24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "كورونا" يؤزم وضعية حرّاس السيارات بالبيضاء‎

"كورونا" يؤزم وضعية حرّاس السيارات بالبيضاء‎

"كورونا" يؤزم وضعية حرّاس السيارات بالبيضاء‎

تضاعفت معاناة حراس السيارات في العاصمة الاقتصادية للمملكة جرّاء تداعيات تفشي فيروس "كورونا" المستجد؛ فقد دخل هؤلاء الحراس في بطالة قسرية طوال الأشهر الثلاثة الماضية، بسبب انخفاض حجم المداخيل اليومية التي كانوا يدرّونها قبل بداية الأزمة الوبائية الراهنة.

ويُلاحظ أن هذه الفئة الاجتماعية التي كانت منتشرة في جميع شوارع وأحياء الدار البيضاء قد اختفت تقريباً، جراء سيران حالة "الطوارئ الصحية"؛ ما أدخل أصحاب "السترات الصفراء" في أزمة مالية خانقة بسبب فقدان مورد رزقها، ما جعل كثيرين منها يقدمون طلبات للاستفادة من الدعم الحكومي المؤقت.

يامنة، أصلها من تازة، تشتغل في مهنة حراسة السيارات بالدار البيضاء، قالت إنها "تضررت بشكل كبير من أزمة كورونا، وفقدت كل مداخيلها الشهرية، حيث تعيش من المساعدات التي تتلقاها من عند المواطنين، تارة من بعض الموظفين وتارة أخرى من الجيران".

وأضافت المتحدثة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنها "اشتغلت طوال 26 سنة في الإنعاش الوطني، والتحقت بعدها بمستشفى تيط مليل، وغيرها من المهن الأخرى، إلى أن صرت أعمل حارسة سيارات في الفترة الأخيرة"، مبرزة أنها "تتحصل على مدخول في اليوم قد لا يتعدى مائة درهم".

وأوضحت يامنة أنها "تستفيد من بعض المساعدات أيضا، تمكنني من تلبية الحاجيات الغذائية الضرورية"، مستدركة: "أشتغل بعد مرض ابني المتزوج الذي لديه طفلان، ما يجعلني أؤدي جميع المصاريف الشهرية لوحدي"، آملة أن تنجلي "سحابة كورونا" في أقرب وقت ممكن حتى تستأنف نشاطها بوتيرة عادية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - مستغلوا أملاك الساكنة الاثنين 01 يونيو 2020 - 07:38
السيارة تتوفر على تأمين tte risque. و أي حادثة تخبر شرطة لتحرير محضر. فلا داعي للحراس.
الحراس يستغلون أملاك عمومية بدون رخصة.
هناك حارس مدخوله الشهري 15000dh شهريا بحي السالمية 2 قرب bim و زنقة36 و زنقة 43 . يخلقون الفوضى و لا يحترمون ساكنة و يستغلون ملك عمومي بدون رخصة وينشؤن براريك خشبية..............و يحرسون دراجات ليست لسكان.
2 - هشام ارفود الاثنين 01 يونيو 2020 - 08:15
لي مالقا مايدير كايلبس جيلي صفر و يقولك حارس سيارات. ويبدا يحلب ف ناس. الي ماعطتهش فلوس اشرط لك طونوبيل!!!!! انا من جهتي الله اعطهم الغرق ماشي غير شوماج
3 - strobaji الاثنين 01 يونيو 2020 - 08:19
رغم اعتراف الصحافة من التضرر الكبير الذي يعاني منه اصحاب السترات الصفراء (حراس السيارات) الا ان هذا القطاع الغير المهيكل ظل يسيء إلى صورة البلد رغم احداث عدادات التوقف المؤدى عنها مسبقا وتبقى هذه الظاهرة مرتكزة في اغلب كبريات المدن المغربية فهل الحكومة ستفكر يوما ما في القضاء على هذا القطاع الغير مهيكل ؟ او هيكلته حينئذ يجب إلغاء العدادات.
4 - مهاجر الاثنين 01 يونيو 2020 - 08:52
هذه المهنة لا توجد إلى في المغرب؟؟
5 - حماد الاثنين 01 يونيو 2020 - 08:56
هذه الظاهرة يجب أن تزول من شوارعنا وازقتنا فهي تسيء إلى صورة البلاد فيكفي أن نعرف أنها غير موجودة في أي بلاد من هذه الدنيا أما ممارسوها فاغلبهم من أصحاب السوابق كسالى وعديمي الأخلاق.
6 - مغربي... الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:01
اشنو زعما صحاب الباركينغ مايدفعوش للمعاونة... كيشدو المعاونة وكيتخلصو من صحاب الطوموبيلات راه وخا السيارات واقفين كيخلصو البياتة يعني نقص لهم شوية ديال الصرف بالنهار.... ربي راه كيشوف اغباد الله كتوقف دقيقة كيقولم عشرة دراهم ببا ورقة يلا والو ملي تقولو فين هي طريفة البيع تيقولك مكيناش حط عشرة الدراهم ولا الزاج يتهرس.... كتولي انت هايف على راسك وعلى ولادك وعلى سيارتك كتخلص وخايف من الفوق...وبلا هضرة خاوية وراك معروف يعني تمشي تسكي ولا ديك اللعيبة.... انا والله كون دارو نخلصو الدولة للعام ضريبة ديال الباركينغ وميبقاوش صحاب الباركينع راه كتحط سيارتك وخايف عليها منهم والى مشات لك شي حاجة في الباركينغ بلا ماتشكي غادي تولي انت هو الضالم وانت كتقلب على الصداع ويجيك داك الغليض فيهم لي ماعندوش مشكل يكون برا او في الحبس...وكتولي تقلب على السلة بلا عنب...الى خلصنا ضريبة للعام للدولة وهنات الوقت حط طوموبيلتك تقدا سير فحالك ميبقا يبرزطك حد
7 - Observateur الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:06
هي اصلا مهنة طفيلية مثل العديد من المهن، و يشتكي منها كل سكان المدن الذين رأوا مدينتهم بحالها غرباء يبتزونهم و لا تربية و لا اخلاق و لا احترام عندهم، ارى انه من الأفضل تنظيمهم في شركات او تعاونيات تعطيهم تغطية صحية و تقاعد مقابل خدمات التنظيف و الأمن الخاص لصالح الدولة و الجماعات بدل الشركات الحالية التي تستفيد منها اقلية قليلة
8 - المهنة غير المأسوف عنها الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:15
لا بد من حل لهذه المهزلة. لابد من انقراض لهذه الحالة وادماج ممتهني مهنة الابتزاز هذه في أعمال حقيقية كالبستنة والنظافة
9 - parking الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:17
الله ايكون في عون الجميع. الاغلبية تضررت وسياتي الفرج إنشاء الله. لكن موضوع (parking) يتضرر منه المواطن طول السنة اصحاب السيارات يدفعون الضريبة وتفرض عليهم ضريبة غير قانونية في كل موقف تجد بلطجية وكانهم اصحاب الارض وقد تتعرض للاهانة والاذى ان لم تدفع.اليس الرصيف للجميع ام هناك ورثة الرصيف. اليس هذا ترامي على الملك العمومي مثله مثل الباءع المتجول. وان اشتكيت لا احد يبالي بشكايتك . اتمنى ان يوجد حل لهذه المعضلة .
10 - محمد الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:19
عدد كبير من الاماكن ليست مكرية وعدد من هؤلاء الذين تطلقون عليهم اسم حارس السيارة وجب الحرص منهم أكثر على سيارتك لانك لا تربطك بهم أية عقدة بخصوص حراسة سيارتك في حالة ما إذا وقعت أي مشكلة ،زيادة على كون هؤلاء يتاجرون في أرض الدولة بلا قانون ويحددون ثمن تواجد السيارات حسب مزاجهم وليست الجماعة هي التي تحدد وتسهر على عدم الزيادة في ثمن الحراسة ،هذا موضوع كبير وفيه بزاف ما يقال
11 - Ahmed الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:30
هذه الفئة من الناس يعاني منها كل اصحاب السيارات يدفعون مكرهين لركن سياراتهم عدة مرات في اليوم ودعوات هؤلاءالناس عليهم ان لم تصلهم في الدنيا ففي الآخرة انشاء الله
لاتبنى السعادة على تعاسة الاخرين كل الناس تدفع فقط لاتقاء شرهم وعدم تعرض سيارتهم للاذى ليس لانهم مقتنعين بجدوى فاعلية حارس السيارات اغلب السيارات الجديدة تحرس نفسها بنفسها (كاميرات وجهاز الانذار )
12 - [email protected] الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:31
اجيو شوفو برشيد كلو ولا كارديانات متقدرش تخرج السيارة ديالك
13 - استفزاز مكشوف الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:44
هذه ليست بمهنة و لا أساس لها قانونيا و لا توجد إلا في المغرب و على كل الطرقات و بكل المدن و ليست لهؤلاء الحراس اي مسؤولية على سيارتك و لا يقومون إلا بحراسة ركون او خروج السيارات بل "حراسة السيارات" عمل خارج القانون حيث يطلب من صاحب السيارة، و لو بعد توقيفه وسط طريق مكتضة، تأدية مبالغ مالية متفاوتة حسب مزاج مول السترة الصفراء و على مرءى و مسمع و تواطئ كل السلطات ... كفا استفزازا بحقوق المواطنين في التنقل و التوقف بكل حرية !
14 - عبدو الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:52
مهنة لمن لا مهنة له.
اللي ما لقا مايدير يلبس جيلي ويقف في الشارع العام وليزمك على الأداء. وإلا......
ينبغي محاربة هده الجاءحة التي انتشرت في كل شوارع وازقة البلاد.
15 - رشيد الاثنين 01 يونيو 2020 - 10:45
بما أن أغلب المنتمين لهذه المهنة من المجرمين وأصحاب السوابق وقلال الاداب ولي مامربيينش أقول لهم الئ الجحيم الله يعطيكم بطالة الدهر كله. والله ما كاين لي خلاني نندم على نهار شريت الطوموبيل قد هاد الكمامر، وأخص بالذكر مدينة فاس لي فيها أوسخ ما كاين منهم
16 - مراقب الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:03
المجلس البلدي والسلطة المحلية هما اللذين يتحملان مسؤولية حراس السيارات علما أن أصحاب السيارات تدفع الضرائب والتأمينات على السيارات يعني لا حاجة لحراس السيارات في مواقف السيارات العامة اللهم إلا إذا كان موقف للسيارات مرخص ويكتريه من المجلس البلدي ومؤدى عنه حسب الوقت هذا يعتبر قانون أما أن يقف عليك المدعو حارس السيارة ويطلب منك الأداء بالقوة والسب والتهديد فهذه عصابة منظمة تحت أعين السلطات
17 - مصطفى الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. حدث في ايت ملول يوم 29 ماي 2020 .بعد ان ركنت سيارتي أمام بنك أمنية طريق تزنيت.شخص يدعي أنه حارس السيارات طلب مني 20 درهم ولما رفضت اخد يهددني بكلمات غير لائقة. أتساءل هل هذا الشخص يعمل برخصة وعلم من رئيس جماعة ايت ملول ؟هل سيستمر المسؤولون بالسماح لمثل هؤلاء بابتزاز الناس بدون قانون ؟وخاصة في ضل هذا الوباء؟المرجو من منتخبينا ومسؤولينا اخد التدابير اللازمة .
18 - مصلح الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:28
يجب على الدولة اعادة النظر في كل من لبس جيلي اصفر اصلا اغلبهم مجرمون و يتهجم عليك باعطائه غصبا كأن الشارع ملكه و هكذا تولد مشادات و جرائم حتى انهم من الاشياء التي تضر بالسياحة بشكل خاص لا نريد حراس في الشارع اتركوا الشوارع نظيفة من وجوه المجرمين
19 - عبدو الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:30
قالت كاتربح ما يقارب 100 درهم يوميا زيادة على المساعدات. وتعيل نفسها وابنها المتزوج وله 2 أطفال...هههه.
واخدم انتا وضرب تمارة ماتوصلشي ليها...
20 - مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:42
هذه الضاهرة تشوه البلد وتعطي نظرة سيئة جدا وتعطي انطباع ليس هناك أمن والعشوائية والوحشية والابتزاز والعنف وغياب المؤسسة ونوع من السيبة.فعلى الدولة أن تحارب هذه الجريمة.
21 - مواطن الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:47
ضاهرة الحراس يجب ان تختفي نهائيا من المغرب بإعتباره بلد يطمح الى النمو والإزدهار. بصراحة هاذ الموضوع و ضف عليه موضوع الصابو يزعجون اغلبية المغاربة. و بارااااكة لقاو شي حل. تبارك الله ماشاء الله اغلبية الحراس بصحة جيدة او اقدرو اخدمو على ريوصهم
22 - محمد الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:55
هذه المهنة الطفيلية يجب تنحيتها. هذا استغلال للملك العمومي بدون رخصة. اضف الى ذلك استغلال هذه المهنة لتفريغ كل انواع الحقد و الكراهية اتجاه كل من يملك سيارة حتى ولو كانت كلها كريدي. اما اذا كان السائق امرأة فتتعرض لكل انواع التحرشات من طرف هذه الحثالة.
23 - abghazi الاثنين 01 يونيو 2020 - 12:21
أود أن أعرف أين يوجد حراس السيارات في قاموس المهن المعترف بها في قانون الشغل. والغريب أن السلطات تعترف بها كمهنة حيث أن عون السلطة يضعها في الوثائق الرسمية. حتى أنك كنت تجدها في بطاقة التعريف الوطنية القديمة. هناك من يقول أنهم يلعبون دور في التبليغ السري عن بعض المخالفات والأحداث الغير عادية في الأحياء والشوارع. لذلك تم التخلي عن آلات الباركينغ. صراحة التعاليق كلها تصب في اتجاه واحد ألا وهو أن حراسة السيارات ليست مهنة بل طريقة للاعتداء على المواطنين. ثانيا هي طريقة لتلميع أرقام البطالة في المغرب. ثالثا لم ألاحظ أنه طبق عليهم الحجر لأنهم كانوا متواجدين في الشوارع ليلا ونهارا. حتى في حالة الطوارئ الليلية في رمضان كنا نجدهم. رابعا أغلبية هؤلاء كانوا مستخدمون من طرف مكتريي الطرقات والشوارع من الجماعات المحلية. وفي الأخير سؤالي للحكومة ولإدارة الضرائب : لمذا شرعت الضريبة على السيارات ؟ أليس لاستعمال الشارع العام للتنقل والوقوف فيه ؟
24 - Ahmed الاثنين 01 يونيو 2020 - 12:27
كل التعليقات تصب جام غضبها على هذه الفئة المنبوذة من المجتمع لانها مهنة لابتزاز الناس بمباركة من السلطات المحلية
اغلبهم مجرمون كسالى هم والمتسولون المحترفون سواء بسواء يرغمون الناس على ايتاوات ترتفع حسب الزمان والمكان
مثل بسيط تريد شراء خبز من المخبزة تتوقف تؤدي ثمن الوقوف اكثر ثمن الخبز
25 - متضرر من هذه الفئة الاثنين 01 يونيو 2020 - 12:37
انا من مدينة سطات خمسة عشر سنة وانا كنخلص العساس 120 درهم شهريا ونضور معاه في الوقت لي شافني نزلت او ركبت يجي عندي يقول لي دور معايا الولدات بايتين لبارح بلا عشاء كنعطيه عشرين اوثلاثين درهم على حساب الوقت وهكذا الى أن مرضت بالسرطان واستغنيت عن السيارة لانني لم أبقى قادر على قيادتها وكثرت مصاريف العلاج والنقل الى البيضاء وصاركلما راني يأتي إلي ويقول إحنا منتخلصوش فقلت له أنتظر قليلاً انت عارف ظروفي الان انا ماملفش نخليك حتى تقول لي قلت له انا غادي نبيعها وندور معاك قلت لي لااسيدي عطيني رزقي وبقى كيغوت وفي الليل سكر وكسر المرآة الجانبية اليسرى وماسح الزجاج وشرطها من الامام حتى الخلف من الجهة اليسرى وفي المساء ذهبت اليه وقلت لماذا فعلت هذا قال لي أنا لم أعد مسؤول عنها شوف شكون ماشي انا نعس فابور باش تعرفو لي ماخلصش اش يجرى ليه ودعوته لله رب العالمين
26 - عبدو الاثنين 01 يونيو 2020 - 13:21
نداء الى كل المعلقين،
أرجو منكم التقدم باقتراحات عملية قصد توجيهها الى السلطات المعنية لمنع مهنة حراس السيارات على الصعيد الوطني ولكم الشكر.
27 - من اسبانيا الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:04
السنة الماضية كنت في زيارة اخي يعيش في الدار البيضاء .مشيت عند الميكانيك باش يشوف لي السيارة كان عنو لكليان بزاف و قال لي نستنى حتى يسالي .المدة لي كنت انتظر فيها جا عندي الحارس طلب مني دفع المبلغ مع العلم اني كنت امام كراج الميكانيك.صراحة يجب إعادة النظر في هده المهنة و في جميع المهن التي يستغلون اصحابها اماكن عمومية لجمع الارباح دون دفع الضرائب .
28 - mustapha الاثنين 01 يونيو 2020 - 15:15
حنا مبغيناش حراس السيارات الحراس هوما نفسهم اللصوص بستتناء فئة قليلة بطبيعة الحال
29 - عصام الاثنين 01 يونيو 2020 - 15:32
يجب اعتبار مهنة حراسة السيارات مثل مهنة الدعارة، وذلك باعتبارها جريمة يعاقب عليها القانون.
30 - قنيطري الاثنين 01 يونيو 2020 - 19:24
هاديك سميتها تسعيات.ماشي مهنة . ولكن هاديك تجي معا شي حد معاق يعني مسكين بمعنى الكلمة . ناقصاه شي حاجة.اليد رجل ويكون والد الحومة تكون عارف ظروفو دي ساعة. ولى شي شباني مرحبا بيه . على راس والعين . حيت هادو معدهم لا ماعونات ولى شهرية .
أما لي عندهم كتاف إمشي إدمر عليهم . وخا عارفين غايجي ليل تلقاه صرفها (ما حيا وحشيش ) ِ.
ونا شخصيا متنتسوقش لسهم وتنزيد .
31 - حسن الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:28
هذه الخروقات تمارس امام اعين السلطات ولا حسيب ولا رقيب تعتبر مخالفة في استغلال الملك العمومي يجب ان تزول او تنظم و على المواطن الا يدفع اي مقابل لركض سيارته و ان تعم المقاطعة لهذه الممارسات الا قانونية فالمواطن مغلوب على امره
32 - ملاك الأربعاء 03 يونيو 2020 - 14:52
هذه المهنة أصبحت مهنة لمن ليس له مهنة
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.