24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  3. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  4. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

  5. ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات الجوية يكوي جيوب العائدين إلى المغرب (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | ممرض يحتج بمستشفى بني ملال طلبا للإنصاف

ممرض يحتج بمستشفى بني ملال طلبا للإنصاف

ممرض يحتج بمستشفى بني ملال طلبا للإنصاف

تظاهر، الثلاثاء، أبو العرف محمد، وهو ممرض مجاز من طرف الدولة، بالمستشفى الجهوي لبني ملال، احتجاجا على رفض إدارة المستشفى منحه مقرر الانتقال الذي صادقت عليه الوزارة الوصية على قطاع الصحة، حسب قوله.

وأوضح أبو العرف، الذي كان قد التحق بالمستشفى الجهوي لبني ملال منذ سنة 2016، أن قرار الانتقال توصلت به الإدارة يوم 24 مارس 2020، كما التحقت مُعوضته في العمل بالمستشفى ذاته خلال شهر فبراير 2020، ورغم ذلك تُواصل الإدارة رفض مطلبه بمبررات وصفها بـ"اللاقانونية".

وأضاف الممرض أنه شارك في الحركة الانتقالية الوطنية لسنة 2019، ووفّق فيها من أجل العمل بمكناس، ولأجل ذلك راسل في الموضوع كلا من مدير المستشفى والمندوب الإقليمي والمدير الجهوي دون التوصل برد؛ كما بعث إرسالية تحت إشراف السلم الإداري إلى المديرية الجهوية للصحة بتاريخ 23 يونيو 2020 للغرض ذاته، ما جعله يفكر في اللجوء إلى المحكمة الإدارية لنيل حقه المشروع.

ومن أجل نيل رأي الإدارة في الموضوع حاولت جريدة هسبريس الاتصال أكثر من مرة بمدير المستشفى، إلا أنه تعذر عليها ذلك، في وقت أكد المدير الجهوي للصحة أن قرار الوزارة يبقى مرهونا بالمُعوّض وبعدد الأشخاص الذي يرغبون في الانتقال ومدى توفر كل واحد منهم على شرط الأسبقية، مشيرا إلى أن المديرية الجهوية للصحة تسهر على ضمان حقوق مرتفقيها وفق المعايير المعمول بها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - المرابطي الطاهر الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 04:06
المديرية الجهوية تضمن حقوق مرتفقيها ومن يضمن حقوق موظفيها. وان كان طلب المحتج قد حضي بموافقة الإدارة المركزية في إطار الحركة الانتقالية التي تتم وفق معايير ضمان استمرار المرفق العام والاستجابة قدر الإمكان للرغبات المعبر عنها من طرف الموظفين المعنيين. و موظفو الصحة انتظروا إلى أن خفت حدة الوباء المستجد متفهمين وضعية القطاع الصحي فقد حان الوقت إذن تفعيل نتائج الحركة الانتقالية للم شمل العائلات خاصة قبل حلول عيد الأضحى...
2 - ابواسيل الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 06:02
حين تبلغ أزمة التواصل دورتها بالادارة و في وقت نطمع منها ان تكون مواطنة . أناس الصحة مطالبون بانسانية التعامل و نكران الدات: لكن ان كان هناك من يعاملهم بالمثل .
و لا داعي للفتن بالأدارة فيسروا ولا تعسروا !!!
3 - مينة الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 06:56
حسب ظني اذا ظلمك واحد من المدير الجهوي او النائب الاقليمي او مدير المستشفى فلن يظلمك الاثنين الباقين منهم ما اجتمعت امتي على ضلال. لربما الخصاص في الاطر الصحية يملي عليهم بقائك في الاقليم. فهؤلاء المشرفون الاداريون اعتقد ان بقائك لن يزيدهم في رواتبهم شئئا ولن يزيدهم ناقة ولا جملا. وعسى ان تكرهوا شيئا وهو شر لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم صدق الله العظيم
4 - azrou999 الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 07:31
مثل هذه التجاوزات ليس لها ان تكون في المغرب و اذا كان الامر كذالك فعلى من يمارس هذه الخروقات و يعتقد ان المغرب مازال يعيش في سنوات الثمانينات
فعليه ان يعلم انه ليس له مكان في المغرب الجديد .
الله الوطن الملك
مغربي من باريس
5 - أمازيغي عبدالله الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:01
تعسف المدراء لما لا يكون سلاسة في التعامل مع الموظفين في الشق الإجتماعي , كتسهيل التحويل من مكان إلى المكان الذي يريده ليزيد من عطائه وهو مرتاح البال.
6 - moumarrid الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:41
هادشي فيه أظن ؟؟
وما اجتمعت امتي على ضلال: تخلطين شعبان برمضان يا سيدتي..
إما نهدروا عن علم او نسكتوا ..
والشر مصرة تكتبيه مرتين ؟؟؟
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.