24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | متعافون من "كوفيد-19" يغادرون مستشفى فاس

متعافون من "كوفيد-19" يغادرون مستشفى فاس

متعافون من "كوفيد-19" يغادرون مستشفى فاس

غادر 4 متعافين جدد جناح "كوفيد-19" التابع للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، اليوم الأحد، الذي يصادف أول أيام عيد الفطر، بعد تماثلهم للشفاء التام من الإصابة بالفيروس.

وقالت نوال موحوت، مسؤولة التواصل بالمؤسسة الاستشفائية المذكورة، إنه يوجد من بين هذه الدفعة من المتعافين طفل عمره 10 سنوات، مبرزة أن أكبر الحالات المتعافية سنا تبلغ 36 عاما.

وأوردت المتحدثة ذاتها، في تصريح لهسبريس، أن الطفل الذي تأكد خلو جسمه من حمل الفيروس سُلم إلى والده؛ فيما لا تزال والدته المصابة بالعدوى تحت التكفل الطبي بالمركز الاستشفائي الجامعي ذاته.

وكانت المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس قد أعلنت، في الحصيلة اليومية للوضع الوبائي بالجهة والتي تخص الـ24 ساعة السابقة لعصر اليوم الأحد، عن تسجيل 3 إصابات جديدة بكورونا كلها بمدينة فاس، مقابل تسجيل 11 حالة شفاء إضافية، توزعت بين فاس بـ10 حالات والحاجب بحالة واحدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - kaddor الاثنين 25 ماي 2020 - 08:23
من نيتكم كتكدبوا على عباد الله
2 - karim el mak الاثنين 25 ماي 2020 - 14:41
تحية لسي رشيد الكويرتي ولجريدة هسبريس الالكترونية
الحمد لله على سلامتكم يارب الحمد لله بارب العالمين
3 - على سلامتك الاثنين 25 ماي 2020 - 19:20
على سلامتك يا مغادر . لكن!!!! لم يسبق ان شاهدت عبر حياتي احدهم يغادر المستشفى مرتديا قميصا شفافا ومرتاحا حتى ولو كان مصابا بجروح طفيفة .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.