24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0813:2016:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. نجاح المغربية نعيمة ماجوري يثير الانتباه بأبوظبي (5.00)

  2. هذه تفاصيل عن لقاحات ضد "كورونا" .. الأمان والتبريد والفعالية (5.00)

  3. محامون يرفضون تأجيل الانتخابات المهنية بسبب "تدابير كورونا" (5.00)

  4. عصيد: انخراط الحركة الأمازيغية في أحزاب سياسية مسألة طبيعية (5.00)

  5. فرونسواز.. قبائل الجبال هبة الله لمواشيها؛ فما "ليوطي"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | بؤر وبائية تدفع إلى توسيع نطاق "الحجر الصحي" في مدينة طنجة

بؤر وبائية تدفع إلى توسيع نطاق "الحجر الصحي" في مدينة طنجة

بؤر وبائية تدفع إلى توسيع نطاق "الحجر الصحي" في مدينة طنجة

أعلنت وزارة الداخلية توسيع المجال الجغرافي المستهدف بـ"الحجر الصحي" في مدينة طنجة، اليوم الاثنين ابتداء من الساعة الثانية عشر زوالا، بعد تسجيل بؤر جديدة لجائحة كورونا.

وأضاف بلاغ للوزارة، توصلت به هسبريس، أن الأمر يهم توسيع الحيز المستهدف بالقيود والإجراءات المشددة، المعلن عنها سابقا، ليشمل كافة المجال الترابي للمدينة.

الوضع الوبائي بـ"مدينة البوغاز" يشهد أيضا، ابتداء من اليوم الاثنين، تعليق خدمات النقل العمومي، سواء الطرقي أو السككي، انطلاقا من طنجة أو في اتجاه المدينة نفسها.

وكانت وزارة الداخلية، مساء أمس الأحد، قد قررت تشديد القيود الاحترازية والإجراءات الوقائية وإغلاق المنافذ المؤدية إلى مناطق مستهدفة بطنجة.

القرار يهم تشديد المراقبة من أجل عدم مغادرة الأشخاص مساكنهم إلا للضرورة القصوى، مع اتخاذ الاحتياطات الوقائية من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة، وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية، وتحميل تطبيق "وقايتنا".

وأصبح إلزاميا اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار رخصة للتنقل الاستثنائي مسلمة من طرف رجال وأعوان السلطة، مع إغلاق الحمامات والقاعات والملاعب الرياضية، وكذا الأسواق والمراكز والمجمعات والمحلات التجارية والمقاهي والفضاءات العمومية، على الساعة الثامنة مساء.

كما يسفر المستجد عن إبقاء إلزامية التوفر على رخصة استثنائية مسلمة من طرف السلطات المحلية من أجل التنقل خارج مدينة طنجة. وإعمال جميع القيود الأخرى التي تم إقرارها خلال حالة الطوارئ الصحية؛ أبرزها منع التجمعات الاجتماعات وحفلات الأفراح والجنائز، وغيرها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - مواطن بريئ الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:01
على الدولة تحمل المسؤولية لسبب بسيط أول ما فرض الحجر الصحي فرض على المواطنين ودام أزيد من 3 شهور وأول من خرق الحجر كان الشركات وبالتالي ظهور بؤر صناعية يفوق خطورة بؤر أخرى وهذا ما حدث من المصانع إلى الأسر وتتحدثون عن عدم التزام المواطن أستغرب لكل من يقول الناس ماحتارماتش الحجر لاش نتا شكون؟ لا يوازي المشكل في الشركات والدولة الي ماحماتش المواطن من دخول الفيروس أول مرة ولنفرض وقع انفلات وفرض الحجر اذا لمذا ظهرت بؤر صناعية؟ علاش الطوبيس مكتوب فيه الواقي اجباري والناس طالعين بلا بيه سمحلي ما تقولش التوعية المشكل الدولة لي خسها تراقب وتعاقب ومفهوم الدولة فالتغليق تا نقصد المسؤولين المواطن بريئ الله ارحم الوالدين
2 - تيسافي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:02
الوضع لا يبشر بالخير نطلب الله العفو والسلامة
3 - مغربي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:03
مدينة طنجة لم تلتزم منذ الوهلة الأولى الاحياء الشعبية الناس داخلين خارجين بالصباح بالليل عدم ارتداء الكمامات بعد التخفيف فتح الحانات في منطقة مرينا الناس مقصرين حتى 3 دالليل عادي
4 - houari driss الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:07
لماذا لم يتم تحيين الحالات حسب العاملات والأقاليم منذ يونيو كما عودتمونا داءىما
5 - زرزور الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:07
بعد فشلنا في احتواء الوباء لا نملك الآن إلا الرجاء والدعاء الخالص لله يرفع عنا هذا البلاء، أما أن نعول على التزام المواطنين داخل الأحياء، والالتزام داخل الوحدات الصناعية والتجارية فهذا في رأيي من رابع المستحيلات
6 - Ali الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:08
اجراء يجب ان يتخذ بجميع المناطق التي تشهد بؤرا.
7 - القنيطرة الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:08
تشديد القيود الاحترازية والإجراءات . يجب أن يكون على المصانع . وتراقبهم على غرة.( على غفلة ).
ماشي غير على مالين لحوانت والناس العاديين . نعم الإحتياط واجب وضروري .
ولكن أكتريت المقالات قرائة على كورونا في مدينة طنجة تكون صناعيا . والدولة أي السلطة مفروض تعمل وتطبق القاوانين وصرامة حتى ولو كان إغلاقها مدة . باش المصانع لخرى إجمعو ريوسهم . باش إعلمو أن الدولة مامعهاش لعب . و ماتعقلو على تا شي شركة كيف ما كانت فهاد المسائل . ديك الساعة طنجة أو غيرها ماتبقاش تسمعو عليها هادشي كامل .
8 - مواطن من المهجر الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:09
أستغرب الداخلية تتدخل في كل أمور البلاد.....!!!!!؟؟؟؟؟

منذ عقود أعيش خارج المغرب

فكرت بعد حصولي على التقاعد أعيش بالمغرب

لكن لاحظت النظام بأكمله تتصرف فيه الداخلية كما تشاء

ويا ترى من يتحكم في الداخلية

بالنسبة إلي هذا خطير جدا

وهذا يذكرني بعهد البصري وجرائمه

هل من ينورني ((لم أفهم ما يدور في المغرب))
9 - [email protected] الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:14
ولاهيلا باز طنجة بوحدة لي فيها كورونا ؟؟
10 - [email protected] الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:17
هكدا يجيب ان تصير الأمور اي مكان تضهر فيه البؤر الوبائية يفرض فيه الحجر الصحي لا دخول ولا خروج حتى ترجع الامور الى وضعها الطبعي
11 - متتبع الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:19
لابد من تبرير هذا الإجراء باحصائيات ومقارنتها بوضع باقي المدن المغربية.
12 - الاددريسي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:20
عودة حليمة إلى عاداتها القديمة (المصافحة والعناق وعدم ارتداء الكمامات والتقارب الاجتماعي وحضور الجنائز والمناسبات و...) كلها سلوكات سلبية بدأ التطبيع معها ...!!!
13 - احمد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:22
السلام عليكم
ارجوا من وزارة الصحة والداخلية ان تشرح للمواطنين و خصوصا ساكنتة طنجة لماذا اتخدت هذا القرار واين توجد هته البؤر وكم عدد الاشخاص الذين اصيبوا، هناك ضبابية يجب التوضيح
ارجوا من الله ان يرفع عنا هذا الوباء وهذا الحجر
14 - محمد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:24
لا حول و لا قوة إلا بالله، و علاش ما سديتوش مصنع رونو و المصانع الأخرى البؤر الأصلية فالأول، اولا ماما فرنسا مبغاتش؟ الدعوة بكم لله، حسبنا الله ونعم الوكيل..
15 - Haroune Yacoub الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:27
حاولو متعايروش ناس طنجة أنا كزاوي و ما يحدث في كازا نفس الشيئ نحن المغاربة مسقين بمغرف وحدة... دعائكم هو السند الحقيقي أما المعيار و تخراج العينين غير خليوه عندكم... عاش المغرب من طنجة للكويرة
16 - [email protected] الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:27
لا نملك إلا الدعاء برفع هذا الوباء البلاء.
17 - [email protected] الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:34
يجيب ان تكون حملة واسعة على المخالفين في ارتداء الكمامة
18 - SAMIR الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:35
Après Kenitra et Asfi , maintenant le tour de Tanger.

Inchallah juste quelques jours et ils vont la libérer
19 - متتبع الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:37
"واخاي، حنا الطوموبيلات نعطيوهوم أﻵعواول ستيتوين يلاعبوا بيهوم"!! وبعد مرور فترة زمنية: "واخاي، دابار علييا بشي درهم، الله يرحم باباك ويماك"
كورونا وباء العصر، لازم محاربته بشتى الوسائل في انتظار تطوير لقاح وأدوية فعالة
20 - yassin الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:38
المرجو إلغاء الاضحية هاد العام من طرف امير المؤمنين، أشمن عيد وبنادم خايف من البؤر ومكينش فلوس الحوالا، و مكينش الحوالا أصلا وفين أيشريوهوم الناس
21 - البوهالي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:38
البؤر الحقيقية مصدرها الشركات وليست هذه الأحياء والعقاب يجب أن يكون للشركات وليس لجميييييييع سكان هذه المناطق فما دخل سكان هذه الأحياء بجريمة ارتكبتها الشركات
22 - نصيحة مهاجر الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:39
إلى المواطن رقم 9
ماالذي جاء بك إلى المغرب وانت لديك معاش لا يستهان به لو كنت في مكانك لاشتريت شقة في إسبانيا وخاصة في الجنوب الإسباني حيث المناخ يشبه المناخ المغربي والمعيشة رخيصة فالدولة التي يتحكم فيها المقدم والبشوات لا تصلح للمواطن الذي قضى مدة طويلة في المهجر من الصعب أن تندمج مع تلك العقلية.
23 - Wishes الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:40
الناس للي ارتاحو بهاد الاجراءات بلا شك عايشن مبرعين .وتطغى عليهم الانانية. علاش احنا حسن من الأمريكان. هاد الإجراءات رآه تافهة وتضر أكثر مما تنفع.اليوم محكمة اسبانية حكمت بعدم قانونية حجر تفرض على مدينة صغيرة lerida.ولي كيتكلم على طنجة فيها استهتار. يمشي شوف المدن الأخرى وخاصة كازا. مكاين لا ماسك ولا تباعد.وبقاو كاتشدو الطرقان على خلاها .البؤر متخرج من الشركات
24 - Bilal الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:41
هاذ البؤار را من صنع الحكومة و دابا نظام تعاقب المواطن على الأخطاء ديالا..إوا والعرائش لي خليتوها في منطقة 2 علاش زعما؟ واش هايدا دولة باغا تشجع سياحة داخلية؟ خلق بؤار في طنجة تاتكفس عاد نوظ سود عليهم باش ينساو البحر وتخربيق وتا شي واحد ما يمشيلة باش يطلعوا لفنيدق يكريو و يفسدوا لفلوس باش يباحروا..والعرائش خوات من كورونا مع ذلك مصنفة في منطقة 2 ..شني باغيين؟ را الفنيدق قاد البزقة وفيها كورونا كثر من العريش لا هي ولا تطوان مع ذلك هما في منطقة 1...حكومة فاشلة بكل المقاييس حمدوا الله لي ما كتسيروشي شي دولة وضعية الوبائية ديالة كبحال ديال إيطاليا كان طايح عايولي كثر من نايض...وتا هاذ المواطن لي عندنا ما كيسمعشي الهدرة ومطبخ را صنع ديالكم...دابا حصدو لي زرعتوا
25 - المتفائل المتشائم الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:43
التاريخ يعيد نفسه. هكذاطنجة، منذ الإستقلال وهي مستهدفة !! كيف لأنظف مدينة في المغرب أن يتجرأ هؤلاء على تلطيخ صيتها وشهرتها العالمية ؟؟؟ طنجة الحبيبة مرت من محن أكبر وصمدت. طنجة التي ذنبها الوحيد هو، مثل تلك الحسناء الأنيقة الساحرة بجمالها وأخلاقها التي يشتاق أصحاب" الذوق الرفيع" لرؤيتها. لكن لسوء حظها، خلقت حولها جحافل من الحاقدين ينخر الغيظ قلوبهم، ولاسيما عندما أولاها ملكنا المحبوب، عنايته وحبه وتعلقه بها. فكانت هذه هي النقطة التي أفاضت كأس الحاسدين ولم يتقبلوها. مانشاهده اليوم في مدينة طنجة، وما لا يختلف عليه طنجاويين إثنين ، هو أن هذا مخطط وضع تصميمه منذ رفع الحجر، حيث لم يتم إزالة الحواجز، بل وضعت جانبا، وتلته تلك البلاغات التي تذكر مدينة طنجة صباح مساء في المرتبة الأولى من الإصابات ؟؟؟؟ وفي المدن الأخرى ،( المكتضة إكتضاض فاق العاصمة الهندية )، هناك ملائكة يمشون على الأرض آمنين مطمئنين، حيث لانسمع فيها بؤر عائلية أو صناعية ولا..ولا... والله مهزلة !!!!
26 - سامية الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:45
راه في طنجة رجعو كيخليو الناس يموتو راه الإهمال يا عباد الله أين الحكومة فينك أوزير الصحة راه خاص مراقبة في طنجة كيخليوهم في الإنعاش حتى كيموتو راه حسن يديرو الحجر الناس مبقاتش خايفة كن كورونا في الأول كلشي داير الكمامات دبا حتى واحد شي حدا شي فين ما مشيتي في طنجة زحام والناس كالسة حدا بعضهم الله يلطف راه غتبقا طنجة حتى غيموتو كلشي بكورونا يارب ترفع علينا هذا الوباء جيرانا داوهم فيهم كورونا بالحق معقموش العمارة مدوش المخالطين مهضروس معاهم السلطة باش يباقاو في الدار على الأقل أسبوع مداها فيهم الحد
27 - محمد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:49
انا اقسم لكم بالله الا هاذ الفيروس اطلق عمدا متعمدا لانهاك الدول النامية قصد اغرائها بالاقتراضات ومزيدا من النهب والتحكم في شعوبها وحكوماتها وسياساتها ،الحرب العالمية قادمة لا محالة،والله امريكا لن تسكت عن هذه الاضرار التي خلفها هذا الفيروس
28 - طنجاوي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:52
انا من سكان مدينة طنجة .. راه مزيان يطبق الحجر الصحي و لكن ماشي فهاد الوقت بالضبط .. راه الدرويش واكل الدق ديال بصح و العيد و الصيف و الحرارة و عاد مور العيد كاين المدرسة و زايدينها مكاين لا استفادة لا والو !! .. كان الله في عون الفقير و لكن هادشي ماشي وقتو .. يفوت هاد شي و داك الساع يطبق على المغرب كامل ولا على الاقل فالمدن الكبرى .. طنجة راه فيها بؤر مهنية و صناعية هما لي خصهم يشدو
لك الله يا طنجة
29 - ان كنت ناسي افكرك الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:59
الحكومة تلقي باللائمة على المواطن في انتشار الفيروس,و تلزمه بالحجر الصحي,لتغطي فشلها الذريع و اهمالها التام لقطاع الصحة,اضافة الى تملص الاطر الطبية من القيام بواجبهم,الا من رحم الله رب العالمين,
مستشفيات لاتوفر حتى اغطية للمرضى,ولا وجبات غذائية ورعاية صحية متدنية جدا,في الايام العادية,فكيف الحال في وجود الفيروس.
على الحكومة ان كان لوزراءها ذرة شرف وكرامة,ان تستقيل و تعلن اعتذارها للمغاربة جميعا,بدل هاد لعب الدراري"فغالبية هذه الوفيات,بسبب الاهمال الطبي و غياب التجهيزات,فحالتي وفاة او تلاث,ليست مبررا لرفض الحجر الصحي على المواطن الذي لا يجد مايسد به رمقه
30 - ماجد واويزغت الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:59
أنا متفق مع صاحب التعليق رقم 2
31 - عمر الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:01
ليس هناك أي تغيير فحاليا أشاهد عدد كبير من المواطنين يتجولون بدون وضع كمامة ومقاهي مملوءة دون احترام مسافة الأمان، حافلات مملوءة وأغلب الركاب بدون كمامة مع العلم أنه معلن بشكل واضح باجبارية الكمامة لركوب الحافلة، المناطق العامة مملوءة أكل وشرب ومرح... والمضحك في الأمر أنك تتعرض للانتقاد لأنك تضع كمامة، وكدلك انتشار فكرة أن كورونا مجرد اشاعة أو مخطط، والأكتر خطرا أن بعض حاملي شواهد العليا كالماستر والذكتورة ومهندسون يؤمنون بفكرة أن كورونا غير موجودة. لا حول ولا قوة الى بالله
32 - حائرة الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:03
الأحياء التي تم إغلاقها يسكنها جل العاملين بالمناطق الصناعية التي تشكل المعامل بها بؤرا حقيقية لتفشي الوباء لعدم التزام أصحابها بالإجراءات اللازمة و غياب و تغاضي السلطات عن مراقبتها.
33 - ياسين الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:08
الوضع في طنجة الذي تمتل في الاستهتار هو وضع يعييشه مجمل سكان المدن الاخرى غير الله يحفظنا و صافي حيت الى طنجة وقع ليها هادشي اليوم بقدر يوقع لأي مدينة اخرى و هادشي كامل بسبب الاندفاع و الاستهتار بوسائل الوقاية
34 - le sage du MAROC الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:10
المسؤولية كل المسؤولية تقع على "الدولة "لأن منذ رفع الحجر الصحي،اختفى رجال السلطة،ولم نعد نرى رجال الأمن إلا ببعض المناطق،أما السكان،في غياب القطط تفعل الفئران ما تريد،فلم يعودوا يحترموا الاحتياطات الواجبة خصوصا بالاحياء الشعبية،و لا وجود لأي ناه. أضف إلى ذلك البؤر الصناعية.
فبالنسبة لي،السبب الرئيسي هو جهل أو تجاهل الساكنة خصوصا بالأحياء الشعبية،و لكن هناك قسط وافر تتحمله الدولة،بتراخيها، باستهانتها بالوضع الوبائي......
لا يمكن أن تستمر الأمور على هذا النحو،فالعقاب الجماعي ليس الحل الأمثل، بل يجب مواكبة هذه الجائحة بالمراقبات،التوعية،الترغيب،و إن اقتضى الأمر ذلك الترهيب في إطار القانون،و الله الحافظ.
35 - Arije الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:19
طنجة الدار البيضاء أسفي...... كل اللوم على الحكومة التي اتاحت باب العودة للشركات وهي تعلم بأنهم لن بلتزموا بالشروط المفروضة.
واش أصحاب الشركات ايديرو التحاليل لجميع العاملين؟! بالنسدة ليهم إهدار للمال وهما خاصهم يدخلوا الفلوس ماشي العكس.
متفقة مع صاحب فكرة إلغاء العيد العيد لي يدوز ونتا معرفش الاضحية متقاصتش بهاد الوباء اتكون مرتاح. مرحبا وزيد فلوس العيد منين وموراه الناس خاص توجد للدراسة....
36 - achraf الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:20
أظن أن العيد هاد العام فشكل، شي يعيد شي لا، شي يذبح شي لا شي فرحان شي لا حيت مسدود عليه وعليه الحجر، المهم روينة، من أحسن إلغاء الاضحية
37 - طنجاوي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:23
الانسان صراحة يقولا طنجة عامرة وناس مكيحتارموشي المسافة وخارجين بلا كمامة وزيد لحوامي الشعبية حومة دالشوك بير الشفا بن ديبان مسنانة ناس كتقولك مكيناشي كورونا الله يهدي الجميع وربي يعدل تاويل دالخير
38 - Khalid الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:31
الغريب في الامر هو السماح بالتنقل الى القصر الصغير و الدالية للذهاب الى البحر وذلك عبر وساءل مواصلات غير مرخصة .
39 - Ahmed الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:33
Arrêtez de faire peur au gens les virus ne peuvent pas résister à la chaleur. Le professeur Raoult a dit que l'épidémie est terminée et que avec la chaleur il n'aura plus de virus. Arrêtez de faire paniquer le peuple
marocain. Vous avez arrêté l'économie et vous avez mis beaucoup de marocains au chômage. Je sais que ce ne sont pas notre gouvernement qui commande mais le nouveau gouvernement mondial (Les Rotshild et Bill ,Gates qui voulaient exterminer 80 Pour cent de l'humanité en utilisant leur vaccin tueur. Maintenant ils préparent les marocains pour accepter leur vaccin. Laissez les marocains vivent librement. On a privé les marocains de l'étranger de rentrer au Maroc cet été et ça va crée une crise économique pire que coronavirus. J’espère que Hesperess publie mon article le seul lieu de liberté. e
40 - مواطن من المهجر الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:36
ردا على الأخ أو الأخت: 23 - نصيحة مهاجر

شكرا جزيلا وبارك الله فيك

نصيحة مرة لكن كما هو معروف في المقولة القديمة (( الدواء مر))

شيئ مؤسف ومخزي أن يصل بنا الحال حتى نهرب من بلاد الأجداد
41 - متتبعة الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:38
ماشي غير طنجة راه ݣاع المدن ممحترماش الاجراءات الوقائية وفي رأيي ميمكنش نحاصرو الوباء واخا نديرو الحجر الصحي حتا عام أظن ان ݣاع سكان العالم غادي يتصابو بيه بحال الانفلونزا العادية
42 - مواطن الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:42
و الأطباء راهم أربعة أشهر و هوما خدامين 24 على 24 ساعة منذ دخول الجائحة و حتى ولادهم ماكانوش كايمشيو عندهم. و دابا راه عياو و بغاو يمشيو يدوزو الصيف في شواطئ ايبيزا و المالديف كيف ما كانو الأعوام السابقة و هوما لي كايطالبو في التعليقات بفتح الطيران الدولي باعتبار أنفسهم عالقين في المغرب. راه مامالفينش يدوزو الصيف في المغرب إذن يمكن أن نعتبر هذه الطبقة من العالقين هههه
43 - Wishes الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:46
قالك غلق الطرقات بش تحارب كورونا. كورونا كتمشي مع الروايد. وكتخرج مع 8 في المساء وادا عملت الحواجز الاسمنتية توقفها على حدها. ولا يصاب بها لي عندو ورقة الانتقال.وتحسن السباحة هدشي علاش البحر ممنوع. وحتى مبقيناش كنعتنيو بالمرضى .للي مرض ها الدوا وهو وزهرو. هدي هي الاجراءت في المغرب
44 - ahmed الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:46
أولا قنيطرة
ثانيا أسفي
ثالثا طنجة
دابا العيد ما نعيدوشي
45 - Samia الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:48
البؤر عمرهم ماغايحيدو من طنجة مادام المصانع محلولين، محدكوم نتوما براسكم كتقولو بللي البؤر هي بؤر صناعية، شنو كتسناو من الحجر يزيدكوم!! هذا غي شبه قرار باش تلاهيو الناس و صافي أما القرارات الحقيقية خاصها تكون بغلق المصانع ولا على الأقل فرض غرامات على المصانع اللي استهتروا بحياة العمال باش المرة الجاية يديرو احتياطاتهم، أما الأحياء ما فيهم وباء ما نقلوا وباء!!
46 - الحقيقة الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:49
اذا مقتلكمش كورونا يقتلكم الجوع المهم فيكم فيكم
47 - كمال الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:52
عندما نفشل ننسحب ونقدم الاستقالة ونترك المجال لمن هو قادر على حمل المشعل وكفى من الضغط على المواطنين.
48 - ملاك الاثنين 13 يوليوز 2020 - 13:06
داروها اصحاب المصانع خرجو علي مدينه كامله ما دارو لا احتياطات و لا اي شيء علي هدشي تزادو الحالات المهم صراحه قرب العيد و تا حد ما اسافر اي مدينه من الأفضل كل واحد اعيد في مكان لي موجود فيه واخا عايلتو في مكان اخر او لادو الخ الخ ...متخليوش الفيروس انتقل الي مدن الصغري حداري تم حداري ..الدواور مسهلينش . مراكش تبقا مسدوده قنطيره دارالبيضاء فاس و طنجه هدو اتزير عليهم تا افوت العيد حفظا علي سلامت المواطنين و لا حول و لا قوة الا بالله
49 - Abdo الاثنين 13 يوليوز 2020 - 13:09
للتصدي لانتشار الوباء بمدينة طنجة على السلطات أن تمنع جميع التجمعات العشوائية بهذه المدينة وفي مقدمتها الأسواق الفوضوية الموجودة بالأحياء الشعبية.والسوق العشوائي بحي المصلى اولهم. أما الخروج بالرخصة الاستثنائية لم يعطي اي نتيجة إيجابية . بل السماح فقط لأسواق القرب أن تمارس نشاطها بشروط صحية تعقيم وحمل الكمامات واحترام التباعد الجسدي.لقد احترمت الحجر الصحي منذ البداية فما هو ذنبي أن يفرض علي الحجر الصحي من جديد بسبب تهور بعض الأشخاص وبتراخي السلطات التي لم تقم بواجبها كما يلزم تحرير المحاضر وأداء الغرامات في حق المخالفين ولا سنبقى ندور في حلقة مفرغة
50 - ملاحظ الاثنين 13 يوليوز 2020 - 13:20
فاس، مراكش، الدار البيضاء، تطوان... مدن وجب وضعها في الحجر الصحي... والعيون كذلك.
51 - يوسوف الاثنين 13 يوليوز 2020 - 13:39
هل من المعقول أن تغلق مدينة طنجة لسبب العثور على ستين حالة إصابة؟ اليوم صباحا أُطلقت دعاية بأن البارحة توفي 27 مصاب بالفيروس في مدينة البوغاز لتبرير الحجر الجديد. هل السلطات تسعى لعزل المدينة حثى لا تشهد اكتضاضا هدا الصيف.
52 - متتبع عن كثب الاثنين 13 يوليوز 2020 - 13:56
كان الأجدر من البداية تشكيل لجنة مكونة من خبراء في كل المجالات لإدارة أزمة كورونا بدل اللجوء الى المقدم والشيخ والقايد والعامل والوالي. هل تعلمون أن وزارة الداخلية تتحكم كليا في وزارة الصحة ويمكن للعامل والوالي أن يزيح المندوب الاقليمي والجهوي للصحة وأن يقول له افعل ولا تفعل وقد ابانت هذه الازمة على أن الانتخابات لا تصلح لشيئ وأن المعين يتحكم في المنتخب. يجب ان نتسلج بالعلم والمعرفة للنهوض وليس العشوائية والارتجالية واسناد الامور لغير اهلها. كورونا عرى الواقع ويجب ان نستوعب الدروس
53 - cool malon الاثنين 13 يوليوز 2020 - 14:07
j’espère que le ministre de l’intérieur fera les mêmes procédure de confinement appliques a Tanger pour Casablanca , car a casa presque tout le monde est sans masque , ne respecte pas les procédures de la distance et si cette grande ville s’infecte trop ce sera la catastrophe surtout avec l’approche de laid avec les souks qui serons pleins et les rassemblements partoutappliquer les mêmes procédures de confinement dans toutes les villes qui affichent des cas d'infections eleves ,
54 - مواطن من الدارالبضاء الاثنين 13 يوليوز 2020 - 14:56
أنا من مدينة الدارالبيضاء :
عيب وعار على هاد الناس لي كيعيرو ساكنة طنجة، المغاربة كلهم بحال بحال...
بالأمس كانت بؤرة فالقنيطرة ومن بعد أسفي ومن بعد طنجة ومن بعد الله أعلم...
المهم الناس رآها تقهرات بهاد الحجر.
على الدولة ان تقوم باللازم اتجاه المواطنين.
من البيضاء اقول لأهلنا في طنجة : ربي معكم. وكل التضامن.
55 - محسن الاثنين 13 يوليوز 2020 - 14:57
طنجة مدينة تفيض بالاصابات بكورونا بسبب المعامل التي اصبحت تنتج كميات وافرة من الفيروسات التي تكفي الساكنة. الوضع الوباءي في طنجة يكاد يكون خارج السيطرة. لو تم اخذ عينات عشوائية من ساكنة المدينة في المقاهي والاسواق المزدحمة وتم اجراء التحاليل عليها لتبين الوضع الحقيقي للوباء في طنجة. ولا شك ان يوم عيد الاضحى سيشهد تفشيا مهولا لكورونا في طنجة.
56 - mohamed الاثنين 13 يوليوز 2020 - 15:44
التنقل داخل مدينة طنجة للضرورة القصوى` اين هي الضرورة القصوى والمقاهي ممتلئة عن آخرها ? هل الخروج لشرب فنجان قهوة او لشرب الشاي في المقاهي ضرورة قصوى !!!…?
57 - باعروب الاثنين 13 يوليوز 2020 - 16:51
السلطات لها مسؤولية في ما يحدث اليوم بطنجة ..مباشرة بعد الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية والتنصيص على وجوب ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغيرها من الاجراءات كمقدمة لتخفيف الحجر لم تعمل السلطات على مراقبة تنفيد المواطنين لهذه الإجراءات ولم تكن هناك غرامات ولا متابعات ..بمعنى حبر على ورق وكفى ..وهو ما أدى إلى استهتار الكثيرين بل واستخفافهم من كورونا الذي أصبحت على لسان عامة الناس وخاصتهم مجرد أكذوبة أو إشاعة أو مؤامرة دولية .واللي فرط يكرط ..
58 - عيسى الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:57
الى صاحب التعليق رقم 8 يا اخي هذا هو المخزن قريب باقي اديرو للميت كمرة تجسس فالقبر باش اعرفو ا اش غايقول لعزرائيل
59 - 2022-02-22 الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 00:06
إلى تعليق 8 - مواطن من المهجر و 52. ملاحظتكما في الصميم. إذا أوكلت المهام إلى غير أهلها فانتظر قيام الساعة. الحالة اللي حنا فيها لا تستوجب أكثر من إجراءات إدارية و فردية بإشراف المختصين، يعني الأطباء و وزارة الصحة. بينما هم يتصرفون الآن كما لو أن الطاعون أصاب البلاد و الموتى بعشرات الآلاف !
عندما ترى بلدا يتدخل فيه جهاز أمني أو عسكري في كل صغيرة و كبيرة متجاهلا و محتقرا المختصين، أو حتى جهاز غير أمني و لكن بيروقراطي محض يقرر في كل شيء و يتجاوز اختصاصاته فاعرف أن البلد سيسير سريعا إلى الهاوية. الجزائر لهم العسكر و المغرب البوليس. نفس الشيء كان في تونس زمن بن علي، مع أن تونس لم يكن فيها كم الكوارث الذي في المغرب. الله يستر و صافي.
كيف يزعمون إنقاذ السياحة و هم يضربونها في الصميم بهذا الشكل ؟ ما هذا التعامل داخل الحكومة نفسها ؟ كيف تدعون تشجيع السياحة الداخلية بقرارات غبية و ارتجالية كهذه ؟ هل سيكون لدى المغاربة ما يكفي من الجنون و التهور للمغامرة بالسفر في ظل جو مثل هذا تنعدم فيه الثقة و تفعل فيه الداخلية ما تشاء لاعبة بمصائر المواطنين و المقاولات ؟ هذا عبث. إنهم يلعبون بالنار.
60 - 2022-02-22 الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 00:30
أقولها و أكرررها، أحسن مكان لانتقال الوباء هي المراحيض المشتركة في المعامل، و هذا يفسر البوئر الصناعية. فبيت الماء يستعمله عشرات أو حتى مئات العمال في اليوم الواحد، رغم كل الإحتياطات، لا يمكن تفادي الإصابة منه. فالفيروسات تعشق الرطوبة و الأوساخ. يكفي تطاير قطرات ماء أو رذاذ ماء من المرحاض، أو حتى عند غسل اليدين و الأنف و الوجه أثناء الوضوء مثلا كي تصاب بالعدوى إذا بصق مصاب قبلك في الحمام. فلا فائدة من الكمامة أو محلول الغسل في هذه الحالة طبعا. و لا طبيب أو مصلحة صحية تشير لهذا. غباء
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.