24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. خبراء يدعون إلى الحيطة والحذر في مواجهة ذروة تفشي الفيروس (5.00)

  2. مغربيتان ضمن قائمة "فوربس" للسيدات الرائدات (5.00)

  3. نقوش و"أهرامات" الطاوس .. كنوز إنسانية تئن تحت وطأة الإهمال (5.00)

  4. الاستهتار بتدابير الوقاية من "كورونا" يفاقم الخطر بـ"دار الضمانة" (5.00)

  5. "الاشتراكي الموحد" ينادي بإطلاق سراح معتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | مشروع بالملايير يثير الغضب في الرباط .. عمدة العاصمة: لا علْم لي

مشروع بالملايير يثير الغضب في الرباط .. عمدة العاصمة: لا علْم لي

مشروع بالملايير يثير الغضب في الرباط .. عمدة العاصمة: لا علْم لي

أثار مشروع إنشاء أغطية لفضاء ساحة مولاي الحسن، المعروفة بـ"بلاص بيتري" الواقعة في حي حسان وسط العاصمة الرباط، ردود أفعال رافضة لهذا المشروع من لدن رواد الساحة المجاورة لصندوق الإيداع والتدبير، والتي تضمّ جنباتها عددا من المقاهي والمطاعم تتموقع في الهواء الطلق.

وتعد ساحة "بلاص بيتري" من أشهر الساحات الموجودة في الرباط، يفد عليها يوميا مئات المواطنين لتناول فنجان قهوة أو وجبة طعام في مقاهيها ومطاعمها الأنيقة؛ وخلال ليالي شهر رمضان تتحول الساحة على طول مساحتها إلى فضاء يعج بالناس، حيث تُرصّ الكراسي والموائد في الساحة المفتوحة على السماء وتدبّ فيها الحركة إلى ساعات متأخرة من الليل.

ميزة الهواء الطلق التي تتميز بها "بلاص بيتري"، والتي تجلب إليها الوافدين عليها، أصبحت مفتقدة الآن، بعد أن انتصبت في فضائها أعمدة ضخمة حاملة صفائح حديدية أشبه بالسقف، وذلك في إطار مشروع أثار ولا يزال يثير كثيرا من الجدل، سواء من حيث جدواه، و"تشويهه لجمالية الساحة" أو من حيث كلفته المالية الضخمة المحسوبة بالملايير.

وكلّف الشطر الأول من المشروع الذي تشرف عليه شركة الرباط الجهة التهيئة "RABAT REGION AMÉNAGEMENT"، أزيد من ثلاثة ملايير و 800 مليون سنتيم (38.375.472.00)، ويتعلق هذا الشطر بإنشاء غطاء "Création d’une canopée"، وفق ما هو مبيّن في جدول النتيجة النهائية لطلب العروض المفتوح للصفقة.

وخلّف مشروع إحداث غطاء لفضاء "بلاص بيتري" غضبا ورفضا واسعين وسط رواد الساحة؛ فقد عبّر عدد منهم، من خلال صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، عن استيائهم من "تسقيف" ساحتهم المفضّلة، واعتبروا أنها ستصير "فضاء مشوّها"، فيما ذهب بعضهم إلى اعتبار المشروع "هدرا للمال العام".

الرفض الذي وُوجه به مشروع إحداث غطاء لـ"بلاص بيتري" وصل صداه إلى مجلس جماعة الرباط، وهو من الأطراف المعنية، حيث طالب مستشارو فيدرالية اليسار بفتح تحقيق حول هذا المشروع، الذي لم تتم مناقشته في أي دورة من دورات المجلس الجماعي.

"لقد صُدمنا من الكلفة المالية الهائلة المخصصة لإنجاز هذا المشروع، والتي تجاوزت ثلاثة ملايير وثمانمائة مليون سنتيم، وستُصرف أموال طائلة أخرى لإنجاز الشطر الثاني"، يقول عمر الحياني، المستشار الجماعي بمجلس جماعة الرباط عن فيدرالية اليسار، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، متسائلا: "هذا سوء تدبير للمال العام، لأن مشاريع من هذا القبيل ليست أولوية للمدينة".

الحياني أوضح أن الإشكال الأول الذي يطرحه مشروع "تسقيف" ساحة "مولاي الحسن" هو أنه، كغيره من المشاريع المنجزة ضمن البرنامج الضخم "الرباط عاصمة الأنوار"، "نزل دون مناقشته داخل المجلس الجماعي المسيّر للمدينة، ودون أن نطّلع حتى على برنامج أشغاله"، مضيفا "هناك أيضا إشكاليتان، وهما تكلفته الباهظة، إضافة إلى أنه سيضفي على الساحة منظرا بشعا".

المثير في الموضوع هو أن رئيس المجلس الجماعي للرباط بنفسه لم يكن على علم بمشروع تغطية "بلاص بيتري"، إذ قال، في رد مكتوب على سؤال لهسبريس: "لا علم لي بها قبل وضعها! (يقصد "المظلات" المنصّبة في الساحة)، ولم يؤخذ برأينا في الموضوع، ولم نُخبر بها كجماعة ولم يخبرني أحد كرئيس للمجلس".

وفي خضمّ الجدل الذي أثاره المشروع المذكور، خاصة في الجانب المادي، يُنتظر أن يكلّف مزيدا من ملايين الدراهم مستقبلا، بعد الشروع في إنجاز شطره الثاني، إذ بلغت قيمة صفقته في طلب العروض الذي فتح يوم 2 يونيو الجاري أزيد من مليار و200 مليون سنتيم (12.380.605.20)، لكن الصفقة ألغيت، "لسبب غير واضح، وغير مضمّن في المحضر"، على حد تعبير المستشار عمر الحياني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (106)

1 - رباطي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:06
كانت الساحة جميلة وأنيقة بشساعتها ومقاهيها الأطفال يلعبون ويمرحون حتى جاءت هذه المنصة الحديدية التي لا علم لعمدة مدينة الرباط العاصمة لا علم له بإنشائها فمن يا ترى وقع على هذا المشروع الفاشل؟؟؟؟
2 - السلاوي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:07
لا علم لي... وما خفي كان اعضم والله العضيم مكاين لي خارج علينا قد الفساد وكل واحد كياكل مزيان على خاطرو.... لك الله يا وطني
3 - hicham الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:09
كان الأولى اعطاء الأولولية للأنفاق لتخفيف حدة الاختناق المروري عوض هذا المشروع الذي هو منظر واهدار للمال قبل أي شيء
4 - الطنز البنفسجي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:09
العبث فكلشي والقرايا بزاف..
يستمر مسلسل كليتوني بلا نهاية حتى الان.
والله مادام ماكيناش المحاسبة وللي حصل يودي غادي نبقاو هكدا.. البلاد غاديا بسرعة السلحفاة العرجاء.
5 - نوح الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:10
ههههه والله العظيم أستغرب مشروع كلفته المالية جد مرتفعة . بالإضافة ألى موقعه الإستراتيجي أمام الخاص والعام وأمام المسؤولين. ولا أحد يعلم به ههههههه سبحان الله كايبان ليا واقيلا رجال الفضاء هوما اللي كايصايبوه . الله يلطف بنا
6 - ملاك الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:10
المال السايب يعلم الشفرة .لاحسيب ولا رقيب من طبيعة الحال لي جا يلحس صبعو مكاينش ليقليه لا صطوب الحكرة غير على الدرويش الدعوة بيهوم لرب العالي
7 - nahda الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:12
كان يجب أن ترمم أرضية الساحة قرب بائعي الزهور و التي تدهورت في أقل من سنة بحيث قد يتعثر المرء و هو يمشي عليها. تكلفتها أقل بكثير جدا من الأعمد الحديدية التي شوهت المنظر العام. من هو الآمر بالمشروع و أين ربط المسؤولية بالمحاسبة.
8 - غريب في بلادي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:14
لا حسيب ولا رقيب هذه قمة الاستهتار والحقرة للشعب المغربي
9 - Ahmed الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:14
C'est comme ca que l'argent publique est pillé des contrats et des lots de terrains qui sont donné graciesement a leurs amis moyennant des ristournes généreuses et on voit que des bricoleurs et simples fonctionnaires devient millionnaires sur le dos du pauvre peuple , méme les appels d'offres ne sont que maquillage les gagnants sont connus d'avance
10 - c[email protected] الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:15
هذا المشروع ليكن في علمكم انه طاقي ويوجد مثله في جل دول العالم
الى الامام مدينة الأنوار
11 - ملاحظ الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:17
كان المقر قديما مجموعة من الدكاكين ومحلات للخضر أحسن بكثير من أشياء لا نعرف معناها ولماذا نصبت بذلك الشكل....
12 - مراقب الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:18
بهذا المبلغ كان بالامكان غرس ملايين الاشجار في شهر اكتوبر مع بداية هطول المطر
13 - محارب الفساد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:20
السلام عليكم .............قالو اش خاصك العريان .....قالو خاتم امولاي ......
14 - يوسف الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:20
جميع المشاركين في هاد المشروع تاخصهوم السيزي والحبس، إلا كاين شي قانون فهاد البلاد
15 - محمد المانيا الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:22
المال السايب يعلم السرقة. كعكعة ثمينة اكثرها ذهب في جيوب المسؤولين....حسبي الله ونعم الوكيل. اتقوا الله في هدا البلد. تتسابقون على الكراسي ليس حبا في خدمة البلاد. انما لتضخيم ثرواتهم.
16 - samir الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:23
اهدار مال العام بكل المقاييس يجب المحاسبة.
17 - غاني عمران الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:24
هل تفكرون بعقولكم؟
لقد بنيتم غطاء لمحطة بالرباط بالملايير والشعب المغربي يعاني من أزمة حادة بسبب الوباء
و أنتم أخذتم الكثير وبنوتم بالقليل
18 - hajjou الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:26
هذه من بين الحيل لأكل المال العام وليس هدر للمال العام. وعمدة المدينة يجب محاسبته جنائيا رغم أن هذه الجملة من المتمنيات لا غير. لا حسيب ولا رقيب
19 - المهاجر الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:31
هل هذه نكثة ؟ العمدة لا علم له المشروع بهذه المزانية واخونا لا علم له اذا نزل من السماء هل العمدة لا يسكن في الرباط الا يمر من تلك الطريق ....
20 - أمازيغي عبدالله الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:33
المشاريع بالمغرب تمرر إما للمقربين وجلهم يبتدئ من الصفر ليصبح مليونيرا في سنوات قليلة وتحت تغطية مدير المشروع أو تعطى بالرشاوى بمئات الملايين أو تعطى بفواثير منفوخة ومضاعفة حيث يأخذ المدير ما هو مضاعف ويقوم بتغطية سرقته بالكذب والحماية ، أدعوا التحقيق وتفحص عدة مشاريع مغشوشة وبفواثير خيالية من طرف أناس متمكنين في هذا الميدان لا يخدعون .
21 - Le révolté الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:36
Toutes les grandes métropoles ont des ouvrages
d'arts et d'artistes qui décorent les grands espaces. Rabat mérite aussi de tels ouvrages qui cachent souvent le monopole du béton.
22 - حسن الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:37
لا علم لأحد بهذا الإنجاز المقزز لأنه سقط من السماء .و من أين أتت الملايير التي صرفت على هذه الخردة؟ أتت من السماء أيضا. و ماذا عن المسؤولون؟ أين كانوا؟ في سبات العميق .من يتحمل المسؤولية؟بلاد السيبة
23 - العروبي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:38
اش خاصك العريان الخاتم امولاي: واش كتعرف العلم كنعرف نزيد فيه : هذه امثلة حية تطبق على الواقع المغربي اتساءل كيف تمت المصادقة على هذا التبذير للمال العام فهو ليس بمشروع سيدر الدخل على المدينة فكل من صادق عليه يجب التحقيق معه ومراقبة ممتلاكته ،يصبحون أغنياء يملكون فيلات واراضي ومشاريع في سينين قليلة يجب تطبيق من اين لك هذا مع كل مسؤول مهما كان منصبه فان ثبت عليه تلاعب فيجب إقالته فورا بقوة القانون ومحاسبته عن الأموال التي يمتلكها وأسرته.وارجاع المصادقة على اي مشروع للوزارة الوصية وعدم المساس بجمالية المدينة أو تغيير تراثها.
24 - zouhair الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:39
رئيس المجلس الجماعي للرباط بنفسه لم يكن على علم بالمشروع !!!!!!!. ماذا اقول واي شي يقال بعد كل ماقيل وهل قول يقال مثل قول قيل . كتبغي تعلق كتوحل ليك الهضرة . دابا هادي دولة مؤسسات و مناقشة و و مجالس منتخبة و أزمة كورونا و ترشيد النفقات . الملاير كتزلع و حتى حد ما عارف . كون جيتو دولة حق و قانون كلشي الحبس و حجز الممتلكات و لكن عارفيين باش مسقية القصعة ميزي و دور مع الدورة . غدا إطفا هاد المشروع و أخباره و الملايير رانا عارفيين فين مشات زيد فلابسين كبرو و شري ميني فيلا فأكادير و طنجة و عيش مع راسك راكم فبلاد السيبة هنيئا لكم
25 - مواطن غيور الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:40
ان من عزم على هذا المشروع لا شك انه لم يكن في وعيه ، فكيف يعقل ان من يركز على البنية الفضائية الخيالية ويهمل البنية التحتية من طرقات وشوارع وازقة وقنوات الصرف الصحي ومحطات وقوف السيارات وغيرها فهل نعتبر هذا المسؤول صالحا لتسيير الشان العام ؟؟!! انه يخبط خبط عشواء .يحتاج لاعادة التربية ويجب محاكمته بدعوى تبذير المال العام .انه مال الشعب الذي يعيش في فقر وبطالة و..و... ولمن اذا اسنظت الامور الى غير اهلها فانتظر الكارثة للاسف الشديد الفساد انتشر في البلاد وهناك من يؤيده ؟؟!!
26 - البكاء ورا الميت ... الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:40
الحقيقة أكبر متضرر هما العمارات المجاورة للغطاء حيث سوف يحجب الشمس ولو أن هناك غطاء "شفاف"، رغم أن الضرر الذي يلحقهم من الضوضاء في هذه الساحة لا يستهان به لكنه متجاوز،

الحقيقة كذلك، هي أن هذه "الاستنكارات" من هذا النوع من الأشغال، نلاحظ أنها لا تظهر الا بعد أن تكون قد أشرفت على نهايتها !، أين المقدمين ؟، أين شرطة الجماعة ؟ (على الأقل) فهما يتتبعان البناء الغير مرخص والذي تكون به شائبة ما، في حين نراهم في الشوارع يتعقبون السيارات التي تركن بطريقة غير صحيحة وواجهات البنايات ...

الحقيقة كذلك ان الساحة تحتاج لاستغلال انجع، فالمقاهي ايام الامطار لا تشتغل بالطاقة اللازمة، كما انه كان يفترض ان تقام في الساحة انشطة ثقافية ومعارض في الهواء وبعض المحلات التي "خصصت" لذلك، زد على ان وسط مدينة الرباط ليس عنده مكان رحب آخر فيلزم تثمينه من خلال تغطية ما حتى يكون هناك توازن، تبقى الطريقة فيها نقاش

كان يعتقد أن cdg هي صاحبة المشروع وليس الجماعة، كونها تستغل المرآب كذلك (الثمن مبالغ فيه)

المؤسف كانت للساحة هبة فيها حركة اقتصادية اجتماعية ايام كانت فيها محلات تجارية تحت ارضي متميز، وكذلك محلات للورد
27 - رغد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:41
وااااااااااااا عباااااد الله.هادوك الفلوس خاصهم يتخسروا على السبيطارات لي كتمشي بيهم بمرض مستعجل و كيقولو ليك الرونديفو من بعد أشهر.خلينا بيكم الله ياخذ فيكم الحق.سنقف يوم القيامة أمامه تعالى و سنأخذ حقنا.لا حول و لا قوة إلا بالله؛
28 - عثمان الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:48
أساء شكل المضلات الى جمالية الموقع الفسيح، لكن للحديد رأي آخر كما هو الشأن بالنسبة لمحطة القطار. الرباط على طريق فلترون .........
29 - مراد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:50
المهم يا اما رئيس الجماعة يا إما الوالي (المنتخب او المعين)
رئيس جماعة مسكين خايف يقول شكون مورا المشروع لا يطيروه...
30 - Ahmed الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:50
غريب جدا هل تقام المشاريع بدون دراسة وبدون هدف وبدون علم المسؤولين عن الشأن المحلي وبمبالغ مالية اكثر من قيمتها ؟!!!!
31 - [email protected] الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:50
ولم لا تسقييف المقابر ومصب واد بورقراق...والاحراش المحيطة به....!!!!؟؟؟؟؟
32 - علي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:52
الدولة محتاجة لدعم القطاعات الحيوية مثل ، الصحة ، التعليم ، و تنمية الاقتصاد وهذا المشروع لا يسمن ولا يغني من جوع فقط تبذير الاموال
33 - حائر في وطن الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:54
ملئ الوطن باالفساد والمظالم, فاصبح التجار فجار وتحول الوزراء الى اوزار والنواب الى نوائب والولاة الى علاة والعمداء الى عملاء والقضاة الى مجرد قصاة , فتبقى المسؤولية والمحاسبة والاحكام مجرد اعلان في اعلام ينصرفيها الظالم ويخذل المظلوم.
34 - Najem الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:54
رءيس الجماعة لم يكن في علمه. هذا استحمار للرأي العام. علما ان أداء مبالغ الانشاء يكون مصادقا عليه من طرف الجماعة ذاتها. اللهم اذا كانت الشركة المكلفة بإنشاء المشروع قامت به مجانا.
35 - Kamal الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:56
المشكل في هادوك الاعمدة. شوها صافي. مافيهم حتى شي حاجة ذات طابع فني. زيد على ذالك الصدء واجي تفرج مزيان. راه هاذ المشاريع l'entretien ديالهم هو أكبر تحدي. الصباغة على طول العام.
36 - عبدالناصر _ افني الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:56
هذا هو الهراء و المهزلة كيف يعقل أن يتم نصب أو تهيئة و في وضح النهار و يقول الرئيس لست على علم. أين المجلس برمته و الموقع استراتيجي:
من صاحب المشروع¿ و الاعمدة الحديدية تشكل خطرا على الجميع مارة و سائقي السيارات زد على ذلك معدل الرطوبة الذي سيؤدي إلى تآكل الاعمدة.
و للموضوع بقية.
37 - البيضاوي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:59
ماذا يا ترى يقصد السيد المعلق carlosbou. من قوله إنه مشروع طاقي ويوجد في جميع أنحاء العالم. هل تحتوي على ألواح شمسية لإنتاج الطاقة وهل هذا مكانها أو أنها تحجب الطاقة و تكلف طاقة المال والجهد فقط.
38 - مواطن2 الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:59
المشروع قد يكون مقبولا....لكن حجم الصفقة يثير الانتباه.اموال تقدر بالملايير كان الاولى ان تصرف فيما يفيد المواطنين خاصة في الميدان الصحي او التعليم .ظروف المغرب الاقتصادية لا تسمح مطلقا بهذا النوع من المشاريع التي لا تناسب حتى طبيعة البلاد.انه هدر المال العام الذي يجب ان يتابع كل من ساهم في هذا المشروع.وحتى عبارة " مشروع " لا تناسبه لأن المشروع يهدف الى خدمة المواطنين.....مثل هاته المشاريع تنجز في بلدان تجاوزت توفير الحياة الكريمة للمواطنين ...اما بلادنا فانها لا تتحمل هاته الاشياء.الى عهد قريب اقترض المغرب الملايير لمواجهة الوباء.ومن غير اللائق ان تقام مشاريع للترفيه ونحن لا زلنا نحارب الوباء وآلاف المواطنين لم يجدوا ما ينفقونه.....الكلام لاينتهي......والصمت احسن.
39 - مغربي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:00
السلام
هده الصفقة المشبوهة نهشت في داكرتي صفقة حميد شباط عمدة فاس عندما قام ببناء برج ايفيل النسخة الفاسية امام القصر الملكي على ما اطلعت عليه في الجراءد و الميديا.
و الغريب في الامر مع اني لست ابن الرباط انا العمدة لا علم له يعني انه ليس المعني بالامر كانه عمدة مدينة اخرى.و الله لاصفق لك بحرارة سعادة العمدة على هدا الجواب و التحليل لانه ينم عن دكاء خرافي في الهروب من المسؤولية.
نطالب و نناشد بتحريك مسطرة البحت و التمحيص من طرف النيابة العامة في كل من له يد في تشويه المنظر العام و في تبديد الاموال التي هي اموال المواطن الوفي و المخلص للضراءب و الاقتطاعات و شكرا.
40 - خالد افران الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:02
هذا المشروع هو هدر للمال و امثاله موجودين بكل المدن يكلفون ميزانيات ضخمة تنظر الى الماكيط ترى و تقرا على انجاز مشاريع ضخمة و في الواقع لا شيء مكاين غير الكاميلا و السرقة .
كان بالاحرى انجاز مشروع مترو الانفاق لحل مشكل النقل و الاكتضاض الذي تعيشه العاصمة و زاده مشروع الترام بله و اختناق انظر الى العواصم العالمية و استفيدو من تجربتها كباريس مدريد برشلونة و غيرها .
اما الترتم فيكون في المدن الصغرى قليلة الاكتضاض و السكان
41 - observer الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:05
cet argent aurait mieux embelli Rabat en l 'investissant dans la lutte contre les bidonvilles
42 - النسبية الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:12
شني هي اربعة ملايير سنتيم قدام اربعة مليار دولار من شابه اباه فما ظلم
43 - رباطي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:12
هناك مسؤول عن تلك المشوهة خلق مشروع من أجل أن يأكل منه مال الشعب وهذا المسؤول لابد من محاسبته وعقابه إن كان يستحق على تلك الكارثة التي تسبب فيها في حق تلك الساحة
44 - Me again الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:13
هادي 500 سنة باش صنعوا الناس الدراجة الهوائية و اكثر من 200 سنة باش القطار موجود. و بسبب الجحاد و العكوس و الضد، المغاربة ما زالوا يستوردون الدراجات الهوائية بما فيها المستعملة و جميع قطاع عيار القطارات، بل مهندسيها و عمالها من الخارج!
45 - Azd الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:13
تيشبه للسقف اللي تايديرو الفراشا فالسويقات بين البرارك.
46 - وعزيز الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:14
كيف يفسر ترصيص شوارع... و بعد أقل من سنة يبدا الحفر من جديد لوضع أنابيب او اسلاك... و بعد نهاية الأشغال.. تعاد الأمور كما كانت....

و تضيع أموال..... التي يبحث عنها البعض باي طريقة.... لا يهم التبذير و لا يهم اي شيء...


لماذا لا يوضع من الوهلة الأولى انبوب كبير بقطر متر او اكثر تمر فيه أنابيب صغيرة و اسلاك (هاتف او كهرباء او او)... لربح تكلفة الحفر كل مرة......

مع أداء للجماعة فارق التكلفة او تنخفض التكلفة اصلا.... لان المقاول معفي من الحفر و إعادة الشارع كما كان...


إذا كانت الرغبة في الإصلاح....

فطريقة ذلك معروفة.... ...

اما الحفر و الترميم فلا ينتهيان.....
47 - محمد بن أبيه الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:15
يعجز المرئ عن استيعاب دوافع و أهداف و توقيت بعض القرارات. كيف لمشروع في الظاهر جمالي تتعدى قيمته الخمس مليارات، أن ينجز في هذه الظرفية بالذات، يفتح أغلفة عروضه في ٢ يونيو أي في عز الحرب على الجائحة، والبلاد في حاجة إلى كل الموارد لتوجيهها لوقف زحف الوباء و لتمكين الإقتصاد من إعادة تدوير عجلته و التخفيف من وقع التوقف الشبه كلي بسبب حالة الطوارئ و الحجر الصحي. و الكل معبئ من أبناك و مؤسسات و صندوق تدبير الجائحة و غيرهم للخروج بأقل الأضرار من هذه المرحلة. أم أن أصحاب هذا المشروع يرون ما لا نرى. نورونا من فضلكم.
48 - أدربال الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:17
جمالية المشروع من عدمه ماشي مهم عند المسؤولين !
أن يظيف بهاءا و جمالا للساحة أو العكس ماشي مهم !
المهم .
هو ان يكون هناك مشروع !
كاين مشروع يعني كاين فاكتورات !
علاش الفاكتورات هما الأهم ؟
لأنه يتم تضخيمها !
و هكدا يذهب المال العام مباشرة لجيوب العصابات التي تسير الشأن العام .
حدث هدا و سيحدث مستبقلا و في كل ربوع البلاد .
دغدغ المسؤولون عواطفنا بخطاب ربط المسؤولية بالمحاسبة لكنه يبقى كلام في كلام .
وهكدا طنظل مادمنا أمواتا نخشى الموت
49 - صدق أو لا تصدق الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:20
حسبنا الله و نعم الوكيل كل هاذا المبلغ لسقف بزززاف حشومة تلمعاودة
الله يجيب شي ضمير حي و عندوا سلطة ينقي البلاد ممن يبدروا أموال الدولة في أشياء لا جمال فبها و لا فائدة
جلالة الملك يدعوا للتنمية المستدامة و خدام عليها شحال من عام و هادوا غير تيشلظوا و تيختلسوا المال العام
بدل زليج دير زليج تقول خدمة فالصوا كل عام يعاودوا و طرقان محفرين و دبا سقوفة و المساحات الخضراء و فضاءات مقتوحة للعب أطفالنا والوا..
50 - Bacha الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:21
اودى ديرو ليها شي غرسات عبارة لويات تعطي الوان جميلة وغادي تزين المكان
51 - أنس الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:22
بشاعة التكلفة تساوي ثلاث أضعاف بشاعة المشروع.
52 - سلام عليكم الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:22
زعما خايفين علينا من شمس دايرين بي حسابنا او حنا بقا فينا حال بلعاني خليو عليكم مسؤولين اشفرو على خاطرهم او نتوما غير مقابلينهم حشومة عليكم
53 - امال الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:24
مشروع في منتهى البشاعة لا أعلم لما إهدار المال العام في مشروع تافه الاولية لإنشاء مشاريع للحد من البطالة
54 - واحد من الرعية الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:29
من وضع يده في فم الذئب لا يجب أن يبكي أو يشتكي لو بتر الذئب يده . أهل الرباط أنتم اخترتم ، كما اختار جيرانكم أهل سلا "الرقص مع الذئاب" و طالما رجوناكم أن لا تمكنوا الذئب منكم يوم كان أمامكم الاختيار . ليست القضية قضية مليار أو اثنين أو ثلاثة حتى ، بل قضية عاصمة وطن برمته تنهشها الذئاب في كل ركن بلا حسيب و لا رقيب . خدعتم باللحية و السبحة و دموع التماسيح و نسيتم أن الذئب لا يمكن أن يصير حملا و أن من طباعه الخديعة و التمسكن ليوم التمكن . غركم السواك و عود الأرك ، فألقيتم بأنفسكم في أسفل درك . و الرئيس لا علم له . هل هؤلاء أنتم اخترتموهم أن نزلوا من الفضاء دون علمكم ؟
55 - lqsdouss الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:32
توجد مصلحة في الجماعة الحضرية مهمتها مراقبة عمليات البناء و تعمل هذه المصلحة تحت امرة رءيس الجماعة
لا يمكن بناء اية منشأة دون تعليق رخصة واصحة للمراقبين.
تبغي تحل غي شرجم توقف عليك السلطة بجميع التلاوين ديالها. واش عندك رخصة؟
و هاد المنشأة المعدنية التي كلفت و تكلف و ستكلف (الصيانة) ما يمكن ان يبنى به مستشفىً كبير او مدارس عديدة او ......لم يره المسؤولون.
مرة اخرى سولو علال القادوس يقول ليكوم فين تحطو لفلوس و تاكلو و توكلو. المهم غي المشروع ايصااح لشي حاجة ما شي بحال هاد الشوهة
56 - المغرب الكبير الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:32
نطالب بتدخل صاحب الجلالة في هذا الموضوع وتكليف لجنة للبحث في هذه النازلة وربط المسؤولية بالمحاسبة..ولم لا محاكمة المسؤولين في جلسة تبث على المباشر في القنوات الوطنية.. وبالتالي تكون انطلاقة لزجر الفساد والمفسدين وناهبي المال العام عبر ربوع الوطن.
57 - الاسماعيلي الدواز الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:34
بصدق:
لا علاقة لي بالمجلس ولا بالجهة التي تقوم بالأشغال
لكن الذي أعرفه هو أن اثارة هذا الموضوع خلفه مجموعة من مستغلي المقاهي في جنبات الساحة فهؤلاء دأبوا خاصة في الصيف على الاستحواذ على الساحة مجانا باستعمارها بالطولات والكراسي
ولعلمكم فأحد هؤلاء كان من النافذين في مجلس بلدية الرباط قبل أن تتم كردعته وقد ألف منذئد الانتشار السرطاني في الساحة خاصة في الصيف
انتهى زمن استغلال الملك العمومي بلاس بيتري يا منتخب سابق
58 - sam الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:38
savez vous que des milier et des milier de marocains en zone rurale souffre d avoir l eau potable pour boir savez vous que des miliers n ont ni hopitale ni ecole meme primaire ? de quel monde en est de gaspiller l argent public de cette facon tant que nos freres citoyens toujours vis dans ces conditions ?????
59 - marocain الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:39
تصوروا فقط وقوع زلزال، لا قدر لله، في وقت الذروة في الليل أو في نهاية الأسبوع و المكان مكتظ بالأطفال و العائلات.
في اليابان يحاولون ما أمكن استعمال مواد خفيفة في البناء أو استعمال الكرات المعدنية المضادة للزلازل في أساسات العمارات و ناطحات السحاب. هذا الهيكل الحديدي خطر حقيقي و جب التفكير في إزالته؛ خصوصا إذا لم يراعي مواصفات و شروط البناء المضاد و المقاوم للزلازل و الرياح القوية.
60 - سيمو الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:42
لا حديث لدى الرباطيين وبعض السلاويين الذين يشتغلون بالرباط الا على هذه المهزلة التي تساوي الملايير والتي لا تستحق حتى ان تكون غطاء للحافلات خلال توقفها . اذا كان العمدة لا علم له .فيجب البحث عن من اعطى الترخيص لهذه الفاجعة .فاظن ان الساحة في ملكية صندوق الايداع والتدبير . المهم يجب التحقيق في النازلة وعلى المجتمع المدني بالرباط وسلا ان لا يسكتا عن المهزلة وليس فقط المجتمع المدني فايضا البرلمان والاحزاب السياسية فما هو دورها ان لم تكن تتدخل وتبحث وتنير الراي العام حول مثل هاته التجاوزات . لا جمالية ولا منظر ولا ثمن رخيص . مكان مثل هذا لو كان ببلاد تحب الجمال لجعلوا منه فضاء مفتوح لاشياء عدة كنافورة للمياه ومكان لعرض لوحات المبتدئين وجوق لشباب لعزف الموسيقى ولاصلحوا سوق الورود وجعلوه مكان دائري بدكاكين من خشب رائعة . انه العبث
61 - Moussa الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:44
الكل يعلم حزب الحكم الحكومة عبارة عن قطاع الطرق كل واحد يحمل مسؤالية في الدولة من صناديقها الآمنة وينهب فيها كما يحلوا له واشباح تنهب صناديق التعاونيات وجمعيات يمولون طغيانهم وعروشهم ناكرة من سيدهم الى اخبرهم ونحلم بالديمقرطية في مستنقع اللصوص
62 - Rachid الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 13:55
Ne soyez pas surpris si demain on nous informe que la ville de Rabat sera couverte tte entière par des charpentes métalliques. Comme ça on aura pas besoin de dépeser qq dirhams pour se procurer un parapluie. Llahoumma Inna hada mounkar
63 - غيثة الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:06
هل عمدة المدينة يقطن بنفس المدينة أم أنه بمدينة أخرى لدرجة أنه لا يعلم ما يحدث بالمدينة التي هو عمدة عليها، لا يعقل ...كفاكم إستهتارا يا رجال السلطة، فالعالم اصبح قرية صغيرة فما بالك بمدينة فقد أصبحت مجرد شارع بين يدي الناس عبر التكنلوجيا ..
64 - الوليد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:20
ضقنا ذرعا من استهتار هؤلاء الا مسؤولين حان الوقت لمحاسبة كل من سولت له نفسه نهب اموال الشعب . رئيس مجلس جماعي ولا علم له بهذا المشروع. و شنو كايدير سيادتكم و.على اي اساس تتقاضون اجور سميينة و تعويضاتكم اللا مستحقة و التي ترهق خزينة الدولة. يجب فتح تحقيق فالموضوع لأن هذا اصبح لا يتحمل
65 - khadroun abderrahim الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:24
tous responssable qui dit ,je ne savais pas,il ne merite pas cette place.
66 - ملاحظ الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:31
العاصمة واش دارو فيها من خراب يعلم الله المدن الاخرى !انتظرو ا الاسواء مابعد كورونا مكاين تغيير
67 - الشطط في استعمال الطومبو الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:43
كنا قد نادينا بتوسيع اختصاصات النيابة العامة وتمكينها من الوسائل البشرية والقانونية واشراكها في اتخاد القرارات التي تهم الخبز اليومي الى PAIN CHOCOLAT اليومي لشرائح المجتمع.
فمثلا قبل ان تنصب هذه الاكوام الحديدية او الاسمنتية وسط هذه الساحات يجب ان تنال موافقة النيابة العامة في شخص الوكيل العام وموافقة السلطة المحلية في شخص عامل صاحب الجلالة .
بالطبع سيتساءل البعض عن ما دخل النيابة العامة الجواب سهل فالنيابة العامة هي اللي كتسد عليك او تطلق صراحك في آخر المطاف .والنيابة العامة هي الهيئة الوحيدة في نظري التي تجتهد في عملها وتواكب التطورات والنوازل وهي قادرة اذا منحت الموارد البشرية والترسانة القانونية ان تفعل الخير الكثير للبلادو العباد.
وان تقضي على اصحاب المكالمات من قبيل هذا من عندنا فساعدوه ...يتبع
68 - كيمو الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:49
بهدا المبلغ كان بالإمكان تجهيز شوارع الرباط بالممرات الامنة الخاصة بالدرجات الهوائيه كما هو الحال في العواصم الأوروبية. وبدلك تسهيل التنقل بوسائل ايكولوجية و بديلة، و تقليل عدد السيارات بالشوارع و تقليل الثلوت و الضجيج. في اوروبا اصبحت الأولوية لوسائل النقل البديلة ، أما الكل ل السيارة أصبح متجاوزا الان.
69 - bensaid الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:50
عجيب و غريب هدا الأمر. رئيس الجماعة يقول:لا علم لي بعض أعضاء المجلس لا علم لهم. هدا عذر أقبح من زلة.ادا كانوا على علم فهم كاذبون و فاسدون. و ادا لم يكونوا على علم فهم ليسوا في هدا العالم و لا يراقبون و لا يمنعون الفوضى و لا يبحثون عن المعلومات و الظاهر ان هناك مجلسا آخر فوقهم له ميزانية و برامج و المجلس المنتخب لا يستشار في الأمر.
70 - Nichane الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 14:58
مشاريع كارتونية لنهب المال العام ليس إلا .
قل السيد عمدة الرباط أن لا علم له بهذا المشروع المشبوه ، إذن ما الفاءدة من مجالس الجماعات و البلديات و المجالس الإقليمية بل ما الفاءدة من البرلمان و المستشارين و الانتخابات بكل انواعها ؟
اذا كانت تهيءة المدن تقرر من طرف هيءات غير منتخبة و لا تشاور المجالس المنتخبة و لا تطلب/تاخد تصاميم و تراخيص التهيءة من المجلس الجماعي للمدينة فلماذا نصرف الملايير على هذه المجالس المنتخبة و البرلمان و البلديات ؟
في الدول الديمقراطية التهيءة و البنية التحتية داخل المدن من اختصاص البلديات و عمدة المدينة و مجلسه الجماعي .
هذا المشروع هو لنهب أموال الشعب المغربي في عز أزمة كرونا و أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة .
المغرب بلاد عمي موح ، أسرق و لنهب و روح .
71 - القادري الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:05
تذكروا الجدل الذي أثاره برج ايفيل عند إقامته والرفض الذي واجهه حتى قبل أشهر المفكرين ولكن في الاخير أصبح هو رمز عاصمة الانوار ، طبعا لا قياس مع وجود الفارق ولكن مع ذلك ......!!!!
72 - hansali ahmed الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:05
اعطاء الأولولية للأنفاق لتخفيف حدة الاختناق المروري عوض هذا المشروع الذي هو منظر واهدار للمال قبل أي شيء
73 - إلى العمدة عن pgd الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:14
السيدالعمدة!!! اذا كنت تعلم فهذا مشكل أما إذا كنت لا تعلم على حد قولك فتلك مصيبة عظمى!!! كيف لخبر إنشاء بناية اواعمدة كهربائية أو أو أو في مدينة انت عمدتها ولا تعلم عنها شيء؟؟؟؟؟ الملايين تصرف عن بناية عشوائية وانت الأمر بالصرف ولا تعلم شيءا عنها؟؟؟ سؤال حيرني!!!! اربد جوابا مقنعا!!!!!
74 - المسؤول الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:15
أظن أن المقدم هو لي وافق على المشروع و خدام فيه بالليل داكشي لاش السي العمدة ما فراسو حتى لعبة و المخازنية هما لي خدامين على المشروع... هزلت تضييع مبالغ مالية طائلة لا تعود بالنفع على المواطن
75 - رجاء ا الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:17
وهل يُعقل أنكم مسؤولون أمام ربنا و أمام العبد الضعيف و انتم لا علم لكم و أموال الدولة الطائلة تهدر و انتم لا علم لكم حسبي الله و نعم الوكيل في كل واحد لا يعمل بالقسم الذي أقسمتم عليه. بلاص بيتري قضيت فيه احلى أيام طفولتي وكان في الستينات ارقى ساحة في الرباط كان كله اجانب مكان نظيف وجميل لا أنسى زنقة بريفا مكان سكننا الحديقة كلها أشجار و زهرة التليب وجميع أنواع الزهور. وسط الساحة بائعين الزهور و الورود مكان رائع و سكانه اروع للاسف كلما ازور الأهل اجد المكان تراجع جماله وصار كل شئ عشوائي فيه.
76 - المعلم الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:22
أين تقع هذه المدينة وفي أي دولة لا يعلم عمدتها مايقع فيها هل هي في دولة الوقواق مثلا هل يعقل أن يصرح مسؤول كبير من هذا الحجم بهذه الترهات كم من عامل تحت إمرته ومقدم وقائد في الحقيقة إن كان لا يعلم فأمننا في خطر ومصيرنا في خطر ومستقبلنا ومستقبل أولادنا على كف عفريت أين هو اقتران المسؤلية بالمحاسبة أين الإدارات التي تراقب المال العام ومغرباه ومغرباه ومغرباه
77 - عباس بن فرناس الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:47
غاديين تبقاو نحيحو و في الاخير سبتم تفكيك هذا الشيء و سيباع بالكيلو ب مليون سنتيم
باش لا ديدي لا حب لملوك
يجب وصع مساطر خاصةًللمشاريع التي تتجاوز تكلفتها رقما معينا و ان بكون من بين المتذخلين جهات تعنى بالبيئة و اخرى بالاستدامة و اخى بالمردودية و اخرى بالجمالية و التطابق مع العمران و اخرى بالمالية و ،.،. و توقع محاضر رسمية .....
راه كاين اللي كايشوف غي منين ياكل الكتف و ما شغلوش واش لخروف مذبوح بعدا اولا مزال
مناطق عديدة لا بتمكن فيها المواطنون من التنقل بفعل غياب قناطر ( تلاميذ ، مرضى ، حوامل، متسوقون، تجار....
كم من قنطرة و كم من عزلة يمكن فكها ب اربعة ملايير؟
78 - من يحمي الطفولة يا قاض الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 15:49
ذكرتني هذه النازلة بأحد الشوارع الرئيسية في إحدى المدن والذي كان يشكل مصدر عيش 30000 الف اسرة حيت بين عشية وضحاها أغلق الشارع المكتظ بالمحلات التجارية والمقاهي وشتى انواع الخدمات .وجيء بالبوكلانات والحفارات ونزعت الانارة و...و .دون حساب او اكثرات ورغم أنف التجار واصحاب المقاهي .و..و. لا لشيء سوى لتطاحنات سياسوية بين شخصين معتوهين كما قال الوزير الكحص حين وصف الطالبان بمجموعة من المعتوهين ابان تفجيرات ناطحات السحاب الامريكية .
وشاءت الظروف ان التقي شخصا اصبح الان من الابهة بعد ان كان موظفا ثم رئيسا ف ف ف وسئلته عن المجلس الحضري في شخص رئيسه وما قوله في ما وقع للقمة عيش 30000 اسرة فأجاب ان الرئيس لم يحضر الى الاجتماع الذي انعقد بحضور السلطة والشركة صاحبة الصفقة فقررو ا ان لا ضير ان تمزق احشاء هذا المرفق وتعاد تهيئته أحد المخرجين الامريكيين في فلمه " جيء برجل الى مشنقة الاعدام فأعدموه امام الملأ وانصرف الجميع الى حاله الا طفلا صغيرا بقي بالمكان لايعرف الى اين يذهب وهو ابن الشخص المعدوم وأمه ماتت منذ زمن ،لينتقل المخرج بكاميرته الى القاضي الذي اصدر حكم الاعدام وهو يعانق ويلاعب اطفاله.
79 - Bernoussi الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 16:01
Non seulement cette canopée est moche dans sa conception mais elle risque de devenir un four l'été avec le métal qui renvoie la chaleur de façon décuplée sans parler du verre ou plexiglass utilisé. Son prix élevé vient mettre en lumière la gestion irrationnelle des deniers publics ( les impôts payés par les marocains) et des marchés passés dans des conditions douteuses.
Et vogue la spoliation des richesses et de l'argent publics en toute impunité. A quand le nettoyage des administrations marocaines et des centres de pouvoir de ces rapaces, capables de s'allier au diable lui même pour s'enrichir !!!
80 - عبده / الرباط الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 16:02
هل هذه المظلة بنيت بدون ترخيص إذن يجب هدمها. و ما أظن أنها ستبقى.مثلما تم هدم بنايات قرب باب المريسة سلا و كذلك فيلات أكادير.أما المظلة الفولاذية التي تم انشاؤها فوق محطة القطار المدينة بالرباط فلست أدري كيف تمت الموافقة على ذلك علما بأن تلك المحطة هي أول ما تم بناؤه بالرباط من طرف ليوطي بالاضافة الى بنك المغرب و بناية البريد المقابلة له.و للعلم فقد أمر ليوطي بعدم المساس بالمعمار التقليدي للمدينة العتيقة و هي لحد الأن كما يظهر تعتبر امتدادا للمدينة العصرية في تناغم و لا يفصل بينهما سوى السور الأندلسي ابتداء من ضريح سيدي مخلوف الى غاية باب الأحد .الحديث يطول.لكن يجب على جماعة الرباط أن تحافظ على الارث الحضاري الذي تسيره في انتظار تسليم المشعل لمجلس بلدي أخر دون المساس بالمأثر التاريخية كشالة و قصبة الأوداية و حديقة المدرىسة و صومعة حسان و الأسوار و الأبواب التاريخية و كذا دروب و أزقة المدينة العتيقة دون أن ننسى المساجد و الجوامع و الأضرخة و الزوايا و السقايات و كل ما يمت لتاريخ المدينة العتيقة و الكولنيالية بصلة
81 - احمد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 16:14
أصلا بلاص بيتري لا تتسع لاستقبال هاته الخردات!
كان من الأفضل تركها للهواء الطلق وستكون أحسن.
لكن عندما يسري الفساد في بعض البشر يكف عنهم الرؤيا.
82 - بويزكارن تستغيث الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 16:50
واحد المدينة فالجنوب سميتها بويزكارن...فيها غير سمية المدينة اما راها واحد الخلا اوصافي. لا جرادي لا العاب لا والو، الميزانية لي جات تايسوطو فيها بلا حسيب ولا رقيب
83 - مغربي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 16:54
سقف كأنه زين بالفضة والذهب و و و ......قالتها نجاة كتابو اهادي كذبة باين هايهاي.....وصاحبنا العمدة ليس له علم بما يجري داخل المدينة الله يعز رجال الامن لساهرين على حماية الوطن والمواطنين
84 - سعد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 16:58
اجي الخوت، كن ماكانوش "مستشار ا فدرالية اليسار" عدسوقوا هادالخبير" الصغير" وماخفي كان أعظم، واش كاين اسي عمدة العاصمة الدفتر التحميلات لأي مشروع جديد وخاصة من قيمة هذا المبلغ "الصغير"
85 - مغربي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:18
مبادرة جيدة و اعمال ومجهودات جبارة قامت بها السلطات المختصة ووكالة تهيئة ضفاف ابوراقراق التي حولت مدينة الرباط الى حاضرة مغربية متميزة بفضل السياسة و التوجيهات الملكية الرشيدة.
صراحة مبادرة رائعة و نتمنا ان تستفيد مدن مغربية اخرى من هذه المبادارات ومنها مدينة لناضور التي انشئت فيها وكالة اخرى وهي وكالة تهيئة بحيرة مارشيكا
86 - بوعيون الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:24
هل عمدة الرباط يضحك علينا ليقول لا علم لي .والساحة كانت مغلقة بالكامل لشهور وهناك لوحات مكتوبة تتحدث عن الاشغال بقرب من مراب السيارات التابع للساحة . المهم يجب محاسبة كل من شارك في هذه العمل المعماري الضعيف والمضحك في نفس الوقت وبالاموال التي يقال صرفت كان يمكن اعادة الساحة كلها راسا على عقب . اين نواب الامة والصحافة المكتوبة والمرئية لنقل هذا المنظر المقزز واين وزير الداخلية لمساؤلة عمدة المدينة الذي قال بان لا علم له بالموضوع رغم ان مكان الاشغال كان لا يبعد عن مقر عمل العمدة . واذا كان العمدة لا يعلم بشيء قرب عمله فكيف سيعلم بما يطرا بمدينة الرباط
87 - ميلود لوسور الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:24
لم استغرب ضياع الاموال في مشروع فارغ لاني تعودت على ذلك في مغرب لا حسيب فيه ولا رقيب لكني صدمت من عدم معرفة عمدة الرباط بهذه المصيبة على من تستهبل يا عمدة او لم تخجل حين تقول انك لا تعلم شيئا عن هذا الفساد
88 - nizar الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:25
Si c'est certains responsables, comme a été signalé dans cette article, ne sont pas au courant de ce projet, celà montre qu'ils ne méritent pas leurs fonctions et ne sont que des pions qui absorbent des salaires et des indémnités non mérités
89 - Fellah الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:31
Certains projets sont lancés uniquement date le but d'enrichir les sociétés habitués à emporter des marchés publics...
La surfacturation est une règle pour arroser autour...
90 - Hicham_MA الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:41
هنا غرس كتيرة في اامغرب لاغتناء من طىف مشاريع تكلغتها صغيرة ولكن من يريد اااغتناء فهده فرصته لنهب مال المغاربة عندما لا تكون هناك محاسبة غعلم ان الصرقة والنهب والاختلاس والاغتناء ااغير مشروع ونهب اموال المغاربة سيكون بكترة وسيزداد الغني اللص مالا وتروا والفقير سيزيد بوئسه وعندها سيكون فاة الاوان وستحل الكارتة التي ستخرج مسؤول اابلاد ليقول لم اكن اعلم وفي الحقيقة هوا يعلم هرمنا من اجل رئية مغىب عظيم وناس تعما من اجله
91 - غزال بني ملال الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:54
المغرب كله لا توجد مدينة دات تصميم متميز. ..
لايوجد تصميم حضري ... الاصلاح على الدوام والهدم على الدوام ...
طرقات شوارع حدائق الكل مغشوش
92 - مواطن الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:59
لماذا كل هذه الضجة؟؟؟؟ ،تكلفة المشروع جد عادية لان الحديد مطعم بالذهب 18 قيراط ،طبيعي ان تكون تكلفته ما يناهز الاربعة ملايير ، هذا هو استحمار المغاربة الاحرار ،رسالة الى ناهبي المال العام ،هذا الوطن الذي ناضل اجدادنا وملوكنا الشرفاء من اجله بالغالي و النفيس ليتقدم ،انتم ترجعونه الى الوراء خدمة لمصالحكم الشخصية الضيقة (باستثناء بعض المسؤولين الشرفاء الذين لهم غيرة على هذا الوطن) ،ان لم تستحي فافعل ما شئت،هذه هي شيم الخونة
93 - مغربي حر الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:03
الفلوس سايبة و ماكيناش المحاسبة. اللهم انهذا لمنكر. كلشي تدوز حسي مسي.
94 - zemmour الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:11
مشروع بالملايير،في حسان،وسط العاصمة،والعمدة يقول:لا علم لي بذلك.....تفهم تسطى كما يقال
95 - مغربي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:26
ها لي خارج على المغرب. الاختلاس و التملص من المسؤولية ملي كيحصلو. الفساد ثم الفساد يدمر البلاد و أحوال العباد. ها علاش احسن نموذج نمو بشري لن ينجح. يجب الضرب بقوة على ايدي الفاسدين وحجز ممتلكاتهم التي تراكمت عن طريق الفساد ووضعهم في السجن. اذا بقي الحال عما هو عليه فكل منتخب سوف يعمل ما شاء و غادين نبقاو حنا هما حنا.
96 - سليمان الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:29
باين شي مسؤول كبير مايقدرش عليه العمدة واللعب هو هذا ما في خباروش كذب على شي واحد اخر....
97 - علي من البضاء الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:30
هاد المشروع كيجيب الغمة أنا معرفتش هاد الناس مسؤولين على المشاريع كيعرفو يتفنو غير في الفيلات ديالهم. أولا مكيناش كفاءة المرض ديال مشاريع
98 - متتبعة الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:50
فلوس هذه التخربيقة او التقصديرة كانوا يبنون قنطرتين فوق ابو رقراق او تمديد الطرامواي الاحياء البعيدة حشومة على هذا الناس حسبي الله ونعم الوكيل...
99 - المراكشي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:52
كون شرا مجلس المدينة منظومة صواريخ باتريوت كون طاحت ليه القضية ارخص من هاذ القبة الحديدية التي ستصبح هباءا منثورا بعد سنة واحدة من تعرضها للرطوبة
100 - ح س الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:52
مشروع بالملايير لن بذر ولو دورهما واحدا من الربح لن يزيد المكان جمالية واستقطاب لرواد المكان بقدر ما يشوه جمالية الحالية ويزيد نفورا لزائريه.ومحبيه ، هي اشبه حسب ما جاء في المقال بعملية تجميلة مكلفة جدا لصاحب وجه مقبول ذو دراهم معدودة كللت بالفشل فقبحت من وجه صاحبه وأدخلته في ديون مستدامة ضيعت عليه حلو الحياة في بساطتها وجماليتها . من المستفيد من هذه العملية التجميلية الفاشلة ومن سيؤدي تكلفتها !؟ .
ومن يدري قد تكون مدينة الرباط العاصمة مدينة غنية لها مداخيل كثيرة ومبلغا من حجم 4 ملايير بالنسبة لها مبلغا زهيدة ، حتى أن تم دك ما بني لأنه لم يأت مناسبا للذوق الرفيع لساكنتها .لأن أجر الاجتهاد يبقى سائرا وأن لم يؤت بنتائج مرجوة .
صحيح أن 4 ملايين لمدينة صغيرة يبقى حلما كبيرا ولكن يظهر أن حلم كل مدينة يجب أن يرتبط بوسعها وقدرة أهلها .
101 - ichtghak ichtghasn الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 20:13
حكامنا دائما غائبون على مصلحة الشعب وحاضرون اينما كانت الوزيعة . فما دورهم ؟ دائما يُسبِّقون الميم. انها الملايير ألسّي والمال مال الشعب. (أش خصّك ألعريان، خصني الخواتم). وبعد، ها انت على علم بهذه المجزرة ، المال مجودة وضّفوها في المصلحة المستدامة. اين وزارة العدل؟ اين رئيس المحكمة العليا؟ اين واين واين؟.... لقد جفّت الاقلام و بحّت الحناجر
102 - عابر سبيل الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 22:23
أش خاصكم أ سبيطارات لي راكم تفتاقضو لأدنى التجهيزات و الناس كتموت قدام بيبانكم ؟!! خاصنا مظلة بحوالي أربعة ملايير سنتيم أ مولاي !!! والله والله والله مهازل بالجملة ولا من رادع ولا من يبالي !!! ما بقى ما يتقال ... العبث
103 - hr999 الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 22:45
علاش مغلف بالذهب، خصنا بيان يوضح اين صرفت هذه الاموال، ااااااااو بزااااااااف
104 - khalid الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:32
وإذا كان سيادة العمدة مغلوب على أمره؟هل فهمتم معنى الكلام ؟هذا ذكرني بقصة واقعية فيما مضى لما أمرأحد رجال السلطة بالقبض على متهورين يخلان بالأمن العام تحت تأثير الكحول في إحدى المدن الصغيرة؛فما لبث أن سجنهما حتى سمع رنين الهاتف وإذ بصوت امرأة يقول له أطلق سراحهما فورا! ففعل!إنه عهد مضى.
105 - بنت البلاد الخميس 02 يوليوز 2020 - 12:22
فلوس اللبن يديها زعطوط. هاديك الفلوس كون عاونتو بها الناس اللي تأثرت بسبب كوفيد-19 كون ديتو آجر عند الله سبحانه
106 - زين الدين الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:53
ردا على معلق رقم 14 في ما يخص انتهاك حقوق الانسان اذ ارتءى ان المسؤولين على مشروع هام وسط المدينة مالهم الحبس ..لا يتوجب عليك مادمت تكتب دون أن تشرع ان تفرض اهانتك بالجمل الرنانة في حين نحن ابناء الشعب المحليون يتوجب علينا أن نقول اللهم العمش ولا الاعمى في مسار دولة الحق والقانون.
المجموع: 106 | عرض: 1 - 106

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.