24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | نقابة تحتج على سوء التدبير بمستشفى تطوان

نقابة تحتج على سوء التدبير بمستشفى تطوان

نقابة تحتج على سوء التدبير بمستشفى تطوان

نظمت النقابة الوطنية للصحة بتطوان، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، الخميس، شكلا نضاليا بالمركز الاستشفائي الإقليمي سانية الرمل، احتجاجا على ما سمته استهداف العمل النقابي والتسيير اللامسؤول للمرفق الصحي.

وقال عادل أمين، الكاتب الإقليمي للنقابة ذاتها، إن "هذا الشكل النضالي نُظّم بعد عدة جلسات حوار مع مدير المستشفى الإقليمي، إلا أنه لم يتم التجاوب مع مضامينها، ولم يتم تمكيننا حتى من تقاريرها، كما لم تتم الإجابة عن مراسلاتنا"، مضيفا أن "ما أفاض الكأس هو إلغاء مكتب الضبط، ما تسبب في حالة احتقان بين صفوف الشغيلة الصحية".

واعتبر النقابي ذاته، في تصريح لهسبريس، أن هناك "سوء تدبير للموارد البشرية، سواء على مستوى إدارة المستشفى أو على مستوى المصالح"، مشيرا إلى أن "توزيع المناصب على المصالح الاستشفائية يتم بناء على المحسوبية والزبونية، فيما يتم إقصاء المنتسبين إلى النقابة واستهدافهم، بما يمثل محاربة للتنظيم النقابي ومصادرة لحقوق الشغيلة الصحية".

وعلى مستوى الخدمات الصحية، أكد المصدر عينه أنها، وبشكل عام، "تعرف ترديا ملحوظا، وتزيد من معاناة الشغيلة الصحية، نتيجة طول مدة المواعيد، وقلة الأدوية والتجهيزات بالمستشفى"، وزاد: "فضلا عن التأخر في افتتاح عدد من المرافق الصحية، كمركز القرب للسرطان الذي كان من المرتقب افتتاحه منذ سنوات ومستشفى بنقريش"، متسائلا عن أسباب هذا التأخير.

من جانبه، نفى محمد الخصال، مدير المركز الاستشفائي الإقليمي بتطوان، ما جاء على لسان التنظيم النقابي المذكور، معتبرا أنه منذ توليه إدارة المستشفى في فبراير 2019، "قمت بإعداد برنامج وأهداف السنة، وعرضته على مجلس الإدارة، وعلى جمعيات المجتمع المدني، وقدمت عروضا بشأنه"، مؤكدا أن "هذه الفترة القصيرة من التسيير عرفت إنجاز عدد من الإصلاحات والأشغال".

وتابع الخصال، في تصريح لهسبريس، قائلا: "وعلى مستوى الموارد البشرية بالمستشفى الإقليمي، فقد تم دعمها بالتعاقد مع 38 ممرضا وممرضة، و4 أطباء في تخصصات الولادة، وتصفية الكلى، والأمراض العقلية، والمستعجلات، إلى جانب التعاقد مع 13 مسؤولة عن الاستقبال والتوجيه".

واعتبر المسؤول الإداري بمستشفى سانية الرمل، أن "مؤشرات المستشفى ارتفعت بشكل كلي خلال هذه الفترة، سواء على مستوى معدل العمليات المنجزة، أو التحاليل والراديو، كما تقلصت مدة المواعيد بشكل واضح، مقارنة بما كان عليه الحال قبل أن أتولى المسؤولية"، مشددا على أن "المستشفى لا يعرف أي نقص في الأدوية الحيوية، فهي متوفرة بشكل دائم عكس ما يتم الترويج له".

وعلى مستوى التجهيزات، يضيف المصدر نفسه، "فتحت مصلحة جديدة للتشريح الدقيق، وتم إصلاح مصلحة الفحص بالرنين المغناطيسي وننتظر التجهيزات، ويجري الإعداد لافتتاح مصلحة المستعجلات بتجهيزات جديدة، كما يتم تجهيز المركز المرجعي لـ"السيدا" الذي سيرى النور بعد شهرين"، وتابع: "كما تم إصلاح مصلحة الولادة، ومصلحة طب الأطفال، ونحن الآن بصدد إصلاح المركب الجراحي، وسيتم قريبا افتتاح مركز تصفية الكلى ببوسافو".

وبخصوص تأخر افتتاح بعض المرافق الصحية بالإقليم، أوضح الخصال أن إشرافه على مستشفى بنقريش سيبدأ بعد انتهاء أشغال بنائه، "ولا علاقة لي بتأخر الأشغال، كما لا علم لي بأية تفاصيل عن موعد انتهائها، لأنها تتم بإشراف مباشر من الوزارة الوصية".

وفي ما يخص الأدوية، فنّد المتحدث ذاته ما يروج بشأن قلتها، مؤكدا توفر المستشفى على جميع الأدوية الحيوية بشكل دائم، واسترسل قائلا: "أما بشأن الادعاء بإلغاء مكتب الضبط، فإن الضوابط القانونية تفرض سلك السلم الإداري والتعامل مع الرئيس المباشر"، مضيفا: "أنا شخص منضبط للقانون وأحترم السلم الإداري".

واعتبر المسؤول الصحي بالمستشفى الإقليمي لتطوان، أن "النقابة شريك استراتيجي في التسيير بقوة القانون والدستور، ولها دور محوري، وأنا أرحب بكل أفكارها ومقترحاتها"، مردفا: "أنا نقابي قبل أن أكون مديرا، وسبق أن كنت رئيس مجلس طلبة كلية الطب بالرباط لسنتين"، مستدركا: "غير أن مناصب المسؤولية تتطلب الكفاءة"، في رده على اتهامه بالمحسوبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - رافع صالح الجمعة 10 يوليوز 2020 - 00:02
كيف يمكن للمواطن ان يقتنع ان الدولة رفعت يدها عّن خدمات الصحة العمومية حسب معايير منظمة الصحة العالمية !!
وما هو موجود لا يعدو ان يكون اقراص التهدئة في انتظار التصريح بانتهاء دور الدولة في الصحة والتعليم
2 - said الجمعة 10 يوليوز 2020 - 00:31
انا لا اعرف مستشفى سانية الرمل بتطوان ، لاكن اظن انه بني ايام الاستعمار الاسباني من خلال طرازه المعماري ، و قد يكون عولج فيه الجنود الاسبان ايام حرب الريف ، اما حان للحكومة ان تبني مستشفى حديث في تطوان
3 - مواطنة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 04:34
هناك مستشفى تخصصات قيد الانجاز بتطوان
4 - مغربي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 04:51
أينما وجدت النقابات وجدت الفوضى والاحتجاجات والاضرابات، اتقوا الله واحتمرموا الحجر الصحي واحتمرموا المواطن المغربي البسيط.
5 - نزار الجمعة 10 يوليوز 2020 - 05:08
الى صاحب التعليق رقم 2, صحيح يتم حاليا تشيد مستشفى اقليمي متعدد التخصصات جديد بالمدينة بحي الإنارة بالطريق الدائري قرب المركز التجاري Carrefour
6 - القصراوي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 07:58
دائما هدف النقابة هو تمكين منتسبيها من المناصب الإدارية بدون كفاءة و لا استحقاق. و يحاربون أي مسؤول يحترم مبدأ الكفاءة في التعيينات. و لذلك حين ترى احتجاج نقابي ضد مسؤول . غالبا يكون هذا المسؤول نزيه و جيد لأنه رفض تعيين النقابيين في المناصب بسبب عدم كفاءتهم. و بالتالي فإننا نشجع الوزارة على دعم مثل هؤلاء المسؤولين تفاديا لتسييس التسيير الدي خرب كل المؤسسات العمومية.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.