24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | قاعات مغطاة تحتضن امتحانات شهادة البكالوريا

قاعات مغطاة تحتضن امتحانات شهادة البكالوريا

قاعات مغطاة تحتضن امتحانات شهادة البكالوريا

أكد محمد أضرضور، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، أن أزيد من 15 قاعة مغطاة كبرى بالجهة سيتم الاستعانة بها في عملية امتحانات الباكالوريا.

وشدد أضرضور، في تصريح صحافي، على أن قرار الاستعانة بهذه الفضاءات الرياضية، الذي اتخذ بتنسيق بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وقطاع الشباب والرياضة، يهدف إلى تجنيب المترشحين خطر انتقال العدوى بينهم.

وأكد المسؤول الجهوي أن القاعات تستوفي شروط الوقاية من حيث التهوية وشساعة الفضاء التي تضمن تحقيق التباعد، مؤكدا أن من بين مستجدات هذه الامتحانات، أيضا، أنها ستجرى داخل مدرجات جامعية، ضمانا لشروط الوقاية لكافة الأطر المشرفة وللتلاميذ المترشحين الذين يقارب عددهم 62 ألف مترشح، مفيدا بأن الأقسام التي ستكون مراكز الامتحانات لن يتعدى عدد المرشحين فيها العشرة عوض 20 مترشحا كما كان معمولا به سابقا، مع تتبع البروتوكول الصحي المتعلق بالتعقيم وتوزيع الكمامات وكل وسائل الحماية.

وسجل المتحدث أن مستجدا آخر يهم الفريق التقني الذي يتولى طبع واستنساخ أوراق الامتحانات في عملية تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، إذ إن هذا الفريق الذي يسمى "طاقم الاعتكاف" لكونه ينقطع عن العالم الخارجي سيتم التعامل معه في هذه الظرفية بطريقة خاصة واستثنائية؛ من قبيل خضوعه لتشخيص صحي بتنسيق مع وزارة الصحة والسلطات، يفضي إلى عزل داخل منازلهم لمدة معينة، على أساس أن يلتحقوا من مقار سكناهم مباشرة إلى الاعتكاف للاشتغال في استنساخ وطبع أوراق الامتحان، مضيفا أن طاقما احتياطيا سيعتكف بدوره في مكان آخر، تحسبا لما يمكن أن يحدث من قبيل إصابة أحد أفراد الطاقم داخل الفضاء المغلق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - ناشط الجمعة 29 ماي 2020 - 14:32
فكرة القاعات جيدة وممتازة لكن على الوزراة ثتبيت كاميرات المراقبة تفاديا لوقوع غش أو ما شابه ذلك حتى تمر الامتحانات في جو من الوضوح والشفافية.
2 - Karim الجمعة 29 ماي 2020 - 14:50
Très bonne façon pour limiter la propagation de la maladie et la triche entre les eleves. Si seulement l'état punie les boutiques de photocopie qui facilitent la triche à ces eleves pour que l'exam se passe en une bonne ambiance. Espérons que cette initiative soit prise les années prochaines aussi
3 - رانيا الجمعة 29 ماي 2020 - 14:57
الله يعطيكم الصحة ويعينكم يارب. أرجو من لوليدات يراجعو دروسهم مزيان و حيدو الفكرة ديال النقيل ليس لها أي معنى. الله ينجحكم إن شاء الله ويكون عندكم مستوى جيد باش تزيدو بالبلاد إلى الامام
4 - abdallah الجمعة 29 ماي 2020 - 16:23
عشرة تلاميذ بالقسم ، وداخل المؤسسات التعليمية ، مع استثمار المدارس

والإعداديات ، إجراء كاف ومضمون ، دون اللجوء إلى هذه الفضاءات الواسعة أو

مدرجات الجامعة . فحذار أن تتحول أمكنة الامتحان إلى أسواق عشوائية ، لأن

امتحانات البكالوريا لها مميزات خاصة على مستوى التدبير التربوي و الإداري .
5 - عبدو الجمعة 29 ماي 2020 - 17:18
فكرة رائعة يجب تعميمها على باقي الجهات
6 - سيمو الجمعة 29 ماي 2020 - 17:49
لا حاجة للقاعات المغطاة.عشرة تلاميذ بالحجرة اجراء كاف سيما وقد تم توزيع التلاميذ الممتحنين حسب الشعب.
7 - [email protected] الجمعة 29 ماي 2020 - 18:21
فكرة ممتاز ولكن بإضافة لكاميرات مراقبة
8 - عابد عبدو الجمعة 29 ماي 2020 - 18:41
الاستعانة بالفضاء فكرة جيدة ولكن أحسن منها الاستعانة بالابتداءيات والإعداديات لانها متوفرة في جميع الجهات بخلاف الفضاءات وأحسن من هذا تكافؤ الفرص بين الجميع وان تكون المراقبة مشددة وتنبيه المراقبين الى واجبهم وان لا يستغلوا الوباء لترك قاعات الحراسة لتفادي العدوى بزعمهم لان طريق العدوى لازال محل جدال وبالتوفيق للجميع
9 - old school الجمعة 29 ماي 2020 - 19:50
10 personne en classe c est tres intelligent, ,,personne ne pourra tricher?
10 - abouyousra الجمعة 29 ماي 2020 - 21:41
المشكل المطروح ليس في تخصيص قاعات وفضاءات واسعة لإجراء إمتحانات الباكلوريا ، المشكل والتخوف السائد هو أن يتحول خروج التلاميذ من منازلهم والتحاقهم بمقرات الإمتحانات إلى اصابتهم بالوباء خلال فترة تنقلهم واستعمالهم لوسائل التنقل وخصوصا ونحن نعرف الحركية الواسعة التي يعرفها المجتمع المغربي في الشارع والأحياء الشعبية خلال إمتحانات الباكلوريا.
11 - تم وليد الجمعة 29 ماي 2020 - 23:38
بالنسبة مدينة الرباط ارى ان عدد المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية وايضا المدارسة الخصوصية كافية باجراء الامتحانات فيها لماذا القاعات الرياضية فانها لم توفر لتلاميذ اجواء الامتحانات والراحة .
12 - SIHAM السبت 30 ماي 2020 - 07:06
Personnellement je trouve que ce n'est pas une très bonne idée ! le mieux c'est de se baser sur les notes des deux trimestres , comme ils ont fait les autres pays ! le virus peux circuler facilement dans une zone fermée. et la chaleur ne va pas arranger les choses .. Bon courage à nos futurs bacheliers
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.