24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0206:4013:3817:1620:2721:51
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بوعلي: تدوينة الرئيس الفرنسي ماكرون باللغة العربية "براغماتية" (5.00)

  2. بعد نداء الاستغاثة .. المغرب يرحّل عشرات العالقين في لبنان مجاناً (3.00)

  3. "فاض الكيل" .. غاضبون يطالبون بعودة الانتداب الفرنسي إلى لبنان (2.80)

  4. رئيس الحكومة يوصي بالصبر أمام "كورونا": لا نملك حلولا سحرية (2.33)

  5. لبنان (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "الكارديانات" يعودون بقوة إلى شوارع الدار البيضاء

"الكارديانات" يعودون بقوة إلى شوارع الدار البيضاء

"الكارديانات" يعودون بقوة إلى شوارع الدار البيضاء

انتشر بشكل لافت للانتباه، بمختلف شوارع ومقاطعات الدار البيضاء، أصحاب "الجيليات الصفراء" بدعوى حراسة السيارات، بعدما اختفوا خلال مرحلة الحجر الصحي بسبب تراجع حركة السير والجولان.

وعبر العديد من أصحاب السيارات عن غضبهم وتذمرهم من عودة هذه الظاهرة في الشوارع وكذا بالقرب من المناطق السياحية والمرافق التجارية التي تعرف إقبالا كبيرا للمواطنين مع رفع الحجر الصحي قبل أسبوع.

ولاحظ البيضاويون ظهور "الكارديانات" بشكل غريب، الذين يطلبون من أصحاب السيارات مبالغ مالية بمجرد ركن عرباتهم، تفوق المبلغ المحدد من طرف السلطات المختصة بالدار البيضاء؛ فيما تكون التسعيرة بالقرب من الشواطئ، وعلى رأسها منطقة عين الذياب، مرتفعة بشكل كبير.

ودعا أصحاب السيارات على مستوى الدار البيضاء والمحمدية السلطات المختصة إلى مواجهة هذه الظاهرة التي تقض مضجع مستعملي العربات، والتي ينفقون بسببها مبالغ مالية كبيرة بشكل يومي، خصوصا أن أي توقف في أي منطقة يرافقه وجوب أداء إتاوة عليه.

وأكد مواطنون، على مواقع التواصل الاجتماعي، امتعاضهم من هؤلاء الأشخاص الذين يحولون بعض الأزقة إلى مناطق خاصة بهم، تدخل تحت نفوذهم، ما يستوجب أداء مبلغ مالي مقابل التوقف فيها لركن السيارة.

ويجد الكثير من أصحاب السيارات أنفسهم مضطرين لأداء مبالغ لهؤلاء الحراس، خصوصا أن كثيرا منهم من ذوي السوابق القضائية، يستعملون "جيليات صفراء" من أجل الحصول على مبالغ للركن في غياب أي قانون يسمح لهم بذلك.

ويطالب بيضاويون السلطات بالتدخل لإنهاء فوضى "الكارديانات"، ووضع حد لهذه الظاهرة وتفعيل القوانين الجاري بها العمل في حق من لا يتوفر على ترخيص لمزاولة المهنة، مشددين على وجوب تكثيف الدوريات، وإلزام الحاصلين على صفقات مواقف كراء السيارات بمنح الحراس شارات تحمل اسم المقاولة، وليس ترك الأمور عشوائية هكذا.

وفي وقت يطالب بعض هؤلاء الحراس المناسباتيين المواطنين بأداء خمسة دراهم مقابل ركن السيارة، وترتفع في الأحياء الراقية والسياحية مثل عين الذئاب إلى عشرة دراهم وأكثر، فإن مجلس المدينة كان قد حدد التسعيرة في ثلاثة دراهم نهارا بالنسبة للسيارات ودرهمين بالنسبة للدراجات، وخمس للشاحنات، كيفما كانت مدة الوقوف، على أن تضاعف التسعيرة ليلا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - د drg الخميس 02 يوليوز 2020 - 07:37
الضاهر جد منتشرة أيضا في مدينة طنجة بحث بين الحارس و الحارس تجد حارس لاسيما بالقرب من الاسواق لدرجة ان الوقوف أمام المخبز ة يكلفك درهمين علما انك اشتريت خبزة برهم واحد والمثير هو أن كل المواقف بالمدينة يؤدى عنها عدا أمام الأسواق الكبيرة
2 - parking الخميس 02 يوليوز 2020 - 07:39
لا حول ولا قوة الا بالله.متى نتخلص من هذه العصابات اللتي تحول شوارع وازقة تحت نفوذها.والسلطات لا تحرك ساكنا.متى .ام ان الجميع يستفيد الا اصحاب السيارات رغم دفع الضريبة. اتمنى زيادة في الضريبة مقابل اخلاء الشوارع. وبالمقابل توضيفهم بعذه الزيادة في الانعاش الوطني والنظافة ليستفيد الجميع على شرط اخلاء الشوارع من هؤلاء البلطجية. لقد سءمنا من هؤلاء العصابات .اليس الشارع للجميع ؟ غربب هذا الامر . يا بلديات اليس فيكم رجل رشيد؟
3 - Kénitra city الخميس 02 يوليوز 2020 - 07:45
رغم اني لا املك سيارة إلا أنني اكره اشد الكره هؤلاء الكارديانات هم لصوص و متسولون متقمصون دور الحارس ..
و السبب هي السلطات التي تتركهم يبتزون و يسرقون المواطنون دافعوا الضرائب
4 - احمد المانيا الخميس 02 يوليوز 2020 - 07:55
ليس هذا في الدار البيضاء وحدها وانما في كل مكان وحتى امام المقابر ضاهرة غريبة في بلد لا امن ولا امان السيبة سيدة الموقف فهؤلاء لا اخلاق ولا تربية عصابة منظمة ان لن تدفع ما طلب منك فستجد نفسك معرض ياما الى الاعتداء واما الى السرقة
اسباب وجود هؤلاء بكثرة انهم متواطؤون مع المنتخبون يقسمون الكعكعة اما الدولة لا تستفيد ولو بدرهم اسود
5 - nourdine الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:03
كيف يعقل انك تقف لشراء الخبز ب 4 دراهم و يطلب الكارديان 2 دراهم هكدا ربح الكارديان اكتر من ربح صاحب المخبزة. انا ارا الكارديان غير معقول وصفا و قانونا. ولكم واسع النضر
6 - التاجر الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:15
أسوء حاجة كنكرهها هي الكرذيان أش كيكرذي بش يخذ 5 درهم أمكاينش لكيدصرهم قد الناس لكيستعمل السيارة مرا فالشهر .كنطلب المعنين إدخلوا
7 - barba الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:19
سبحان الله هدا الموضوع بسال بزاف من نهار نعقل وحنا كنسمعو فيه واش هدا الكرديانات مقدروش حيدوهم او ينظموهم حسبنا الله ونعم الوكيل
8 - ملاحظ الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:30
الكارديانات أصبحوا رمزا للفوضى وقانون الغاب وفي ظل غياب سلطة تردعهم فإن المواطن مجبر للخضوع لامرهم لأنه بغض النظر على أن غالبيتهم من أصحاب السوابف ويحنحون للعنف وكسب أكبر قدر من المال بدون حق وحتى لو كان الشخص قادر على مواجهة أحدهم فإنه يخاف على سيارته بعد ركنها خصوصا وأنهم يطلبون الأداء مسبقا وفي حالة الرفض فانتظر أضرارا في سيارتك تكلفك أكثر.
9 - فقط لا تعطيه الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:32
لو ان كل مالك لسيارة او عربة امتنع باصرار عن اعطاء هؤلاء نقودا حينما يركن سيارته لفكر الكارديانات في الرحيل عن الارصفة. امتنع فقط و ان اصر الكارديلن طالبه برخصة استغلال المكان و ان اصر اذهب لأقرب مفوضية شرطة و طالب بتقديم شكوى للوكيل. ليحال الكارديان على المحكمة و يواجه السجن و الغرامة
10 - الطون و الحرور الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:37
ولد البلاد ..... خبز و برّاد.
غير نبلاصي و نسد البرويطة ديالي ايلا جا عندي نقول ليه ماعنديش الصرف أو غادي نتيري و ملي نرجع نخلصك.
زوين أنا وحنين ياك ؟؟

غير نرجع للبرويطة و نركب فيها وقول ليه ديك الساعة اوقف قدامي اعاود كلمة خلّصني !!
طبعا ماغاديش نقوليه لا فاش نبلاصي و إما أبسط حاجة إشرّط ليك طوموبيل أو افش ليك رويدة أو.....المهم أنا نجر ليه الشحيمة حتى نقضي غرضي ويلا عنده شي حاجة عندي اجي ياخذها.

طبعاً هناك بعض الحالات، هاديك حسبها و نويها صدقة لعل وعسى تدفع عنك شي مكروه. كالنساء مثلاً، تلقاها امرأة فوق ربعين سنة و الله اكون في العون اضطرّت باش تخرج تجيب ما تاكل.
أما هاداك خوروطو لي باغي العبها صحّة باش ادبّر مصيريف المكيَفة و البلاء الكحل و والله حتى نمشي معاه للكوميسارية و الوكيل الملك. كاع كناكلوا الخبز و كلنا ولاد تسعة.

كبّرها تصغار.
11 - said الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:39
للأسف موضوع يفرض نفسه في شوارع البيضاء دون أن يوجد له حل لماذا بكل بساطة ان المسؤولين لايريدون إيجاد حل له. لأسباب لانعرفها. يلزمك ميزانية خاصة لهؤلاء فحتى ان اردت التوقف لمدة 5 دقائق يجب أن تؤدي. وأغلبهم لايملك رخصة. انها الفوضى بكل تجلياتها. وتفسد جمالية المدينة. كما تسيء لسمعة البلد. كفى من العبث. وعلى المسؤولين وضع حد له. والا اعتبروا متواطئين
12 - كريم التطواني الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:40
معظم الأعمال في المغرب هي أعمال لا تحتاج إلى عمال ... لقد حان وقت الشروع في خلق فرص شغل حقيقية لانتشال الشباب من الشارع بدل هذه المهازل التي نشاهدها .
13 - الإخوة الأعداء الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:45
السلطة المحلية و الشرطة و الجماعة إخوة أعداء و أبناء الداخلية و لواحد يكره الأخر
لسلطة المحلية صفة ضبطية و كل شخص يعمل بدون رخصة يجب اعتقاله. وتحرير محضر و إرساله لنيابة العامة
لكن غياب المراقبة و قانون منظم
14 - Me again الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:46
الكارديلنات مثل سلئقي السيارة! الفرق بينهم ان الكارديانات يستغلون الفرصة عند وقوف و توقف السيارات و سائقي السيارات يستغلونها عندما تسير و لا تحترم الراجلين، بل اكثر من هذا تستغل الوقوف و السير في اي مكان تلج له و تبقى مشغولة و لو في حالة وقوفها امام المقاهي و اي مكان آخر ليستنشق الناس دخانها! اكره الطريقة التي يتعامل بها السائقين بالسيارات. و من لم يجد مكان للوقوف، فدائما هناك مكانين فارغين قرب بكراسات الازبال، لان السائقين يظنون ان السيارات تستنشق الرائحة الكريهة! يقف هو امام البركاسة و لكن سيارته لا!
15 - Majid الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:52
تساؤلي هو اين هي الهيئات المنتخبة التي تشرف على تسيير هذه المرافق؟!
هل الى هذا الحد لم تستطع فعل شيئ ام انها تغتني من هذه الفوضى على حساب دافعي الضرائب.نحن نعرف انهم اذا ارادوا ان يحدو من هذه الظاهرة سيجدون لها حلا و الا اننا سنصير لقمة سائغة لهذالفئة التي اصبحت تعيث فسادا في البلاد.اصبحنا في زمن السيبة و امام انظار السلطات تسلب نقوذنا و لا من يحرك ساكنا.هذا درس للمواطن البيضاوي لكي يعرف لمن يعطي صوته في الانتخابات القادمة و كفانا من المقاطعة لانها لا تخدم الا تجار الانتخابات
16 - متابع الخميس 02 يوليوز 2020 - 08:54
السلطات على دراية تامة بهذا الموضوع، لكن هناك جهات تستغل كراء الأماكن العامة
17 - عادل الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:13
هاد الظاهرة كترات بزاف فينما دور فاي شارع تلقى واحد لابس جيلي كيتسناك خصوصا الى كانت عندك شي حديدة واعرة ميزكلكش وعاد زيد عليها السعايا حتى هوما توقف تشري جوج خبزات تعطي لكارديان وتلقى السعاي وافق عليك حتا هو ههههه مصيبة كيسحاب ليهوم عدنا ماكينة كطبع الفلوس ولكن الغلط من المواطن علاش كتعطيوهوم ؟ قوليه ا سيدي غا خليها ماغادي يقيصها حد ولا متسوقش ليه اش غادي يدير كاع مال الشارع ديالوا ؟
18 - hamou الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:29
الكارديان أصبح لايطاق ،والسبب هو الدولة الممتلة في المقاطعة
فمثلا في باب أناسي ،هناك كارديان وسط الشارع محادي للحديقة ببراكته وكلابه بل الادهى أنه
دخل بمترين وسط الشارع أمام مرآى الجميع بما فيهم القايد و الباشا
فلا يمكنك المرور راجلا مند مدة،والان لكي تمربالسيارة يجب أن تعرج قليلا
ماهدا الإستهتاربالمواطن
19 - المصطفى الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:40
هذا يجري امام اعين رجال السطلة دون تحريك ساكن اما في شاطئ سيدي رحال 20 درهم حسبي الله ونعم الوكيل في المراقبين
20 - قلة حياء الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:43
زعما حرافت .. المخزن مخلي الشعب مبلي غير مع بعضو.
أكره هذه الطبقة كره العمى، مع تضامني مع كبار السن القنوعين الذين لا حول لهم و لا قوه.
21 - اريس الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:47
انها ضاهرة لا توجد الا في المغرب، انها مجموعة من اللصوص والفوضويين يشرعون ويفرضون قوانينهم كما يحلو لهم بدون رقيب ولا حسيب
22 - MRE الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:49
يكفي أن تشتري " جيلي " ب 260 ريال وها أنت حارس سيارات أمام المخبزات والصيدليات والمقابر والمساجد و....فوضى عارمة يعرفها قطاع مواقف السيارات في جميع المدن المغربية فرسانها أشخاص من ذوي السوابق وحماتها مافيات تدعمها السلطات او تغض البصر عن سلوكاتها ...فوضى عارمة تسيء الى سمعة البلاد في الداخل والخارج..وهذه شهادة أجنبي في الموضوع :
———-
23 - يوسف الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:52
عالة على المجتمع، لا ضمان إجتماعي ولا اعتراف بهم كيد شغيلة. اللي جابو انهار يكلو الليل...سيأتي عليهم يوم الشيخوخة والتقاعد فلن يجدوا ما يؤخرون وما يقدمون، والمصير معروف: التسول والتصكع والجلوس على كراسي وأصوار البساتين. وان نصحتهم وأردت بهم خيرا، استدلوا بعدم الثقة في المؤسسات الحكومية أو نعتوك بالجاهل الذي لا يعرف كيف يعيش!
ولو تعاطفنا معهم إنسانيا، لطلبهم الرزق، فإننا حتما سنصبح متواطئين معهم، وفي نفس الوقت، ضدنا! شخصيا، أفضل المشي أو أخذ طاكسي، وتكون التكلفة أخف معانات وأقل تكلفة. لا بد من تأطير هذا القطاع الفوضوي.
24 - الشاط الخميس 02 يوليوز 2020 - 09:57
يجب وقف هده المهزلة عيب وعار هل كل الواطننين الدين عندهم سيارة معرضون للهلاك بدون حارس سيارة مدا يقول الأجنبي لما يرى مثل هده التمتيلية أمام كل مكان للركن بسيارته هدا حمق هل المغاربة لصوص لهده الدرجة أنزلوا الشوارع لترو العجب كيفية وطريقة الحراس كأننا في صيد السمك إنها الغيرة عن وطني الغالي
25 - جيلالي الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:16
الحقيقة حراس السيارات فئة كثيرة منهم يبتزو توصل حتى الضرب ادا لم ياخد مايريد هده سيبة بمباركة من السلطات
26 - سلمان الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:19
أغلبية هؤولاء الأشخاص هم بلطجية وذو سوابق. إما أن تؤدي لهم بدون موجب حق أو تواجه العواقب من سب وشتم وحرمان من ركن السيارة مرة أخرى في نفس المكان خوفا من الإنتقام كما لو أن الشارع العام في ملكيتهم الخاصة. هذه الظاهرة سلبية جدا وتسيئ إلى سمعة المغرب.
27 - متعطيهش الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:26
الخطأ في المواطن اللذي يمد نقوده طواعية وهو يعرف انه غير ملزم بذالك ليس هناك قانون ينطم هذه الحرفة البئيسة حتى أصبحت الأمور وكأنها قانونية يكفي ما يتم تحصيله من تأمينات وضريبة السنوية للسيارة.
28 - youssef الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:26
السلطات تعرفهم يحملون كرنيات توجد فيها 5 دراهم و10 دراهم مثلا عين الدياب وكذلك شاطئ بوزنيقة يبتزون المواطنين بها من خول لهم وأعطاهم ذاك علما تسعيرة محددة في 3 دراهم لماذا لايعتقلون
29 - الزاكي الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:27
المرجو من المسؤولين الوقوف بحزم على هذه الظاهرة السيئة التي تسيئ الى المغرب من غير المعقول يوجد رجال الشرطة في الشوارع المدن ما الفائدة من الكرديانات الشوارع كلها محروسة ومراقبة من طرف الشرطة واصحاب المحلات توجد في ابواب محلاتهم كامرات المراقبة المرجو من المسؤولين منع هذه الظاهرة وشكرا
عاش المغرب -الله الوطن الملك-
30 - DOLIPRANE الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:29
عادي جداً عندما اوقف سيارتي أطلب من العساس عدم حراسة سيارتي بل وفي بعض الحالات أطلب منه أن يأتي بالصارقين و الشفارة الذين يعرفهم، في هده الحالة ينصدم ولا يعرف ما يفعل و هكذا لا اعطيهم ولا درهم، هناك قانون و شرطة، فالشارع ملك للجميع
31 - Der الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:34
كان بالاحرى ان يكون عنوان المقال
الكارديانات يعودون بقوة الى شوارع و ازقة جميع المدن المغربية
فعلا لقد غزوا جميع ازقة و شوارع طنجة
فبين كل حارس و حارس تجد حارس وما عليك الا ان تؤدي او تسمع ما لا يعجبك
32 - MEM الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:41
مافىيا ولقات السيبة المشكل انهم لماخلصتيش اما يكرطو ليك الطموبيل او يفشو ليك الروايد
33 - كريم الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:42
يجب تقنين هده المهنة حيث أصبحت ظاهرة تشوه صمعة المغرب على السلطات ان تقوم بمراقبة تلك الفئة أكثرهم لا يتوفرون على رخصة مزاولة تلك المهنة
34 - taoufik الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:55
لقد مللت من ثصرفاتهم، مجرمون، لصوص، ولكن الغريب يحدت هدا أمام الشرطه، من هذا المنبر ادعو الي مقاطعه في جميع المملكه يجب احدات جمعيه لها شرعيه قانونيه، من يريد التغيير لا بد من النضال وعباد الله ميزانيه 30 درهم في النهار، حاط طوموبيل قدام القهوه و 10 دراهم مده 35 دقيقه، الدار، الخدمه، البيطار، الجامع، القهوه، بزاف
35 - Guessous الخميس 02 يوليوز 2020 - 11:04
Les gardiens de voiture sont des repris de justice au service de l'autorité locale du Ministère de l'intérieur, et les autres corps sécuritaires. Ils ont une mission de surveillance du territoire 24h/24h. Autrement, pourquoi sont-ils protégés? Est-ce un problème aussi difficile à résoudre? L'Etat laisse les gens souffrir avec ces rats au quotidien, parce que cela l'arrange!
36 - مواطن الخميس 02 يوليوز 2020 - 11:13
يحكى أن الأمريكيين عندما صعدو إلى القمر و بعدما أنتهو من مهمتهم الإستكشافية توجهوا نحو الصاروخ للعودة، و بينما هم داخل الصاروخ على وشك أن ينطلقو للعودة إلى الأرض، فإذ بهم يرون رجلا يجري نحوهم و يشير اليهم. سألوه باندهاش و تعجب من أنت و ماذا تفعل هنا و من أين أنت؟
فأجابهم: أنا من المغرب و أنا هو غارديان الباركينغ ديال الصواريخ هانيا هاراو 5 دراهم
37 - مغلوب على أمره الخميس 02 يوليوز 2020 - 11:21
للأسف المواطن مغلوب على أمره. أنا شخصيا كنت كاندابز وكانتغاوت معاهوم. ولكن لكثرثهم وتواجدهوم فينما مشيتي ، عييت. وحتى البوليس ماةاينصفكش.
38 - امين الخميس 02 يوليوز 2020 - 11:46
عجيب امر هؤلاء الكارديانات الذين أصبحوا يشكلون مصدر قلق وخوف لبعض الناس لما يتعرضون له من ابتزاز من طرف هذه الفئة. على الدولة أن تتحمل المسؤولية فيما يقع إذا كنا في دولة الحق والقانون ،
39 - اية الخميس 02 يوليوز 2020 - 11:54
مهنة التسول القانوني والتصدق بالاكراه خوفا من الدخول في شجار خاصة وان اغلبهم من السجون شحال دعاوي من عند الناس تيلقطو عمرهم يطفروه
40 - ولد الحاجة الصفروي الخميس 02 يوليوز 2020 - 11:55
الحل هو السلطات تعتقل كل كارديان معندوش الرخصة وتنزل عليه يخلص خطية وفي حالة رجع الحبس حيت في نظري راها شفرة هدى حيت كايقف عليك شي وجوه الحبس ونتا مع ولادك ولا مع عائلتك ما كيصلاح ليك ما دير إلا ما بغتيش تخلص غا يخصر الهضرة ويسب.
راه إلا ما تدخلاتش السلطة را عمرهوم يتردعو هدا هو الحل الوحيد ما كاينش منو جوج.
41 - الحسين الخميس 02 يوليوز 2020 - 12:04
اضن أن هولاء البلطجية اقوا من القانون و فوق العدالة ( والتنمية ) فما على الشعب المغلوب على أمره إلى الصبر حتى مجيء حكومة أخرى انشالله (اما هده الحكومة شبعاة وقضات الغرض )
42 - متقاعد الخميس 02 يوليوز 2020 - 12:11
في الحقيقة فإن السلطات متواطءة مع هؤلاء العصابات الذين يبتزون اصحاب السيارات وهذا يقع امام اعينهم و لمباركتهم مثل احتلال الملك العمومي و خاصة أصحاب المقاهي فلا حسيب و لا رقيب و على المجتمع المدني و كل القوى الحية ان يتصدوا لهذه الممارسات للكارديانات و التخلص منهم في اسرع وقت و الدولة ان نجد لهم حلا عوض يترك هذا و كل واحد يفعل ما يشاء انها دولة الحق والقانون و المؤسسات و الكل يتحمل مسؤليته تجاه ما يقع من فوضى عارمة
43 - احمد الخميس 02 يوليوز 2020 - 12:16
المواطن العادي لايعرف عن الموضوع ماتراه عيناه ولكن المستفيد من القاهرة الإدارة والسلطة وإصابة معروفة عند الخاص والعام عصابة منظمة البعض في شركة العدادات والبعض باسم جمعية أو نقابة يستخدمون على عدد كبير من مواقف سيارات ويقومون بكراءها باثمنة خيالية وجميع افراد العصابات آخر النهار يجمعون أموال طائلة والإدارة تتستر عليهم لأنهم يحصلون على العمولة
44 - عبد الرحيم الحلافي الخميس 02 يوليوز 2020 - 12:27
لقد صادفت حارسا في الدار البيضاء في كراج علال الزنقة التي بقرب السينما،ركنت سيارتي كالمعتاد ،لما رجعت طلب مني 10 دراهم لما قلت له 5دراهم كالمعتاد بدأ في رفع يديه بالقول بان هدا الثمن كان شحال هذ، اما دبا 10 دهم.ماكان بوسعي الا ان أأدي الثمن.
45 - عبدالرحيم الخميس 02 يوليوز 2020 - 12:53
نفس المشكل في مرتيل وفي حالة رفض الأداء تبدأ عمليات البلطجة كما هو حاصل في شارع البستان. السب والتهديد باستعمال العنف والسلاح الأبيض وتخريب السيارات.. ويدعي هؤلاء أن لديهم رخص من بعض المستشارين؟!
تدخل السلطات ضروري وحاسم خصوصا لفائدة السكان والزوار المصطافين..
46 - abdolah الخميس 02 يوليوز 2020 - 12:58
ويبقى السؤال ....العريض نحن معشر الشباب هلكتنا البطالة
47 - غير راض الخميس 02 يوليوز 2020 - 13:39
نحن أصحاب السيارات نشعر كل يوم بابتزاز ولكن ما يحز في قلوبنا هو سكوت الجماعات والسلطات وتركنا نُفترس كل يوم من اللي يسوا واللي مايسواش.
أفكر في الهجرة بسبب حراس السيارات رغم نجاحي اقتصاديا في بلدي.
اقترحت بديل ألا وهو نخلصو 50 درهم زايدة فضريبة السيارة ؤمنشوف حتى شي خارس قدام عيني فالمغرب كامل.
48 - الحراس... خطر الخميس 02 يوليوز 2020 - 14:09
استغرب من هؤلاء الوزراء و البرلمانيون و الولات و العمال و المنتخبين المحليين الذي يلزمون الصمت و التغافل أمام مرأى و مسمع هذا الظلم اليومي المقترف في كل شوارع و أزقة المملكة، ظلم يقترفه أصحاب البدلات الصفراء في حق أصحاب السيارات بدعوى أنهم يحرسون السيارات و ما هم بحارسين لها !!! لهذا ادعو رئيس الحكومة بتكوين لجنة تقنية و حقوقية للبث في هذا الموضوع على وجه السرعة و إلا فان أرواح و أرزاق و أريحية المواطنين ستظل في خطر...
49 - بنت الرباط الخميس 02 يوليوز 2020 - 14:16
الى المعلق عادل.... راه ماكنعطيوهومش باش يحضيو السيارة بل باش مايكريسيوهاش .... ايلا ماعطيتيهش غادي يشرطها و ..... حسبنا الله ونعم الوكيل. كيحاربو البطالة على ظهر المواطن المسكين
50 - abou haroun الخميس 02 يوليوز 2020 - 16:38
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هادشي كثر بزفاف لازم الدولة التحارب هاد الظاهرة لي إنتاشرت في المغرب كامل. راه عيينا الشكوى الله
51 - ياسر الخميس 02 يوليوز 2020 - 17:37
أقترح عمل حملة في الفيسبوك لمحاربة هؤلاء المتسولين اصحاب السترات الصفراء. تاواحد ميعطيهم شي درهم. ميكروبات الألفية هادو لا حشمة لا حياء. يمتصون جيوب المواطنين.
52 - person الخميس 02 يوليوز 2020 - 18:21
اكثر من 1000 جريمة و ضرب و جرح و حتى قتل بسبب الݣارديانات ،مجرمون مع جيلي اصفر يصبحون ملوك شوارع و ازقة ،اين هي الحكومة من هذا ،لا حولة و لا قوة الا بالله
53 - عبد الله الخميس 02 يوليوز 2020 - 19:12
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
أصحاب السترات الصفراء ، أو الجيليات الصفراء، يكلفون سائق السيارة مبلغ يتراوح بين عشرة وثلاثون درهم يوميا وهو مبلغ لا يستهان رغم هزالته في الظاهر ولكن في الحقيقة فهو يتراوح في الشهر الواحد مابين 300 و900 درهم وفي السنة 3600 درهم و10800درهم سنويا وهو مايفوق ثمن الضريبة والتأمين على السيارة وهذا بحد ذاته عبئ إضافي على مستعملي السيارات.
فيجب أن تتدخل الدولة بقوة للحد من ظاهرة السترات الصفراء.
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.