24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حملة شعبية في إيران تناهض شنق المتظاهرين (5.00)

  2. ملجأ الكلاب الضالة (5.00)

  3. ارتفاع الحالات الحرجة لكورونا يعقد مهام أطباء الإنعاش بالمغرب (5.00)

  4. رعاية الأمهات العازبات (5.00)

  5. 5 جهات بالمغرب تشهد أزيد من ألف إصابة كورونا في يوم واحد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "عروس الشّمال" تندب الحظ العاثر في "زمن كورونا"

"عروس الشّمال" تندب الحظ العاثر في "زمن كورونا"

"عروس الشّمال" تندب الحظ العاثر في "زمن كورونا"

ما كان يخشاه أصحاب المطاعم والمقاهي بمدينة طنجة حصل فعلا. وزارة الدّاخلية تشدّد التّدابير الاحترازية وتقيّد تنقّل الأفراد، بسبب ظهور بؤر جديدة داخلَ الأحياء الشّعبية، أعادت "عروس الشّمال" إلى نقطة الصّفر.

على وقع الصدمة والإحباط، استقبل مهنيو القطاعات التجارية والخدماتية عودة التشديد في القيود الاحترازية والإجراءات الوقائية بطنجة، معبرين عن تخوفهم من حصد المزيد من الخسائر، وبالتالي فقدان مورد عيشهم الوحيد، بعدما تنفّسوا الصعداء لأيام معدودات.

وسط حي النجمة، يجلس إدريس، اسم مستعار، صاحب مطعم شعبي، القرفصاء واضعا يده على خده في انتظار زبون قد يأتي وقد لا يأتي بالمرة، فالشوارع شبه خالية إلا من المتسولين والمشردين الذين يلاحقون المارة على قلتهم، ويسابقون عجلات السيارات لالتقاط الدراهم.

واقفا بالقرب من محلّهِ المطلي حديثا، يقول إدريس لهسبريس: "أكتري هذا المحل بـ 18 ألف درهم، وأشغل معي أزيد من 15 عاملا، كل 15 يوما يشتغل نصف العدد، بحكم أن الفيروس كلانا ومخلا فينا غير اللي نسا، وموالين الكرا مرحموناش".

لم تدم فرحة أصحاب الوجبات السريعة والمقاهي بالمدينة طويلا، بعد استئناف الأنشطة ذات الطابع التجاري والاقتصادي، وعودة الرواج إلى سابق عهده، في الوقت الذي تجمع إفادات غالبية أصحاب المطاعم والمقاهي أن القضية "ناعسة بزاف".

وبعدما كان صاحب المطعم يمني النفس بتدارك الخسائر الفادحة التي راكمها خلال فترة الحجر الصحي الأول، أجهض قرار الداخلية على ما تبقى من طموح إدريس وزملائه في القطاع، مؤكدا أن العمل غالبا ما يبدأ مساء، وبقرار تحديد ساعات الفتح والإغلاق، "غادي نخسرو ونضيعو الله يحد الباس".

بين سندان القيود ومطرقة واجبات الكراء وعبء أجور المستخدمين، يصارع إدريس الزمن وآخر الشهر لتدبير مستحقات استغلال المحل مضيفا: "إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه، فسيكون علينا انتظار عشر سنوات لتعود طنجة العالية إلى ما كانت عليه".

وكانت وزارة الداخلية أقرت عودة القيود الاحترازية، واشترطت مغادرة مقرات السكن باستصدار رخصة التنقل الاستثنائي، مسلمة من طرف رجال وأعوان السلطة، مع إغلاق الحمامات والقاعات والملاعب الرياضية، وكذا الأسواق والمراكز والمجمعات والمحلات التجارية، والمقاهي والفضاءات العمومية (منتزهات، حدائق، أماكن عامة...) على الساعة الثامنة مساء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مواطن2 الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:03
انه درس قاس لمن اراد ان يستوعب قيمة " الاحتياح " الذي تعيشه فئة عريضة من المواطنين يوميا وعلى مدار السنين.المقاهي والمطاعم في الايام العادية تعرف ازدهارا كبيرا ومداخيل لا حصر لها.قهوة سوداء في بعض المقاهي تتعدى 30 درهما.وجبة بسيطة ثمنها قد يقدر بمعيشة اسرة بكاملها لمدة 10 ايام والامثلة كثيرة.عليهم ان يعيشوا الحرمان ليدركوا ان النعمة معرضة للزوال.لا اقصد من هذا القول الانتقام لكن اريدهم ان يعرفوا قيمة " الفقر " وان تكون معاملتهم مبنية على الرحمة والمودة واعتبار المحتاج الذي لا دخل له.
2 - Ahmed الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:33
كان من الاول اغلاق شركة رونو والشركات اللتي ظهر فيها الوباء ما كان ليحدث هذا
حسبي الله ونعم الوكيل
3 - متااااابع الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:35
من اجل سواد عيون معمل رونو المواطن البسيط يؤدي الثمن.منذ بدابة فتح المعمل وهو بفرخ الاصابات .وعمال المصنع منتشرين بمنطقة الشمال كلها.طنجة _اصيلا_العرائش_تطوان وزيد وزيد.انها ضريبة التهور وارضاء فرنسا.نتمنى ان تعود الامور الى طبيعتها في اقرب وقت يا رب.
4 - الزمامرة الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:47
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. والله نحن في سلا مدينة الإجرام لا أحد يكثرث للكمامات ولا لاي شيء أناس تحسبهم من العقلاء بلباسهم وهم اكثر جهلا. طنجة من السابقين ونحن من الاحقين
5 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:52
السلام عليكم

رأي الشخصي بأن التعايش مع الفايروس أجدى من الإغلاق مع رفع الوعي المجتمعي.

مثال: بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر في السعودية أصبح عدد إجمالي المصابين 235000 الف شفي منهم قرابة 170 الف وتوفي أزيد من 2200 حاله ومع هذا لم تعد إغلاق أي مدينة مع بعض الإحترازات في مكه.
6 - محمد الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:05
مسؤولية هذا التطور الأمور مسؤولية الجميع. مواطنون غير مبالون أو مغفلون، اصحاب المحلات والمقاهي غرضهم الأول هو استدراك خساراتهم وسلطة شبه غائبة يائسة.
7 - هشام كولميمة الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:13
(اخشوشنوا فإن النعمة لا تدوم) هذا درس كبير جدا للمسرفين كيفما كان مستواهم المعيشي.و أيضا من أجل ترتيب الأولويات و نشر المحبة و التضامن بين الفقراء خصوصا.
8 - أوهام الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:24
عن اي اغلاق تتحدثون هههه خلاص رجعو في كلامهم، الحمد الله طنجة عادية الان و المتاجر مفتوحة و القاعات الرياضية و المقاهي و المطاعم حياة طبيعية تأكدو من الخبر عاد نشر
9 - يوسف الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:48
كان الله في عون المهنيين الموسمين، فعلا خسائر فادحة، على ملاك المحلات الأخذ بعين الاعتبار الظرفية القاسية، و أن يرحموا عسى أن يُرحموا...
10 - مواطن مغربي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 14:02
اتمنى أن يرفع الله هذه الجائحة وأن يفتح الله أبواب الرزق على الجميع، لكن على أرباب المطاعم والمقاهي أن يستوعبوا الدرس في الأثمنة التي يكوون بها عباد الله ، قهوة سوداء ب 12 درهم على أقل تقدير فما فوق، ما هذا الجشع. إنه غضب من الله بعدما تخلت الدولة في مراقبة الأثمنة وتركت أرباب المقاهي والمطاعم ينهشون المواطن كما يريدون
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.