24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | إكراهات موحّدة تخيم على أوضاع المقاهي بخريبكة

إكراهات موحّدة تخيم على أوضاع المقاهي بخريبكة

إكراهات موحّدة تخيم على أوضاع المقاهي بخريبكة

تفاعلا مع قرار وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة القاضي بالسماح لجميع المقاولات المغربية باستئناف أنشطتها، بعد إغلاق دام حوالي شهرين ونصف الشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، انقسم أرباب المقاهي بمدينة خريبكة إلى فئتين؛ واحدة قرّرت الاستمرار في إغلاق أبواب محلاتها، والأخرى اختارت استئناف أنشطتها وفق التوجيهات الموصى بها من طرف السلطات، ولكلّ منهما مبرّراتها ودوافعها.

ففي الوقت الذي بدأت فيه الحياة تدب تدريجيا في عدد من المقاهي والمطاعم بمدينة خريبكة، من خلال اعتماد خدمة التوصيل إلى المنازل ومقرات العمل، فضّل عدد من أرباب المقاهي تمديد فترة الإغلاق إلى أجل غير مسمّى، وتأجيل موعد فتح الأبواب وإزالة الأغطية على العصّارات ولوازم العمل التي كساها الغبار.

ضياع السلع وتراكم الديون

عبد الغني بختى، رئيس فرع الفردوس للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين، واحد من أرباب المقاهي الذين قرروا مواصلة إغلاق محلاتهم بسبب ما وصفها بـ"الإكراهات الكبيرة التي يعيشها القطاع، بدءً بضياع السلع وتراكم الديون والضرائب ومصاريف فواتير الماء والكهرباء والكراء والربط بالأنترنيت خلال فترة الإغلاق، دون أن تقدّم الدولة أي مساعدة للمتضررين".

وأوضح المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس، أن "من المهنيين من يكتري محله بأزيد من مليوني سنتيم في الشهر، إضافة إلى أن فواتير الماء والكهرباء قُدّرت خلال فترة الإغلاق بما كان يسجّل قبل الطوارئ الصحية، دون الحديث عن واجبات الربط بالأنترنيت والقنوات التلفزية المؤدى عنها، وتكاليف تسجيل العاملين بالمقهى في صندوق الضمان الاجتماعي، وضريبة الواقي الشمسي المجحفة".

بين الإنعاش والسجن

وقال عبد الغني بختى إن "فتح المقاهي بين عشية وضحاها ضرب من الخيال"، متسائلا في الوقت ذاته "كيف سنُسدد ديون المواد الاستهلاكية السابقة التي ضاعت خلال فترة الإغلاق؟ وبماذا سنشتري المواد اللازمة لاستئناف العمل الآن؟ وهل يمكن لكوب من القهوة بـ7 دراهم أن يخرج القطاع من غرفة الإنعاش التي كان على أبوابها قبل الطوارئ الصحية ودخلها في حالة احتضار منذ إعلان إغلاق المقاهي بسبب انتشار الفيروس؟".

وعن علاقة مواصلة إغلاق المحلات بإكراهات القطاع، أكّد عبد الغني بختى أن "إغلاق المقاهي يعني عجز أربابها عن استئناف عملهم من جهة، ويهدف من جهة ثانية إلى إسماع أصوات المتضررين إلى من يهمهم الأمر، ويرمي أيضا إلى دق ناقوس الخطر الذي يتهدد المشتغلين في المجال؛ إذ إن السجن ينتظر كل من يعجز عن سداد ديونه المختلفة، أو أداء الضرائب المتراكمة عليه".

لجان حاضرة ومساعدات غائبة

رئيس فرع الفردوس للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين استغرب "إقدام لجان المراقبة على مطالبة الراغبين في استئناف عملهم بضرورة اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية المتقدّمة جدا"، مشيرا إلى "ما طولب به المهنيون في هذا الباب، خاصة ما يرتبط بمواصفات التعقيم والنظافة وغيرهما، في حين لا تتوفر تلك الشروط في العديد من المستشفيات"، مشدّدا على أن "متطلبات العمل بالشروط المفروضة لا يمكن تحقيقها ببيع café à emporter".

وأكّد بختى أن "المحتجين لا يطلبون الصدقة، بل ينتظرون دعما لوجستيكيا من الدولة أو الأبناك، على شكل قروض بدون فوائد أو شروط أو ضمانات تعجيزية، وإعفاء المتضررين لمدّة سنة من السومة الكرائية للواقيات الشمسية وTVA، وإعادة النظر في واجبات الفواتير المسجلة بناء على التقديرات estimations les، حتى يتمكن المهنيون من استئناف أنشطتهم التي يساهمون من خلالها في إنعاش الاقتصاد الوطني وتقديم خدمات اجتماعية وثقافية يغفل عنها كثيرون".

صيغ بديلة عن الاحتجاج بالإغلاق

في المقابل، قرّر عدد من أرباب المقاهي استئناف أنشطتهم وفق ما تتطلب الظرفية، حيث أشار عبد المجيد نصرو، صاحب مقهى بخريبكة، إلى أن "مواصلة الإغلاق تعني تعميق الضرر أكثر مما هو عليه الآن، وبالتالي المطلوب اعتماد أشكال أخرى للمطالبة بإنقاذ وتحسين القطاع دون الحاجة إلى الاستمرار في إغلاق المقاهي، حيث يمكن الامتناع عن أداء الضرائب مثلا إلى حين تحقيق المطالب".

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المطالبة بالحقوق والتعويضات عن الخسائر لا تتحقق فقط بإغلاق المقاهي، خاصة في ظل تراكم فواتير السلع والشيكات وتكاليف الماء والكهرباء..."، مشيرا إلى أن "تحقيق بعض المداخيل من المقهى ولو في أضعف مستوياتها، يبقى أفضل من الإغلاق التام في انتظار استجابة الدولة لمطالبنا".

أرباب المقاهي "ليهم الله"

وبنبرة تملؤها خيبة الأمل، قال عبد المجيد نصرو: "العثماني ما عقلش علينا وما شافش جهة المقاهي، واللي عندو شي ضمان اجتماعي راه استافد، واللي ما عندهومش بحال أرباب المقاهي ليهم الله"، مضيفا أن "الضرر الذي لحق المهنيين خلال الأشهر الماضية كبير، وعلى الدولة البحث عن حلول عاجلة لإنقاذ القطاع".

وضرب نصرو المثال عن الضرر بـ"المبالغ المؤدّاة عن استهلاك الماء والكهرباء عن شهر فبراير التي لا تختلف بتاتا عما سُجّل في مارس وأبريل وماي، والضرائب التي يصل عددها إلى 13 نوعا ويؤدّيها أرباب المقاهي كل سنة"، معتبرا أن "القروض التي يروّج لها الآن ستزيد إغراق أرباب المقاهي أكثر مما هم عليه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - [email protected] الخميس 04 يونيو 2020 - 10:44
لاتنتظر الان ربما ياتي الفرج بعد تسوية
وضعية المدارس الخاصة
اما أصحاب المقاهي ليس لهم من يدافع عنهم
فليستعدوا الضراءب ...
حسبي الله ونعم الوكيل
2 - رشيد الخميس 04 يونيو 2020 - 10:52
ملاحظة: في هولندا عكس المغرب اصحاب المقاهي والحلاقون وغيرهم من المقاولين متفائلون بإمكانية عودتهم إلى العمل. هولندا أعطت تعليمات باتخاذ متر ونصف مسافة بين الطاولة والأخرى. والحلاقون بارتداء الكمامة والقفار والواقي البلاستيكي على الوجه. شقراوات كلهن مرح وظحك وتبتسامات يتحدثن لوسائل الإعلام عن شوقهن بالرجوع إلى العمل. وفي المغرب اصحاب المقاهي لا يريدون العودة إلى العمل !!!كلهم هلع وخوف . يا للرجولة !
3 - علي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:57
جميع القطاعات متضررة وحتى الدولة متضررة، ايوا يخرجوا داكشي لي جمعوا هدي سنوات، كانوا مفطحين ومبرعين والسيارات فاخرة...حتى واحد محسدهم، لكن الان يبينوا وطنيتهم!
4 - ناشط الخميس 04 يونيو 2020 - 11:15
كثير من أصحاب المقاهي بخريبكة أطباء الأسنان ومقاولون كبار والقليل منهم يعيشون بالخارج ولهم مشاريع أخرى تدر عليهم الملايير. فمن اين جاءتهم الاضرار من الإغلاق بسبب كورونا
5 - abousalma الخميس 04 يونيو 2020 - 11:18
المقاهي والحانات وقاعات الالعاب الاليكترونية وقاعات القمار والرقص من شر الاماكن ولذا يجب مراقبتها يوميا وبصرامة حتى لا تصبح بؤرا لهذا الفيروس الفتاك.اما مسألة الاعفاء من الضرائب فلست متفقا لانهم اصلا لا يصرحون بالمداخيل الحقيقية ولا يصرحون بالعمال لذى صندوق الضمان الاجتماعي ولا يعطونهم حتى السميك.
6 - Me again الخميس 04 يونيو 2020 - 11:46
ها وجهي ها وجهكوم!
جل المغاربة فهموا كثيرا من هذه الجايحة و مغاديش مزال يضيعوا أموالهم و أوقاتهم في الجلوس في المقاهي و لا حتى في التفرج في مباريات كرة القدم!
لكن، ارباب المقاهي، حيث عقليتهم تفكر فقط في الربح السريع و الاستهلاك و الخمول و الكسل و الريع، سيقومون بمجهودات كثيرة و جميع الحيل لجلب الزبائن سواء بخفض الاتمتة او استعمال القمار من اللوطو طوطو و التيرسي و غيرها و بيع السجائر و الشيشة و جلب فتيات متبرجات كنادالات و كزبائن و فتح Wi-Fi و ما الى ذلك، بل سيعرضون مشروبات بالمجان و لو لايام عديدة لكي يصبح الزبناء مرة اخرى مدمنين على الحضور و الجلوس و الكلام الفارغ و التمتع بالكلام مع النادلات و التمتع بإعطائهن البوربوار و لما ان يصبحوا صديقات لهم و لو في الأحلام!
7 - karim الخميس 04 يونيو 2020 - 11:55
المقاهي والمدارس الحرة قطاع حر يعيش على جيوب المواطنين ويحقق آلاف الأرباح ويتهرب من الضرائب وبالتالي لا يجب على الدولة منحهم أية مساعدة من أموال دافعي الضراءب
8 - ali الخميس 04 يونيو 2020 - 11:55
المشروع الذي لايوفر عيش ثلات اشهر على الأقل فهو مشروع فاشل يجب تغييره
9 - kadaf mohamed الخميس 04 يونيو 2020 - 12:07
كلشي ولا كاري القهوة وعندو الضرائب وانا كنعرف القهوة ديرينها غي صحاب الل عاقة وكانو كيصورا الزبابل دالفلوس غي فماتش واحد دبا وليتو علي حافة الافلاس جلستو شهريين صافي والله يعمر قلبنا ببالله
10 - Me again الخميس 04 يونيو 2020 - 12:16
اضافة...
بدل الجلوس و الاستهلاك و النميمة و الكسل و الخمول، يجب على 99% من محلات المقاهي ان تتحول الى محلات و ورشات الحرف التقليدية و الصناعية و الخدمات الاجتماعية و الأنشطة الهادفة الثقافية و الفنية و الاجتماعية. و سيكفي 1% من المقاهي الموجودة اي مقهى واحد لكل حي و ليس كما كان الحال مائة مقهى في حي واحد و بين مقهى و مقهى مقهى آخر. كما سيتم القضاء على عقلية معاملات و ممارسات رديئة و سخيفة كجلوس الذكور ليل نهار ينتظرون فتاة متبرجة لتناولهم فنجان قهوة و النقص في التدخين و الابتعاد على القمار و ضياع الوقت في التفرج في مباريات كرة القدم يوميا بل مرتين او اكثر في يوم واحد و بدل ذلك ممارسة لعب الكرة او رياضة اخرى، على الأقل ليعرف الانسان كيف يمشي، لان الأغلبية لا تعرف حتى كيف تمشي مع كثرة الجلوس و الانتظار و الخمول و التنقل بالسيارة و غيرها!
11 - الياس الخميس 04 يونيو 2020 - 12:22
هذه فرصة للمواطنين أن يقلعو عن ولوج المقاهي و شرب كأس صغير من القهوة ب 15 درهم (اي ثمن كيلو قهوة عند المتاجر). انه الاذمان و بعض المقاهي يوفرون الشيشة و ينحرف شبابنا
يجب مراقبة هذه المقاهي لان جلهم لا بصرحون بالعمال لدي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي اما الضراءب هل يصرحون بالداخل الحقيقية!!
12 - محمد لعيوني الخميس 04 يونيو 2020 - 12:33
كانت عندي 20 درهما خاصة بالمقهى يوميا والان ارتحت منها .اشرب فنجاني قهوة بالمحان بمزلي وتلك 600 درهما ساعدتني كتيرا في بنزين سيارتي.
هؤلاء كانوا يربحون الملايير مند سنوات واليوم يبكون .
مادا قدمتم لهدا الوطن انتم من تجنون الملايين. اقولها دائما هناك مقاهي بوجدة تمن القهوة بين 8و12 درهم تستقبل يوميا المئات من الزبائن وفي الصيف تتصاعف .والنادل يعمل ب 1300 درهم.حلل وناقش
13 - amin amin الخميس 04 يونيو 2020 - 12:50
عن اي سلعة فسدت تتكلمون اعلم ان كل سلع المقهى لاتفسد الشاي مدة صلاحيته 4 سنوات السكر غير محود الصلاحية القهوى كدلك مدة صلاحيتها طويلة و اغلب المقاهي ياخدون 10 كيلو من القهوة حتى تكمل عاد ياخد الاخرى المشروبات الغازية الشركة تقوم باستبدال كل قنينة مجانا ادا انتهت مدة صلاحيتها .فعن اي سلعة تتكلمون فسدة اهو الليمون فالليمون تمنه 5 دراهم صدوق ديال الليمون غادي تعمر بيه تلاجة .ولفتو تحلبو العباد وباغين تحلبو حتى الدولة بركا من الجقير سدوا اولا حلو كاين لتضرر اكتر منكم وضارب الطم وحامد الله .
14 - souf الخميس 04 يونيو 2020 - 12:59
الله معاهم والله اعوض لهم ما احسن
15 - الخميس 04 يونيو 2020 - 13:59
المقاهي والمدارس الحرة قطاع حر يعيش على جيوب المواطنين ويحقق آلاف الأرباح ويتهرب من الضرائب وبالتالي لا يجب على الدولة منحهم أية مساعدة من أموال دافعي الضراءب
16 - Hamid ab الخميس 04 يونيو 2020 - 15:31
هاد الناس كتكلم في الخاوي محاس بالمزود غلمدروب به ودخل وسط المعمعة ديال القهوة وغتعرف الحقيقة المرة راه ميتين بعض المقاهي معندو باش ايبدا لكان صرفو في الحجر الصحي تزاد عليه الكريدي مكاين لرميد ولا الصندوق ضمان الاجتماعي بقات عديون ديال الكراء الماء الضو ضريبة المشروبات ضريبة المرابحة T V A لتراس ابوزيد عداد ديال الضراءب ............. ليصوب اخلاص للجميع
17 - زين العابدين الخميس 04 يونيو 2020 - 19:58
أغلب أصحاب المقاهي أغنياء إلا القليل يكلو لكدسوه في السنوات السمان وهما غا يشكلون ويبكون المضرور هما الندلاء وكفى بكاء
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.