24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0206:4013:3817:1620:2721:51
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بوعلي: تدوينة الرئيس الفرنسي ماكرون باللغة العربية "براغماتية" (5.00)

  2. بعد نداء الاستغاثة .. المغرب يرحّل عشرات العالقين في لبنان مجاناً (3.00)

  3. "فاض الكيل" .. غاضبون يطالبون بعودة الانتداب الفرنسي إلى لبنان (2.80)

  4. رئيس الحكومة يوصي بالصبر أمام "كورونا": لا نملك حلولا سحرية (2.33)

  5. لبنان (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | قصبة بولعوان .. موقع تاريخي يكابد "وطأة الإهمال"

قصبة بولعوان .. موقع تاريخي يكابد "وطأة الإهمال"

قصبة بولعوان .. موقع تاريخي يكابد "وطأة الإهمال"

يحرص هواة المآثر التاريخية على زيارة واحدة من أكبر القصبات بمنطقة دكالة، تقع على بعد 79 كيلومترا شرق مدينة الجديدة، للتجول في مرافق يعود تاريخ بنائها إلى عهد السلطان المولى إسماعيل العلوي.

بمجرد ولوجهم إلى قصبة بولعوان، لا يستطيع الزوار المغاربة والأجانب إخفاء دهشتهم بالخصوصيات العمرانية التي تميز هذه المعلمة التاريخية، التي يعود تاريخ بنائها إلى بداية القرن الثامن عشر ميلادي، وفي الوقت نفسه يستغربون الإهمال الذي تجابه به من طرف مسؤولي وزارة الثقافة.

قبل خمس سنوات، أعلنت وزارة الثقافة عن مشروع طموح لترميم قصبة بولعوان، التي تحولت إلى شبه أطلال فوق تل يحيط به نهر أم الربيع، قبل أن تمر الوزارة إلى مرحلة التنفيذ سنة 2019، لكن لا شيء تغير باستثناء الباب الرئيسي الذي استبدل بواحد حديث الصنع، وبعض "الروتوشات".

وقبل سنة تقريبا، أعلنت الوزارة عن انطلاق الشطر الأول من المشروع الخاص بترميم وتهيئة القصبة التاريخية المتواجدة بمنطقة بولعوان التابعة لإقليم الجديدة، وذلك بغلاف مالي يقدر بـ 11 مليون درهم.

وأكدت الوزارة أن أشغال الترميم تشمل التدخلات الأولية المستعجلة لترميم الأسوار وممرات الحراسة، وترميم وإعادة إحياء المسجد المشيد بها، وفقا لضوابط تقنية ومنهجية خاصة تتناسب مع طبيعة القصبات والمآثر التاريخية، إلى جانب إطلاق الاستشارة الجيو-تقنية والهندسية المتعلقة بالموقع.

ولم يجد مخطط الترميم طريقه إلى التنفيذ الكامل بالنسبة للشطر الأول، حيث ظل المسجد التاريخي المتواجد داخل القصبة على حاله منذ آخر عملية ترميم خضع لها في سبعينات القرن الماضي، إلى جانب الأسوار الداخلية للقلعة التي مازالت تواجه خطر الانهيار، وسط استغراب الزوار الذين يتأسفون لحال القصبة كلما عادوا إليها من جديد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مول السويهلة الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:46
القصبة معلمة كبيرة .. موقع تاريخي نادر . تقع على جانب نهر أم الربيع الذي يحيط بها من ثلاتة جهات .. لكن طالها الإهمال... حتى الطريق المؤدية إلى القصبة غير معبدة بطريقة سليمة ... حتى المنطقة والجماعة مهمشة .. يعاني السكان والفلاحون من نذرة التشغيل .. الاعانات لم تشمل كل سكان الجماعة ...وحتى الفلاحون لم ينالوا قسطهم من الشعير المدعم... يعانون في صمت ، يتخلصون من ابقارهم وغنمهم ببيعها بابخس الاثمان... ويتكبدون خساءر فادحة ... وبعبارة أوضح المنطقة كلها رغم موقعها الاستراتيجي تعاني من الاهمال ....في كل المجالات....
2 - مهتم بالتراث الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:50
وزارة الثقافة و المحافظة الجهوية للتراث الثقافي بجهة الدار البيضاء سطات تبدل مجهودات جبارة
المطلوب تضافر الجهود من الجميع
لصيانة التراث الثقافي و حمايته
3 - مجرد زائر الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:00
معلمة تاريخية حقيقية زرتها صيف السنة الفارطة تستحق المغامرة لهواة الاثار فعلا تعاني الاهمال الفظيع
4 - [email protected] الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:07
اطالب من خلال هذا المنبر المكتب الشريف للفوسفاط بالتدخل العاجل لصينتها
5 - المخ البني الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:12
بعد أن اصبح الانسان المتطور يتحكم في فضاء الكرة الارضية و يبني قلعه على الكواكب المجاورة للكوكبنا الازرق . ولت عقول وعهود هذه النماذج من القلع ودخلت في خبر كان .
6 - mohamed الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:34
و الله عيب و عاار قصبة تاريخية تبقى بدون ترميم يجب تنفيد المشروع في اقرب الاجال
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.