجريح ولهذا الشعب البئيس ..
ضاع وطني بتهميش حكمائه وتمجيد فساقه ... حد
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.