24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. سلوك المغاربة يعود إلى "عهد الفوضى" بعد تخفيف الحجر الصحي (5.00)

  2. فيدرالية تتضامن مع تلميذة مختطفة بضواحي وزان‎ (5.00)

  3. الملك يسأل وزير الصحة عن تطور وضعية جائحة كورونا بالمغرب (5.00)

  4. نشطاء يطالبون الرميد بتنوير حقوقي ويرفضون التضامن مع أمنستي (5.00)

  5. المغرب يُعيد حوالي 11 ألف عالق عبر أزيد من 74 رحلة جوية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | تخلي المغاربة عن الكمامات يرافق تخفيف إجراءات الحجر الصحي

تخلي المغاربة عن الكمامات يرافق تخفيف إجراءات الحجر الصحي

تخلي المغاربة عن الكمامات يرافق تخفيف إجراءات الحجر الصحي

عادت الحياة إلى وتيرتها شبه الطبيعية بمختلف مناطق الدار البيضاء، حيث سجل توافد أعداد كبيرة من المواطنين إلى مراكز التسوق الشعبية بكل من درب السلطان والقريعة وأحياء البرنوصي وسيدي عثمان والمدينة القديمة.

وسجلت حالات اكتظاظ بشري غير مسبوقة يومي السبت والأحد بقيسارية الحفاري ومركز الشاوية، على غرار فترة ما قبل بداية تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وحرص معظم أصحاب المحلات التجارية بهذه المناطق على الالتزام قدر الإمكان بتعليمات السلطات المحلية بشأن الإجراءات الاحترازية، الخاصة بتنظيم ولوج الزبائن إلى محلاتهم، عكس الباعة الجائلين الذين يعرضون بضائعهم دون احترام أي إجراء احترازية.

وسعيا منها إلى ضبط احترام التباعد بين رواد هذه الأسواق الشعبية، عمدت السلطات المحلية إلى تنظيم دوريات منتظمة، بهدف دفع الباعة الجائلين إلى مغادرة أزقة هذه المراكز، التي تحتضن أنشطة تجارية مكثفة، إلى جانب التحدث مع المواطنين من أجل وضع الكمامات الواقية بعد تخلي معظمهم عنها.

وقامت سلطات درب السلطان بإغلاق مجموعة من محلات الوجبات الشعبية بدرب البلدية وكرلوطي والحفاري، بعد أن رصدت حالات ازدحام غير قانونية، تفاديا لتفشي فيروس كورونا.

وكان المعنيون العاملون في مجال بيع الملابس والتجهيزات المنزلية تعهدوا بالتقيد الصارم والدقيق بتدابير النظافة والتباعد الاجتماعي وكافة الاحتياطات الصحية، من أجل الحفاظ على جودة الخدمات وإرضاء الزبون في إطار صحي لائق، طبقا لتعليمات وزارة الصحة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

بينما تعهد العاملون في قطاع المقاهي والمطاعم بالتقيد بالإجراءات المتمثلة في ضرورة التخلص من جميع المواد الغذائية منتهية الصلاحية جراء طول مدة الحجر الصحي وتوقف النشاط، ومراقبة سلامة ونظافة المنتجات الغذائية المتوفرة، إلى جانب التخلص من المواد الغذائية المطبوخة التي تجاوزت تاريخ استهلاكها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - JAMAL الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:16
بعد اسبوعين سيتقاطر الناس على المستشفيات كالفيضان. كارثة على الابواب.
الدولة قامت بما يلزم ولكن اليد الواحدة لا تصفق.
2 - كوباياشي الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:20
سبحان الله،القوم يتهافتون على ملذات الدنيا الزائلة،ولا أحد يتساءل متى موعد فتح المساجد.
3 - سيمو الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:25
تخفيف لا يعني أننا خرجنا من الأزمة. هذا انتحار جماعي. الإجراءات هي ضمان لعدم الوقوع في كارثة إنسانية سيدفع ثمنها الجميع. اصبحنا نضحي بحياتنا من أجل المال في حين أن الصحة هي رأس المال
4 - adilmap الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:27
من اراد مشاهدة الاكتضاض فعليه الذهاب الى شاطئ عين الدياب البارحة يوم الاحد. صراحة صدمت من هول ما رأت عيني الكل يسبحون في نفس المكان في انعدام تام لشروط التباعد الاجتماعي. كما ان معظم الناس لا يرتدون الكمامات. المشكل هو اننا سندخل في مرحلة كارثية اذا ما بقي الحال كما هو عليه الان.
5 - Rachida الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:31
القيساريات والاسواق النمودجية يمكن للسلطات ان تراقب مدى احترامها للشروط الاحترازية التي وضعتها وزارة الصحة كعملية التعقيم وضع الكمامات من طرف الباعة والزبناء التباعد الجسدي.واعطي مثالين سوق كاسباراطا وقيسارية المكسيك بطنجة ممتاز. المشكل هي الأسواق العشوائية في الأحياء الشعبية وأعطي مثالا حي المصلى بطنجة حيت يعرض الباعة الجائلين بضاعتهم بشكل فوضوي لا تتوفر فيه اذنى شروط السلامة الصحية باعة دون كمامات وزبناء ملتصقين مما يؤدي إلى انتشار الفيروس ولا يمكن أن تحمل المسؤولية لأي كان الحل بيد السلطة وعلى رأسهم قائد الملحقة الادارية التالثة هو منع هؤلاء الباعة الجائلين على الأرصفة.
6 - غير دايز الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:33
في المغرب عكس اغلب دول العالم سبب كل الفوضى والسيبا والتراخي في اغلب المجالات هو ان الامن او الدرك او اي جهاز مراقبة او جزر عليه تحرير محضر وبعثه للمحكمة ليسلك مسطرة طويلة تتخللها محابة او تمييز او اتصالات تعطل جزر المخالفين للقانون ومنهم على سبيل المثال لا الحصر من لا يرتدون كمامات في هذه الجائحة او من يرمي ازبال او يلوث الشارع العام او من يقوم بازعاج جيرانه ليلا بالموسيقى او الضوضاء ...الخ
في حين في دول اخرى تحرر الشرطة مخالفة فورية كمخالفة قانون السير تؤدى على الفور او يتضاعف ثمنها اذا تم تاديتها في وقت لاحق اذا ما ارسلت الى عنوانك بالبريد المضمون اما اذا كنت تريد الذهاب الى المحكمة للطعن فيها فهذا من حقك ...بل ان الشرطة قد تعتقلك ليوم او يومين وتطلق سراحك من مركزها بعد تادية اهلك لكفالة او ضمان شخصي في حال ارتكاب جنحة ...وكل هذا يخفف من اكتضاظ المحاكم ويعجل من سيولة القضايا ومن فعالية القانون ويجعل منفذيه يضربون بقوة وسرعة
اما الا عولنا على المغاربة يديرو الكمامة بالتوعية او حتى بغوات القايد والمخازنية وبمحاضر في مخافر الشرطة والدرك لن تصل للمحاكم الى بعد شهرين بقينا مع كورونا
7 - JEMS BOND 007 الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:34
رفع الحجر الصحي لا يعني أننا هزمنا الفيروس لهاد مزيد من الوقاية فإن كنا نرتدي كمامة واحدة أثناء الحجر الأن كمامتين واحدة فوق الأخرى ،
8 - ملاحظة الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:34
علامات الساعة يالطيييف
اكتضاض في الأسواق وفراغ في المساجد !!!!
مع العلم ان كل ما يشترى ليس ضروريا الحياة اليومية!!!!
اشكر من منه محلات الاكل السريع المسبب لأمراض كثيرة لا قدر الله....مثل البطاطا المقلية في الزيوت المشبوهة القديمة والمحترقة!!!! أقول هذا لانني أرى هذا بعيني باءع الاكلات السريعة في حومتي يستعمل نفس الزيت للقلي منذ أسبوع؛ زد على هذا الشبكة احتواء البطاطس للقلي المليءة بالصدء تبقى داءما في الزيت تبين هكذا في الزيت للقلي واليوم التالي تسخن مدة يوم كامل من الساعة 8 إلى الساعة 00 نصف الليل عند الإغلاق!!!!!
اضن ان المغاربة لا يحبون أنفسهم ولا يكثرثون بصفتهم مع أقوالهم لهذة المأكولات....ويتعجبون لكثرة الأمراض الباطنية والسرطانية اللي تتفشى في مجتمعنا. اللهم يالطيف
9 - hamza الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:35
داكشي ديال التلفزة حدو التلفزة ، ماكاين لا كمامة لا مسافة التباعد لا والو ، القهاوي عامرين و شي لاصق فشي ، الشعب ديالنا قطع الواد و نشفو رجليه ، اللهم هذا منكر ماعرفتش الناس كيفاش كتفكر .
10 - lahcen الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:38
انا مازلت لم افهم عدد الاصابت والوفيات والشفاء فمثلا تقول وزارة الصحة اليوم اكتشفنا 200 حالة وصبح العدد الاجمالي 1200 وتقول الوفاة واحد وتشافا 10 كيف نحسب او كيف وقد ازداد 200 انا لاافهم هل ازيل عدد الشفاء والموتى قبل ام مادا
11 - اليوهالي الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:40
صراحةً ماكين لا تباعد اجتماعي لا احترام لشروط السلامة لا والو، البارح خرجت في جولة مع العائلة ، داكشي كارثي و غير ربي يحفظ وصافي ، الشواطئ عامرة ، المنتزهات، المقاهي و المطاعم، شي لاسق فشي اطفال شباب و شياب لا كمامات لا معقمات لا والو فئة قليلة الي ملتزمة، الله يلطف بكازا و ناسها اما الوضعية لا تطمئن ، انا لا افهم الدولة قررت الزامية الكمامة و وضعت عقوبات لعدم وضعها ، دابا حسيب ولا رقيب ، ما فهمتش؟؟؟؟
12 - samir chazar الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:45
فيروس كورونا ليس باخطر من فيروس الفقر الذي تسببت فيه حكومة الجهل و قلة الإيمان. الشواطئ و السيارات مكتضة بالناس والمساجد الذي هو بيت الله اغلقوه في وجوهنا. حسبي الله و نعم الوكيل. حسبي الله و نعم الوكيل
13 - اما محبوك او متروك الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:48
من المؤسف ان يعلم المغاربة الانتشار المتزايد للفيروس عالميا ووطنيا ويرمون بانفسهم وغيرهم الى التهلكة ...ألوم السلطات على الاكتفاء بحث الناس على وضع الكمامات عوض اخضاعهم لغرامات مالية في حالة عدم احترامهم للاجراءات الاحترازية ...اي قاعدة قانونية تفتقر للجزاء تعتبر حبرا على ورق وتزيد في استهتار المخالفين ...ألوم اصحاب اللامبالاة الخرقاء التي تعرضهم وغيرهم من الابرياء للخطر ...لا ادري اي عقلية مريضة تتحكم في مجتمعنا ..صحيح ان الاحصائيات الاخيرة توضح ضعف الفيروس وانخفاض نسبة الاماتة...لكن الفيروس ما زال موجودا بيننا ويجب اتخاذ الحذر والحكمة في التعامل معه...مع الاسف ينطبق علينا المثل " اما محبوك او متروك " مالها الوسطية ؟؟؟
14 - حسن الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:49
ماذا تنتظر السلطات للجم الباعة المتجولين اذا عجزت السلطات عن وضع حد لهم فما على عموم المواطنين الا مقاطعتهم وعدم التبضع منهم لما يشكلونه من خطر على الصحة العامة وازعاج للساكنة
15 - مراد الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:56
تخلي المغاربة عن الكمامات مرده وصوهم الي مرحلة الاحتقان...شهرين ونص وهو محجور فالدار فالأخير تبقاو تخلعو فيه بالبؤر المهنية...الواحد تيقول اللي ليها ليها كل واحد ميقتلو غير عمرو
16 - المعلم الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:02
في عز فصل الصيف والحر سيكون ارتداء الكمامة فيه إحراج كبير لمن يعمل أو حتى من لا يعمل لارتفاع درجات الحرارة والإنسان في ظل الحرارة يود استنشاق مزيد من الهواء كما أن الأطباء في معظم الأحيان كانوا ينصحون بها المرضى لكي لا يصيبوا الأصحاء ونتمنوا أن ترفع هذه الكمامة عنا قريبا والله يشافي الجميع
17 - كزاوي الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:02
أنا كزاوي هادي 29 سنة بنادم لي فيها جهل وصل حتال 90% أنا من مورا حجر صحي زدت سيمانة عاد خرجت مشيت بلاصة قريبة باش ندور شوية لقيت فيها بلاصة في أولفة 200 و 300 ديال بشار زحام ومشكل لا كمامة لا تباعد كأننا عايشين حياة عادية وقلبت بلان مقدرتش و رجعت فحالي.... أنا من دوك ناس لي صعيب عليا نتأقلم مع وضع عادي فهاد لحظة لأن فيروس ذكي بزاف مكيبانش من نهارو خاص مدة. حتياطات بنادم خاصو حدي راسو مشيتي يلاصة عمرة متزاحمش دور ولكن كون فايق دير كمامة و دير تباعد أبسط حاجات لي طالبين منا صافي... أنا بعدا كمامة و تباعد غادي نبقا دايرهم حتال 2021 حتا بان لقاح
خوت ردو بالكم متخالطوش حتا نتوما مع جهل كونو عايقين وفايقين.
18 - نبيلة الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:03
لا تلومهم ولا تشتموهم. البلدان المتقدمة مثل امريكا واروبا وكندا خارجين ومزاحمين في الشواطئ من غير كمامات وعارفين ان كورونا لم تختف بعد. وامريكا طلعوا في المظاهوات اكثرهم من غير كمامات وكورونا منتشرة هذا صار بعد مقتل رجل اسود من طرف الشرطة الامريكية. والله انا اعيش بامريكا ورايت ذلك بعيني والله ربما الحجر الصحي طبق في المغرب احسن من امريكا. في المظاهرات خرج السود وكسروا محلات تجارية ونهبوا كل شيئ . على الاقل المغاربة صبروا حتى يفرجها ربي
19 - هشام متسائل الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:06
تبقى الحياة أقوى من أشرس الفيروسات وهذا هو سر بقاء هذا الكائن البشري منذ مئات الٱلاف من السنين

وأخيرا فهمت الدولة أن أقل من 2 في 100 من الوفيات نسبة إلى المصابين رقم لا يدعو إلى التضحية لا بالانسان ولا بالاقتصاد

أقول قولي هذا وأدعو لكم بالصحة الكاملة وبالهداية لكي تضعوا كماماتكم فوق أنوفكم وأفواهكم

نوطا بيني: الوزارة لم تعد تذكر واحد الشخص إسمه R0
20 - ptex الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:07
الذي لا يضع الكمامة مجرم أشد جرما من المشرمل حامل السيف
21 - immad الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:08
صراحة الكمامة بالرغم من فوائدها كمايقولون ....لكنها ايضا لها مضاعفات جانبية وقد تحدث اختناقات ومشاكل تنفسية...
22 - محمد الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:12
اي شخص لا يضع الكمامة انظروا اليه بنظرة دونية و الحيونات افضل منه فالكمامات ابسط شي يمكننا فعله نحن كمواطنين
23 - من كوكب اخر الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:15
هنا أقول ما الحل لمنتقدي تدخلات السلطة الجزرية والعنيفة. مالعمل مع هذه العقلية المتخلفة. ازدحام. لا كمامات....هذه نوعية من البشر لا ينفع معها التوعية بالكلام فقط. لا حول ولا قوة الا بالله
24 - mohamed الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:31
نفس المشكل بمدينة وادي زم ، ازدحام كتيف و لا وجود للتباعد ، الجميع يحتك ببعضهم نساء و رجال و كأن المرض لم يعد له وجود . و لا يرتدون الكمامات تحس بالإحراج لأنك الوحيد الدي يرتديها . تم الفراشة عادو للفوضا من جديد بغلق الطرق و الضجيج و كترة الأوساخ و البلطجية . الله يخرج العاقبة بخير .
25 - جزار الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:47
نقول 'زجر' و ليس 'جزر'
و 'زجرية' و ليس 'جزرية' . كفى من 'الجزارة اللغوية'
26 - شيماء الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:51
السلطات السلطات الدولة الوزراة دائما ما نعلق شماعة جهلنا وغفلتنا على الدولة واجهزتها جميع المغاربة الان يعرفون ان هناك فيروس ينتشر بيننا لكنهم لا يتجاوبون مع الدولة وتوجيهاتها...... الدولة ان استعلمت العنف مصيبة وان سكتت مصيبتين ... الان نحن نتحمل مسؤولية افعالنا نعرف مستوى الصحة عندنا فلا يجب ان نتغابى ونستمر هكذا اخرجوا لكن تجنبوا الاختلاط ما امكن.
27 - mimoun الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:53
il faut preparer un cimentaire a casa pour enterrer les non porteur du bavette il ne faut pas les mettre dans un cimentaire normal car il y a risque de contaminer leurs visiteurs
28 - متتبع الاثنين 29 يونيو 2020 - 09:54
الوضعية الوبائية بالمغرب "متحكم فيها" وارتفاع حالات الإصابة ناتج عن توسيع دائرة الكشف الجماعي المبكر
شددت وزارة الصحة على أن الوضعية الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد "متحكم فيها ومستقرة"، مبرزة أن ارتفاع حالات الإصابة بـ"كوفيد - 19" خلال الأيام الأخيرة، له علاقة مباشرة بتوسيع دائرة الكشف الجماعي المبكر والنشط، بغية احتواء الوباء وضمان عدم انتشار الفيروس.
وأبرزت الوزارة، في بلاغ ليوم السبت المنصرم، أنها رفعت دائرة الكشف في إطار الإعداد والمواكبة للتخفيف من إجراءات الحجر الصحي، مشيرة إلى أن الحالة الوبائية اليوم بالمغرب تظل "مستقرة ومتحكم فيها" بالنظر إلى العدد المتقلص للحالات الحرجة، وقلة نسبة الوفيات.
وأضاف المصدر ذاته أن جل المصابين هم بدون أعراض (98 في المئة)، لكنهم يبقون ناقلين للعدوى والالتزام الصارم بالتدابير الوقائية الـموصى بها من طرف السلطات الصحية من قبيل ارتداء للقناع بشكل سليم، والحرص على النظافة، واحترام التباعد الجسدي، وتجنب التجمعات، وكذا تحميل تطبيق "وقايتنا" للإشعار باحتمال التعرض لعدوى فيروس كورونا المستجد، مع تشغيل تقنية البلوتوث بصفة متواصلة.
29 - بوعيون الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:05
خطير ما يقع شباب وكثر تخلوا بالكامل عن الكمامات ويلعبون الكرة في الشاطئ وفي ملاعب القرب بدون ادنى وسائل للاحتراز ناسين ان بامكانهم حمل الفيروس لعائلاتهم في المنزل او لاصدقائهم في الحي . اما في عين الذئاب فصور لفيديو البارحة اظهر اعداد كبيرة من الكمامات يلقيها الشاطئ لان المستحمين يتخلوا عنها اما عند دخولهم للبحر او بداخل مما يجعل تخرج الى الشط اين يوجد اطفال صغار يلعبون . حقيقة ورغم التحذيرات والوصايا وكثرة البرامج بالدارجة والفصحى اظن اننا "كامونيين" ويجب فرض الصرامة لنكون شعوب متخلقة كالصينيين وكالكوبيين وكالشعوب التي لها وعي بمخاطر الفيروس .فالشعوب التي لا تحترم نصائح منظمة الصحة العالمية ترتفع فيها حالات الاصابة بالفيروس الى ارقام خيالية . فحذاري من تزايد الحالات وهذا الاسراع بالفتح الكلي بدون ضوابط وبدون مراقبة لصيقة من طرف السلطات والامن والقوات المساعدة والدرك ومساعدة ايضا المجتمع المدني
30 - معتوه الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:19
لاحظنا خلال فترة الحجر الصحي نقص انتشار الامراض المعدية كالانفلونزا والامراض المعوية. وهذا عائد لقفل المطاعم ووسائل التباعد والوقاية.

نحتاج للجان مراقبة صحية خاصة بمراقبة المطاعم والمقاهي والسناكات والمحلبات ووضع قوانين صارمة للحفاظ على الصحة العامة.

وتوفر العاملين على شواهد صحية ومنع مول الحانوت من تقديم سندوتشات البيض والجبن المقرفة.

وفرض قواعد النظافة على الجزارين ومنعهم من تكوير الكفتة بأيدي عارية هي نفسها تقطع اللحم وتمسك بالنقود.

لا حول ولاقوة الا بالله
31 - مراد الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:23
الكل يتكلم عن الكمامة والواقع انها غير عملية وربما غير مجدية، غالبية الشعوب لا تستعملها، اما عندنا فالكل ينادي بها حتى وان كنت لوحدك في سياراتك وما أرى في ذلك إلا حنين للتكلبين من الكلب أعزكم الله. التباعد هو أجدى طريقة والكمامة تستعمل فقط عند غياب التباعد.
32 - Said الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:34
هاد كمامات تتخنق من عيب واحد بوحدو تيتمشى ايجي بوليسي اوقف عليه دير كمامة ولى اديه كوميسارية مخالفة 300درهم كاين عند ضيق التنفس
اماكن فيها زحام تديرها انسان محلات تجارية انسان فجردة اولا بوحدو تيتمشى تسجل مختلفة تجاوز كبير ديال رجال سلطة نتمناو من حموشي افهم هادشي رجال ديالو .فيهم شي عناصر بسالو بزاف
33 - ايمداحن الحسن الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:52
يجب تطبيق القانون قبل فوات الاوان...من لا يرتدي الكمامة يؤدي غرامة
34 - متفائل الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:54
سبحان الله، كثر الوعاظ والمرشدين، وحتى البرگاگة. هؤلاء المتتبعين لعورات الناس، شوفو عين الدياب شوفو درب السلطان شوفو گراج علال شوفو الحافلات ووو...، راه المجتمعات، الفرنسي والإسپاني والأميريكي وغيرهم من الدول التي المصنفة بالحضارية، تعيش في إكتضاض اكبر بكثير منا، ولا نسمع لا تولويل ولا تهويل، لأنهم إنصرفوا إلى عملهم. وبعض الإخوة المغاربة، قابعين في المقاهي، لا شغل لهم إلا القيل والقال.
35 - حميد/ش..ب الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:56
واقع الحال ان رفع الحجر كان فجائيا ونهائيا وليس تدريجيا...المبرر هو تدوير عجلة الاقتصاد!!
وواقع الحال ان اغلب المواطنين اعتبروا رفع الحجر كإعلان عن نهاية الوباء بالبلاد ...زيادة على تشوقهم للبحر والطاكوس والشاورما...والجلوس في المقاهي....والتبضع وتبادل الزيرات...كل هذا يتهافتون عليه دون العمل بأبسط شروط الوقاية الصحية..
ماذا ننتظر كنتيجة سوى تسجيل اصابات بالمئات يوميا مع تساؤل يطرح نفسه وهو لماذا عادت نسبة الوفيات ال الارتفاع؟
وقد ساهم في تفاقم الوضع حين تقرر فتح التنقل بين المدن فبدأت العدوى تنتقل من مناطق مصابة ال أخرى لم تكن كذلك اوكانت سيطرت على المرض ...
36 - med الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:03
دعوا البشر يتخد من ما يعرف بمناعة القطيع لقاحا له
37 - فلاديمير الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:08
هناك نواعان من الناس اناس متصلة مباشرة بالواقع وهي تشعر في خروجها انه ليس هناك خطر حقيقي لذالك تزيل الكمامة ونوع اخر لا تتصال له بالواقع الحقيقي بل متصل بالاعلام و مسلمة له عقلها و احسيسها يخلق له خطر وهمي كبير
38 - الحرية الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:10
الأغلبية ترى نفس ما نرى
لا ألوم من يرتدي الكمامة و لا ألوم من لا يرتديها لأنه ببساطة قبل الحجر كان نفس الحل و بعده هناك من يرتديها و هناك من لا يرتديها و الملاحظة في يوم رفع الحجر قفزت الأرقام و هذا ليس له علاقة برفع الحجر بتاتا إذن لما تلومون المواطنين أمثالكم و تبحثون عن سبب تلصقونه بالمواطن لتأكلوا بعضكم البعض و تبقون في دائرة مغلقة هو أنا هو أنا...
و ما يحز في النفس لما لم تفتح المساجد كانوا يستطيعون آزالة الزرابي كما فعلت بعض البلدان و وضع علامات حيت تضع سجادتك لم نفهم لما يستمرون في غلق بيوت الله و يغلقون الحمامات و كل يأتي متوضئا و انتهى هذا حل سليم و اصلا القلة من تزور المساجد و عند غلق مكان الوضوء لن يدخل سوى من يريد الصلاة يتوضأ قبل دخوله للمسجد
خلاصة عش أيها المغربي و دع أخوتك تعيش و عليك بنفسك و اخرج من باب واسع و رتاح المهم راه حل من اثنين يا خطر كرونا يا الموت جرعا و خطر الفقر أكثر بكثير مما تضن فلنستيقض من فضلكم
الدعاء اللهم أرنا الخق حقا و ارزقنا اتباعه و ارنا الباكل باطلا و ارزقنا اجتنابه و احفظنا و احفظ المسلمين من كل شر و وحد صفوفهم و اجعل الرحمة بينهم
39 - متفائل الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:18
في هذه اللحظة أتتبع على قناة LCI خطاب للرئيس الفرنسي ماكرون في حديقة قصر الإيليزي حول موضوع la convention citoyenne، أمام جموع من الصحافيين والمسؤولين، والملاحظ، أن كل الحاضرين لم يحترموا المسافة ، ولا واحد منهم وضع الكمامة !!!!!! وكلامي موجه للمعلقين المتشائمين الذين ما فتئوا يلومون إخوانهم المغاربة بعدم وضع الكمامات ووصفهم بالقطيع ، ويلوحون بالكارثة والعودة إلى الصفر. إتقوا الله وقولوا للناس حسنا.
40 - عزووووووز الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:24
الملاحظ عدم العمل بتعليمات السلطات فلا كمامات و لا تباعد ولا نظافة. المهم انتظروا الأسوء. لطفك يا الله.
41 - ملاحظ عابر سبيل الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:55
المشكل في المغرب هي أن الناس تنتقد الناس.
فمن هم الناس و من هم الناس؟
يخرج أحدهم، ليتسكع في الشارع، و يكون حذرا في البداية و سرعان ما يتلاشى حذره فيختلط بالناس الذين كانوا هناك قبله و الذين كانوا هم أيضا محتاطين في البداية ثم نقص احتياطهم.
و يأتي الآخر و يتعجب من كثرة الناس و عدم اخذهم للاحتياطات ثم ما يلبث ان يكون معهم.
و هكذا يصبح لدينا الكثير من الناس المختلطين الذين نسوا احتياطاتاهم و كلما جاء أحدهم يتعجب من الزحام ثم يصبح جزء منه.
و العجيب أن كل واحد ينتقد الوضع رغم أنه جزء منه و لولا وجوده ما كان ذلك ليحدث.
42 - مروان الاثنين 29 يونيو 2020 - 11:56
قلتها منذ بداية تفشي الوباء بان الجهل اخطر من الفيروس وعندما سينفجر الوضع الوبائي وتكتظ المستشفيات ويرتفع عدد الوفيات سيبدؤون بانتقاد الحكومة ووزارة الصحة والداخلية والامن ويحملونهم المسؤولية انتبهوا اذا انفجر الوضع فالسبب هو نحن وليس السلطات
43 - لا تنتقذ فأنت جزء من الكل الاثنين 29 يونيو 2020 - 12:26
أحسنت ملاحظ عابر سبيل أضحكتني أضحك الله سنك
و كذلك متفائل و فلاديمير أحسنتم
الأعمى هو من يضل على عماه
شر البلية ما يضحك
وصلت لما وصل له القلة بعد مدة من الحجر و لا زلت لا أخرج كثيرا و هذا من طبعي لكن الغباء و كل الغباء أن نبقى في نقطة الصفر ننتقذ بعضنا البعض و نحن جزء من الكل هذا ما يريدون في كل حرب التفرقة فرق تسد
هذا ماحدث في أمة المسلمين و ما زال يحدث دائما الأنا و أنا الأفضل و الآخر لا و ما يدريك ربما من لا يرتدي ااكمامة أكثر ذكاء مني و منك و ما يدريك ربما نحن أذكى و الصراحة ليس ذكاء لا منا و لا منهم لأن الاعلام بات محط شك؟؟؟
عندما تصرخ الأمة المسلمة صرخة واحدة و تقول الأقصى لنا إما تسلمونه كما سلم لسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه و أنتم سالمون أو ننتزعه بقوة و لا نبالي فالموت شهادة و النصر ولادة
ارجعوا إلى دينكم و كلكم راع و كل راع مسؤول عن رعيته ليتوحد فكر الأمة و نسير على منهاج واحد تقبل الآخر يتقبلك نحن اخوة و المغاربة و المغرب أرض طيبة هذا يقيني فلا تعجبوا من قولي هناك خير سيأتي لهذه الأرض إن شاء الله قريبا
أللهم ولي أمورنا خيارنا و حسن خلقنا و اجعل الرحمة بيننا
44 - متابع للاحداث الاثنين 29 يونيو 2020 - 13:14
الكمامة في ظل ارتفاع الحرارة يسمى اختناق منطقيا تغلق الاوكسجين على الرءة لتصاب بكورونا الحقيقية الكمامة ليست اجبارية في العالم الا في بعض الاماكن المغلقة للاسف منظمة الصحة هي المتحكمة وتملي مثل هذه القرارات مبارايات الكرة في اسبانيا اللعبون دون كمامات وعندما يجلسون على مقاعد الاحتياط يلبس الكمامة هل فهم احد منكم ما هذا
45 - نيشان الاثنين 29 يونيو 2020 - 13:58
السلام عليكم و رحمة الله .في الوقت الدي يشكو الجميع من الحاجة و الفقر و ماعندناش .الاسواق و القهاوي و المطاعم و........مكتضة بالباشار . فهم اتسطى
يمكن هاد الناس جاو من كندا
46 - أحمد الاثنين 29 يونيو 2020 - 16:35
منذ اعادة تصنيف بعض المناطق من 2 الى 1 اصبح البعض يعتقد ان الفيروس قد اختفى ولم يعد هناك خطر ولبأس بالخروج والقيام بالتجمعات والمصافحة ...إلخ غير مدركين للخطر المحدق من كل جانب الإحتياط واجب والكل معني بالأمر .
47 - [email protected] الاثنين 29 يونيو 2020 - 16:40
ايها المغاربة مع هذا التراخي واللامبالاة حضروا انفسكم لموجة ثانية قد تكون خطيرة لا قدر الله .وغالبا ما ستكون
48 - noreddine الاثنين 29 يونيو 2020 - 17:12
الناس تعبوا من الحجر و الحضر و الحدر خاصة الذين يكسبون قوتهم يوما بيوم. الحياة هنا في هولندا اصبحت عادية بنسبة ازيد من 90 بالمائة و هذا من شهر تقريبا. الناس يسافرون الان لتقضية عطلهم و اخرون ينتظرون العطل المدرسية للسفر مع ابنائهم، سافرو الى ايطاليا و تركيا بعد فتح الحدود ... و حكومة المغرب لازالت تنتظر مائدة من السماء او يقولون للعالم اذهبوا انتم و ربكم فقاتلوا انا هنا قاعدون ... غريب امرهم. ايتها الحكومة الفاشلة و يا من يقررون في الخفاء او العلن ان المغاربة لا يرجون منكم اطعامهم فلا تغلقوا ابواب ارزاقهم. خليو الناس تخدم راه قهرتوها
49 - صدق أو لا تصدق الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:29
مكان لا موجة 2 لا 3 الموجة راك فيها باركة من الخلعة و ترجلوا شوية و فهموا آش واقع و مناش تخاف بصاح دبا واش كرونا و لا حاجة أخرى و منين تلاقا مع كرونا دوي معاها و تفهم و الناس برى فهموا و هنا شي وحدين بلا شغل غالسين تابعين الخلعة منين يمكن تدوز و معارف تطريق غير خوه هو مدارش هو فالزحام و هو و هو... و حضي راصك و لعندوا شي مسؤولية يتحملها و السلام
و لمعجباتكوم الهضرة غاع لتعجب بقا تدور فبلاصتك و مكان حجر سالينا و الحدود غتفتح و غذا آجي تدوي على موجة السخانة لضرباتك فالصيف و مفتي بيها تال الخريف
ونا ساليت الهضرة
برزطتونا لبغا الحبس الله يعطيه ليه
خليو الشعب يترزق آو الشعب باغي ياكل شعب!
لخاف يدير الوقاية و هذا المطلوب عليك بنفسك و من أنت مسؤول عنهم و كفى
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.