24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تمديد حالة الطوارئ الصحيّة يدفع "لارام" إلى إلغاء رحلات جويّة (5.00)

  2. "مجلس المنافسة" يستعد لإصدار رأي حول أسعار المدارس الخاصة (5.00)

  3. المؤرخ الأمريكي ألان ليكتمان: ترامب سيخسر الانتخابات الرئاسية (3.00)

  4. سحب المملكة من لائحة "الدّول الآمنة‬" يضاعف قلق مغاربة أوروبا (2.00)

  5. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "الداخلية" تشدد القيود الاحترازية ومراقبة الأشخاص بمدينة طنجة

"الداخلية" تشدد القيود الاحترازية ومراقبة الأشخاص بمدينة طنجة

"الداخلية" تشدد القيود الاحترازية ومراقبة الأشخاص بمدينة طنجة

أعلنت وزارة الداخلية أنها قررت تشديد القيود الاحترازية والإجراءات الوقائية وإغلاق المنافذ المؤدية إلى المناطق المستهدفة بمدينة طنجة، "ابتداء من يوم الأحد 12 يوليوز 2020 عند منتصف الليل، مع تشديد المراقبة من أجل عدم مغادرة الأشخاص المتواجدين بها محلات سكناهم إلا للضرورة القصوى، مع اتخاذ الاحتياطات الوقائية والاحترازية الضرورية، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة، وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية، وتحميل تطبيق "وقايتنا"".

ويأتي هذا القرار، وفق بلاغ للوزارة، "في إطار المجهودات المتواصلة لتطويق رقعة انتشار وباء كورونا المستجد "كوفيد 19"، والحد من انعكاساته السلبية، وبالنظر إلى ما تستدعيه الضرورة الصحية، بعدما تم تسجيل ظهور بؤر وبائية جديدة بمجموعة من أحياء مدينة طنجة".

كما أصبح إلزاميا، وفق البلاغ، اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار رخصة للتنقل الاستثنائي مسلمة من طرف رجال وأعوان السلطة، مع إغلاق الحمامات والقاعات والملاعب الرياضية، وكذا الأسواق والمراكز والمجمعات والمحلات التجارية والمقاهي والفضاءات العمومية (منتزهات، حدائق، أماكن عامة...) على الساعة الثامنة مساء.

ولفت البلاغ الانتباه إلى أنه سيتم الإبقاء على إلزامية التوفر على رخصة استثنائية مسلمة من طرف السلطات المحلية من أجل التنقل خارج مدينة طنجة. "كما سيتم الإبقاء على جميع القيود الأخرى التي تم إقرارها خلال حالة الطوارئ الصحية (منع التجمعات الاجتماعات، الأفراح، حفلات الزواج، والجنائز)".

ويبقى تخفيف هذه التدابير، يضيف البلاغ، "مرتبطا بتطور الوضعية الوبائية بهذه المدينة، وتحقيق نتائج ملموسة في تطويق هذه البؤر، وتراجع عدد المصابين، بما يمكن من الحد من انتشار هذا الوباء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (92)

1 - طنجاوي الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:04
صراحة كاين تراهي المواطنين وعدم ارتداء الكثيرين للكمامات ولكن ليس في مدينة طنجة فقط، هذا واقع جميع المدن المغربية، لماذا استهداف طنجة وحدها ؟
2 - richi الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:05
oui c'est très bien avant qu'il soit trop tard.
3 - ملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:08
ما هي المناطق المستهدفة بمدينة طنجة ؟
4 - زين العابدين الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:08
الحاضى الله وقل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا خاليو الناس تخدم راها وصلات لعضم
5 - المهدي الحراك الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:09
الله ياخذ الحق فالمستهترين ، الوسيلة الوحيدة لإقناعهم هي العقوبات المالية .
6 - طنجاوي حر الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:09
بقات لكم غير طنجة !! سيرو شوفو مدن أخرى كالدار البيضاء و فاس و مراكش .....
مكاين لا بؤر جديدة ولا والو المشكل لي باقي فطنجة باقي فالمغرب كامل . خرجتو علينا الدعوة بكم نالله الدعوة بكم نالله
7 - Fixible الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:11
صُنعت لغة الحزن بعد شروق شمس يوم جميل
فرسمت ضلا يعلمنا الحب في فصل الخريف
تساقطت أوراق ثوث حكومة صنع بالمغرب
فكشفت أنا شقاوة الأطفال و إرتجالية الوزراء سواء
كتب علينا وباء كورونا و ما له و ما عليه
فهان الوباء أمام حكومة ذوي الإعاقات الخاصة
8 - omarino الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:15
صراحة أغلبية المواطنين في ربع المملكة لا يعتبرون قرارات السلطة بل معاكسين لها. اذن الصرامة افضل
9 - Marocain الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:16
نعم الوضع لا يبشر بالخير في مدن بها كثافة سكانية مرتفعة و تعرف تراخي كبير من المواطنين و السلطات . الأمر يتعلق ب طنجة، مراكش و فاس.
الدار البيضاء رغم أنها المدينة الأكثر اصابة منذ بدأ الوباء إلا أن العدد يبقى متوسط و منطقي مقارنة بتعداد سكانها (أكثر من 4 مليون نسمة).
10 - Mustapha الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:17
لقد اصبحت مدينة مراكش تسجل مستويات ادنى من بعض مدن المنطقة 1 إذن لماذا لا يرفع الحجر عنها. أم ان هدفهم كام فقط رفع الحجر على القلب النابض للاقتصاد وهي البيضاء ومن بعدها الطوفان يعني لهلا يقلب بشي واحد
11 - مواطن صريح الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:18
مابغيناش نلتزموا....هدا سرنا .... عاوتاني الدار...خدمة والوا......أزمة مالية......الدولة ماخلات مادارت ولكني ناس مابغاوش افهمو
12 - Hamid الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:21
الله ياخد الحق فاللي خلا معمل السيارات المعروف مفتوح
13 - اللعنة عليكم الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:23
الخزي و العار عليكم الناس اوشكت على فقدان مناصب عملهم و نتوما مازال زايدين فييه اللهم الموت بكورونا ولا هذ المذلة لي عايشتونا فيهاا
14 - ملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:23
ما معنى اغلاق احياء في طنجة ويتم الخروج برخصة العاملة والعامل الذي يخرج من هذه الاحياء الايختلط بالاخرين في وسيلة النقل وفي المعمل ما هذا التلاعب بالمواطنين حبسوا كلشي او تلقوا كلشي اما الترقيع فلن يحل المشكل.
15 - مواطن غيور. القرون الوسطى الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:24
ااسلام عليكم
ورد في الخبر: مع اتخاذ الاحتياطات الوقائية والاحترازية الضرورية ...... و تحميل تطبيق "وقايتنا"".
التطبيق اختياري فلمادا إلزام الناس على تحميل التطبيق؟
من غير إلى رجعنا للقرون الوسطى!؟
16 - مراكش الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:24
مستقبل مجهول وواقع صعب ينتظر شريحة مهمة من المجتمع ألا وهم المياومون. وغيرهم... كان الله في عون الجميع لتجاوز هذا الواقع.
17 - Mounir الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:24
Casablanca sa population est 7fois que celle de Tanger . on'a rien compris
18 - ابو حفصة الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:25
الله الطف بنا هده الفوضي من تلك القنوات الجميلة التى تقدم التوعية للمواطن قالو .....من جد وجد ومن زرع حصد ....اتمنا ان تغير كرونا مجتمعنا إلا الافضل وقنواتنا الى التوعية وتحسيس المواطن من مخاطر هدا العصر ومنهم امراض الهواتف
19 - مصطفى الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:25
يجب إقناع كل المغاربة لتحميل تطبيق وقايتنا لأنه الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة في أقرب وقت و بأقل الخسائر البشرية والمادية، و لبلوغ هذا الهدف يجب أن تكون معلومات كل المواطنين في أياد نظيفة مع إشراك هيئات مدنية و حقوقية نزيهة ومسؤولة يكون المواطن المغربي راض عنها.
20 - Yassin الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:26
طنجة مدينة مستهدفة والكورونافيروس بريء من قرارات تشديد القيود على مدينة لا يتعدى عدد المصابين الخمسين مصابا يوميا.
21 - فدوى الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:26
على باقي ساكنة المدن المغربية أخذ الموعظة حتى لا ننرجع الى نقطة الصفر. استحيي عندما أرى أشخاصا من الاصدقاء المقربين ذو مستوى تعليمي راقي لا يبالون بالاحتياطات الوقائية فأصبحوا يعزمون و يعزمون في البيوت وكان شيئا لم يكن! واذا رفضت السلام بالتماس او الزيارة في البيت يعاب علي!!! لكن للضرورة احكام فكلنا معنيون و مسؤولون عن أنفسنا و أطفالنا ومحيطنا.
22 - هبة الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:27
المشكلة في طريقة اتحاد التدابير الازمةلامن طرف الصحة ولا القوات المسؤولة فسكان طنجة يعانون من عدم الرعاية الطبية والغلط في اتخاد التدابير اللازمة
23 - فارس الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:30
بمكناس نعيش حياة عادية ماكاين لا كمامة لا والو...والإزدحام والإكتضاض والمقاهي مملوءة..
24 - Omar Tánger الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:32
السلام عليكم. عندما كانت طنجة تحتل المرتبة الخامسة ورايت بام عيني في اواسط شهر ماي الناس يتجولون في الشوارع والدنيا هانية كما يقال في هذه المدينة الجميلة في حين كانت جميع المدن تحت الطوارئ والخروج الا بالرخصة الاستثنائية. في ذلك الوقت قلت قلت في تعليق هنا بان طنجة ستصبح في يوم من الأيام في الرتبة الاولى قبل الدار البيضاء ومراكش وفاس والرباط. الان طنجة اصبحت اكبر بؤرة في المغرب والسبب هو التراخي وعدم الالتزام من طرف المواطنين الذين لا يتعاملون بجدية ومسؤولية وروح الوطنية. ونرى هذه الأيام شباب طنجة يذهبون إلى شاطئ القصر الصغير والدالية لان شاطئ طنجة غير مفتوح.. الله يهديكم التزموا بالتدابير الوقائية وساهموا في الوقاية من انتشار الوباء في طنجة اكثر ما هو عليه الآن.
25 - from tangier الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:36
لا أفهم قرارات وكأنهم يحاربون حركات إحتجاجية وليي فيروس، وهل الفيروس ينشط بعد الساعة الثامنة فقط!! لكي تمنع الناس من التنقل بعد الساعة الثامنة.
26 - Omar الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:37
إلى أخي الطنجاوي صاحب التعليق رقم 1
راه للأسف ارتفاع كبير في عدد الاصابات ف طنجة خلال الأسابيع الأخيرة مقارنة ب باقي المدن
زيد حتى فاس و مراكش و العيون ولكن بدرجة أقل من طنجة
كازا باقي فيها الاصابات يوميا ولكن ماشي شي حاجة مقارنة ب عدد سكانها (الفحص المبكر اللي دارو ف الشركات و المعامل ف شهر ماي عطا الأكل ديالو)
اللهم ارفع الوباء عن جميع المدن
27 - ملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:37
كاين حتا تراخي السلطات، مكاين لا مراقبة، لا زجر وعادي، وفتحوا لباب لكلشي، اوى عادي ناس متلتزمش...
28 - tangerois الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:38
EEEEE. voilàaaa. les résultats de Renault . le gouvernement est le grand responsables de la pandémie qui existe a Tanger car il n'a pas fermé l'usine de Renault au moment de l'aparaission du virus.et voilà le citoyen payé la facture. un gouvernement faible qui manque de la maturité et de professionnalisme.
29 - حقيقة الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:39
غريب سؤال المعلق الأول قالك لماذا طنجة. الأرقام يا مواطن فطنجة تتصدر كل يوم بل تتجاوز مدنا كبيرة كالبيضاء سلا وفاس. وأظن الامر مرتبط أيضا بعقليات الناس وأتساءل دائما لماذا الاصابات هي نسبيا قليلة بالرباط وسلا.
30 - رحمتك يارب الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:39
ياربي رحمتك بقينا كاندورو في حلقة مفرغة . دابا حتى اللي ناوي يسافر غادي يدير بناقص من الخوف ان مدينته تقدر تتسد في اي لحظة ويبقى معلق بعيد على دارو. اللهم فرج همنا وأكشف غمنا واشف مرضانا .
31 - Amina الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:40
ما هو ذنبي فقد انقلبت الأوضاع معي...ما هو ذنب من هم مثلي....من أين نأتي بقوت العيش ...لم نستفد لا من الحكومة ولا من أي شخص...نحن هم الضحايا...محبوسين في البيوت وغيرنا يمشي على هواه...لا نملك وجها للتسول وليس لنا إلا الله....حسبنا الله ونعم الوكيل...
32 - طالبة الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:41
كَوْنِي طالبة مقبلة على امتحان وطني غذا إن شاء الله بمدينة طنجة، لقد صدمت بهذا الخبر أو هذا القرار و ببكاااء أقسم بالله مؤلم جدااااا، أريد بشدة غير مسبوقة أن أرى والدي و إخوتي في القريب العاجل، أتألم من أعماقي أقسم بالله، أنا هنا بطنجة وحدي لمدة 4 أشهر ملتزمة بجميع الشورط الوقائية، لا أرى الشارع ولا المارة، فقط لاقتناء الاحتياجات الضرورية، لا من يبالي و لا من يلتف لحالك، والله حتى حششوووومة عيييت بزاااف، هل ليس من حقي أن ألتحق بعائلتي و أرى فرحة العيد أمام أعيني. و الحمد للّه.
33 - مواطنة مغربية الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:42
علاش غير طنجة ، عديد من المدن فيها القليل القليل الذين يرتدون الكمامات بدعوى ان المدينة بصفر حالة، وبعد صفر حالة تسجل بها حالات جديدة، الى متى غادي نبقاو نلعبو مع الفيروس. المرجو المزيد من الحزم ، شي ناس مافاهمينش الفرق بين الحجر الصحي وحالة الطوارىء ، علاش الإذاعات لا تبرمج بدل المسلسلات التركية لي زادت الخل على الخمير برامج توعية، برامج محوً الأمية في عدة مجالات لانه قتلنا الجهل ديال هاد الناس را بزاااااف. كنت الأسبوع الماضي في سوق العكاري واحد الشخص داير الكمامة فعنقو وعطس وسط حشد منً الناس ما الفائدة من الكمامة في العنق. حسبنا إلله ونعمً الوكيل.
34 - مراكشي الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:42
الدولة تركت المعامل التي تسببت فى نشر العدوى على ربوع طنجة و جائت لتعاقب الطنجويين و بعض المعلقين فرحانين لان اخوانهم يعاقبون لم يعلموا ان الدور غليهم وعلى عائلتهم قريب فأما مرض او مصيبة ستحل بهم، اللهم احفظنا و اهلنا . سبحان السرعة في تنفيد الاغلاق و التباطؤ في الانفتاح .
35 - omar الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:43
Bonne décision
La majorité des gens ne respectent pas les mesures de sécurité.
36 - الصراحة على عين ميكا الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:46
تتجاهلون سبب انتشار العدوى ومستمرون في لامبالاة البؤر الصناعية.
37 - علام الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:53
إوا كيفاش تعملوا إلا بغينيا نمشيوا لاصيلا؟ لي عندو دارو تما كي غدير تمشي.ياك ما كيان حتى كا
38 - مراد الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:56
سنة ضريبية ضائعة للدولة ومداخيل متدنية هاذ السنة
39 - عياق الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:59
و يتم استغلال هذه الفزاعة مرة اخرى في طنجة، لا يمكن القضاء على الفيروس و اللقاح لن يتاح في المدى القريب،و الدعم انتها و القروض الداعمة أعطيت للشركات. اذن...
40 - مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:59
هاد كورونا راه وباء للفقراء والمقاولين الصغار بحث مزيان ديك الورقة الاستثنائية للعمل لاش كتليق
41 - أشرف الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:01
الدولة هي المسؤولة التي فتحت الأبواب للمصانع والمعامل وجميع الأنشطة أن ترجع لعادتها القديمة، ودون مراقبة أو زجر المخالفين الذين يصولون ويجولون في الشوارع...هناك عقوبة جماعية تفرض على جميع ساكنة طنجة الذين لا ذنب لهم فيما يجري... كما أنه لايمكن أن تسجل وفاة في مدينة طنجة سنرجعها لحالة الحجر...بزاااف هادشي
42 - متسائل الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:02
وماذا عن باقي المناطق الاخرى في المنطقة اثنان
43 - متتبعة الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:02
الناس لم تستوعب بعد أن المرض مازال منتشر وأنه يجب علينا جميعا أن نتعلم كيف نتعايش معه في جميع المناطق باتخاد كل الاحتياطات اللازمة وإلا سوف نعود جميعا إلى نقطة الصفر
44 - من بيضاوي الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:02
السلام عليكم.. الله يحفظ طنجة و جميع المغاربة و كل مخلوق فوق البسيطة من هذا الوباء.. اريد ان ادلي بدلوي و أستسمح : الدولة عندما تفرض الحجر الصحي على منطقة ما، فهي تخسر مبالغ مالية طائلة جراء اتخاذ هذا القرار، و المغرب تكبد خسائر فادحة بفعل توقيف انشطة حيوية بجميع ربوع المملكة، و هاذ القرارات تحسب للدولة المغربية التي لم تكن أنانية و فضلت صحة المواطن على المعادلة الاقتصادية.. صحيح ان وقع الحجر الصحي على الأسر المغربية كان قاسي و مستنزف، لكن ليس هناك حل آخر سوى الصبر تم الصبر.. نموذج البرازيل و أمريكا يغنينا عن التذكير بسناريوهات سيئة و معقدة.. تحية من كازابلانكا لكل مغربي.. شكرا
45 - عبدو الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:03
هذه النتيجة المؤسفة التي وصلنا إليها في مدينة طنجة بسبب تراخي السلطات مع المتهورين والمستهترين باللمرض وكذا التسامح مع الباعة الجائلين الموجودين بالأحياء الشعبية والذين يسيطرون ويحتلون الملك العمومي مما يجعل المارة يجدون صعوبة في المرور وبالتالي يحتكون فيما بينهم مما يساعد على انتشار الفيروس لأن جلهم دون كمامات. تحركي أيها السلطة لردع هولاء المتهورين حتى لا تقع الفاس في الرأس.
46 - مرور الكرام الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:06
أقتراح :
تشكيل دوريات مختلطة شرطة، قوات مساعدة مزودة بتقنية التصوير لمعاقبة المخالفين :
عدم التوفر على كمامة في المجال العمومي : 500 Dhs
عدم ارتداء الكمامة بالطريقة المناسبة : 300Dhs
عدم ارتداء الكمامة في وسيلة النقل العمومي : 500Dhs + شهر موقوفة التنفيد. في حالة العود، 3 أشهر نافدة مع اشغال تنظيف المستشفيات العمومية جناح كوفيد-19

تقارب و تزاحم في اي مكان عمومي : 500Dhs
انشري هسبريس و شكرا
47 - مولاي أحمد زكرياء الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:07
يجب الحديث جليا على أن الحكومة المغربية اصبحت لا تعرف كيف تتعامل مع الوضع،استهتار كبير يشوب الحالة الوبائية في المغرب وخاصة في المناطق المسمات منطقة 1،هل مراكش مثلا هي التي اصبح سكانها منظبطون بشكل كبير ويعلمون أن الانضباط هو السبيل للخروج من المنطقة 2 والعمل على إصلاح مايمكن إصلاحه،لكي ترجع مراكش لاستقبال السياح من داخل المملكة المغربية او خارجها.السؤال المهم هل مراكش كمدينة تاريخية وسياحية الحكومة لم تعمل جاهدا لكي تحيي سياحتها وتجارتها وسكانها يعانون اقتصاديا من هذه الجاءحة بدون إلتفات وهذا الوقت يعرف مراكش استقبالا كبيرا للسياح والآن المعانات كبيرة ونتمنى من الحكومة أن تعمل جاهدا لحل الأزمة الاقتصادية لمدينة مراكش الحمراء.والعمل الجيد هو خروج مراكش من منطقة 2 وادخالها منطقة 1 لكي تسترجع حيويتها العادية رغم صعوبة الموقف
48 - ملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:09
ايوا خلاو المصانع الي كينتشر فيها المرض ويشدو الاحياء وراها المصانع الي كيخرج منها عدد كبير من العدوى شكيخربقو هاد الناس
49 - محمد الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:13
اقول لصاحب التعليق رقم 8 انت خارج التغطية اي صرامة تتحدث عنها..سكان طنجة اختنقوا والتزموا بالحجر الصحي ولكن بعد التخفيف لا أظن أن أحدا سينصاع للأمر...السلطة مخطئة في تقديرها وستكون هناك اسطدامات مع السكان والمحلات التجارية..الكل بدأ يستعيد عافيته شيئا ما وياتي القرار صادما خصوصا وأن الدار البيضاء ومراكش مثل طنجة...
50 - ملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:13
الفيروس المتواجد بطنجة اشرس من الفيروس المتواجد بباقي مناطق المغرب وان صح ذلك فاننا سنعرف موجة ثانية اشد فتك وسترتفع حالات الوفيات
51 - rachid الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:16
الله احد باس ؤسافي .أما كنيترة واش مزال في منطقة 2 الله ارحم الوليدين.
52 - ديما طنجة الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:18
ديما طنجة مالها طنجة طنجاوي و راسي عالي و سلطات هي السبب في التراخي بغيتو تمرضونا قولي هي ماكين لا حولي و شوى و مسفرى
53 - karim الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:19
دابا الناس الي قولتولوم يجيو من الخارج يجيو يشدو الصف عند المقدم باش يعطيهم الورقة الإستثنائية
54 - علال الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:22
اتق الله ترى عجبا .اتق الله في نفسك اتق الله في والديك اتق الله في أبناءك اتق الله في مجتمعك اتق الله في اسرتك .عود نفسك على عبادة الله وأكل الحلال والمحافظة على القيم و الاستقامة والاحترام المتبادل لا تكذب لا تنافق لا تغتب أحدا لاتظلم ذرء الحرام بجميع انواعه قم بمافرضه الله عليك ابتعد عن مانهاك عنه تشبت بالصدق داءما .احسن الظن بالله . ومقابل ذلك ستجد نفسك في حماية الله وتحت رعايته ومشمولا بغفوه (ان يردك الله بضر فلا كاشف له وان يردك بخير فلا راد بفضله )قرآن كريم (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )قرآن كريم .
55 - طنجاوية الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:22
على جوج وفيات فطنجة، ولا هاد نهار عدد الحالات فطنجة أكثر من باقي المدن باغين ترجعو الناس للحجر الصحي، ومخلين المصانع مفتوحة....لعب الداري هذا....
56 - karim الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:28
تبين بالملموس أن مدينة طنجة أضحت في السنوات الأخيرة مدينة الفوضى و الإستهتار بامتياز. من مدينة هادئة قبل التسعينيات إلى مدينة الإجرام والمخدرات و جميع أنواع الإنتكاسات. وها هي كورونا تعري على هذا الواقع المر.
57 - Idefix الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:29
مابغيناش رفع الحجر الصحي .
سدو علينا كل مدن ماشي غير طنجة، و لملبش الكمامة 1500dh.انتها الكلام.
58 - المصانع اصل المشكل الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:31
خلاو المصانع الي كينتشر فيها المرض ويشدو الاحياء وراها المصانع الي كيخرج منها عدد كبير من العدوى
59 - belahcen الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:37
ان ازدياد الحالات يوميا هي تلك البؤر العمالية ااتي لم يؤخذ تصحيح الاغلاط التي قامت بها وزارة الشغل عن عدم مراقبة المعامل واعطاء وزارة الصحة للمراقبة للعمال وارشاد العمال عن اتخاذ التباعد في الشغل والتنقل وهذا التغافل اذى الى هذه الحااة اليوم وان المواطن عانى كثيرا في اااربع الاشهر التي غلقت بها المعامل واصبح لدون ذخل وزادته مشاكل في حياته بديون على عاتقه كراء .فاتورات الماء والكهرباء.ثم المعيشة وتعليم الاطفال عن بعد بمصاريف الانترنيط.وغبرها.اليوم بعد رجوع الى العمل اصبحت لا تاخذ بالاتزام للجعل الكمامات والتباعد في العمل والاسواق التي اصبحت ترى ااكل بدوم كمامة.والتباعد الغير موجود لانه ير ان بعض الجهات اعطيت الحرية في الخروج الي الشاطىء والمقاهي وغيرها وان مدينة طنجة اصبحت هي اااولى من الجهات التي لها البؤر .وان امكانيات المواطنين اليوم في تدهور من جميع النواحي.
60 - ABDOU الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:41
ما يحدث بالبيضاء خصوصا الاحياء الشعبية الحي الحسني مثلا ينذر بكارثة. فلتتحمل السلطات مسؤوليتها
61 - هشام متسائل الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:42
سعادة وزير الصحة، واحد السؤال
واش دخلنا للمرحلة الثالثة أو مازال ؟
سؤال ثاني
واش المغرب باقي كيتضرب به المثل في تدبير أزمة كورونا عالميا ؟
بغيت نعرف شحال من واحد كيتصاب بمرض السكري وشحال من واحد كيموت بنفس المرض خلال مدة 3 أشهر ؟
62 - هيركيلانوا اتحاد طنجة الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:51
فقط حلول ترقعية وتضيق على ناس والارتجالية في القرارات كيف يعقل أن تترك المعامل بدون تحالبل مكثفة و عدم تركيز عليها في شمل جميع العمال للتحاليل يجب حجر صحي كلي للأحياء وعدم الخروج ليس كما يروج الان لان العامل يمكن له الخروج من الأحياء المستهدفة ويذهب إلى المعمل في الباص والاختلاط بالآخرين.
63 - مسفيوي الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:54
فهم تسطى، الخروج إلا للضرورة القصوى، و إغلاق المقاهي على الساعة 8 مساءا ، هل المقاهي من الضروريات القصوى. لفهم شي حاجة يفهمها.
64 - Manal الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:59
si les gens continuent à se comporter avec irresponsabilité , ça sera le re confinement pour tout le Maroc
65 - MALCOM X الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:00
نتيجة حتمية لتراخي السلطات وبسبب الجهل بالامس ركبت حافلة بطنجة ممتلئة عن اخرها اغلبية الركاب بدون كمامة اتمنى غلق الاحياء الشعبية كليا البشر كحل الراس لا يفهم الا لغة القمع والزجر اتمنى من السلطات المزيد من الحزم لا مجال للتساهل
66 - خالد ش الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:00
اتمنى من السلطات ان تعاين المطاعم في حي الادريسية لترى هول الكارثة :
الناس بدون كمامات ولا يحترمون التباعد بين الاشخاص.
اخص بالذكر الفران باءع كالينتي الشهور عند زنقة الادارسة .و ايضا مطعم امامه يبيع الدجاج المشوي فوق الفحم الممنوع و يشتغل بدون رخصة اصلا!!!! حيث الاكتظاظ سيد الموقف والناس بدون كمامات. كارثة والله.
67 - طنجاوي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:04
قرار غير معلل بأرقام تبين ارتفاع عدد الاصابات أو الوفيات ، يدفعنا الى الشك و الاحساس بالحكرة ، هناك بعض الميؤولين لديهم عقدة اسمها طنجة الله يهديهم علينا يحاولون دائما محاربة هذه المدينة و التضييق على أهلها و لا أدل على ذلك من منع التبحير في مدينة طنجة دونا عن كل مدن النغرب.
68 - الفاسي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:08
نفس الأسطوانة قلتوها عند بداية الجائحة هل فيروس كورونا يخرج وراء الثامنة مساءا كفى ضحك على الذقون يا إما شدوا كولشي ولا فتحوا كولشي وكل واحد والنصيب ديالو
69 - عدنان الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:18
انا مع و بشدة ، بل اريد حجرا صحيا في جميع المدن المغربية ، حيث و الله كاين واحد تراخي غريب ، و الله الا حشومة عليهم.
70 - راي فقط الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:19
سالت رجلا مسنا يبلغ عمره 111 سنة ، مادا يمكنكم سيدي ان تخبرون به سيدي ،عن مرض كورونا ،اي كوفيد 19 ، اجابني وبكل ثقة وحزم : انه دواء للكرة الأرضية . مازلت افكر في جواب هدا الرجل الفاضل ، واعتقد ان جوابه ،هو الجواب الصحيح .!!!
71 - محمد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:21
هناك مدن سجلت ارقام مرتفعة ولم تغلق مثل العيون وفاس والدارالبيضاء ولا زالت مصنفة في المنطقة 1 اذن بعض المدن مستهدفة ان تبقى في المنطقة 2 وهذا خطير على نفسية ساكنة هذ الاخيرة
72 - Est voilà la faute الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:21
les résultats toujours reflet le comportement des habitants par exemple a New York la pandémie a envahi toute la ville car les newyorkers ne voulais pas croire alors li ont payé cher
73 - عبدربه الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:30
انهم يريدون منكم اداء النشيد الوطني لا ان تكبرو من المنازل والنوافذ لا حول ولا قوة بالله
74 - ولد حميدو الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:31
من يعطيني تفسيرا عن تونس
هل قضت فعلا على كورونا رغم انها لم تطبق الحجر الشامل او انها لم تعد تهتم باخبار الفيروس و تعلن عن اصابة خمسة على اكثر تقدير من حين لاخر
75 - متفائل الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:40
لما بدأ إسم طنجة يُتداول وبشدة كل يوم صباح مساء، قلت في نفسي، هناك شيئا ما يُحبك ضد مدينتنا العزيزة. وكنت حذرت من العين اللامة وسهام الحاسدين. وما نشاهده اليوم وللاسف ، هو عودة إلى الماضي المظلم، حيث كانت تصنف المدن والأقاليم المغربية بالكيل ومكيالين. فالقرارات الطائشة كهذه، لن تساهم إلا في زرع الحقد والعنصرية. وستبقى طنجة شامخة، أحب من أحب أو كره من كره، بجمالها ونظافة أهلها" الأصليين"وحسن خلقهم ، عكس بعض المدن أكثر كثافة وأكثر وحدات صناعية وأكثر تلوثا وأكثر أوساخا...ومع ذلك ،مصنفة بمنطقة( 1 )؟؟؟؟ صدق من قال، إذا كنت في المغرب، فلا تستغرب. !!! اللهم إن هذا منكر.
76 - Wishes الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:51
اعطونا معلومات تبرر هذه البؤر كما كان الأمر في البداية .فانا شخصيا لم اسمع عن مريض بكورونا اعرفه حتى الان.واذا كانت البؤر مهنية فلماذا إغلاق هذه الأحياء بالضبط. اما عن كثرة الوفيات فالسبب واضح. قلة العناية والكفاءات في مستشفيات هذه المدينة الكبيرة. واعفونا من مبرر الجينات. بمدن أخرى في الشمال لا تسجل وفيات كثيرة.ولن تكون جينات سكان طنجة مختلفة عن إخوانهم في تطوان والحسيمة
77 - salamat الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:52
من تتبع الحالة الوبائية بمنطقة طنجة سيلاحظ ان ثلث المصابين يتم احصائهم بهذه الجهة والثلثين المتبقيين في 11 جهة اخرى مجتمعة، مما يدل عل ان سكان المنطقة اقل وعيا وأكثر استهتارا. لذا وجب فرض غرامات زجرية على كل مخالف ومن لا يستطيع الاداء فمصيره السجن
78 - راي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:54
ليعلم الجميع ان الاغلاق يعود في بعض مدن العالم وهكذا سيستمر المد والجزر حتى تعطى اشارة اطلاق التلقيح لا احد يعلم الى اين يتجه العالم هناك صراعات بين كبار القوم حتى ترامب خضع للضغط ولبس الكمامة الفيروس فقط ذريعة لتقييد الحياة العامة في العالم لمن يريد فليستمع لدكاترة متخصصين في علم الفيروسات حتى تتضح بعض الشيء الصورة وحللوا بالعقل ما يحدث وليس الاعلام العالمي الذي يدار برموت كنترول خاصة
79 - tangerif الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:56
ما اشاهذ في طنجة من استهتارولا مبالاة فاق الخيال.جل الناس يعيشون حياة طبيعية وكأن لا شيء يمنعهم رغم ان المدينة جد موبوئة .فالأمي يمكن ان تلتمس له أعذارا ولكن حتى المتعلم لايبالي ولا يعتبر.بالوعي والتحضرالايجابي يمكن التغلب على الأزمات وبالجهل والاستهتارنغوص في مستنقع الأوبئة والكوارث.فيا أهالي طنجة مزيدا من الحيطة والحذرلتجنب فقدان أحبتكم ويا سلطة مزيدا من التشدد
80 - فدوى الاثنين 13 يوليوز 2020 - 01:08
مفهامناش علاش هاد الاجراءات غير على مدينة طنجة مع العلم ان المدن المغربية الاخرى تشهد ارتفاع عدد الحالات مثلها مثل نظيرتها ، واش السلطات معرفاش ان الوضع اصبح كارثي و لا كيحاولو يغطيو الشمس باصبع
81 - bahri الاثنين 13 يوليوز 2020 - 01:44
مند الإعلان عن الحجر الصحي والزنقة 16ببيرالشعييري ممتلءة وهناك مصور محلول طول هده الفترة وما زاد الطين بلة عون السلطة موجود ولا يحرك ساكنا بل حتى اوراق الخروج سلمها لتريسيان يبيع ويشتري فيها .قلت مع نفسي اين القاءد وبعبارة أخرى اين المسؤولين؟؟؟أيضا عند التخفيف لا أحد يلتزم في الصباح الحرشة تباع بدون اجراءات صحية وفي المساء الصوصيص والملابس وكترة التجمعات وما زاد الطين بلة متسكع ينام في خربة مملوءة بالازبال. اين المسؤولين؟؟
82 - ساخط الاثنين 13 يوليوز 2020 - 01:45
راه المعامل هي السبب الرئيسي ديال هاد المصيبة في طنجة،معمل رونو سجل اكبر عدد من الحالات ولكن مقدروش يسده كانو كيتنو ماما فرنسا تقولهم سده،وكان سبب عدة بؤر بطنجة وتطوان وزيادة على ذلك نسبة الإماتة المرتفعة بطنجة مقارنة مع باقي الجهات،
كل البؤر اللي بانت في مدن اخرى يتم السيطرة عليها بين ليلة وضحها الا فطنجة كل بؤرة كتوليد بؤر،
طبنا بالبطالة وقهرنا الفقر لا إعانة ولا هم يحزنون
83 - نور الاثنين 13 يوليوز 2020 - 01:45
انا من ساكنة طنجة.اقسم انني كنت اقول واصرح لمن التقي ان طتجة ستكون اخر مدينة يرفع عنها الحجر الصحي.ان اغلب الساكنة من البدو والجيال والا قاليم القاحلة كطاطا وزكورة وسيدي قاسم زسوق الاربعاء و..... يعني ناس اتوا للبحث عن ابعمل في المعامل التي زرعت في طتجة. لقد خربوا طنجة نزعوا متها جمالها واخلاق اهلها ووسخوا احياءها باكتراء البيوت والمنازل في الاحياء الهامشية المتكاثرة.انا لا اطيق ان ارى مدينة طنجة تضيع هكدا من طرف هولاء الرعع.....
84 - كاري حنكو الاثنين 13 يوليوز 2020 - 01:48
كلشي هاد الشي غير التخربيق.
قال ليك هاد الحي مغلق أو هاد المدينة مغلقة والدخول والخروج غير للضرورة.
واش هاداك اللي غادي يخرج للضرورة وعندو رخصة واش السلطات متأكدة بأنه غير مصاب ؟ واش متأكدة بأنه لن يلتقي بشخص مصاب ؟
والله هذا هو الإرتجال والعشواءية .
الدعم اللي كا تخصصو الدولة للشركات خاصها تخصصو لإنتاج ملايين التحليلات
نفس الشيء الذي طبقته على كمامات 80 سنتيم يجب أن تطبيقه على إنتاج التحاليل
وهكذا يتمكن المواطنون من شراء عدة تحليلات لتتمكن السلطات الصحية على صعيد كل مدينة من القيام بتحليل أسبوعي لكل الساكنة النشيطة التي تخرج من منازلنا لأي سبب كان وهكذا لا تفرض عليهم حجرا وإنما ترراقبهم بالتحاليل والمواطن هو من يشتري ذلك التحليل (بعد توفره في السوق بثمن رمزي لتمتعه بدعم الدولة)
85 - ياسين الاثنين 13 يوليوز 2020 - 02:22
مادامت الدولة تزن الامور بمكيالين،فالنتايج والتداعيات ستكون خطيرة جدا،كيف يعقل ومع تفشي المرض في الوحدات الصناعية لا يتم في حقها اي اجراءات احترازية،فمعلوم ان ما يقع داخل اسوار اغلب المعامل كارثة بكل المقاييس لا كمامات ولا تبعاعد ولا تعقيم،...!يجب على السلطات وضع اليد على الداء مباشرة. والا الامور ستخرج على السيطرة لاسمح الله
86 - [email protected] الاثنين 13 يوليوز 2020 - 04:49
واخيرا . داروا الحل المناسب. شوية ديال الصبر يااخوان على مايتم السيطرة على الوضع.
ربي معاكم والله يرفع عنكم وعنا هذا الوباء.
87 - Abou الاثنين 13 يوليوز 2020 - 06:30
لماذا البقاء على فتح المقاهي و المطاعم على سبيل المثال اذا كان الخروج فقط الضرورة القصوى... هل اتردد على هذه الاماكن يعد من الضروريات.... او فقط للتملق من مساعدت شغيلة هذا القطاع " كاع مالنا ليكم سدوا" لكن حتى واحد ميخرج من دارو...
88 - احمد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 08:05
صحة اامواطنين_اااقتصاد_وعي المغاربة. ثلاث نقط لمعادلة صعبة. فحين اثرنا صحة المواطنين تضرر الاقتصاد.ولما رفعنا الحجر بتحريك الاقتصاد انثشر الوباء. الضرفية الحالية تتطلب وعي المواطنين و تحسيسهم بخطورة الوضع والحزن من طرف السلطات . نطلب الله ان رفع عنا الولاء
89 - safir الاثنين 13 يوليوز 2020 - 08:28
اظن ان العملية تدخل في نطاق التحكم في الوافدين لمدينة طنحة عبر البحر كونها منطقة عبور اما مسألة التراخي في استعمال الكمامات الواقية والتباعد الاجتماعي فنفس الشيء في غالبية المدن .
90 - Anonyme الاثنين 13 يوليوز 2020 - 09:36
وماذا عن اغلاق المصانع والكل يعرف انها السبب المباشر في عودة انتشار الوباء في مدينتي طنجة وتطوان والكل يعلم الظروف التي يشتغل فيها العمال مكاين لاتباعد لااجراءات احترازية حتى تحاليل الكشف عن الفيروس جاءت متاخرة بعدما عجزوا عن احتواء الوباء.البؤر المهنية هي السبب والمواطن البسيط وحده من يتحمل العواقب .الحكومة لاتمتلك الشجاعة الكافية لتقف ضد مصالح الباترونا الاجنبية والمواطن اخر همها
91 - فؤاد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 13:34
يا رب ترفع البلاء على مدينة طنجة الحبيبة و على سائر مدن المغرب
92 - مواطن مغربي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 14:45
في مدينة الدار البيضاء ولله الحمد ارتداء الكمامة أصبح أمرا يعاقب عليه القانون وتم فرض إزالتها ويفضل عدم حملها أصلا... استهتار البعض سيدفع بالجميع للهاوية وهذا ما لا نريده...
المجموع: 92 | عرض: 1 - 92

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.