24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "سلاليون" بورزازات يطالبون قائدا بإذن الترافع

"سلاليون" بورزازات يطالبون قائدا بإذن الترافع

"سلاليون" بورزازات يطالبون قائدا بإذن الترافع

يعاني ملّاك الأراضي السلالية التابعة لزاوية مزحرة في قيادة أمرزكان، نواحي مدينة وارزازات، الأمرّين، جراء رفض السلطات المحلية منحهم "الإذن بالترافع" من أجل رفع دعوى قضائية ضد أشخاص يسعون إلى الترامي على أراضيهم.

ويطلب السكان المعنيون، بحسب ما هو مضمّن في محضر حرّره مفوض قضائي محلف لدى المحكمة الابتدائية بورزازات، من قائد قيادة امرزكان أن يمنحهم الإذن بالترافع في الشكاية المتعلقة بالترامي على أراضيهم، المُدرجة ضمن ملف يوجد في المحكمة الابتدائية بورزازات.

ويشتكي المواطنون أصحاب الطلب من عدم تدخل القائد لحل النزاعات المتعلقة بالأراضي السلالية، حسب إفادة أحدهم في اتصال بهسبريس، مضيفا أن هذا الأمر يشجع المترامين على أراضي الغير على الاستمرار في غيهم والاستيلاء على أراضي الناس.

وأورد المتحدث أن موظفي القيادة يرفضون تسليم السكان حتى وصل تسلّم شكاياتهم الموجهة إلى القائد الذي يرفض أيضا منحهم الإذن بالترافع، مبرزا أن "العمالة اللي هي إدارة كبيرة أي شكاية أو استسفار حطيتيه كيعطيوه وصل التسلم، والقائد اللي مكيكونش فالقيادة ما بغاش يعطيه لينا ولا يعطينا إذن بالترافع".

هذا المعطى يؤكده محضر تبليغ الإذن بالترافع الذي حرره المفوض القضائي الذي انتدبه السكان، حيث جاء في المحضر أنه سُلم إلى خليفة القائد يوم 26 يونيو الماضي لكنه رفض تسلم الإشعار ورفض التوقيع على شهادة التسليم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - محمد السبت 04 يوليوز 2020 - 08:46
الامر سهل جدا
يجب تحرير طلب الادن بالمرافعة في نسختين مع مرفقات
الاولى توجه للعمالة قسم الشؤون القروية " السيد مساعف"
والثانية لوزير الداخلية مديرية الشؤون القروية " مصلحة المنازعات
2 - [email protected] السبت 04 يوليوز 2020 - 10:46
سلام،لقد حان الوقت بل وباستعجال لإنهاء معاناة ذوي الحقوق للأراضي السلالية، فمن غير المعقول أن يقوم شخص كيفما كان ولا علاقة له بالأرض السلالية التي استغلها ذوو الحقوق واسلافهم ليأتي نصاب أو مافيا العقارات للقيام على الترامي على الارض السلالية المخصصة أصلا للفلاحة ويقوم لصوص العقار بالترامي عليها لبناء مساكن عشوائية لاحتمال بيعها لضحايا العقار مثل ماهو واقع بمزارع تيورار التابعة لجامعة كماسة بإقليم شيشاوة، وأن أفضل حل تقوم به الجهات المختصة هو هدم هاته المساكن العشوائية المقامة فوق الأراضي السلالية لذوي الحقوق مع إلزام المحتلين بتعويض ذوي الحقوق ومعاقبتهم ،وكذا تمليكها لذي الحق لكي يقوم بفلاحتها بكل اطمئنان تبعا للتوجيهات السامية،وآلله ولي التوفيق والسداد.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.