24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | أسطورة "إد باب ن علي" .. عندما يُمسَخ الإنسان إلى طبيعة ساحرة

أسطورة "إد باب ن علي" .. عندما يُمسَخ الإنسان إلى طبيعة ساحرة

أسطورة "إد باب ن علي" .. عندما يُمسَخ الإنسان إلى طبيعة ساحرة

وأنت في طريقك من جماعة إكنيون بإقليم تنغير نحو جماعة النقوب بإقليم زاكورة ومباشرة بعد عبور منعرجات “تيزي ن تزازرت” على علو 2300 متر، تنتصب على يمينك جلاميد ضخمة، منتصبة القامة، مرفوعة الهامة، يتراوح علو البارزين والشهيرين منها بين 80 و100 مترا، يعرفان باسم “إد باب ن علي” ويشكلان جزءا من منظر طبيعي، جيولوجي ساحر، يستهوي عشرات السياح من عشاق الجبل والهدوء، الهاربين من صخب المدن وجنونها، حيث يتخذونها منتجعا ينصبون خيامهم على أطرافها كأنهم يلتمسون منها حراستهم من أي مكروه.

يقع هذا الموقع السياحي تحديدا عند مشارف بلدة “أوسديدن” التابعة لجماعة النقوب التي يبعد عنها بحوالي 25 كيلومترا شمالا وعن جماعة إكنيون جنوبا بـ35 كيلومترا، على الطريق الإقليمية رقم 1521.

ويحلو للكثيرين أن يطلقوا عليه تسمية بـ”تكساس المغرب”، لتشابه تضاريسه مع تضاريس تكساس الأمريكية وجارتها غير البعيدة أريزونا، وخاصة قببهما الصخرية المنتشرة على جنبات الطريق السريعة الشهيرة عالميا بالطريق 66.

جمالية المكان لا تختزلها فقط الإبر الصخرية المحيطة به من كل جانب راسمة لوحات طبيعية خلابة، بل أيضا الأسطورة الأغرب من الخيال التي تتحدث عن أصل تسمية هذه المنحوتات الصخرية بهذا الاسم.

وتقول الروايات الشفوية، التي استقيناها من بعض الرحل ممن التقينا بهم في زيارة ميدانية للموقع، إن إحدى العائلات العطاوية المرتحلة التي كانت تستوطن تلك المناطق منتجعة بقطعانها بين الجبل صيفا والسهل شتاء. وكان لهذه العائلة ابن عاق اسمه "علي" لم تحسن تربيته، فخرج عن سيطرتها، وصار عاصيا لأوامرها، متمردا على عاداتها، وكان يتصرف بشكل غريب، ويأتي بأفعال غير تربوية ولا أخلاقية؛ ومنها أنه يلعب بالطعام ويدنسه بالتبول عليه لأنه لم يكن يقدر قيمته.

ولأن الطعام “عزيز عند الله” كما الروح، وعقابا له، فقد أصابته اللعنة ومسخ صخرة هي إحدى الكتلتين الصخريتين الواقفتين في ذات الموقع. وأما توأمها التي توجد إلى جانبها فتجسد-حسب الأسطورة- والديه اللذين أهملا تربيته، فكان جزاؤهما المسخ كذلك. أما باقي التشكيلات الصخرية المنتشرة حاوليهما، فتمثل باقي أفراد “أهل علي” أو ”الأوصياء على علي” أو “ولاة أمره” التي يمكن ترجمتها إلى الأمازيغية بـ”إد باب ن علي”، الذين لم يسلموا بدورهم من التشويه والتحويل إلى صخور واقفة؛ بل إن قطعان العائلة وكل حيواناتها وأثاثها وممتلكاتها تحولت هي الأخرى إلى أصابع صخرية في “إبادة جماعية ” أو ”مسخ جماعي” دفع الجميع ثمنه، ”جناة” و”أبرياء” !

هذه الرواية هي نفسها التي أدلى لنا بها يدير شكري، الفاعل الجمعوي وأحد أبناء المنطقة المهتمين بتاريخها وتراثها؛ ما يعني أن هذه الأسطورة إرث محلي ينقله الأحفاد عن الأجداد وتحكيه العجائز للصبيان مع بعض الاختلافات الطفيفة من شخص إلى آخر والتي لا تفسد من جوهرها الذي هو المسخ والعقاب شيئا.

ويضيف شكري “أن هذه الأسطورة أخذت عبر الزمن تفسيرات دينية إسلامية، تقول بأن العقاب الإلهي أصاب تلك العائلة نتيجة إفطارها العلني في أحد أيام رمضان”؛ وهو ما لم نسمعه من المستجوبين، ولكن الأمر الذي لا خلاف فيه في هذه الأسطورة هو أن المسخ لم يكن نتيجة سحر أو عمل شعوذة حسدا وغيرة، إنما هو عقاب رباني للاعتبار وتقويم الاعوجاج، وهي الميزة التي تميز الكثير من أساطير المسخ والتحول المنتشرة في الجنوب الشرقي المغربي.

وعلى ذكر الروايات المتداولة عن “إد باب ن علي”، هناك رواية طريفة تقول إن أحد المرشدين السياحيين عندما سأله سياح عن أصل هذه التسمية، وحتى ُيذهب الحرج عنه وكي لا يظهر أمامهم بمظهر الجاهل وغير الملم بمجاله، فقد ترجمها لهم ترجمة غريبة عجيبة قائلا إنها تعني : Les portes de Ali Baba ولم يبق له سوى أن يصف باقي التشكيلات الصخرية بالأربعة والأربعين لصا !

سعيا منهم إلى تخليد هذه المعلمة السياحية الطبيعية والتعريف بها وتثمينها, دأب بعض شباب النقوب على تنظيم ”مارتون إد باب ن علي”، الذي تكون انطلاقته على مقربة من هذا الموقع السياحي الساحر، وصل السنة الماضية دورته الثالثة ضمن فعاليات وأنشطة مهرجان القصبات الذي ينظم بالنقوب التي يوجد بها مقهى يحمل اسم هذه المعلمة الطبيعية إضافة إلى مأوى سياحي بالقرب منها بنفس الاسم.

وشهد هذا الموقع، في فبراير الماضي، إجراء النسخة الأولى لـ”ترايل صاغرو Saghro Trail ” من تنظيم العداء العالمي السابق لحسن أحنصال، طفل الرحل ونجم الصحراء كما يوصف.

إن أهمية هذا الموقع لا تقتصر على ما هو سياحي، بل تتعداه إلى ما هو تاريخي أنثربولوجي، مثيولوجي، سينمائي، إذ إن مصائب ”قوم علي” يمكن أن تكون لها، إلى جانب الفوائد السياحية، فوائد سينمائية؛ فهذه الأسطورة وحدها تستحق أن تكون مصدر إلهام وتتحول إلى سيناريو لفيلم خيالي يكون مسرح أحداثه “إد باب ن علي”، مما سيشكل فاتحة لآفاق سينمائية واعدة على هذا الموقع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - حي يعقوب المنصور الأحد 31 ماي 2020 - 03:09
و الله ما أجمل و ما أروع بلادنا بجبالها و هضابها و تلالها و سهولها و وديانها و أنهارها و بحريها المتوسط و الأطلسي و غاباتها و مدنها و قراها و أناسها الطيبون الكرماء ، و الله المغرب فيه ما يتشاف.
2 - غزال بني ملال الأحد 31 ماي 2020 - 03:44
فينما كانت شي حاجة زوينة طبيعة غابة وادي شلالات وزيد وزيد .. كيشهروها ولاد بلادها اما إلا تسنيتي صحاب فاس اشهرو رمال الصحراء أو صحاب الرباط اشهرو بين ويدان أو صحاب مراكش اشهرو ممرات تودغة أو صحاب كازا شهرو قصور آيت حديدو راك غالط ....
كل مدينة كتشهر معالم ديالها من أجل السياحة واعمار الفنادق ....فاهم يفهم
3 - الاسم الحاج الحاج الأحد 31 ماي 2020 - 03:54
بالفعل إنه موقع ساحر و جذاب(قضيت سنتين باسديدن) جذير بزيارته وقضاء ليلة من ليالي أيام البيض فيه؛ حتى تستمتع بمنظر القمر بين الصخرتين.انه لمشهد أخاذ.و على مقربة منه شلال تنساب مياهه في فصلي الشتاء والربيع.
4 - ملاحظ الأحد 31 ماي 2020 - 03:59
هذه المناطق جميلة ولكنها صعبة تصلح فقط لمن يحب الطبيعة فعلا.
في الصيف تطبخ الرؤوس
5 - الكاتب الأحد 31 ماي 2020 - 04:19
استحضر اسطورة مماثلة لصخور على شكل كبة من الاحجار موجودة قرب قرية النعيمة على جنبات الطريق بين العيون الشرقية ووجدة تسمى ب العروس الممسوخة و التي يروي اهل المكان انها عروس مسخت على هودجها عندما مرت القافلة التي كانت تاخذها الى بيت زوجها لان هذا المكان له اهله من عالم الغيب و.. و ..
. اساطير الاولين
6 - بلادي الأحد 31 ماي 2020 - 04:19
* بلادي يا أجمل البلدان .
* مقال جيد عرَّف بموقع المنطقة السياحية ورَكَّـز كثيراً على الأسطورة ،
و لم يوضح لنا التجهيزات التي يمكن أن يجدها الإنسان من مآوي و سوق
وحمام و وسائل النقل ، و كل ما يحتاجه السائح . و ماهو الفصل المناسب
للزيارة و ذلك تفادياً للحرارة المفرطة أو البرد القارس ؟
* فإذا بي أرى ، كأن الخطاب أو الدعوة موجهة إلى الذين لهم وسيلة نقل
و خيمة ويتبضع بعيداً عن المكان ، أي على السائح أن يأخذ معه كل ما
يحتاجه منذ البداية ، قد يُفهَم أن المكان يوفر لك التأمل في جمال الطبيعة ،
و راحة البال من التلوث والضجيج و لا غير .
7 - خليل الأحد 31 ماي 2020 - 04:46
حبذا لو حدثتمونا عن جمال الطبيعة بالمنطقة والأماكن التي تجب زيارتها بدل هذه الأساطير البالية التي أكل عليها الدهر
8 - الحاج الحاج الأحد 31 ماي 2020 - 05:09
موقع سياحي عالمي جذاب جذير بالزيارة .قضيت في أسديدن عامين .لا أعرف لماذا لم تتم الإشارة إلى شلال بالقرب من "اد باب ن علي" الذي تسحر مياهه في فصلي الشتاء و الصيف حيث ينصح بزيارة المنطقة و قضاء ليلة من ليالي أيام البيض ؛حتى يتسنى الاستمتاع بمنظر القمر بين الجبلين.بالاضافة إلى أشجار اللوز المتناثرة على ضفتي وادي "أسديدن"
9 - الحاج الأحد 31 ماي 2020 - 05:20
موقع سياحي عالمي ساحر.لكن الكاتب أهمل الحديث عن شلال قريب من المكان و كذلك أشجار اللوز المتناثرة على ضفتي وادي "أسديدن"
10 - سعيد شهدان باريس الأحد 31 ماي 2020 - 06:28
انها منطقة جميلة رغم تصحرها فهي ساحرة طبيعتها ونسيمها ينسيك تلوت مدننا ،فهذه المناطق من المغرب جديرة بزيارتها من جبال باني الي هضاب وواحات هذه المناطق (من فكيك الي واحة اقا مرورا باكورة ورززات طاطا وكل مناطق تنغير انها مناطق الجنوب الشرقي ما اجمل رمالها .
11 - الورزازي الأحد 31 ماي 2020 - 07:28
شكرا لك اخي الكاتب على هذا المقال الممتع واود ان اضيف ان تضاريس و rock formations تشبه الى حد بعيد تضاريس خط تماس ولايتي اريزونا و يوتا خاصة بالموقع المعروف ب Monument valley الذي اتخذه المنتج و المخرج John Ford لتصوير عدة افلام الويسترن الامريكي مع بطولة John Wayne
Rock formations باد باب نعلي يمكن رؤيتها كتوائم ل The mittens بموقع Monument valley و باقي ابرها الصخرية المكونة من
Merick butte M.Mitchel Messa .Totem Poles..etc
و مجرد ادخال اسم Monument valley على كوكل سيصلك محرك البحث الى بلاد" قبائل النفاهو" Navajo اكبر قبائل الهنود الحمر ببلاد العم سام !!
و لا علاقة تماما لاد باب نعلي بتضاريس ولاية تكساس المنبسطة و الواقعة بما يعرف ب Tornado Alley او شارع العواصف!!
منذ سنوات اطلقت على Monument valley اسم "اد باب نعلي"

مررت من طريق النقوب / تنغير عدة مرات منذ سنوات خلت كانت وقتها لاتزال piste!! و لم اكن اعرف انه تم "تزفيتها ".
و شكرا مرة اخري اخي الكاتب فسطورك هاته اخذتني سنين عددا الى الوراء و عشت معها لحظات نوسطالجيا !!
12 - مغربي ملكي الأحد 31 ماي 2020 - 09:14
منطقة جميلة وسياحية بامتياز أنصح محبي السفر بزيارتها
13 - Yahya الأحد 31 ماي 2020 - 09:39
أعتقد أنها كانت أشجار عملاقة وبعد ملايين السنين تحجرت وأصبحت شبيهة بالجبال. .. نظرية الأشجار العملاقة تفيد أنها دلالة جيدة للبحث عن المعادن النفيسة وإنشاء مناجم بدورها التي تحوي تركيزا أكبر للمعادن كالدهب والفضة .. ابحتو عن نظرية الأشجار العملاقة في الأنترنيت وسترون حقيقة هده الجبال المميزة.
14 - بلحسن تيزنيتي الأحد 31 ماي 2020 - 09:44
قيمة ايكولوجية ساحرة ..وأحاديث القصة الاسطورية
تدخل في باب الوعض والتربية مثل الأساطير التي تدكر في الكتب الدينية...
15 - Citoyen الأحد 31 ماي 2020 - 10:51
Pour faire une vraie promotion de nos offres touristiques, il faut une formation des guides par des spécialistes en géomorphologie, géologie et en écologie, pas seulement tajine couscous. Les journalistes qui veulent écrire des articles doivent se documenter, car Les touristes se documentent bien sur les régions qu'ils visitent et ce ne sont pas que des ignorants. Les deux reliefs correspondent à des "Necks" , ce sont des conduits ou des cheminées de volcans dont l'âge remonte à environ 575 millions dannees
16 - SAMIR N-DADES الأحد 31 ماي 2020 - 11:06
تحية لسيدنا الشيخ، ستشيخ حتما وأنت بين أحضان الجبل، تتحفنا بحلاوة المنظر، وبهجة المكان، تأسرنا بألفة الحقيقة، وغرابة الخيال، تانميرت على قراءاتك للمكان والزمان، على أمل لقاء بين أحضان جبل ..
Nighak azul ..
17 - مصطفى ملو الأحد 31 ماي 2020 - 11:17
بالنسبة لمن يلوموننا على عدم الحديث عن شلالات إد ب ن علي فلسببين:
أولهما أنها ليست دائمة فهي كثيرا ما تجف في فصل الصيف
ثانيا أننا لا نريد كشف كل الأوراق للقارئ و الزائر، بل تركنا له فرصة الفضول و المجيء ليكتشف بنفسه، فالملاحظ أننا لم نكتب كذلك عن موقع"تيبلاح" ولا عن "الفيل" و إلا كتبنا جميع التفاصيل من لوز و مشمش و بطيخ أحمر ولون الصخور...فلن يبقى هدف للزيارة ولا فضول وحب اكتشاف.
بالنسبة للذين لامونا على عدم ذكر التجهيزات المتوفرة بالمنطقة، ألا يكفي اننا ذكرنا بأن المنطقة ينظم بها مهرجان سنوي و أن آلاف السياح يقصدونها سنويا و أن هناك مآوي و مقاهي...،فهل يمكن ان يأتي آلاف السياح إلى منطقة ليس فيها أي فنادق؟!!!
ليست كل التفاصيل تذكر، بل لا بد من ترك ثغرات و هوامش للقارئ للبحث.
ثم إننا في زمن التكنولوجيا ولم نعد في زمن الخريطة الورقية، إذ يكفي ولوج موقع كوكل و رقن اسم"النقوب" لتظهر لك عشرات الفنادق و المآوي و المعلومات...
فعوض التنويه بهذا المقال التعريفي غير المسبوق تركزون على الفتات
18 - حي يعقوب المنصور الأحد 31 ماي 2020 - 11:23
إلى المعلق رقم 12 ، ماذا بي أن أقول لك سوى لا حول ولا قوة إلا بالله
19 - slima الأحد 31 ماي 2020 - 11:55
الى المعلق رقم 12:فاروق :تعليقك يؤكد أنك في حاجة مستعجلة الى زيارة طبيب نفساني وندعو الله أن يشفيك من هذا المرض الخبيث
20 - Mohamed الأحد 31 ماي 2020 - 16:37
C'est évident ce sont des arbres géant pétrifiée depuis des millions d'années par exemple les dinosaures n'ont pas disparu mais ils ont évolué et rétréci en oiseaux ... d'ailleurs tous les créatures ont diminuer de taille, animaux , insectes, plantes et bien sur les hommes... La diminution de la taille des créatures graduellement depuis le carbonifère et mème avant est due a la gravité terrestre qui était faible moins de 50% que aujourd'hui (voir la théorie de l’expansion terrestre) et aussi en raison du fort taux d'oxygène contenu dans l'air au carbonifère (environ 40% de plus qu'aujourd'hui)...
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.