24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

  5. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | مديرية عين الشق تطلق برنامج دعم نفسي للتلاميذ

مديرية عين الشق تطلق برنامج دعم نفسي للتلاميذ

مديرية عين الشق تطلق برنامج دعم نفسي للتلاميذ

بادرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق بالدار البيضاء إلى إطلاق برنامج للدعم النفسي، يمتد ما بين 8 و14 ماي الجاري، موجه إلى تلامذة جميع الأسلاك التعليمية.

وأوضح بلاغ للمديرية أن هذا البرنامج، الذي حمل شعار "دعمكم مسؤوليتنا ونجاحكم غايتنا"، يستهدف، إلى جانب التلاميذ، أولياء أمورهم لتخفيف حدة التوتر والضغوطات الظرفية الناجمة عن قلق الامتحانات، في ظل الحجر الصحي الذي أقره المغرب.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه المبادرة التربوية تأتي بعد إغلاق جميع المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد؛ وهو ما جعل المتعلمات والمتعلمين يتلقون تحصيلهم الدراسي، في هذه الظرفية الاستثنائية، بمنازلهم عبر مختلف الوسائط الحديثة، مما خلف تداعيات نفسية لدى مجموعة من التلاميذ.

وسيساهم في تنشيط البرنامج، يضيف البلاغ، ثلة من الأساتذة المختصين والمستشارين والمدربين المتميزين وطنيا في مجال الدعم النفسي والتربوي، موزعين بين ثلاث مدن هي الدار البيضاء والقنيطرة وتمارة، والذين عبروا عن استعدادهم للانخراط والتطوع لأداء هذا العمل الإنساني والتضامني.

وسيعمل هؤلاء المنشطون على مساعدة التلاميذ وأوليائهم من أجل تجاوز كل المعيقات والمخاوف التي يواجهونها وتحول دون بلوغهم النتائج والأهداف المرجوة، من خلال تقديم حصص يومية تفاعلية، ستبث مباشرة على الصفحة الرسمية للمديرية عبر "فيسبوك" "المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعمالة مقاطعة عين الشق".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عادل الاثنين 11 ماي 2020 - 01:19
سنة دراسية معلقة، عن أية نفسية تتحدثون،...وزارة الشفوي...الله إداوي...
2 - تلميذ الاثنين 11 ماي 2020 - 01:31
شكرا لهم والله نحن في امس الحاجه لهاته المبادرة ولهذا الدعم النفسي ...انا كتلميذ اعاني كثيرا بسبب ضغوطات التعليم عن بعد مستقبل مجهول الخوف من كورونا نقص الإمكانيات الخ والله نحن الطلاب والتلاميذ نعاني كثيرا ...كم مرة فكرت في الانتحار بسبب المعانات الله اشوف من حالنا وفرجه علين ياربي
3 - ميمون الاثنين 11 ماي 2020 - 01:44
نعم يحب تفعيل الدعم النفسي والمادي لأسرة التعليم و ذلك بالنظر لماتعانيه وتكابده
4 - EGOU الاثنين 11 ماي 2020 - 01:58
مبادرة زوينة شكرا. ولكن لا أعتقد أنها ستنجح حاولو تفهمو أن الإنسان عندو غريزة وحدة دابا هي البقاء و هاد الغريزة كاتخليك ديما خايف واخا يكون المرض بعيد عليك أميال ولكن مع داكشي اللي كانسمعو كل نهار كاتقول صافي راه الموت هادي ، المشكل ليس في وزارة التربية الوطنية ولا فحتى واحد إنما المشكل هو ديال داك البعد اللي صعيب بزاف الواحد يتعلم منو ولعدة أسباب وحتى لو وفرت جميع الظروف ماغاديش يكون نفس النتائج ديال القسم.. اختصار التعليم عن بعد فاشل جدا.
داكشي ديال القراية عن بعد شهر يعادل أسبوع ديال الحصص فالقسم
رأيي وصافي
5 - Perdue الاثنين 11 ماي 2020 - 02:19
Je suis élève en dernière année du cycle collégial, à Casablanca. Une ville vivante, avec beaucoup d'activité... Mais avec ce virus, j'ai vu ma ville s'éteindre devant mes yeux. Elle perdait ses couleurs et une expression de désespoir s'était dessinée sur les visages de ses habitants alors, oui, ça m'a énormément fait du mal. Mon moral est parti avec les souvenirs de mes jours paisibles passés, sans virus ni (presque) aucun danger du genre. Et je pense que c'est le cas de beaucoup de personnes qui, comme moi, se sentent impuissants face à cette menace...
6 - معلقة الاثنين 11 ماي 2020 - 02:53
صاحب التعليق رقم 2 أقول لك يابني أن الإنتحار ليس هو الحل نعيش حقا ظروفا صعبة هذه الأيام ولكن أن يصل بنا اليأس إلى التفكير فيما لا يرضى الله فهذا يعتبر عدم الرضا بقضاء الله فحاول أن تكون إيجابيا وتضع نصب عينيك أن فرج الله آت لامحال فمزيدا من الصبر ووفقك الله في حياتك وأتمنى لك مستقبلا ظاهرا يابني إياك ثم إياك أن تفكر في أمر سيء فتترك من وراءك أمك أو أباك في حزن أبدي
7 - élève الاثنين 11 ماي 2020 - 06:35
الدعم النفسي هو ان يتم انجاحنا على نقطة مراقبة مستمرة لدوة اولى. وعندها سنحصل على كل دعم النفسي حتى مريض اكتءاب سيبتسم تجربة و عشتها.
8 - مواطنة 1 الاثنين 11 ماي 2020 - 09:55
الناس في حاجة للدعم المادي حتى يستطيعوا العيش في ظروف الحجر الصحي ، أغلب المشاكل التي يعاني منها التلاميذ هي مشاكل مادية تعود للعوز والحاجة ومشاكل الدراسة التي تتمثل في ضعف التحصيل والخوف من الرسوب . اليوم التلميذ في حاجة للأكل ولوسائل الترفيه داخل البيت ولأخبار سارة من وزارة التربية الوطنية بخصوص السنة الدراسية ومآلها .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.