24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2906:1713:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | مؤسسات تعليمية تحظى بأسماء المنجرة وشكري وطه عبد الرحمان

مؤسسات تعليمية تحظى بأسماء المنجرة وشكري وطه عبد الرحمان

مؤسسات تعليمية تحظى بأسماء المنجرة وشكري وطه عبد الرحمان

أطلقت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بطنجة أصيلة، تسميات جديدة لشخصيات من عوالم الأدب والإعلام والثقافة على 13 مؤسسة تعليمية، عقب المصادقة، مؤخرا، على تسمية مدارس التربية بـ: المفكر المهدي المنجرة، والفيلسوف طه عبد الرحمان، والروائي محمد شكري، والإعلامي خالد مشبال، والفراهدي حليمة السعدية، وثريا السقاط، وعمر الخيام، وغيرها من الأسماء الجديدة التي عوضت التسميات السابقة.

ووفق لائحة التسميات الجديدة التي أعلنت عنها مديرية طنجة أصيلة، فقد جرى تغيير اسم مدرسة "عزيب الحاج قدور الابتدائية" إلى مدرسة حليمة السعدية، واعتماد تسمية الفراهدي الابتدائية بدلا من الزياتن الابتدائية، وثريا السقاط عوض مدرسة المغابر، فيما اختير اسم أنوال للثانوية الإعدادية الزياتن سابقا.

وعلى مستوى جماعة بني مكادة، أطلق اسم مليكة الفاسي على مدرسة العوامة الابتدائية، واعتمد اسم طه عبد الرحمان الابتدائية بدل مدرسة بني سعيد الابتدائية، فيما اعتلى اسم الروائي محمد شكري مدرسة احرارين سابقا، وعوض اسم المفكر المهدي المنجرة تسمية بوخالف بالثانوية التأهيلية، وعوض المسرحي محمد الحداد المنصور الذهبي 2 الابتدائية، وعبد الحميد احساين مجموعة مدارس اجزناية.

ووفق المصدر ذاته، فقد زين اسم الإعلامي خالد مشبال المؤسسة التعليمية "العزيب ابقيو بمغوغة"، وعوض الإمام الشاطبي "مجموعة مدارس الخرب"، فيما وقع الاختيار على عمر الخيام للثانوية الإعدادية مغوغة الصغيرة.

وتعليقا على الموضوع، قال أسامة العوامي التيوي، فاعل تربوي، إن التسميات الجديدة بمدارس مديرية طنجة أصيلة، لا تعكس روح ومضامين الأبعاد الثقافية والفكرية والأدبية وكذا التاريخية للمنطقة، مشددا على وجوب إصدار مذكرات تنظيمية تعزز مغربة الأسماء والدفاع عن الأعلام الوطنية، في الفن والثقافة والسياسة والأدب والعلم والشعر ومجال حقوق الإنسان.

وتأسف الفاعل التربوي نفسه، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على المسطرة المعتمدة في التسمية التي تنص على اقتراح ثلاثة أسماء من قبل مجالس تدبير المؤسسات التعليمية، معتبرا أن هذا الإجراء يبقى شكليا ولا يعكس عمق الديمقراطية التشاركية المفروضة في التدبير المشترك لقطاع التربية والتعليم بين الإدارة والطاقم التربوي.

وسجل المتحدث ذاته، بارتياح كبير، اختيار ثلاثة أسماء شمالية، كالمسرحي محمد الحداد، والإعلامي خالد مشبال، والقاص المغربي الكبير محمد شكري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - محمد السبت 16 ماي 2020 - 03:54
مبادرة حميدة لتعريف جيل التلاميذ على عمالقة الفكر و الثقافة و الأدب المغربي و في نفس الوقت اعتراف بمجهوداتهم... الله ارحم لي ماتوا و أطول عمر الأحياء منهم.
2 - ما فاهم والو السبت 16 ماي 2020 - 03:55
السلام عليكم لا تنسو محمد عابد الجبري وعبد الله العروي و محمد جسوس و الحبابي و افاية و الطاهر بن جلون و محمد زفزاف وووووو
3 - محمد السبت 16 ماي 2020 - 04:03
حبذا لو تفضل السادة المسؤولون بإطلاق إسم المرحوم العالم العربي الكبير أحمد زويل على أحد شوارع المغرب تكريما له، ولكم سأكون فخورا لو تم إطلاق هذا الإسم تكريما له ، على أحد شوارع مدينة طنجة، ستعم الفرحة كثيرا مواطني مدينة طنجة وشكرا.
4 - زيت الزيتون السبت 16 ماي 2020 - 04:09
مزيان تسمية المؤسسات والمراكز وغيرها باسماء أعلام في الهندسة والطب والتقنية والطبيعيات والفكر والفن والادب والحقوق. المشكل في تسمية على اسم من لا ناقة له ولا جمل في التمدن والتحضر والرقي الروحي لا لسيء غير المحسوبية والحظ او المنفعة الضيقة الپاطرون وقع معه على اتفاقية زيت زيتون الاشجار في ارض الوقف مقابل البقاء خطيبا ومؤذنا في المسجد.
5 - عكاشة . السبت 16 ماي 2020 - 04:19
لا ادري لماذا ظل عقلي مرتبط بالخبز الحافي عندما اسمع اسم محمد شكري ؟ .
6 - المنصور الدهبي السبت 16 ماي 2020 - 04:26
لقد عاش المهدي المنجرة و محمد شكري بين ضهراننا و لم يلق مع الاسف الا الجفاء و النكران لانه رفض ان يقيد قلمه للاسف هدا الوطن مليى بالطاقات و المواهب و لكن يتيم تقدير الا اصحاب الطبل و المزمار و سوقى المجتمع
اظن ان هدا التكريم جاء متاخرا كتيرا
7 - متابع السبت 16 ماي 2020 - 04:26
هذا شيء من الاعتراف للمفكرين المغاربة، طه عبد الرحمان مثلا يتحق يعتلي اسمه جدار معهد أو جامعة لأنه علم سامق في الفكر المعاصر.
8 - ابو بسمة السبت 16 ماي 2020 - 04:32
يبدوا ان الفاعل التربوي المذكور لا يعلم أن أغلب الأسماء الجديدة المقترحة تعود لشخصيات مغربية رائدة في مجالاتها...المهدي المنجرة، طه عبد الرحمان..السقاط...عبد الحميد احساين...ثريا السقاط...الى آخره...
9 - امغار ناريف السبت 16 ماي 2020 - 04:37
الدكتور المهدي المتحدة من أكبر اعلام المغرب في علم المستقبليات فهو ابن مدينة تطاون الحكومة البيضاء ولا يزال اسمه موجود بالمدينة القديمة في احد الاحياء لقدكان رحمه الله عالما ومثقفا ومناضلا كبيرا اللهم اسكنه الفردوس الاعلى
10 - غزال هلال السبت 16 ماي 2020 - 04:51
واش كاين شي تعليم ولا غير أسماء .. يجب وضع أسماء الجنود الذين دافعوا على أرض الوطن .. والناس الذين يسهرون على أمن البلاد. . والأطباء ...
سئمنا جملة "باك صاحبي "
11 - Ali السبت 16 ماي 2020 - 04:56
الحمد لله على سلامتكم .يبدو ان باب المعرفة والتعليم سيصحو من جديد . وانا اقترح وزارة التعليم وتذكارا لصاحب الفكرة
12 - Hicham السبت 16 ماي 2020 - 04:58
بادرة طيبة تسجل كاعتراف لما قدمته هذه الأسماء الوازنة في الميدان العلمي و الثقافي و الاجتماعي لتبقى خالدة مما لا شك فيه لدى كل الأجيال.
13 - غي دايز السبت 16 ماي 2020 - 05:04
تكريم المهدي المنجرة بهذا الشكل لا نفع فيه.
لو كنتم أردتم تكريمه لكنتم استمعتم إلى ما كان يناضل من أجله طوال حياته.
رحمة الله عليه.
14 - Taibi السبت 16 ماي 2020 - 11:48
عندما يغيرون اسم مدرستي، الاسم اللذي حملته سنين ومن يدري ربنا حملته ما يقارب القرن من الزمن، الكل يعرفها بهذا الاسم، الكبير والصغير، تغيير هذا الاسم اليوم يعتبر محو صفحات من التاريخ، وما العيب ان تبق هذه الأسماء على حالها، فإذا كان للزمن ان يتغير فالمكان راس في موقعه صامدا. صراحة تغيي هذه الأسماء يعتبر مساسا لمجلد التاريخ.
15 - خالد السبت 16 ماي 2020 - 11:59
اتمنى ان يواكب هدا التغيير تغيير الى الاحسن في مردود التعليم
16 - remedio السبت 16 ماي 2020 - 12:13
au moins c'est un hommage a la pensee et aux penseurs marocains
17 - عبدالقادر السبت 16 ماي 2020 - 12:39
السلام بماذا يجدي الاموات رحمهم الله تسمية بعض المؤسسات التعليمية او الشوا رع باسماءهم.............احسن رحمة وسعت كل شيء رحمهم الله مواطنون حقا ..عبد القادر ولد موحا
18 - almahdi السبت 16 ماي 2020 - 13:28
المهدي المنجرة يستحق ان يطلق اسمه على جامعة وليس ثانوية؛ والاحسن ان تكون جديدة في احدى الجهات التي لم تستفذ بعد من الجامعة؟!!!
19 - إطار عاطل السبت 16 ماي 2020 - 15:44
نعم تسمية موسسات بأسماء لشخصيات ضحت من أجل رقي هذا الوطن امر يستحق التنويه لكن يجب أن تهم المنجزات المعاصرة ولا يجب تعويض الأسماء القديمة لان لها أيضا دلاللتها التاريخية والجغرافية
20 - مروان محي السبت 16 ماي 2020 - 17:02
لا نقدر مثقفينا إلا بعد مماتهم..!!!
21 - مغربي قح السبت 16 ماي 2020 - 17:45
بادرة جيدة بتسمية مدارسنا ومؤسساتنا بأسماء مغربية جميلة من مجاهدين ومعارك و علماء و جغرافيا. نتمنى أن تكون هاته البادرة درسا في المواطنة لبعض المدن التي تسمي أسماء مشرقية لا علاقة لنا بالمغرب الحبيب.
22 - الإدريسي السبت 16 ماي 2020 - 17:53
أسماء مجاهدين : تاشفين المنصور الخطابي الحنصالي الزرقطوني الزياني أوباسلام أوحماد و أخرون.
المعارك: المخازن أنوال لهري بادو صاغرو ...
الجغرافيا : مراكش الأطلس الريف دكالة عبدة سوس شمال إفريقيا المغرب الكبير
العلماء والأدباء : إبن رشد إبن خلدون المنجرة محمد شكري طه عبد الرحمان محمد شفيق و آخرون.
دون نسيان أبطالنا الرياضيون أمثال بدر هاري
23 - عمر السبت 16 ماي 2020 - 20:24
تحية للجميع،وأخيرا إستفاقت وزارتنا من نومها العميق .
24 - المنصور الذهبي الأحد 17 ماي 2020 - 07:12
 "وعوض المسرحي محمد الحداد المنصور الذهبي 2 الابتدائية" الله يرحمك المنصور الذهبي، أحد ملوك الإمبراطورية المغربية، هاهو مسرحي أخذ مكانك، ما عندك زهر كان عليك تكون ممثل!!! عوض تشييد مؤسسات جديدة و تسميتها بالأسماء الجديدة تقومون بتغيير أسماء معروفة لدى العامة و لعقود من الزمن!!!
25 - مواطن2 الأحد 17 ماي 2020 - 15:38
اطال الله عمر نور الدين بكر.لقد قال يوم لقائه مع صاحب برنامج " عندي ما يفيد" عبارة ذات وزن كبير في حواره مع العشابي " الرجل في حياته لا يجد حبة عنب عندما يتمناها...وفي موته تهدى له العناقيد " وبطبيعة الحال لا يستفيد منها. الشخصيات التي ادت اعمالا جليلة لبلدها ولمواطنيها يستحسن تكريمها وهي حية. المؤسف اننا لا نسمع بقيمة احدهم الا عند وفاته. شخصيا سني تجاوز ال75 ولم اسمع ببعض رجالات المغرب الا عند وفاتها او بعد وفاتها.تعليقي ليس انتقادا لكن اقول ما اراه لائقا. علما بان السخصيات الواردة في المقال فرضت نفسها على الساحة..وكتكريم لها على الاقل يبقى ذكرها ولو بتسمية مؤسسات تعليمية او شوارع او خزانات تثقيفية . وذلك اقل ما يمكن القيام به ...وكلك الشان حتى لبعض الاحياء منهم.
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.