24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | سكان الدار البيضاء يرفضون عودة مظاهر فوضى الباعة الجائلين

سكان الدار البيضاء يرفضون عودة مظاهر فوضى الباعة الجائلين

سكان الدار البيضاء يرفضون عودة مظاهر فوضى الباعة الجائلين

لم تكد تمر بضعة أيام على رفع الحجر الصحي عن العاصمة الاقتصادية حتى عادت بعض المظاهر التي اختفت خلال فترة الطوارئ الصحية، وعلى رأسها الباعة الجائلون الذين باتوا يقضون مضاجع المواطنين.

وانتشرت هذه الأيام بشكل ملحوظ ظاهرة الباعة الجائلين بمختلف الشوارع والأحياء، ما أعاد رسم الصور والمظاهر التي كانت عليها الدار البيضاء قبل جائحة كوفيد 19.

وأثارت عودة الباعة الجائلين تذمرا كبيرا في صفوف البيضاويين، الذين ناشدوا السلطات المحلية التدخل السريع لوضع حد لانتشارهم؛ وذلك من أجل الحفاظ على النظام نسبيا الذي عاشته العاصمة الاقتصادية خلال فترة الجائحة.

ولا يقتصر الأمر فقط حسب المواطنين على انتشار هؤلاء الباعة في الشوارع والأحياء، بل إن ما يزيد غضب الساكنة البيضاوية هو اعتماد الكثير من أصحاب العربات المجرورة على مكبرات الصوت التي تحدث ضجيجا وتقلق راحة المواطنين.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "تدوينات" لمجموعة من النشطاء، الذين عبروا عن استيائهم من هذا الوضع، مطالبين السلطات وعلى رأسها والي جهة الدار البيضاء سطات بالتدخل السريع لإنهاء هذا الأمر، ووضع حد للفوضى التي يحدثها الباعة الجائلون.

وقال عزيز، من ساكنة عين الشق، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "الباعة الجائلون يسيئون إلى العاصمة الاقتصادية، ويتسببون في الفوضى في الشوارع والأحياء، لذلك نتمنى من السلطات المحلية التدخل لإعادة الأمور إلى نصابها".

وأضاف المتحدث نفسه: "خلال فترة الحجر الصحي لم نكن نشهد مثل هذه السلوكيات الفجة، ومثل هذه الفوضى وعرقلة السير ببعض الشوارع، لهذا نطلب الصرامة من سلطات عمالة عين الشق والسلطات المحلية".

بدورها، قالت ابتسام، التي تقطن بالحي الحسني: "إذا لم يتم التدخل حاليا سنعود إلى الدار البيضاء ما قبل كورونا، وهو ما لا نرضاه كساكنة المدينة، فلا نرغب في استمرار الفوضى التي طبعت المرحلة الماضية"، مشددة على ضرورة "إنهاء هذا الأمر، ووقف الغليان واستعمال مكبرات الصوت التي تقلق السكان صباح مساء".

ودعا نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي السلطات بالدار البيضاء إلى فتح الأسواق النموذجية وأسواق القرب في وجه هؤلاء الباعة الجائلين، وكذا إلزامهم بوجوب احترامها لتفادي التضييق على بعض الباعة الذين يتواجدون بها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - زين العابدين الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:09
الفوضى في كل شيء الباعة العشوائين الفوضي في التسير والتدبير
2 - السعيدي الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:12
هذا كان منتظرا، لأن السلطة في المغرب تسترزق من هاته العشوائيات.
3 - مهاجر الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:14
السلام عليكم يجب وجود حل لهاذه الظاهرة المشينة والضرب بيد من حديدعلى المسؤولين اللذين هم سبب في هذه الظاهرة ونحن نعرف الاتاوات التي يتحصلون عليها منها فأسباب جميع مظاهر التسيب سببها المسؤولين
4 - حملة الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:18
ماتشريوش من عندهم وديرو حملة على réseaux sociaux باش كل سكان المدينة يقاطعوهم وشريو من عند الحوانت
5 - hicham الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:24
اش غيكلو هؤلاء الباعة المتجولون؟ هل نحن في السويد، راه بنادم مخصوص بزاف،البارح وقف عليا رجل مسن جدا يبيع كلينكس و الله يبكي من قهر الزمان.
6 - مهاجر الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:25
لا يعقل أن تبنى تجزئة سكنية اليوم بمواصفات معينة شوارع كبيرة وحدائق...وفي اليوم الموالي يستحيل المرور لا بالسيارة ولا بالأرجل بكثرة الازدحام الذى بخلقه الباعة المتجولون نحن مع كسب الرزق لكن ليس على حساب راحة السكان ورونق المكان .في الدار البيضاء مثلا وفي مقاطعة الحي الحسني يجد المرء نفسه عاجز عن المرور مع عائلته اللهم فرادى والكتف على الكتف .والسؤال كيف يمكن تشجيع السياحة وتنظيمها والسلطة عاجزة حتى على تنظيم الشوارع بعدما كانت جاءحة كورونا فرصة سانحة للقضاء على الظاهرة؟
7 - ي. م الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:25
عادت ريمة الى عادتها القديمة، عادت أفواج الباعة المتجولين (القارين) إلى الشوارع والازقة والدروب بالبسطات والعربات المجرور بالدواب، فوضى عارمة، ضجيج وابواق وشجار وعراك وتبادل الكلمات النابية الخادشةللحياء، لقد ذهبت كل المجهودات ادراج الرياح وذهب الهدوء والسكينة والنظافة والنظام. ما احوجنا لأيام الانطباط التي مرت في الشهور الفارطة. كان الله في عون رجال السلطة جميعاً، كل بصفته ورتبته.
8 - اجمد بن سعيد الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:30
لم تكد تمر بضعة أيام على رفع الحجر الصحي عن العاصمة الاقتصادية حتى عادت بعض المظاهر التي اختفت خلال فترة الطوارئ الصحية، وعلى رأسها الباعة الجائلون الذين باتوا يقضون مضاجع المواطنين و اين السلطة اصبحت السلطة لا تدافع الا على مصالحها , المدخولات الزائدة بعد الشهرية الضخمة مادام الحياة . نريد الامن الاقتصادي , جميع الارصفة و ممرات محتلة من طرف الباعة الفراشة .
9 - ولد سالم الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:32
هؤلاء يربحون اكثر من موظف عادي ولايؤدون الضرائب المفروضة على المواطنين المغاربة.ويتركون القادورات.على الشعب ان يقاطع الشراء منهم مادامت الدولة لا تقوم بواجبها.
10 - ملايين العاطلين الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:34
إذن ماذا ستفعل بملايين العاطلين ؟!!!!
يجب تقنين المهنة ، لان من يبيع يريد مالا حلالا ،لا يقطع الطرقات بالسيف ولا شيء آخر
يجب ايجاد البديل إذا اردنا غلق مورد رزق الباعة المتجولين ،والذين ليس لهم مورد اخر غير هذا
11 - عابر الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:35
من يريد ان يسترزق الله عليه ان لا يؤدي الناس، قال رسول الله (ص): «اعطوا الطريق حقها»، افتح محل او اكتريه و من بعد قل اني استرزق الله، اما ان تقطع الطريق و ارزاق اصحاب المحلات و ان تجعل الازبال و الضجيج و الفوضى في كل مكان و ان لا تدفع اي ضريبة فلا تقل اني استرزق الله بتاثا، فانت تقوم بالعكس... من جانب آخر على البلديات ان تفرض ضريبة علي اصحاب المحلات الغير مستغلة مثل الضريبة على الاراضي العارية فلا يعقل أن نجد صف من المحلات المغلوقة و امامها صف من الفراشة
12 - Mouwatina الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:39
Je partage leur espérance et je suggère qu on trouve une situation stable pour ses vendeurs ambulants mais dans des conditions légales puisque on va constater la naissance d autres vendeurs comme de champignons comme le bâtiment aléatoire non supervise
13 - اللهم فرج الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:39
لانرفض من يترزق الله في الوقت أن الحكومة لم تهيئ له أدنى أسباب العيش الكريم. ولكن نرفض من يتاجر في المخدرات ونرفض الإجرام ونرفض الظلم الاجتماعي.....
14 - محمد الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:40
المرجو من الدولة عدم ترك الباعة المتجولين ،فهم يسببون الفوضى و الأوساخ والسرقة والأمراض حيث أن بعضهم يبيع المواد الغذائية.فرصة مناسبة لعدم تركهم مادام الشعب يرفض هذه الظاهرة التي شوهت مدننا وبلادنا
15 - مواطن متضرر الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:41
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. السلطات غائبة تماماً في شارع واطو درب غلف. فبعد ان استبشرت الساكنة ببعض التدخلات المحتشمة في بداية الحجر الصحي ثم عاد الوضع إلى أسوأ ما كان عليه بالسابق. فقد احتل الباعة المتجولون كل الشارع بداية من استوديو بصير حتى المركب السوسيو-ثقافي لدرب غلف البيضاء. المشكل يكمن في خروج هولاء الباعة عن السوق و احتلال أماكن جديدة في الشارع مما يسبب شلل في حركة السير إضافة الى تنظيفهم عرباتهم بالمساء و ترك الحي في حالة يندى لها الجبين ومما يزيد الطين بلة المشاجرات و الكلام النابي الناجم عن الصراعات بين الباعة فنضطر لإغلاق النوافذ نهارا _ رغم الجو الحار _ حتى لا يسمع أولادنا هذا الكلام النابي. حتى عمال النظافة جزاهم الله بألف خير لم يسلموا من شرهم عمد قيامهم بعمليات التنظيف المعتادة. فهل تتدخل وزارة الداخلية لإعادة النظام للشارع المذكور؟!!
16 - casawi الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:44
نعم و ألف نعم. أنا مع النظافة، مع النظام، مع جمالية شوارعنا وأزقتنا،جاء الوقت لنرتقي كباقي دول العالم. "بش حسن منا".السياحة الداخلية تحتضر.
كفى من ازدحام شوارعنا و أحيائنا و إكتضاضها بالمتسكعين و خريجي السجون الذين يمارسون جميع أنواع التحرش على زوجاتنا و بناتنا.
كفى من كثرة الأزبال والقمامة الملقاة من طرف الباعة المتجولين والفراشة الذين جعلوا دروبنا و أسوار منازلنا مراحيض لهم.
أفيقوا أيها المغاربة، لمذا نؤذي ضرائبنا المباشرة وغير المباشرة.إلى متى هذا التماطل من السلطة التي تساند هاته الفئة وتستفيد من إتاواتها. "عيب عليكم".
أما الحل لهؤلاء الباعة، فهو تنظيمهم في أسواق كما هو الحال في معظم دول العالم.
شكرا هسبريس.
17 - مغربية الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:46
الدار البيضاء مدينة الفوضى و العشوائية في كل شئ و مع رفع الحجر ستزداد العشوائية و الفوضى اكثر و ستكون لدلك نتائج جد وخيمة و كورونا غادي يسكن عندنا سنوات طوال لا قدر الله
18 - الفوضى الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:48
ستعود الفوضى كما كانت بل واكثر. الكل يعرف ان وراء العصابات من الفراشة و حراس (parking ) والتربورتورات وراءهم مستفيدون من الفوضى حيث تقدم لهم الحماية .. لكن القطيعة مع هؤلاء سيكون حلا من بين الحلول مادامت هناك اذن مقفلة .الى متى تظل هذه الكارثة مستمرة
19 - البرنوصي الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:51
كدلك بحي البرنوصي رجعت الامور كما كانت عليه وقد نقولوا ازداد الوضع مما كان سوق ظلمة وحي امال امام اعين اعوان السلطة وكما نشير الى مقاطعة بدون قاءد لم يكن البرنوصي منذ تنقيل السيد العامل السابق الذي ترك اثر بصمة يستحق عليها التنويه ولكن يا اسفاه رجعت حليمة الى عادتها القديمة كترت تربوتورات وكلام ساقط و بمكبر صوت ماهدا هل السيد العامل على علم بما يجري في هده الاحياء سوق ظلمة و حي امال ومن يسير تلك المقاطعة منذ رحيل عامل السابق تسير غير في محله باعة و كترت العربات تدخلوا سيدي العامل و تتحققوا ما يجري سوف تعرف اين الخلل و شكرا انشري من فضلك
20 - ا م الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:52
هذا السيبة والفوضى ليست في صالح احد مهما بلغت ولفقت بعض الأعذار.
قد تأتي فوضى مضادة دائما ما تحدث حين يغيب دور السلطات و سيكون دور الفوضى الثانية خلاقا. و بديلا لعجز أو تقاعس بعض ممثلي السلطة.
حينها سيرجع الحق للمواطن راجلا كان اوسائقا في استعمال الملك العام الذي ليس حكرا على أحد و سيسترد الحق في الراحة دون تكبد إزعاج للمكبرات الملوثة المشؤومة .
21 - رشيد الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:53
من يشاطرني الرأي على أن الدار البيضاء في زمن الحجر الصحي عاد إليها رونقها واناقتها التي افتقدناها ؟
22 - hassan الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:54
في هدا الموضوع ،نعم للساكنة دور مهم في محاربة هده الظاهرة و إن كان لابد منها فعليهم المساعدة في تقنينها و تنظيمها مع السلطات المحلية المختصة.
23 - اوفالك الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:55
على السلطات المحلية تفعيل قانون حماية الملك العام واتخاد ادوات الجزر في حق كل من يحتل الملك العام بدون رخصة
سواء الباعة الجائليين الدين اصبحو قارين وحراس السيارات المنتشريين بكل شوارع المدن ووووو
24 - متضرر الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:56
والله ثم والله لأني أعيش الجحيم بأسوإ أوصافه مع الباعة الجائلين نعتا والمتمركزين واقعا في شارع النماء بفاس لم يكفهم الصراخ الذي منع أبنائي من التركيز في التحصيل وأحدهم مقبل على امتحانات الباك غدا ...لم يكف بائع السمك أنه حول لي مرض الحساسية لذى ابني إلى ربو مزمن... فهم اليوم يعاقرون الخمر ويسهرون إلى غسق الليل بل قد يمتد إلى الفجر ويطربوننا بالكلام الفاحش ...وتهديدي بالتصفية تحت أنظار البوليس الذين لا يبعدون عنا بأكثر من 100 متر ...لم يبقى لدي سوى البحث عن الكراء رغم أن شقتي لازلت أدفع أقساطها شهريا فحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله
25 - Hamid الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:00
الحل هو مقاطعة هولاء التجار المتجولين.
26 - amal الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:13
سلام عليكم الظاهرة موجودة كذلك في تمارة و الرباط لاتقتصر على الدار البيضاء فقط
27 - الشمقمق الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:20
بغيت غير نقول لهادوك اللي كيقولو نديرو حملة و نقاطعو الباعة المتجولين .هاد الناس بنفسهوم داكشي علاش خرجو يترزقو الله من جهة و من جهة أخرى ماكايرضاوش بالعبودية ديال الخدمة مع الناس إدن كلها يديها فسوق راسو
28 - شريعي عبد السلام الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:21
بعد رفع الحجر الصحي عادت حليمة إلى عادتها القديمة،إذ عاد الباعة المتجولون وبقوة إلى احتلال أزقة الاحياء الشعبية ، بعرباتهم ودوابهم إلى جانب استعمال البعض إلى مكبر الصوت لترويج بضاعته،وعلى سبيل المثال تمكن باعة الخضر وبعض المواد الأخرى في حي التشارك من إغلاق الأزقة الرابطة بين الشطرين الثاني والثالث في القطاع الاول،وأصبح السكان يجدون صعوبة في ركن سيارتهم ،أو الوصول إلى أبواب سكناهم،لذلك يطالبون السلطة المحلية بالتدخل العاجل وفك الحصار عنهم وإبعاد التجمعات عنهم ،وقاية لهم من فيروس كورونا.
29 - متقاعد الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:23
مثلها مثل مدينة برشيد التي أصبحت مثل السوق الاسبوعي و بفراشات كبيرة و ثابتة ليلا و نهارا و السلطات المحلية تتفرج عليهم و لا يحركون ساكنا رغم عريضة السكان و التجار و الأطباء
30 - حسن الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:25
السلام انه احسن موضوع تطرقت له هسبريس لانه رجع الضجيج والكلام الساقط والفوضى مع الباعة مرة أخرى و انا شد السلطة ان تفكر في حل وهدا الحي هو رياض الاف
31 - محمد المانيا الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:31
لو كان لهم بديل لما لجؤوا لهده الضاهرة. و ان كانت السلطات مصممة على بقاءهم. لكن بشروط .
1. تنظيم هده الضاهرة.
2. 10 او20 درهم لكل باءع متجول للخزينة
3. عدم استعمال مكبرات الصوت.
4. عدم الصياح و الكلام السفيه.
5. يفرد على كل باءع تنظيف مكانه .
6. الا يعرقلوا حركة مرور السيارات .
32 - المعتمد على الله الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:35
إذا كان سكان الدار البيضاء بعد تخفيف الحجر الصحي يشتكون من الباعة المتجولين، فإن سكان القنيطرة خصوصا الأحياء المحيطة بها يشتكون ليلا من تنامي التعاطي للمخدرات و شرب الخمر و ما يرافق ذلك من صخب وفوضى وازعاج للساكنة.
لقد ارتحنا خلال الحجر الصحي من هؤلاء الفوضويين واعتقدنا انهم سيعودون إلى رشدهم و ان الأمور ستسير على ما يرام لكن هيهات هيهات..
قديما قيل : الحر بالغمزة....
الله يهدي ما خلق
33 - زكرياء أيت الطالبي الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:45
يجب القضاء نهاءيا على ظاهرة الباعة المتجولين لأنهم يقومون بإحتلال الملك العمومي و يتسببون في عرقلة حركة السير كما أنهم لا يؤدون أي ضراءب للدولة وبالتالي فلا يساهمون في تحريك عجلة الإقتصاد.
34 - عبدو الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:49
استطاعت مؤسسات الدولة ان تحد من خطورة جائحة كورونا حسب إفادتها لكن لم تستطع القضاء على هذه العشوائيات بمدينة الدار البيضاء او ان تحد منها لأسباب تعلمها هي فنحن محتاجين لثورة من الداخلية للقضاء على هذه الظاهرة تشبه تلك التي شنتها خلال فترة الحجر مدعمة بالصور والفيديوهات ووووو وبروز اسماء وجهد شبيه بماسبق ولما لا ان كانت إرادة في تصحيح الوضعية واتخاد قرارات تراعي حقوق الناس وحاجياتهم
35 - عادل الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:07
انتشار الفوضى و السيبة في الدار البيضاء يجعلنا نتساءل هل المسؤولون يعيشون معنا في نفس المدينة او في بلد اخر
36 - علم الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:09
كما نقول باللسان العامي الله احسن العون ولكن يجب ان يكون نوع من النظام اولا ان لا يتجمعون في مكان واحد لكي يختلط الحابل بالنابل .وان لا يتشاجرون ويتقادفون بالسب والشتم الدي يخل بالحياء بالاضافة ان ينظفوا مكانهم عند الانتهاء اي ان ينظموا انفسهم كباعة في مكان يحسبوه كقاعدة اساسية بانه من الناحية القانونية ليس مكانهم حتى لا يحيطونه ببعض الادوات ووالحواجز التي تكون شبه قمامة. اقول هدا لانني انا بدوري اعيش في بيت يطل على الشارع وكل صباح اسمعهم يتبادلون السب والشتم بكلام غير لائق وعندما ينسحبون بعد الظهر يتركون المكان متسخ بامزاق وقادورات يمكن ان تسبب في خنق قتوات الصرف الصحي
37 - بائع متجول الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:15
عطونا حقوقنا في نخدمو من غدا ما تلقاوناش ندورو في زنقة مول الحانوت يزيد علييك في الثمن أكثر من ثمنه حقيقي او يحلف ليك الا معاك 5 درهم او يبيعه لك أكثر من ثمنه 3 مرات او كا تشريو عليه بضحكة تلقاه عندو 3 ديال لحوانت هدك بائع متجول راه عندو اسرة كا يخدم عليهم او قانع بالقليل يبيع اي باش يدي لوليدتو باش ياكلو او تلقاه كاري حقوقنا عند الله سبحانه وتعالى حسبي الله ونعم الوكيل منكم
38 - مواطنة متضررة الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:16
بغينا المسؤولين يديرو طلة أمام رجال المطافئ قرب القريعة درب السلطان بما يعرف بسوق العفاريت و شوفو الغرائب و العجائب عالم عجيب لا يوجد بأي حي الفراشة بائعي الكلاب و السرقة و الباعة المتجولين و كرارس الخضرة مخلطة كل واحد كيلغي بلغاه و لا حياة لمن تنادي و الخمارة و التجمعات بالليل و ما كاين لا ناهي لا منتهي رغم شكايات الكثيرة التي قام بها السكان للجهة المسؤولة التابعة لهذا الحي لكن بدون جدوى الله .
39 - عزالدين الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:20
للأسف هدا المظهر الدي يعد أكثر من بؤر كورونا ، ولا أحد من المسؤولين يحرك ساكنا ، بل تركوا المواطنين في مواجهة مباشرة مع هؤلاء الباعة
40 - hamada الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:24
من يلوم الباعة المتجولين. أولى به أن يلوم السلطات لعدم توفير أماكن لهؤلاء الناس لبيع منتوجاتهم.
طاحت الصومعة علقو الحجام.
41 - نحن الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:25
الفوضى لا تقتصر على مشهد واحد. نحن نعاني من فوضى مركبة .تختلط فيها عدة متدخلات،
باعة متجولون يصيحون كيف ما يحلو لهم في أي وقت وانى يتواجدون.
دراجات نارية مجهرية تصدر أصواتا مزعجة تجوب الزقاق ليل نهار.
شباب سائب يلغط ويتبادل السباب بدون اي تحفظ عند الظهيرة وآناء الليل.
42 - احمد الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:27
والله .اصبحت جل شوارع .حدائق .مساجد المغرب مخنوقة بالباعة المتجولين .مسببين التسيب والضوضاء والضجيج والعرقلة والتحرش والكلام النابي والسرقة والتهديد .يصعب على المواطن المغربي ان يخرج مع اسرته للتجول في الشوارع .كلها مزدحمة ومتسخة .وكذلك ظاهرة c90.الكوارو .الكرارس.التريبورتر.اصحاب الاكلات الخفيفة الذين اخنقوا السكان بدخان شحم ولحم الدجاج والديك الرومي مع الاكثار من الشحوم لجلب الزبائن في غياب ابسط ظروف المراقبة والنظافة .انصح المغاربة ان يمتنعوا عن التعامل مع هؤلاء الفوضويين ان اردنا القضاء على هده الفوضى التى اجتاحت المغرب
43 - خالد الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:29
لا تنتضرو الحل من السلطات.
الحل بيد المجتمع المدني.
لايجب التبضع من الباعة العشوائيين
44 - باركا منالفوضى الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:38
باركا من الفوضى#
تخيل معي كنت ساكن في أمان الله ... يجي يحل حداكم نجار، حداد، ميكانيسيان، طوليي، خضارا...و الباعة المتجولون هذا مول البصلة، لاخر مول الحوت (تحت شمس حارقة)... مول البيض إلى آخره كلهم يتنافسون بمكبرات الصوت هستيرية... ولا ننسى الأطفال الصغار يلعبون حتى بعد 12 ديال اليل... و ذوي الدراجات الصينية غير القانونية ذات الضجيج العالي تصول و تجول حتى الفجر دون رقيب ولا حسيب... تخيل معي كل هذا ... و والديك عجوزين في عقر الدار بحاجة لراحة اقل مايمكن قوله انها مستحقة... و لا يستطعون ...
تحت ضرورة كسب الرزق... تكاترت مافيات اكثر من تكاتر فيروس كورونا و سارس ... و لا دواء ناجع في الأفق...
هاذا يحدث في الرباط... عاصمة المملكة... عاصمة (الأنوار)... و القانون في قاعة الانعاش
حقيقة ... ابسط شروط الحياة غير متوفر في غالبية المدن المغربية بسبب الفوضى، التي تكبدنا خسائر على جميع المستويات: الاقتصادية، النفسية، الامنية، البيئية، الصحية، الأخلاقية...
باراكمنالفوضى#
45 - zoro الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:45
ses gens savent bien se qu'ils font aux lieux de louer des magasins pour vendre leurs marchandises. préfèrent la rue..Pas de loyers pas de contribution pour l'état tous pour la poche ils faut les mettrès hors de nuires
46 - مغربية الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:57
ابنوا لهم اسواق نموذجية واكشاك بمبلغ ايجار رمزي وكل واحد فيهم يكون مسؤول عل نظافة المكان ..يمكن تنقص الظاهرة ...ومنهضروش غ علا هاد الدراوش تيقلب عل قوت يومهم ....ويجب كذلك مراقبة المقاهي الل شادة الطروطوار و تتخل متر واحد للراجلين ..خرجت زعما نتمشى دخت طلع الطروطوار نزل الشانطي وزيد التلوث ...وزيد عل شركات تتحط الكونطونير في الزنقة وعندها جميع الالات تتنزل السلعة في زنقة عرضها30 متر وعندها 60 موطور وكثر وطوموبيلات ..كفاش هاد الناس متيخافوش المحاسبة ..واش السلطات ماشفتهومش لايمكن وشيء غير مفهوم ...اي مسؤول من الجماعة يضرب دورة في الحي المسؤول عليه و بخرج حملة ويحرر مخالفات ساهلة ولكن لماذا لا يفعل هذا!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .
47 - أحمد المغربي الأحد 05 يوليوز 2020 - 16:05
يجب اعادة النظر في مدونة الشغل و تكون المراقبة مشددة على الشركات
لكي تحترم القانون.لان الضعيف مستهدف دائما وابدا.ومرض الانانية متفشي في المجتمع المغربي أكثر من وباء كورونا.وانا لله وانا اليه راجعون.اللهم نعوذ بك من شر ما خلقت يارب العالمين.
48 - valer الأحد 05 يوليوز 2020 - 16:13
هناك حل من الإثنين إما نقاطع الفراشة و الباعة الجائلين و إما من ضبط يقتني منهم يؤدي غرامة مالية و شكرا
49 - مواطن الأحد 05 يوليوز 2020 - 16:18
دور الصفيح الأسواق العشوائية الباعة المتجولون،
من الذين يصنعوا هذه المشاهد ذاخل او خارج المدن؟
الكل يعرف
50 - السكان المنضررون الأحد 05 يوليوز 2020 - 16:26
والله العظيم السلطة تغض عنهم الطرف لاجل حاجة في نفس يعقوب شارع الفداء بحي الامل الاول قرب ابراجً الفداء السكني جل الباعةًالمتجولين مدججين بالاسلحة البيضاء ومن خاطبهم اسمعوه مالايرضي احد اظافةًالى التهديد بالاسلحة البيضاء لانطبق هذا الوضع الكارثي وممثل صاحب الجلالة بهذه المنطقة هو المسوءول الاول عن هذه الفوضى العارمة لانه لايقوم بدوره المنوط به
51 - [email protected] الأحد 05 يوليوز 2020 - 17:23
التجارة العشوائية هي مهنة من لا مهنة له، مهنة الكسلاء الذين لا يريدون أن يبدلوا مجهودا عضليا، لم تكن هذه الفوضي في الجيل السابق.
52 - سكان القنيطرة أيضا الأحد 05 يوليوز 2020 - 18:36
لا للباعة المتجولين و الفراشة
نأمل في مدن جميلة و اقتصاد مزدهر
بالفوضى التي يشكلها هؤلاء لن نفلح أبدا.
اضافة إلى العفن و الاوساخ و الضجيج الذي يسببونها بسوء تصرفاتهم و لامبالاتهم.
53 - عتيق من صفرو الأحد 05 يوليوز 2020 - 19:52
المواطنون يشجعون الباعة المتجولين ويشترون سلعهم بنهم كبير وبموازاة ذلك يشتكون من الفوضى العارمة التي يحدثونها فهذا هو النفاق المغربي
54 - ABDELFATTAH الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:14
هذه نتيجة عدم توفير فرص الشغل....العاطل ان صح التعبير ولا يصح ليس له حل.... وصاحب البيت او المحل الذي يفترش العاطل امامه بضاعة يعاني المر من الضجيج والنفيات و. و. و.الخ....هذه مشكلة الدولة... كما صنعتها بيدها.... يجب عليها حلها بتوفير فرص للعمل...... لا العاطل ولا السكان يلامون...الحكومة هي التي يجب ان تلام Direct.
55 - bassit الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:34
من أوصل المدينة إلى هذا المستوى من الفوضى و التسيب ؟
مكبرات صوتية هنا و هناك و حتى ساعات متأخرة من الليل ! العربات و الدواب يغزون الأحياء معرضين صحة المواطن للخطر ناهيك عن المحلات التجارية التي احتلت الأرصفة و الأماكن العمومية مزاحمين المئات من عارضي السلع على قارعة الطريق...
56 - مواطن2 الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:40
الباعة المتجولون تكاثروا في المدن المغربية لاسباب متعددة اهمها ان عددا كبيرا منهم حصل على اصل تجاري بالمجان قيمته تقدر بالملايين لم يدفع منها ولو درهما واحدا بفضل بناء الدولة لمركبات تجارية كلفت الملايير. البحث عن الحلول لهؤلاء كذلك يعد من اسباب انتشارهم في كل ركن من اركان مدن المغرب.الدولة لن تستطيع مطلقا القضاء على الباعة المتجولين او منعهم من ممارسة انشطتهم. انهم اصبحوا جيشا لا ينقصه سوى السلاح.قوم عدوانيون في سلوكهم ولن يقهروا لكثرتهم. البوادي خلت من اهلها الذين اصبحوا باعة متجولين لسهولة ولوج هذا الميدان.
57 - ملاحظ الأحد 05 يوليوز 2020 - 23:32
أن المواطنين الذين يشتكون هم من يشجع هذه التجارة أمام المساجد في الازقة بداعي ان مول الكروصة احسن من الحانوت
58 - Mido الاثنين 06 يوليوز 2020 - 21:43
السلطة المحلية من القائد إلى عون السلطة أو ما يعرف بالمقدم هم من يشجعون على انتشار هذه الطفيليات من الباعة المتجولين بل ويعاملونهم معاملة تفضيلية على حساب راحة وطمأنينة السكان لأنهم بكل بساطة يستفيدون منهم ماديا حيث يفرضون عليهم اتاواة دسمة تدفئ جيوبهم من أجل احتلال الأزقة و الشوارع كما يستفيدون من التموين المجاني من كل السلع المعروضة للبيع من خضر وفواكه وغيرها.
59 - Mido الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:06
هؤلاء الذين يدافعون عن هذه الشرذمة من الفوضويين الذين يسترزقون على حساب قطاع منظم و مهيكل يجب ان يعلموا ان مداخيلهم من هذه التجارة تقدر بالملايين صافية بدون أداء لا ضرائب ولا فاتورة ماء أو كهرباء وتفوق بكثير اجرة عامل أو صاحب محل يكدح طوال الشهر ليحصل على مدخول لن يجديه في شيئ بعد خصم الضرائب ومصاريف أخرى.في بعض الأحيان نرى ان هؤلاء الفوضويين يعرضون بضاعتهم في قارعة الطريق تكفي لملء متجر أو أكثر و بقيمة مالية ضخمة وفي الأخير تقولون عليهم أنهم مساكين
60 - محايد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:54
فهم تسطا فاش تتدخل السلطات العمومية تايكولو ليهم قوات القمع بغاو يحيدو للناس رزقهم وفاش تايخليوهم يبيعوا فالشارع العام تايكولو تقاعس السلطات وعدم القيام بمهامها.
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.