24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | التسوق قبل يوم العيد يخرج سكان الأحياء الشعبية

التسوق قبل يوم العيد يخرج سكان الأحياء الشعبية

التسوق قبل يوم العيد يخرج سكان الأحياء الشعبية

لجأ مجموعة من التجار العشوائيين بمنطقة درب السلطان، والأزقة المحيطة بقيسارية الحفاري والقريعة، بالدار البيضاء، إلى عرض ملابس الأطفال لبيعها للأسر الراغبة في الحصول على ملابس جديدة بمناسبة عيد الفطر.

وعرض هؤلاء التجار العشوائيون بضائعهم بعيدا عن أعين رجال السلطة الذين يراقبون مدى احترام الحجر الصحي وحظر التجول، إذ ظلوا يعمدون طوال اليومين الماضيين إلى رصد تحركات أعوان السلطة والاختفاء عن أنظارهم كلما اقتربوا.

واستعان مجموعة من التجار بسياراتهم الشخصية، التي حولوها إلى متاجر متنقلة، يعرضون بها ملابس العيد الخاصة بالأطفال، والملابس التقليدية الخاصة بالكبار، في العديد من مناطق الدار البيضاء وضواحيها.

وقال أحد التجار الذين كانوا يعرضون ملابس تقليدية بمنطقة حد السوالم جنوب الدار البيضاء: "نعرض بعض الملابس التقليدية، وهي عبارة عن جلابيب رجالية خفيفة وسراويل تقليدية، وهي فرصة للحصول على بعض الأرباح، خاصة أن نشاطنا تضرر كثيرا بسبب استمرار الحجر الصحي".

وأضاف المتحدث ذاته: "أقوم ببيع بضاعتي في المناطق شبه القروية، لأنها لا تعرف نفس مستوى المراقبة الأمنية التي تطبق بالمدن".

وحاول تجار الملابس الجاهزة الضغط على الحكومة من أجل السماح لهم باستئناف فتح محلاتهم تدريجيا مع احترام التدابير الاحترازية التي تم وضعها في إطار إستراتيجية مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال تجار الملابس إن "عدم بيع البضاعة في الموسم الحالي قبل عيد الفطر يعني أن الموديلات والتصاميم لن تصبح لها قيمة في الموسم الموالي، ما سيؤدي إلى عدم الوفاء بالالتزامات المالية وإلى تعميق الأزمة المالية ورفع نسبة البطالة، والتسبب لا قدر الله في احتقان اجتماعي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - بنت الأطلس السبت 23 ماي 2020 - 09:13
لاحول ولا قوة الا بالله انا كنشوف سكان الدار البيضاء عايبقاو حتى يتسبو لينا في كارتة وكاع العالم غادي يسالي مع كورونا الا حنايا
2 - عبدو السبت 23 ماي 2020 - 09:57
المشكل اعباد الله راه ماشي في رفع الحجر للبيع والشراء المشكل الكبير هو أن الدار البيضاء باقي فيها الفيروس وقد ينتشر أكثر حسب ما جاء في التقرير الله يهدينا جميعا نعديوا باش ما عطى الله
3 - اسماعيل 1002 السبت 23 ماي 2020 - 10:03
الطريقة الغير المعلنة التي اتبعت في التخفيف من الحجر الصحي ساهمت في هذه المظاهر التي يروي النص. فعمقت الازمة العامة وكر ست الفوضى.فمن ألتجمهر على ورقة الخروج الى التجمهر على ورقة الرميد الى سحب الدعم الى التيجيل في موقع والتضامن الى طريقة توزيع القفف الرمضانية الى الشكايات لمن لم يتوصلوا بالدعم الى التخفيف التجريبي قبل رمضان ظنه البعض تراخيا وهو مقصود كلها مظاهر تلقي اللوم على عدم انضباط بعض الناس للحجر الصحي. ولكن الحقيقة سياسة المسؤولين الغير الواضحة ببيان خريطة ودليل لإجراءات المرحلة يطلع عليه العموم ويوزع مكتوبا او تبثه التلفزة او يعلق بالمقاطعات او يتبادل عبر الانترنيت خلقت الارتجال والفوضى .ياايها المسؤولون تواصلوا بالشفافية والوضوح لكسب الثقة وانخراط الكل عن وعي واقتناع وليس بلعبة القط والفأر للانتصار على الجاءحة ويربح الوطن والمواطنين .
4 - المراكشي1 السبت 23 ماي 2020 - 10:08
الله يكون في عونهم،الناس قهرت بهذا الحجر الذي لم يسبق له مثيل،يجب ان تعود الحياة كما كانت، والله الحافظ من كل سوء.
5 - عبد الرحيم السبت 23 ماي 2020 - 10:38
ماكاينش لي غادي يضيع هاد البلاد قد الدار البيضاء
جل الجهات ملتزمة بالحجر الصحي وبالتالي الاصابات فيها قليلة لدرجة أن بعض الجهات لم تعد تسجل اي حالة الا الدار البيضاء أصبحت بؤرة الوباء بالمغرب الناس بها واخدين الامور باستهتار وعدم مسؤولية
يجب تكثيف المراقبة من طرف السلطات المسؤولة والحزم وعدم التهاون مع من يخرق الحجر الصحي
6 - مجامع السبت 23 ماي 2020 - 13:19
مع الاسف بسب (الحجر الصحي‏) ارتفع نسبة الجهل بلمغرب و هذا نتيجة سياسة الدولة في سماح للحكومة بتساهل بنشر برامج و مسلسلات تكليخية ...
7 - N.H السبت 23 ماي 2020 - 13:24
تصورو معايا واحد من هؤلاء الباعة يكون مصاب بكورونا؟؟؟كم سيصيب من زبون؟؟؟و الزبون كم سيصيب من عائلة؟؟؟ووووو.....
8 - بائع الخطر والفواكه السبت 23 ماي 2020 - 13:50
إذا لم تسجل اكثر من100حالة في هذا اليوم فعلى الوزارة الداخلية اان ترفع الحجر الصحي وحالة الطوارئ مباشرة بعد العيد بدون شرط ا؛ اليوم 80٪خارج المنازل
9 - alphabest السبت 23 ماي 2020 - 14:04
الموديلات والتصاميم لن تصبح لها قيمة في الموسم الموالي <=> نعرض بعض الملابس التقليدية، وهي عبارة عن جلابيب رجالية خفيفة وسراويل تقليدية
10 - [email protected] السبت 23 ماي 2020 - 15:39
اللهم إن هذا منكار طنجة الأسواق مزاحمين نواحد الدرجة كبيىة الله يحفض وصافي الأمن عامل كتار من جهودو والحيوانات ديالنا تقول عمروم ماكلاو شيحاجا هايدا غادي نبقاو فالديور بعض الفئة هما سببنا وعيدكم مبارك سعيد
11 - مكناسي السبت 23 ماي 2020 - 18:57
الله يهددي الكزويين يحاولوا علينا راه حنا ضعاف.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.