24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | حقوقيون بمراكش يطالبون بحماية عمّال المصانع

حقوقيون بمراكش يطالبون بحماية عمّال المصانع

حقوقيون بمراكش يطالبون بحماية عمّال المصانع

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة في مراكش، "المسؤولين بضرورة تشديد المراقبة الصحية في المصانع وكل أماكن العمل، والحث على توفير مستلزمات الحماية، وخلق شروط أسلم وآمنة للعمال والعاملات، بما فيها التعقيم ومسافة التباعد".

ووَفق بلاغ توصلت به هسبريس، يجب التحسيس بأهمية "توفير الكمامات ومواد التعقيم، وتجهيز أماكن للوجبات الغذائية، وتوفير النقل لتفادي النقل العمومي، واتخاذ الاحتياطات اللازمة عند العودة إلى المنازل".

وحذر التنظيم الحقوقي "من مغبة تحميل الشغيلة أي تكاليف مالية تخص توفير شروط السلامة والصحة والوقاية من الوباء"، ثم شدد "على أهمية تفعيل دور طب الشغل".

ودعت الوثيقة نفسها "الجهات المسؤولة إلى إغلاق أو تقليص اشتغال المؤسسات التي يعد إنتاجها غير ضروري في المرحلة الراهنة، ولو لمدة معينة، خاصة تلك التي ظهرت وسط عمالها إصابات بالوباء".

كما طالبت "بالمحافظة على مستويات الدخل، واستقرار العمل وديمومته، والرعاية الاجتماعية والتغطية الصحية، وغيرها من التدابير ذات الاولوية في مرحلة حالة الطوارئ الصحية؛ كالإسراع بإجراء الاختبارات، وتفعيل إجراءات الحجر الصحي في حالة الاشتباه بوجود حالة الإصابة وسط العاملات والعمال لمحاصرة الوباء".

يذكر أن عدة معامل وأحياء سكنية وأسواق شعبية وكبرى بمراكش، تحولت إلى بؤر لانتشار وباء "كوفيد-19"، وهو الوضع الذي يثير قلق نشطاء حقوق الإنسان والمجتمع المدني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.