24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | وزانيون يواجهون جائحة "كورونا" باللامبالاة والعناد

وزانيون يواجهون جائحة "كورونا" باللامبالاة والعناد

وزانيون يواجهون جائحة "كورونا" باللامبالاة والعناد

تعيش مدينة وزان أيام التخفيف وسط حالة من التسيب ومظاهر غير مقبولة في ظل جائحة فيروس كورونا؛ ففي الوقت الذي يواصل فيه الإقليم حصد مزيد من حالات الإصابات المؤكدة، تشهد عملية إنجاز التحاليل المخبرية على مستوى مختبر البيولوجيا الجزيئية بمدينة تطوان تأخرا غير مفهوم.

إقبال كبير على المقاهي، شوارع ممتلئة ومكتظة، وكمامات غائبة؛ لا شيء يوحي بأن الفيروس قد وصل إلى المدينة الجبلية سوى مكبر صوت يتعالى بعد السادسة من مساء كل يوم من أمام مقر المجلس الجماعي، على متن سيارة خاصة، محذرا الساكنة من خطورة الوضع وضرورة الالتزام بتدابير السلامة ومعايير الوقاية.

وسط وزان يخيل للمرء أن جائحة كورونا "مجرد مؤامرة"؛ فالكمامات غائبة لأسباب متعددة أولها العناد، والتباعد الجسدي لا وجود له، والتهور والاستهانة بالوباء يطبعان لعبة القط والفأر بين ممثلي السلطات والمواطن العنيد.

حالة فريدة لشاب أربعيني بإحدى المقاهي وسط المدينة وهو يجاهر بعدم تقبله لفكرة فيروس كورونا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه في تواصل مع أحد معارفه الذي قيل إنه حامل للفيروس ويقضي فترة الحجر الصحي بجناح العزل والتكفل دون أعراض أو مشاكل، موردا: "أنا مخالط له وأنا بخير"، الأمر الذي زرع الرعب في رواد المقهى؛ إذ سرعان ما قام النادل برش المطهر في كل أرجاء المكان الذي كان يتخذه لرشف فنجان قهوة سادة.

بالموازاة مع كل ما سبق، استهجنت مصادر صحية في حديث لهسبريس بطء إنجاز التحاليل المخبرية، مؤكدة أن نتائج بعض العينات تتأخر لأزيد من 6 أيام قبل ظهورها، معطية المثال بحالة بائع الوجبات السريعة الذي تأكدت إصابته بـ"كوفيد-19" في فاتح يوليوز الجاري في وقت أرسلت العينات إلى المختبر في الـ 25 من يونيو المنصرم، وهو ما يعني أن المصاب كان يقدم سندويشات بطعم "كوفيد" طيلة هذه الفترة.

وفي هذا الصدد، قال محمد مرغاد، فاعل حقوقي من أبناء المدينة، إن الوضع الوبائي لفيروس كورونا بالمدينة والإقليم غير واضح وغير دقيق في ظل غياب مخاطب رسمي، إلى جانب تداول معطيات على مواقع التواصل الاجتماعي، تصيب تارة وتخيب أحيانا كثيرة، لا تخلو من حملات تشهير وانتهاكات للخصوصية.

وأكد المتحدث في تصريح لهسبريس وجود ارتباك في تتبع المخالطين، وبطء في صدور نتائج التحاليل المخبرية المرسلة إلى مختبر البيولوجيا الجزيئية بتطوان، مستنكرا في هذا الصدد افتقار المشفى الإقليمي إلى طبيب مختص في البيولوجيا منذ أكثر من 4 سنوات، الشيء الذي ضيع على الإقليم فرصة التوفر على مختبر متخصص يلبي ارتفاع الطلب على تحاليل "كوفيد-19" لساكنة تقدر 345 ألف نسمة.

وطالب الفاعل الحقوقي ذاته السلطات الإقليمية والجهات المختصة بالتعامل بحزم وعدم التراخي، تفاديا لما لا تحمد عقباه، بهدف الخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر، منوها بمجهودات كافة المتدخلين منذ بداية الجائحة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - الغزواني الأحد 05 يوليوز 2020 - 08:35
اللاوعي والامية والجهل هما من يطبعا المشهد منذ بداية الجائحة السلطة تقوم بواجبها منذ اليوم الاول التوعية والتعقيم وتحسيس الوزانيين بالمخاطر رجال الامن والقوات المساعدة لا يزالون مرابطين في اماكنهم بالاحياء والشوارع والمواطن يقابل كل هاته المجهودات بللامبالاة والتهور كما يجب على السلطة التدخل بحزم وتسجيل غرامة لكل من لا يرتدي الكمامة وكل من يجلس في المقهى ولا يحترم مسافة التباعد
2 - malak الأحد 05 يوليوز 2020 - 08:41
وللاه في خلقه شؤون فيما يخض الحالة او الوضع في وزان فالسلطة دير لي عليها وتحزم فالامر بتشديد الوضع والناس غادي تندم من بعد ايلى مالتازمو بأخذ التدابير الاحترازية اما الشاب لي فالمقهى كيهضر وكيطاول فالفهم ياخذوه المسؤولون ويحققو معاه
3 - سلا الرباط الأحد 05 يوليوز 2020 - 08:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، لاحضت هذا التصرف في عالبية المدن الصغيرة وفي القرى ، ولم أفهم شراء، حلل وناقش
4 - عقلاني الأحد 05 يوليوز 2020 - 09:29
ليس وزان فقط، بل المغرب كله. و المشكلة أن كل شخص يعلم أن عليه التباتد و ارتداء الكمامة و لكن لا يقوم بذلك. أين العقل؟ استهتارنا سيقود لحجر آخر خاصة بعد شهر أكتوبر.
5 - عبدو الوزاني الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:06
السلام عليكم.هذه الظاهرة لعدم تطبيق التعاليم الخاصة بالوقاية من الوباء هي تعم باقي مدن المغرب هناك أشخاص يتعايشون بشكل عادي وباللامبالاة.نسأل الله الهداية والوعيد والتفقه للجميع
6 - بشير الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:06
ما جاء في هذا المقال عن استخفاف السكان بهذا المرض وعدم تقيدهم بادنى الاحتياطات الوقائية ينطبق على جميع مدن المملكة وبدون استثناء. كورونا لا يزال حاضرا معنا بل انتقلت عدد الاصابات اليومية من بضع عشرات في السابق إلى بضع مآت في الأيام الأخيرة ومن المتوقع جدا أن تصل إلى الالف لا قدر الله، ومع ذلك الجميع غير مهتم. وما لفت انتباهي في ذات المقال هو تأخر صدور نتائج التحاليل لبضعة ايام. اذن المواطنون ومعهم السلطات الصحية متعاونون معا لجعل هذا الوباء يتمكن منا تمكنا تاما كما كنا نسمع في بلدان أخرى. نسأل الله اللطف والسلامة.
7 - [email protected] الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:29
المغرب بأكمله. والحكومة هي من تفرق الامبالات والعشوائية لتعمن على كل مواطن لله الحمد.... 3 اشهر. سجن. وعندما اعلنو رفع الحجر. اعلنو. 500 اصابة
لكن نحن احسن من فرنسا
8 - hassan الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:36
في إقليم و رزازات 99.99% يرتدون الكمامات . تطل لمدة و لمسافك لتصادف شخص ليس انه لم يرتدي الكمامة ،فقط أنه وطعها بشكل شكل غير صحيح . شششابو.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.